سماد الكمبوست: أهم 8 فوائد لاستخدامه وطريقة تصنيعه

Compost fertilizer

سماد الكمبوست (Compost fertilizer) هو سماد عضوي زراعي طبيعي يتم تصنيعه خصيصا لفوائده الكثيرة للتربة الزراعية والنباتات. ما هي طرق تصنيعه وتخزينه؟

سماد الكمبوست (Compost fertilizer) له أهميته الكبيرة بالنسبة لأصحاب المزارع، واستخدم كأحد الأسمدة العضوية الطبيعية المفيدة جداَ للتربة الزراعية. تعرف على أهم 8 فوائد لاستخدامه وطريقة تصنيعه.


الأسمدة العضوية

يلزم توافر السماد العضوي في التربة لضمان حسن إنتاجها وازدهارها، حيث يعتبر السماد العضوي من المكونات الرئيسية للتربة التي تساعدها في تقديم أفضل الإنتاج، مع الاعتبار بأن الأسمدة العضوية متباينة ومتفارقة في فعاليتها.

فهناك أسمدة تمول التربة بما تحتاجه بشكل كلي، وهناك أنواع أخرى تعطي التربة جزء فقط من احتياجاتها.

الأسمدة العضوية تشمل سماد الكمبوست، الأسمدة الخضراء، الأسمدة الحيوانية وغيرها حيث تحتوي على مواد مفيدة للتربة مثل (الفسفور البوتاسيوم الكالسيوم والنيتروجين) ولننتقل الآن إلى تعريف سماد الكمبوست.


ما هو تعريف سماد الكمبوست

سماد الكمبوست
ما هو سماد الكومبوست؟

كلمة كمبوست هي كلمة إنجليزية المنشأ (Composting) وهو سماد يتم تصنيعه في ظروف خاصة عن طريق تخمير البقايا النباتية كالحطب والأوراق والتبن وغيرها، يمكن تصنيعه منزليا بكل سهولة وخصوصاً أنه مفيد للمزروعات المنزلية ونباتات الزينة ويفضل استخدامه لأنه سماد طبيعي غير مضر للبيئة كالأسمدة الكيميائية.

“اقرأ أيضًا: سماد نترات الكالسيوم


فوائد الكمبوست

يعتبر حاله كحال الأسمدة العضوية الأخرى يعمل على تحسين جودة التربة وإمدادها بالمواد والعناصر التي تحتاجها بالإضافة إلى ذلك سماد الكمبوست:

  • يقاوم الأمراض النباتية والحشرات التي تستهدف النبات.
  • يقلل من التكلفة باهظة الثمن للمزارع أو البستاني التي يصرفها في الأسمدة الكيميائية.
  • سماد طبيعي آمن للنبات والتربة.
  • يقوم بالاحتفاظ بالمياه في التربة مما يقلل من استخدام المياه.
  • يقوم بتنقية الهواء والماء من المواد الضارة.
  • يعمل على إذابة العناصر المفيدة للتربة بشكل جيد.
  • يعدل من نسبة الحموضة في التربة واستقرارها بالقدر الذي يفيد التربة.
  • بالإضافة إلى أنه مفيد للأراضي الرملية بشكل كبير جدا.

“اقرأ أيضاً: استخدام المحار كسماد عضوي


أكثر المناطق استفادة من سماد الكمبوست

  •  المناطق الغير متوافر بها المياه وتعتمد أراضيها على مياه الأمطار.
  •  الأراضي الضحلة أو ذات تربة متعطشة للمياه أو أنها سريعة التصريف للمياه.
  •  التربة الرملية أو الطينية الثقيلة.
  •  التربة التي تحتوي على كميات قليلة من الكربون.
  •  الأراضي المرتفعة أو التي على التلال حيث أنها تكون سريعة الصرف وتقلل من المياه المتاحة وتستهلك كميات مياه كبيرة.
  •  التربة سيئة التغذية وفقيرة العناصر الأساسية.

“اقرأ أيضًا: سماد عشب البحر


تصنيع سماد الكمبوست

كما ذكرنا سابقا أن الكمبوست من الأسمدة العضوية الصناعية ويمكن حتى تصنيعه منزليا وعلي الأسطح.

يتم تصنيعه بطريقتين:

  • عن طريق المخلفات العضوية النباتية مثل ” قش الأرز والتبن والعروش والأوراق وغيرها”.
  • عن طريق المخلفات العضوية الحيوانية مثل ” روث الحيوانات وسبلة الدواجن وزرق الطيور”.

كما يمكن أن يتم تصنيعه من خلال دمج بين المخلفات النباتية والحيوانية لذلك الكمبوست يشبه كثيرا السماد البلدي المتعارف عليه.

طرق تصنيع سماد الكمبوست

الطريقة العادية ( التقليدية)

يتم تحديد مكان تصنيع الكمبوست بعيداً عن الأماكن المزدحمة والمعرضة للتلوث بعوادم السيارات، وأن يكون المكان مزوداَ بمصدر دائم للمياه مع الأخذ في الاعتبار نقاء المياه أي أن تكون خالية من المعادن الثقيلة وخالية من الملوحة.

لا يحتاج الكمبوست لمكان كبير لتصنيعه، حيث إنه يمكن تصنيع كميات كبيرة منه في مكان محدود كمثال ( إنتاج 1 طن من الكومبوست يحتاج فقط مكان بمساحة 2×3 متر).

يتم فرم المخلفات وتقطيعها أو تقسيمها إلى عشرة أجزاء ويتم تحضير المخلوط المنشط وتقسيمه أيضا إلى عشرة أجزاء.

حيث يتم فرش الجزء الأول من المخلفات ورش عليها نظيرتها من المخلوط المنشط، ثم ترطب الفرشة بالماء وتدك جيدا بالآلة المخصصة لذلك أو بالأرجل، حتى استكمال عملية بناء الكومة بارتفاع 2 متر، مع تكرار عملية إضافة طبقة من المخلفات مع رش كمية من المخلوط المنشط، حتي تنتهي الأجزاء العشرة ثم نعيد عملية ترطيبها من الخارج مع استمرار عملية الدك وتغطي بغطاء من قش الأرز، ويداوم على ترطيبها بالماء مرة أسبوعيا في فصل الشتاء ومن 2-3 مرات في فصل الصيف، كما يراعى تقليب الكومة لتهويتها وتوزيع الرطوبة وإعادة بنائها كل أسبوعين أو ثلاث أسابيع.

الطريقة الحديثة

يتم في هذه الطريقة تحسين جودة سماد الكمبوست بإضافة المخلفات البحرية من أعشاب البحر والطحالب الخضراء للتغلب على مشاكل الملوحة أثناء التصنيع كملوحة المياه المستخدمة أو أثناء إضافة الكمبوست للأراضي المتأثرة بالملوحة.

اقرأ أيضاً: “سماد نترات الأمونيوم”


علامات نضج الكومة المصنعة

عند بداية التصنيع تكون درجة حرارة الكومة أكثر من درجة حرارة الجو ولكن عند تعادل درجة حرارة الكومة مع درجة حرارة الجو المحيط فتعتبر هذه علامة من علامات نضوج الكومة مع اختفاء الرائحة الكريهة وتحول لون الكومة إلي البني الغامق.

“اقرأ أيضًا: سماد مستحلب السمك


تخزين ونقل الكمبوست

يتم تخزين الكموبوست لحمايته من أشعة الشمس والرياح والأمطار بتغطيته بالخيش أو القش مع مدوامة الترطيب من الخارج مع كبسه جيدا لتقليل حجمه.

يتم نقله معبئاً في أكياس بلاستيكية أو حتى نقله سائباً.


مقالات ذات صلة:


سماد الكمبوست (Compost fertilizer) ينصح باستخدامه كسماد عضوي طبيعي آمن على صحة الأفراد والبيئة، كما ينصح به لفوائده ومميزاته التي تجعله من أفضل أنواع الأسمدة العضوية، ولسهولة تصنيعه واستخدامه.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن