زراعة قصب السكر: طرق الزراعة، الموعد المناسب للزراعة

قصب السكر من أهم المحاصيل الزراعية وله أهمية اقتصادية كبيرة، فما هي طريقة زراعة قصب السكر بالخطوات وما هي مواعيد الزراعة وطرق العناية بالمحصول.

يعتبر قصب السكر من أهم المحاصيل الزراعية حيث يُصنع منه السكر الأبيض وهو سلعة حيوية هامة في كل بيت. ولقصب السكر أهمية اقتصادية كبيرة للدول المنتجة. فما هي طريقة زراعة قصب السكر، وما هي طرق العناية به بالخطوات، وما هو الموعد المناسب للزراعة؟ وما هي الأمراض والآفات التي تواجه زراعة القصب؟


مواعيد زراعة قصب السكر

يزرع في بعض المناطق مثل الهند ثلاث مرات سنوياً. في أكتوبر، ثم في فبراير ومارس، والمرة الثالثة في يوليو ولكن زراعة الخريف والربيع أكثر شيوعاً.

أما في مصر. فتتم زراعة قصب السكر في موسمين.

  1. الموسم الربيعي وأفضل موعد له يكون في شهري فبراير ومارس.
  2. الموسم الخريفي وأفضل موعد له في شهري سبتمبر وأكتوبر.

“اقرأ أيضّا: التهاب الشعب الهوائية المزمن


طريقة زراعة قصب السكر

زراعة قصب السكر بالخطوات
طريقة زراعة قصب السكر

تمر زراعة قصب السكر بالخطوات التالية

إعداد الأرض للزراعة

يُزرع قصب السكر في الأراضي الطبيعية جيدة التكوين والصرف بحيث تكون صفراء طينية من الطمي، كما تناسبه التربة الرملية، وأيضّاً الأراضي التي بها نسبة ملوحة. وكذلك التربة القلوية الخصبة.

كذلك فإن التربة التي سبق زراعتها بمحصول أخر من البقول هي من أجود أنواع التربة لزراعة قصب السكر، حيث تتم زراعته خلفة أولى، وثانية، وثالثة. ثم محصول صيفي من المحاصيل التي تنتشر بالمنطقة مثل زراعة فول الصويا والفول السوداني والذرة الصيفي والسمسم، وهذا ما يسمى بتحميل المحاصيل على قصب السكر.

تجهيز التقاوي

يتم إضافة التقاوي بمعدل 6000 طن/فدان، بحيث تكون سليمة وخالية من الأمراض.

تسميد قصب السكر

تتطلب زراعة قصب السكر حوالي 100-150 وحدة أزوت للفدان الواحد، ويحتاج أيضّاً إلى تسميد بوتاسي بمعدل 24 – 48 كجم / فدان في مرحلة النمو الخضري للنبات، وتضاف باقي العناصر الغذائية للنبات بمعدل 250 زنك و  150 جم حديد و 150 جم منجنيز / فدان، ويتم رشها على المجموع الخضري للنبات عندما يصل طوله إلى 50-60 سم.

حرث الأرض

يتم حرث الأرض وتهويتها لتحسين الصرف وكذلك تنظيفها من بقايا الزراعات السابقة وذلك للحصول على أفضل محصول بأفضل جودة.

العزيق

عزيق الأرض من العمليات الضرورية لزراعة محصول قصب السكر، حيث يترتب عليها كمية وجودة المحصول المتوقعة.

وتعود أهمية العزيق إلى

  1. التخلص من الحشائش مما يساعد في توفير مياه الري وكذلك العناصر الغذائية التي تستهلكها تلك الحشائش.
  2. ردم جذور النبات جيداً يساعد على زيادة انتشار المجموع الجذري للنبات، ويساعد على تثبيت النباتات بشكل أفضل ويقلل من رقاد القصب، كما يساعد على نمو البراعم الجديدة وتكوين أجزاء جديدة تنمو إلى عيدان مما يعمل على زيادة المحصول.
  3. ويساعد العزيق أيضاً في زيادة تهوية التربة، مما يعزز امتصاص المياه والعناصر الغذائية، ويحتاج محصول القصب في المتوسط إلى 3 عزقات.
  4. التخلص من الحشائش يساعد في التخلص من الحشرات والأمراض.

ويحتاج محصول قصب السكر في زراعته إلى ثلاث عزقات.

  1.  تتم بعد شهر أو شهر ونصف من تاريخ  الزراعة وذلك لإزالة الحشائش وسد شقوق التربة.
  2. تكون بعد مرور شهر من موعد أول عزقة وذلك بعد أن تكتمل عملية الإنبات.
  3. تتم بعد ثاني عزقة بشهر  بعد أن يصل طول النباتات إلى حوالي 35 سم. ويتم تجميع كمية من التراب حول النباتات لتثبيتها، وكذلك تخليص الأرض من الحشائش.

الري

يعتبر الري من أهم الخطوات لنجاح زراعة قصب السكر حيث يؤدي نقص المياه إلى

  1. خفض معدل نمو النبات وقصر السلاميات.
  2.  نقص كمية السوائل في العود وزيادة نسبة الألياف.

كذلك الإفراط في مياه الري يؤدى إلى

  1. موت البراعم وتعفن العقل واختناق الجذور وتعفنها لسوء التهوية حولها.
  2. عدم استطاعة النباتات أن تمتص العناصر الغذائية وبالتالي يقل المحصول وتنخفض نسبة السكر.
كما ينبغي أن يتم الري بصورة جيدة وتشبيع التربة مع تصريف المياه الزائدة في خلال من ٣_٤ ساعات بعد الري.
ويكون الري في فترة اعتدال الطقس في الربيع والخريف كل ١٥ يوم.
أما في مرحلة الصيف فيكون الري كل ٧_١٠ أيام.

وفي فصل الشتاء يكون الري على فترات متباعدة كل ٢١ يوم على أن يتم الفطام ومنع الري قبل الحصاد بحوالي شهر.

حصاد قصب السكر

مواعيد زراعة قصب السكر
حصاد قصب السكر
  • يجب الامتناع عن ري محصول قصب السكر قرب حصاده بحيث تكون أخر رية قبل الحصاد بحوالي 20_30 يوم تقريباً، وذلك لرفع نسبة تركيز السكر في أعواد القصب. كما يُوصى بحصاده بطرق سليمة لزيادة وجودة الإنتاج.
  • يجب الحصاد في الوقت المناسب للنضج وذلك لأن الحصاد المبكر أو المتأخر يؤدي إلى فقدان جودة وكمية الإنتاج النهائي للمحصول.
  • يتم حصاد محصول القصب عن طريق قطع مائل بسكين قطع القصب.
  •  يُنزع القصب من الأوراق الجافة والجذور، ويُقطع الجزء العلوي للعيدان مع تهذيبها وتنظيفها وربطها على شكل مجموعات متناسقة.

ثم يتم النقل والتوزيع في أسرع وقت، وذلك للمحافظة على خواص القصب. ويتم النقل عن طريق شاحنات وعربات نقل إلى الأسواق أو مصانع السكر.

“اقرأ أيضّا: الجهاز التنفسي


أهداف تحميل بعض المحاصيل على قصب السكر

  1. زيادة العائد الاقتصادي وذلك بسبب زيادة إنتاجية الرقعة الزراعية.
  2. التوفير في كمية مياه الري في ري القصب وباقي المحاصيل المزروعة على نفس التربة.
  3. يساعد نظام التحميل على قصب السكر في الزراعة، على توفير سلع حيوية هامة تساهم في صناعة الزيوت، مثل السمسم وفول الصويا، وكذلك يساعد اتباع هذا النظام على وفرة بعض البقول والخضروات التي تتم زراعتها على المحصول.
  4. استغلال الأراضي الزراعية في الفترات التي يقل فيها معدل نمو محصول قصب السكر.

“اقرأ أيضّا: التهابات الجهاز التنفسي عند القطط

الأمراض والحشرات التي تصيب زراعة القصب

طريقة زراعة قصب السكر
زراعة قصب السكر
  • مرض التفحم وهو من الأمراض الفطرية التي تصيب زراعة قصب السكر وينتقل من خلال الجراثيم عبر الرياح أو أثناء الري، وتظهر أعراضه على نباتات قصب السكر بضعف نمو النبات، ويظهر التفحم باللون الفضي ويحمل داخله جراثيم الفطر السوداء.
  • يجب مكافحة مرض التفحم في قصب السكر وذلك بالحرص على زراعة عقل سليمة خالية من الأمراض، مع اختيار وزراعة أصناف معالجة للتقاوي، وذلك بالنقع في الماء الساخن على درجة حرارة 50، وذلك لمدة 20 دقيقة حتى نضمن خلوها من أي أمراض. كذلك يجب عدم زراعة القصب في أراضي كانت مصابة بالأمراض في المواسم السابقة حتى تتطهر من هذه الأمراض لمدة موسم على الأقل تُترك فيه الأرض حتى تتطهر من الأمراض.
  • الحشرة القشرية وتعد من أخطر الحشرات التي تهاجم محصول قصب السكر، حيث تكمن خطورتها في إصابتها للأوراق بشكل مباشر، وأنها أيضّاً تتكاثر بشكل كبير.
  • يجب مكافحة الحشرة القشرية. وذلك من خلال الاعتماد على حرث الأرض والتشميس في بداية عملية الزراعة، والاهتمام بزراعة عقل سليمة تخلو من الأمراض. مع عدم الإفراط في الري أو التسميد النيتروجيني.
  • دودة القصب الكبيرة والصغيرة من أكثر الحشرات التي تهاجم زراعة قصب السكر.
  • تتم مكافحة دودة القصب الصغيرة والكبيرة من خلال زراعة أنواع مقاومة واستعمال التقاوي الخالية من الإصابة مع مراعاة التخطيط الواسع، وعدم الإفراط في الري أو في عملية التسميد النيتروجيني nitrogen  وأيضًا بمقاومة الحشائش.

“اقرأ أيضاً: زراعة زهور الجازانيا


وهكذا تعرفنا على خطوات زراعة قصب السكر وطرق استغلال التربة بشكل جيد، وكذلك مواعيد الزراعة والحصاد بطريقة سليمة، وأيضّاً طرق الوقاية من الآفات التي تصيب المحصول.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن