زراعة أفوكادو ستيوارت؛ أبرز 6 خطوات لغرس فاكهة جيدة النوعية

سالم العليتعديل Kamar Mahmoud11 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة أفوكادو ستيوارت؛ أبرز 6 خطوات لغرس فاكهة جيدة النوعية

تعد زراعة أفوكادو ستيوارت، من الزراعات الجيدة حيث تتميز أشجارها بأنها قوية، متماسكة وكثيفة، أكثر مقاومة للصقيع من غيرها. كما تنمو بشكل عمودي حتى طول 9 أمتار. ويتصف هذا الصنف كغيره من الأفوكادو بغناه بالأحماض الأمينية، الفولات، وفيتامينات D وE وK، بالإضافة إلى البوتاسيوم، المعدن الذي يساعد في تنظيم ضغط الدم، ومقاومة أمراض الدورة الدموية، بالإضافة إلى احتوائه على ألياف أكثر من بقية الفاكهة، لنتعرف معًا إلى هذا النبات الجميل وأبرز الخطوات لغرس فاكهة جيدة.


نبذة عن نبات Stewart Avocado

أفوكادو ستيوارت، نوع من الأفوكادو ذو جلد رقيق وخشن ولون غامق يتحول إلى بنفسجي داكن أو أسود عندما ينضج، له شكل الإجاص، تزن ثمرته عادة بين 180- 300غ، بلب أصفر مخضر، كريمي لذيذ ومحتوى دهني أقل من معظم الأنواع الأخرى.

يصنف أفوكادو ستيوارت على نطاق واسع؛ من النوع (A)، لكنه يظهر خصائص إزهار النوع (B) أيضًا.

تاريخ زراعة افوكادو ستيوارت

يعود أصل أفوكادو ستيوارت إلى شتلة من نوع مكسيكي مختلف، يحتمل جدًا أنها من أفوكادو Mexicola عثر عليها في مزرعة ستيوارت بسان بيرناردينو في كاليفورنيا، منتصف القرن العشرين. ومن هناك اختبر في مركز أبحاث حمضيات كاليفورنيا عام 1952م، وقُدم للعامة 1956م. وبعدها نال شهرة جيدة منذ ذلك الحين، خاصة بين أوساط المزارعين والمستهلكين في المناطق الأكثر برودة، حيث يزدهر هناك أكثر من بقية الأفوكادو، وهو النوع الأكثر استهلاكًا كوجبة خفيفة نيئة، خاصة عند رش عصير الليمون والقليل من التوابل.

تتميز شجرة ستيورات بأنها قوية، متماسكة وكثيفة، ومن أكثر أنواع الأفوكادو مقاومة للصقيع.

اطلع على: بوتان سويتس؛ تعرف على فندق البوتيك ذو الراحة الفائقة والخدمات الممتازة في تيمفو


الشروط المناسبة لزراعة أفوكادو ستيوارت

تتشابه ميزات زراعة أفوكادو ستيوارت مع زراعة أفوكادو باكون، من حيث تحمل البرودة بصورة كبيرة، وللتمتع بزراعة افوكادو ستيوارت؛ لا بد من الالتزام بأهم شروط نموها، وتتمثل بـ:

التربة المناسبة لزراعة أشجار أفوكادو ستيوارت

تربة عضوية غنية سريعة التصريف، لا يحب التربة الباردة الرطبة، حيث يتعرض بسهولة لتعفن الجذور (root rot) عند بقائها مبللة لفترات طويلة. في حال كانت التربة طينية ثقيلة، ينصح بزراعة شجرة الأفوكادو في سرير مرتفع بمقدار 60 سم على الأقل (2 قدمًا).

الشمس والحرارة المطلوبة لنبات ستيوارت

يفضل التعرض الكامل لأشعة الشمس لوقت طويل لا يقل عن 6- 8 ساعات، مع ضرورة تأمين بعض الحماية للأشجار الفتية خلال فترات الظهيرة الحارة، حتى تكون قادرة على تطوير أوراق كثيفة. وعمومًا الأفوكادو نبات حساس للبرد رغم تحمل بعض أنواعه مثل ستيوارت، وقد يتطلب حماية من الصقيع.

الري والتسميد في زراعة الأفوكادو Stewart

تحتاج زراعة أفوكادو ستيوارت إلى الري المنتظم خلال الفصول الحارة. كما ينبغي تسميد ستيوارت بصورة منتظمة، صحيح أنه لا يحتاج إلى الكثير من الغذاء خلال الشهور الأبرد، لكن ينبغي تزويده بسماد غني بالنتروجين كل 2- 3 أسبوعًا، عندما ينطلق نموه بشكل نشيط. بالإضافة إلى كبريتات البوتاسيوم. كما ينصح بوضع طبقة بعمق (5- 10سم) من المهاد، على بعد 90 سم عن المظلة، لإبقاء الجذور باردة خلال فصل الصيف.

سيكون من المفيد حماية أشجار أفوكادو ستيوارت من الرياح لأنها سريعة التكسر أحيانًا

قد يهمك: زراعة نبات أفعى الجرسية؛ تعرف إلى أهم متطلبات زرع نباتات الصلاة


الأدوات المطلوبة لزراعة فاكهة أفوكادو ستيوارت

للقيام بعملية زراعة أفوكادو ستيوارت بالشكل المثالي، ينبغي الحرص على وجود الأدوات والمعدات الآتية:

  • مجرفة.
  • كبسولات الكبريت الأولية.
  • كلس دولوميت.
  • مهاد عضوي.
  • بطانية أو قطعة ملابس للحماية من الصقيع.
  • تربة جيدة التصريف.

خطوات زراعة أفوكادو ستيوارت

تنمو أشجار أفوكادو ستيوارت حتى 9 أمتار طولًا، لذلك وللتمتع بتجربة زراعة هذه الأشجار الجميلة، لا بد من اتباع أبرز 6 خطوات لغرس فاكهة جيدة النوعية:

  1. إجراء اختبار لدرجة حموضة التربة قبل 6 -12 شهرًا من زراعة أفوكادو ستيوارت، لمنح وقت للقيام بأي تحسينات للتربة ضرورية للعمل. وتتراوح درجة الحموضة المناسبة للأفوكادو  بين 5.0- 7.0.
  2. تُستعمل مجرفة لحفر حفرة بنفس عمق كرة الجذر، لكن بضعفي عرضها.
  3. تترك مسافة 6 أمتار بين الشجرة وأي أشجار أخرى أو مباني أو أماكن مرصوفة. توضع الشجرة في منتصف الحفرة، وتملأ حتى تتغطى الجذور.
  4. تروى الشجرة المزروعة حديثًا بشكل أسبوعي، مع زيادة الري في فصل الصيف، وتخفيضه خلال أشهر الشتاء. تفقد 2.5 سم العلوية من التربة، والري عندما تكون جافة بصورة تامة.
  5. تسقى الشجرة بمقدار 5- 20 غالون ماء كل فترة، عند الحاجة لنقع منطقة الجذر.
  6. يبدأ تسميد الأشجار الفتية في الربيع الأول في السنة التي تلي الزراعة. تمنح كل شجرة 30 غرامًا (1 أونصة) من النيتروجين الحقيقي، على أربع مرات بين فصلي الربيع والخريف.
  7. بل تتضاعف الكمية عند وضعها سنويًا حتى العام الخامس. توضع كمية متساوية من كبريتات البوتاسيوم منذ بداية السنة الثالثة، إلا إذا احتوى سماد النتروجين على نسبة مساوية من البوتاسيوم.
  8. تفرش طبقة من المهاد العضوي 5-8 سم على منطقة الجذور، بحيث يبقى بعيدًا بمقدار 30 سم عن أساس الجذر، ومع تقدم الشجرة بالعمر، ستحل الأوراق المتساقطة مكان هذا المهاد أو تكمله.
  9. تغطى الأشجار الفتية ببطانية أو قطعة قماش لدرء الصقيع، إذا كانت عرضة له، أو بسبب انخفاض الحرارة لما دون -2 درجة مئوية.

يمكن وضع كبسولات الكبريت الأولية لتقليل درجة حموضة التربة، أو إضافة كلس دولوميت لرفع درجة حموضتها. ويمكن اتباع تعليمات الشركة المصنعة المرفقة للتعرف إلى الكمية المطلوبة لتعديل الحموضة حتى المستوى المرغوب.

الأسئلة الشائعة حول الأفوكادو Stuart

نظرًا لتعدد أنواع نبات الأفوكادو واختلافها أحيانًا، تدور تساؤلات حول نوع محدد بذاته كأفوكادو ستيوارت، للتعرف أكثر إلى ميزاته وخصائصه، مثل:

متى تصبح شجرة أفوكادو ستيوارت قادرة على حمل الثمار؟

تحتاج شجرة أفوكادو ستيوارت إلى 3 سنوات لتكون قادرة على الإتيان بالثمار.

متى يحين موعد نضوج ثمار أفوكادو ستيوارت؟

ينضج أفوكادو ستيوارت بدءًا من شهر أيلول (سبتمبر) حتى شهر تشرين الأول (أكتوبر).

هل أشجار أفوكادو ستيوارت ذاتية التلقيح؟

يعتبر نبات أفوكادو ستيوارت ذاتي التلقيح عندما ينمو في المناطق الأكثر برودة، لكن محصول الفاكهة سيزداد بوجود أشجار أفوكادو من النوع (B) بالجوار و/ أو أزهار صديقة للنحل. كما يعد ملقحًا رائعًا لغيره من أنواع الأفوكادو.

قد يهمك: زراعة الأقحوان: طريقة وزراعتها والحشرات والآفات التي تصيبها


أخيرًا؛ تعتبر زراعة أفوكادو ستيوارت من المشروعات المفيدة، فإلى جانب كونها من أكثر أنواع نبات الأفوكادو كثافة وقوة وتحملًا للبرد وتنمو عموديًا حتى ارتفاع 9 أمتار، فهي تقدم فاكهة لذيذة، أقل دهنية من غيرها، ولا بد عندها من التقيد بعدة شروط واتباع خطوات معينة للحصول على محصول جيد من هذه الفاكهة الداكنة الغنية.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة