حشيشة الرودس

Rhodes grass

أعلاف الرودس من أفضل محاصيل الأعلاف تستخدم لتسمين الحيوانات وتغذيتها لأنها تحتوي على بروتين وكالسيوم ولها أصناف متعددة مثل كالبيدا.

حشيشة الرودس Chloris gayana والتي لها أهمية اقتصادية كبيرة جدًا، نظرًا لاحتوائها على مادة الكالسيوم. تعتبر حشائش الرودس من أهم محاصيل الأعلاف التي يصنع منها أعلاف للماعز والخيول والأغنام. لها أصناف متعددة مثل بوما وصنف كالبيدا الذي يعتبر أفضل أنواع الرودس. فما هي كيفية زراعة الرودس؟


الوصف النباتي لحشيشة الرودس

تعتبر الرودس من الحشائش المعمرة، والتي ربما تعيش أكثر من 10 سنوات في الحقل. بالإضافة إلى ذلك، فإن حشائش الرودس لها القدرة على التأقلم في عدة مناخات مختلفة. ولذلك فهي تنمو بسرعة ويكثر زراعتها في السعودية. وهذا هو وصف حشيشة الرودس كما يلي:

  • الرودس هي واحدة من النباتات العشبية المعمرة.
  • تتميز بأن جذورها ليفية منتشرة بالتربة مما يساعد على ثبات النبات.
  • أما ساق حشيشة الرودس فهي اسطوانية رفيعة قد يصل طولها إلى ما يقارب 150 سم.
  • بالإضافة إلى ذلك، فإن الأوراق الملساء الكثيرة تغطي ساق الرودس.
  • يصل طول الأوراق إلى ما يقارب 45 سم.
  • كذلك توجد النورة في نهاية ساق حشيشة الرودس.
  • تتكون النورة من عدة سنابل يصل عددها من 10 إلى 20 سنبلة.
  • السنبلة بها زهرتين إحداهما خصبة والأخرى عقيمة لذلك فإنه يتم إنتاج بذرة واحدة من كل زهرتين.

من الجدير بالذكر أن بذور حشيشة الرودس خفيفة الوزن. حيث أن الجرام الواحد منها يحتوي على 3900 بذرة. ولذلك فهي تنتقل بسهولة للحقول المجاورة وتنتشر بسهولة أيضا.

اقرأ أيضًا: “سورجم العلف – شبكة فهرس“.


أفضل أنواع الرودس

أفضل أنواع الرودس
أفضل أنواع الرودسChloris gayana

 

يا ترى ما هي أصناف الرودس؟ وما أفضل أنواع الرودس؟. للعلم لقد تميزت بعض أصناف الرودس بقدرتها على تحمل الملوحة وتحمل الجفاف مثل الأصناف الإفريقية التي تتحمل دراجات الحرارة العالية. ومن هذه الأصناف ما يلي:

  • بوما.
  • كالبيدا.
  • كاتنبورا.
  • المبا.
  • مبرارا.

أما صنف كالبيدا فهو أفضل أنواع الرودس وأعلاهم إنتاجية، خصوصًا إذا توفرت له الظروف المناسبة لنمو وانتشاره.


موطن انتشار حشيشة الردوس

تتميز هذه العشبة بأنها تنتشر بسرعة وبطريقة مذهلة، مما يجعلها تغطي التربة. تغطيتها للتربة تجعلها تحافظ على نفسها من الرياح والمياة الجارية. أما موطن زراعة وانتشار الرودس يكون في:

  • زيمبابوي.
  • أمريكا.
  • الهند.
  • استراليا.
  • المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضًا: “كيفية زراعة الخوخ“.


الأهمية الاقتصادية لحشيشة الرودس

تعتبر حشيشة الرودس من أهم محاصيل الأعلاف الصيفية، كذلك قد تعيش من ثلاث إلى أربع سنوات بل ربما تستمر إلى عشر سنوات. تتميز الرودس بأنها سريعة الانتشار والنمو، بالإضافة إلى ذلك فإن لها القدرة على مقاومة الحشائش.

كذلك تتغذى عليها الحيوانات في صورة عشب أخضر أو سيلاج أو دريس. تتميز الرودس باحتوائها على البروتين بنسبة تصل من 9 إلى 13 % مما يجعلها تستعمل في تسمين الحيوانات.

تستخدم حشيشة الرودس في تسمين ماشية اللبن، والأغنام، والماعز وكذلك الخيول. فهي غذاء مثالي ومناسب جدًا للخيول.

اقرأ أيضًا: “تعرف على خطورة حشائش السعد وما هي طرق المقاومة“.


كيفية زراعة الرودس

كيفية زراعة الرودس
كيفية زراعة الرودس

 

تعتبر الرودس من محاصيل العلف الأخضر، ولمعرفة كيفية زراعة الرودس لابد من المرور بعد مراحل. وهذه المراحل متمثلة فيما يأتي:

تجهيز الأرض للزراعة

  • يجب أن نتخلص من بقايا المحاصيل السابقة.
  • القيام بحرث الأرض على عمق يصل إلى 20 سم.
  • نراعي أن يكون الحرث مرتين متعامدتين.
  • ثم إضافة 25 كيلو جرام من سماد سوبر الفوسفات الثلاثي كجم يوريا (46% نيتروجين).
  • هذه الإضافة تكون للدونم الواحد بالتربة ويكون بين الحرثتين.
  • ثم القيام بالتزحيف.
  • كذلك إذا كانت التربة خفيفها فإنه يتم كبسها باستخدام آلة ثقيلة مناسبة.
  • أخيرًا القيام بتسوية الأرض بصورة جيدة، لتوفر عمقًا ومهدًا مناسبين لبذور الرودس عن زراعتها.

موعد زراعة الرودس

  • يتم زراعة حشيشة الرودس في شهر أبريل خصوصًا في منطقة القصيم. ويعتبر هذا أفضل موعد لزراعتها.
  • كذلك يتم زراعة الرودس في معظم أوقات العام، عدا الأوقات الساقعة جدًا أو الحارة جدًا.

إذا انخفضت درجة الحرارة عن 8 درجة مئوية، فإن هذا يؤدي إلى عدم نمو بادرات الرودس.

معدل التقاوي

  • الهكتار الواحد يحتاج من 10 إلى 15 كجم من بذور حشيشة الرودس.
  • القيام بخلط هذه البذور مع رمل جاف خشن يفضل رمل النفود.
  • نراعي نسبة الخلط بأن تكون كالتالي (1 بذور : 3 رمل).
  • يجب مراعاة تجانس خليط الرمل مع بذور حشيشة الرودس.
  • في زراعة الرودس يفضل أن نستخدم الي تسطير خاص بزراعة نبات القمح.
  • كذلك يفضل أن يحتوي صندوق البذور على قلاب داخلي.
  • مما يسهل عملية انسياب الرمل مع البذور إلى الأنابيب الخاصة بالتقليم.
  • أيضا نراعي عدم انسداد هذه الأنابيب أثناء زراعة الرودس.

كيفية زراعة الرودس

يتم زراعة هذه الحشيشة تسطيرًا على بعد 30 سم، ويكون العمق حوالي 1 سم ولا يزيد عن ذلك. أما إذا انتشرت الحشائش فإنه يفضل القيام بتضيق تلك المسافة الموجودة بين السطور. مع الأخذ في الاعتبار أن تزيد كمية التقاوي اللازمة.

من الجدير بالذكر أنه توجد كيفية أخرى لطريقة زراعة الرودس، وهي (النثر) على أن نقوم بخلط بذوره مع رمل أو نشارة خشب. على أن تكون النسبة بينهما كما يلي (2 بذور : 5 نشارة خشب أو نستخدم الرمل). وفي هذه الحالة نستخدم آلة الزراعة أو آلة ناثرة السماد.

ثم نقوم بنثر علف الرودس في الحقل، وبعد الإنتهاء تتم عملية الري مباشرة. وبصورة جيدة لكي نضمن ثبات البذور في الحقل ونضمن إنباتها.

لا نستخدم طريقة نثر بذور الرودس أثناء هبوب الرياح.

التسميد

حشيشة الرودس تحتاج إلى أن يتم تسميدها بواسطة الأسمدة النيتروجينية، ويتم ذلك على عدة دفعات. حيث نبدأ بمقدار 20 كجم لكل واحد هكتار منذ إنبات البذور. وتستمر هكذا كل أسبوع، وأيضا نعطيها دفعات بعد عملية الحش.

عملية ري حشيشة الرودس

لا يفضل أن يكون المكان رطبًا، لذلك يتم استخدام رشاش الماء ونرش الماء على التربة حتى يتم إنبات البذور. بعد ذلك نشغل رشاش الماء بهذه الطريقة:

  • نُعطي كل يوم رية واحدة من عمر واحد يوم إلى عمر 30 يومًا.
  • كل يومين رية واحدة من عمر 60 يوم حتى بعد إتمام الحش.

اقرأ أيضًا: “كيفية زراعة البرقوق“.


موعد حش حشيشة الرودس

بعد أن تعرفنا على كيفية زراعة الرودس، نأتي الآن إلى مرحلة الحش والتي تتم كما يلي:

  • عندما يصل طول حشيشة الرودس من 20 سم إلى 50 سم نبدأ بعملية الحش.
  • في العموم فإن الحشة الأولى تكون بعد ما يقارب 45 يومًا إلى 50 يومًا من بداية الزراعة.
  • موعد الحشة الثانية يكون بعد الحشة الأولى ب 30 أو 35 يومًا.
  • بعد ذلك نستمر في عملية الحش كل 30 يومًا تقريبًا.
  • إذا كان الجو باردًا فإن المدة بين مرات الحش تكون طويلة على عكس الجو الحار تكون الفترة أقصر.
  • كذلك إذا قمنا بترك حشيشة الرودس لفترة طويلة بدون حش، فإن السيقان سيزداد طولها..
  • إذا زاد طول السيقان، ستقل رغبة الحيوانات في تناولها بل ويصعب حشها ومن ثم تلبينها.
  • أيضا إذا ظلت بدون حشن يعمل ذلك على انتشار البذور.

التغلب على مشكلات الحش

لكي نتغلب على المشكلات التي تواجه المزراع أثناء حش حشيشة الرودس نختار إحدى هذه الطرق:

  • استخدام المحشات القرصية.
  • المحشات الترددية (المشطية).

كذلك يفضل ألا نبدأ الحش إلا بعد جفاف ماء الري وتطاير الندى. أو ربما نمتنع عن ري النبات قبل عملية الحش بيوم أو يومين حسب درجة الحراة. ولكي تساعد حشيشة الرودس على النمو يفضل أن يتم الحش على ارتفاع 8 سم. ومن الأفضل أن نقوم بحشها وهي جافة حتى لا تتعطل الآلات المستخدمة.

اقرأ أيضًا: “ذبابة ثمار الخوخ وطرق مقاومتها“.


مقاومة الحشائش

ما يميز حشيشة الرودس أنها قليلة الأمراض والآفات. ولكن قد نجد حشائش ذات أوراق عريضة في المحصول، فإذا زادت نسبة الحشائش العريضة هذه فلابد من التخلص منها. باستخدام برمينال دبليو بمقدار 2 لتر لكل هكتار واحد.

أي نعم قد تتأثر أوراق الرودس ولكن سرعان ما تصبح أفضل. ولكن في حال إن كانت الحشائش ذات الأوراق العريضة عددها قليل فإن عملية حش الرودس سيقضي عليها. وعندئذ لن تحتاج إلى تكاليف المقاومة الكيمياوية.

نستخدم برومينال دبليو فقط: إذا كان عمر الحشائش ذات الأواق العريضة من 2 إلى 3 ورقات.

مميزات زراعة حشيشة الرودس

  • هي من الحشائش المعمرة.
  • لا يحتاج إلى كميات كبيرة من الماء.
  • لا تكلف الكثير من الجهد والمال.
  • ذات إنتاج وفير وكثير.
  • يتم استخدامها لإصلاح الأراضي ذات الملوحة العالية.
  • لن تضطر لدفع المزيد من تكاليف المقاومة الكيمياوية لأنها قليلًا ما تتعرض للأمراض والآفات.
  • له القدرة على القضاء على الحشائش وذلك بسبب سرعة انتشاره وتفرعه.

اقرأ أيضًا: “مكافحة آفات الحبوب المخزونة“.


حشيشة الرودس التي تتميز بقيمتها الغذائية والاقتصادية، مهمة جدًا لتغذية وتسمين وعلف الحيوانات. ولها أنواع كثيرة ويعتبر صنف كالبيدا من أفضل أنواع الرودس.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن