دواء ريباجلينيد

دواء ريباجلينيد (Repaglinide) هو أحد أدوية مرض السكري من النمط الثاني، تعرَّف على طريقة استخدامه، وآثاره الجانبية، ومتى يجب ألا تستخدمه.

0 28

دواء ريباجلينيد (Repaglinide) هو أحد أدوية السكري الفموية، ينتمي إلى فئة الميجليتينيد، لا يستخدم إلا بموجب وصفة طبية، وتبعاً لتعليمات الطبيب وإرشاداته، وذلك لما يسببه من آثارٍ جانبية خطيرة في بعض الحالات. تعرّف على دواعي استعماله، وأهميته، وآثاره الجانبية من خلال المقال التالي.


دواء ريباجلينيد ودواعي استعماله

ريباجلينيد (Repaglinide) هو دواء يستخدم جنباً إلى جنب مع النظام الغذائي وممارسة الرياضة للسيطرة على نسبة السكر في الدم لدى البالغين المصابين بداء السكري من النمط الثاني (|| Type)، لكنّه لا يستعمل لعلاج داء السكري من النمط الأول (| Type).

يحدث داء السكري من النمط الثاني (|| Type) عندما تصبح خلايا الجسم أقل استجابة لجهود الأنسولين لدفع الجلوكوز إلى الخلايا، وهي حالة تسمى مقاومة الأنسولين، فيبدأ الجلوكوز بالتراكم في الدم.

و يمكن أن يستخدم هذا الدواء أيضاً لأغراض أخرى لم تذكر هنا.

الاسم العام للدواءريباجلينيد (re PAG li nide)
أسماء العلامات التجاريّةبراندين (Prandin)
الأشكال الصيدلانيّةأقراص عن طريق الفم

معلومات مهمّة عن هذا الدواء

يجب عدم استخدام ريباجلينيد (Repaglinide) إذا كنت تعاني من:

  • داء السكري من النمط الأول (| Type)، وهو مرض لا ينتج فيه الجسم كمية كافية من الأنسولين للسيطرة على مستويات السكر في الدم.
  • التهاب الكبد الحاد.
  • الحماض الكيتوني السكري، وهو ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل خطير، لأن الجسم لا يحتوي على كمية كافية من الأنسولين.

يجب عدم استخدام ريباجلينيد أيضاً مع كل من:

  • جمفبروزيل الذي يساعد على تقليل الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.
  • أنسولين NPH، مثل الأيزوفان.

قبل أن تتناول دواء ريباجلينيد

إذا كان لديك حساسيّة تجاه هذا الدواء، لا تستخدمه، فذلك يمكن أن يعرّضك للخطر، كما يجب عليك عدم استخدام ريباجلينيد إذا كنت تعاني من أيٍّ من الحالات الطبية المشار إلى أنها تمنع استخدامه في الفقرة السابقة.

يمكن أن تتفاعل العديد من الأدوية مع ريباجلينيد، ويجب عدم استخدام بعض الأدوية معه. قد يغيِّر الطبيب خطة علاجك إذا كنت تستخدم أيضاً واحداً على الأقل مما يلي:

  • كلوبيدوغريل.
  • سيكلوسبورين.
  • جمفبروزيل.
  • أنسولين NPH، مثل أنسولين الأيزوفان.

قم بإعلام طبيبك إذا كنت تعاني في السابق أو الآن من أي مرض في الكبد، أو إذا كنت تتناول ميتفورمين أو أدوية أخرى خافضة للسكر.

تجدر الإشارة إلى أن ريباجلينيد غير معتمد للاستخدام من قبل الأشخاص الذين لم تتجاوز أعمارهم 18 عاماً بعد.

الحمل والإرضاع

اتبعي تعليمات طبيبك حول استخدام ريباجلينيد إذا كنتِ حاملاً أو تخططين للحمل، إذ تعتبر السيطرة على مرض السكري أمراً في غاية الأهمية أثناء الحمل، لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم تؤدي إلى حدوث مضاعفات لدى كل من الأم والطفل.

يجب على المرأة المرضع أن تتوقف عن الرضاعة الطبيعية أثناء استخدام ريباجلينيد، إذ قد يكون ذلك غير آمن.


كيفيّة تناول دواء ريباجلينيد

تناول دواء ريباجلينيد حسب توصيات طبيبك، وتبعاً للإرشادات المكتوبة على الوصفة الخاص بكَ، واقرأ جميع أوراق التعليمات التي تأتي مع الدواء قبل استخدامه.

عادةً ما يتّم تناول ريباجلينيد من مرتين إلى أربع مرّات يومياً في غضون 30 دقيقة قبل تناول وجبة الطعام. إذا لم تتناول وجبةً ما، لا تأخذ ريباجلينيد، إنما انتظر حتى وجبتك التالية.

ستحتاج إلى فحص سكر الدم لديك كثيراً ، وقد تحتاج إلى اختبارات دم أخرى في العيادة الطبية.

قد تصاب بانخفاض نسبة السكر في الدم أثناء تناول هذا الدواء، ما يؤدي إلى شعورك بالأعراض التالية: الدوار – الانفعال – الجوع الشديد – الارتعاش – القلق – الارتباك. لعلاج هذه الحالة، تناول أو اشرب مصدراً سريع المفعول للسكر، مثل: عصير الفاكهة – البسكويت – الزبيب – الحلوى الصلبة.

قد يصف لك الطبيب حقن الجلوكاجون لاستخدامها في حالة الإصابة بنقص السكر الشديد، تأكد أن المشرف على علاجك أو الأشخاص حولك يعرفون كيفية إعطائك هذه الحقن في حالات الطوارئ.

وراقب علامات ارتفاع السكر في الدم، مثل: كثرة التبول – أو زيادة العطش.

مكن أن تتأثر مستويات السكر في الدم بالإجهاد، أو الجراحة، أو المرض، أو تناول الكحول، أو ممارسة الرياضة، أو تخطي وجبات الطعام، لكن لا تغير جرعتك من الدواء أو جدول تناول الأدوية الخاص بك قبل أن تعلم الطبيب بذلك.

يجب عليك الاهتمام بنظامك الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية، واختبار نسبة السكر في الدم، والتحكم في الوزن، والاهتمام بالرعاية الطبية الخاصة إلى جانب أخذ هذا الدواء، إذ إن ريباجلينيد هو جزء من برنامج العلاج، وليس علاجاً كاملاً.

ولا تنسَ أن تحفظ عبوة الدواء في درجة حرارة الغرفة بعيداً عن الرطوبة والحرارة في مكان بعيد عن متناول الأطفال.

عند تفويتك جرعةً ما من هذا الدواء

خذ الجرعة الفائتة بأسرع وقت ممكن، لكن فقط إذا كنت ستتناول وجبة بعدها. أما في حال لم تكن ستتناول وجبةً، تخطَّى الجرعة الفائتة، وخذ الجرعة التالية كما المعتاد.

في حال تناولت جرعة زائدة

يمكن أن تسبب جرعة زائدة من دواء ريباجلينيد نقص السكر في الدم الذي يهدد الحياة، لذلك عليك طلب العناية الطبية الطارئة فوراً في حال أخذ جرعة زائدة.

تشمل أعراض النقص الشديد في سكر الدم: عدم وضوح الرؤية – صعوبة التحدث – الضعف الشديد – التعرّق – آلام المعدة – الرعشة – الارتباك – نوبات التشنج.


ما يجب أن تتجنبه أثناء تناول دواء ريباجلينيد

تجنب شرب الكحول مع ريباجلينيد، فقد يتداخل مع علاج مرض السكري ويخفض نسبة السكر في الدم.


الآثار الجانبية لدواء ريباجلينيد

يجب عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة إذا ظهرت عليك علامات رد فعل تحسسي، وتشمل علامات الحساسية من الدواء: شرى – تورم الوجه أو الحلق – صعوبة في التنفس، أو في حال ظهور علامات رد فعل جلدي شديد، مثل: التهاب الحلق – حرقة العينين – حمى – ألم في جلد – طفح جلدي أحمر أو أرجواني ينتشر  ويسبب تقرحات و تقشير.

اتصل فوراً بالطبيب إذا لاحظت أنَّ لديك أياً مما يلي:

  • بول داكن اللون.
  • جلد شاحب أو أصفر.
  • ارتباك أو ضعف.
  • غثيان وإقياء.
  • التهاب بنكرياس، وتتضمن علاماته ألماً شديداً في الجزء العلوي من البطن.

الآثار الجانبية الشائعة لريباجلينيد 

تشمل أهم الآثار الجانبية الشائعة ما يلي:

  • الغثيان والإسهال.
  • آلام المفاصل.
  • انخفاض سكر الدم.
  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • أعراض الزكام، مثل انسداد الأنف، والتهاب الحلق، والعطاس.

كما من الممكن ظهور آثار جانبية أخرى لم تذكر في هذه القائمة عند تناول هذا الدواء، ويجب إعلام الطبيب على الفور في حال حدوث أعراض مقلقة.


مقالات ذات صلة:


لدواء ريباجلينيد (Repaglinide) آثار جانبية عديدة، واستخدامه خلافاً للتعليمات أو بدون وصفة طبية قد يكون غير آمن، لذلك اتبع تعليمات الطبيب بدقَّة أثناء تناوله، ولا تخالفها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اشترك في النشرة البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات والعروض الخاصة التي يتم تسليمها مباشرة إلى بريدك الكتروني.
لن نزعجك؛ ويمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد