زراعة الزنبق البرتقالي؛ تعرفوا إلى 6 من الخطوات الأساسية لزراعته من الأبصال

ليزا بجاقجيانتعديل محمد ابو عبيد9 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة الزنبق البرتقالي؛ تعرفوا إلى 6 من الخطوات الأساسية لزراعته من الأبصال

زراعة الزنبق البرتقالي (Orange Lily Cultivation)؛ هو نبات عشبي معمر يزهر في وقت مبكر من مايو إلى يوليو. تنضج البذور في هذا النبات، الشكل الأكثر شيوعًا لهذا النوع يشكل بصيلات على السيقان وهو زنبق آسيوي قزم، ومثالي للنمو في الحاويات وفي الجزء الأمامي من الحدود العشبية. هذا الزنبق البرتقالي يحمل أزهارًا كبيرة متجهة للأعلى بدون رائحة، تعرفوا إلى 6 من الخطوات الأساسية لزراعته من الأبصال، أهم معلومات عن الزنبق البصيلي، وإلى أبرز المتطلبات التي تساهم في نجاح زراعته.

النقاط الرئيسية:

  • كيفية ابصال الزنبق.
  • صفات زنبق تايلندي.
  • طريقه الابصال وفوائدها.

نبذة عن زراعة الزنبق الأورانجي

تُزرع الزنابق من أجل أزهارها المتوهجة، التي غالبًا ما تكون عطرة من أواخر الربيع إلى الصيف، وهي من أقوى النباتات في الصيف، والحدود العشبية. تعد الزنابق مناسبة تمامًا للنمو في الحاويات، إذ يمكن وضعها على الحدود عند الحاجة إليها. تميل الزنابق الهجينة الآسيوية إلى التفتح في وقت أبكر من الأنواع الأخرى، ولها سيقان مستقيمة وقوية والكثير من الأزهار على شكل نجمة، تأتي في مجموعة من الألوان من الباستيل الناعم إلى الأحمر الغامق والبرتقالي.

يصل ارتفاع Lilium bulbiferum في المتوسط ​​إلى 20-90 سم من الارتفاع، بحد أقصى 120 سم. الأزهار تصبح المصابيح بيضاوية الشكل وذات قشور بيضاء كبيرة ومدببة ويمكن أن يصل قطرها إلى حوالي 1.5 سم. الجذع منتصب، والأوراق رمحية الشكل، يصل طولها إلى 10 سم، لها ستة رؤوس رأسية، والجزء الخارجي أضيق قليلاً من الداخل، في أغلب الأحيان يصل طول أزهارها إلى 6 سم، يكون لونها أصفر برتقالي مع نقاط بنية.

أبرز معلومات عن الزنبق البصيلي

زراعة الزنبق البرتقالي تعد من الزراعات الجميلة التي يسعى الكثير من الناس لزراعتها في حدائق منازلهم وسنوافيكم بأهم معلومات عن الزنبق البصيلي وهي كالتالي:

الاسم العلميLilium bulbiferum
الاسم الشائعزنبق البرتقال، زنبق النار، زنبق بصيلي
العائلةالزنبقيات
نوع التربةطميية غنية جيدة التصريف
درجة حموضة التربةمتعادلة (6.6 – 7.3)، قلوية قليلاً (7.4 – 7.8)
الحجم الناضجمن 2 إلى 4 أقدام
وقت الإزهارمايو ويوليو
لون الأزهاربرتقالي
ضوء الشمسشمس ساطعة
البلد الأصليأوربا

أهم متطلبات زراعة الزنبق البرتقالي

زراعة الزنبق البرتقالي محط اهتمام العديد من الناس فهو يزرع عادة أوائل إلى منتصف الخريف ويعد أفضل وقت للزراعة في الأماكن الباردة والمعتدلة، بينما في المناطق الأكثر دفئًا يمكن زراعتها في أواخر الخريف. وعند زراعتها يفضل توافر المتطلبات التالية:

الضوء المناسب لزراعة الزنبق الناري

من أبرز متطلبات زراعة الزنبق البرتقالي، تنمو في ضوء الشمس أو الظل الصيفي الخفيف. ازرع البصلات على طول حافة مشمسة لحديقة غابات بجذورها في الظل ورأسها في الشمس، إذا كانت الشمس قوية جدًا، يمكن أن تلحق الضرر بجودة الأزهار والنبات بأكمله، تتطلب معظم الزنابق ما بين أربع إلى ست ساعات (أو أكثر) من ضوء الشمس.

إذا زرعت زنبق البرتقال في مكان يتلقى كميات كبيرة من أشعة الشمس القوية المباشرة، فينبغي حجب حوالي 30٪ من ضوء الشمس، إذا زرعت في حديقة، ينبغي أن تزرع على حواف الشجيرات أو بجانب الأسوار.

مع مزيد من ضوء الشمس، سيكون النبات قادرًا على إنتاج المزيد من الطعام وإنتاج المزيد من الأوراق والزهور.

التربة الملائمة لزراعة الزنبق البرتقالي

يفضل زراعة الزنابق البرتقالية في التربة الطينية التي تكون ذات تصريف جيد، على الرغم من أنها ستنمو أيضًا في تربة الحديقة العادية وتتأقلم مع التربة الرملية الخفيفة أو الطينية الثقيلة أو التربة الجيرية، يمكن أن تؤدي زراعة الزنابق باستمرار في نفس المكان إلى تقليل جودة الأزهار بشكل كبير، لذلك من المفضل زراعتها في تربة لم تزرع الزنابق فيها من قبل وأن تكون تربة طفيلية رملية جيدة التصريف.

الحرارة الملائمة للزنبق البصيلي

درجة الحرارة المثلى خلال فترة النمو هي 16 – 25 درجة سيليزية، إذا تجاوزت درجات الحرارة 28 درجة مئوية، فسيكون النبات أقصر، وسيكون هناك عدد أقل من براعم الزهور، وقد تظهر براعم عمياء (غير منتجة). عند التجذير، ينبغي الحفاظ على درجة حرارة التربة عند 12 – 15 درجة مئوية.

عندما تنخفض درجات الحرارة إلى أقل من 13 درجة مئوية في الليل، يمكن أن تتحول الأوراق إلى اللون الأصفر وتسقط. توقف النبات عن النمو تحت 8 درجات سيليزية. الزنبق البرتقالي لا يقاوم درجات الحرارة المتجمدة، وينبغي حصاد البصلات وتخزينها خلال الخريف.

السماد المناسب لزراعة الزنبق الناري

أطعم الزنابق البرتقالية سمادًا منخفض النيتروجين، عندما يكون السماد منخفضًا في النيتروجين، فإنه سيرسل المزيد من التغذية إلى الأزهار وليس كثيرًا إلى الأوراق. انشر هذا السماد على الجذور في الربيع،وينبغي الحرص على النبتة وحمايتها من الآفات (pests) الزراعية.

الماء المناسب لزراعة الزنبق البرتقالي

من أهم متطلبات زراعة الزنبق البرتقالي الواجب مراعاتها، زراعة هذا النوع من الزنبق لا تحتاج إلى الكثير من الماء، ينبغي السقي حوالي بوصة واحدة في الأسبوع أثناء نمو النباتات، ولكن فقط إذا كانت التربة جافة لأن التربة الرطبة قد تؤدي إلى حدوث تعفن لبصيلات الزنبق.

عند زراعة الزنبق البرتقالي في درجات الحرارة المرتفعة في الصيف، يفضل السقي بالماء باستمرار لتبريد النبات ودرجة حرارة التربة، ينبغي سقي الزنابق مباشرة بعد الزراعة ومرة كل يومين أو ثلاثة أيام بعد ذلك. إنها تتطلب حوالي 2.5 سم من الماء كل أسبوع.

توقف عن الري قبل 10 أيام من حصاد البصلات، لأن زنبق البرتقال لا يقاوم الماء الراكد. يمكن أن تتسبب رطوبة التربة العالية في موت الشتلات. لذلك، انتبه إلى الصرف الصحي خلال مواسم الأمطار.

كيفية إكثار أبصال الزنبق

إكثار أبصال الزنبق يمكن أن يتم بطريقتين، إما نشره من الأبصال أو إنباته من البذور، وفي كلا الطريقتين سوف تنجح إذا توافرت المتطلبات اللازمة لنموه بشكل سليم، إذ أنه هذا واحد من أسهل أنواع الزنابق التي تنمو، سواء في الأرض أو في الحاويات ومن أجل إكثار الزنبق الناري اتبع الآتي:

نشر الزنبق البرتقالي من الأبصال

عند انشر الزنبق البرتقالي من الأبصال ينبغي اتباع الخطوات أدناه:

  1. اجمع الأبصال في أواخر الصيف عندما تبدأ في التساقط من السيقان.
  2. ضعها في صوبة حتى تصبح كبيرة بما يكفي، من أجل زرعها في الهواء الطلق.
  3. قسّم الأبصال الصغيرة بمجرد موت الأوراق عندما تكون النباتات نائمة في الخريف.
  4. قبل الزرع ينبغي وضع 2 أو ثلاثة بصيلات في وعاء واحد في الأرض، ويمكن زراعتها في الأرض مباشرة.
  5. ينبغي إزالة قشور البصلة من المصابيح الأم.
  6. احفظها في مكان دافئ ومظلم في كيس من الخث الرطب حتى تنتج البصلة.

طريقة إنبات زنبق برتقالي من البذور

تختلف الآراء حول ما إذا كانت أصناف ازنبق  برتقالي والهجينة يمكن أن تنمو من البذور، لمحاولة زراعة الزنابق البرتقالية من البذور اتبع الخطوات التالية:

  1. ابدأ بالزرع عندما تنضج في إطار بارد حيث من المحتمل أن تنبت في الربيع.
  2. يمكن أيضًا تخزين البذور في دورة طبقات دافئة / باردة / دافئة، مدة كل فترة حوالي شهرين.
  3. ازرع بذور زنبق البرتقال في ظروف مظللة وباردة.
  4. بذر البذور بشكل رقيق في وسط خصب.

أسئلة شائعة حول زراعة الزنبق البرتقالي

زراعة الزنبق البرتقالي تدور حولها الكثير من التساؤلات ولهذا اخترنا لكم بعض الإجابات عنها:

كيف تتم زراعة الزنبق البرتقالي؟

للحصول على أفضل ما لديك من زهور الزنيق، تأكد من زرعها في مكان مشمس في تربة جيدة التصريف. إذا كانت تربتك ثقيلة أو رملية بشكل خاص.

هل الزنابق البرتقالية سامة للإنسان؟

الزنبق البرتقالي الطازج قد يحتوي على الكولشيسين. إذا لم يتم نقعها وطهيها جيدًا في الماء، يمكن أن تسبب التسمم عند تناولها من قبل البشر.

اقرأ المزيد:

في نهاية هذه المقالة نكون قد تعرفنا على طريقة زراعة الزنبق البرتقالي (Orange Lily Cultivation)، واطلعنا على أهم 5 متطلبات لازمة لنجاحه، ولكن إذا كنت تبحث عن زهرة تبدو مشرقة ورائعة في حديقتك، فإن الزنابق البرتقالية هي السبيل الوحيد لذلك فأزهارها تشكل لوحةً فنيةً تتراقص حولها النحل فرحاً برحيق أزهارها، وهي محط اهتمام الكثيرين لروعتها فسبحان الله لجمالها وسحرها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة