زراعة الفجل الأسود؛ ماهي أفضل طرق زراعته وماهي أكثر الدول إنتاجًا له؟

نغم غصونتعديل Mona Mohammed10 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة الفجل الأسود؛ ماهي أفضل طرق زراعته وماهي أكثر الدول إنتاجًا له؟

زراعة الفجل الأسود؛ هو من الخضراوات الجذرية التي تضيف للطعام مذاقًا لذيذًا، حيث أن للفجل الكثير من الأنواع، ويعتبر الأسود منه هو الصنف الأكثر حدة من بين الأصناف الأخرى، ويزرع بعدة طرق وبأساليب سهلة غير معقدة، وله الكثير من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى ويعرف عند الكثير من الثقافات والبلدان.


الدول التي تشتهر بزراعة الفجل الأسود

تنتشر زراعة الفجل الأسود في عدة مناطق منها مصر القديمة ودول البحر المتوسط والجزر الموجودة فيه حيث بدأ بالانتشار إلى المناطق في الجهة الشمالية والوسطى ومنها بدأ يعرف في كافة أنحاء العالم، عن طريق الرحلات التي ساهمت في نشر ثقافته في كل بقاع الأرض.


تاريخ زراعة الفجل الأسود

دلت الأبحاث التي دارت حول موطن الفجل الأسود، ودراسات العلماء التي أجروها ليعرفوا من هي الثقافة التي تعرفت على الفجل لأول مرة، حيث أنهم توصلوا إلى أن ثقافته تعود إلى الدول الآسيوية، مثل أفغانستان وأرمينيا والبحرين والصين وغيرها الكثير، وكذلك تشير دراسات أخرى أن هذا الخضار، عرف لأول مرة في الشرق الأوسط وفي دول البحر المتوسط ومنها انتقل إلى أوروبا ثم بدأ بالانتشار في كافة أنحاء العالم.


أفضل أنواع التربة لزراعة الفجل الأسود

يمكن زراعته في جميع أنواع التربة ولكن من الجدير بالذكر أن التربة المتواجدة في الأراضي الصفراء حيث تكون خصبة وجيدة التهوية والتصريف تكون الاختيار الأفضل للزراعة, كما أن يمكن زراعته في تربة طينية ولكن يجب إضافة الرمل ليصبح مزيج جيد ومعد للزراعة.


الوقت المناسب للزراعه

يجب أن يتم اختيار مواعيد زراعه الفجل الأسود للحصول على أفضل النتائج والمحاصيل وهذه الأوقات تكون في الربيع والخريف كما أن من الواجب معرفة أن درجات الحرارة العالية في الصيف تسبب تلف المحصول وعدم الحصول على النتائج المرجوة حيث من الأفضل أن تتم زراعه في تلك الفصول لكي تنجح عملية الزراعة.


الأدوات الواجب توفرها للزراعة

يجب تحضير كل ما تحتاج إليه من معدات وهي بسيطة للغاية ومنها:

  • بذور الفجل الأسود
  • سماد عضوي أو كيماوي.
  • مجرفة لتحضير التربة.
  • ماء للسقاية وترطيب التربة.

 طريقة زراعه الفجل الأسود

يجب على المزارع أن يجهز المكان الذي يناسب إنبات بذور الفجل الأسود مع ضرورة الانتباه إلى الموعد المحدد إليك 4 خطوات لإنبات البذور جيدًا:

  • تنثر بذور الفجل في التربة المهيأة للزراعة وذلك قبل عدة أسابيع من آخر موجة صقيع حصلت في العام السابق.
  • تزرع البذور في عمق 1 بوصة(inch) تحت التربة ويكون ذات البعد بين كل بذرة والثانية.
  • تعاد زراعة البذور بعد عدة أيام للحصول على الفجل في نهاية الربيع وأوائل الصيف القادم.
  • تكرر الطريقة ذاتها في الزراعة ولكن قبل بدء الخريف بحوالي الشهر تقريبًا للحصول على المنتج في نهاية الصيف وبداية الخريف.

 السماد المناسب للزراعة

يجب أن يتم تسميد المزروعات وذلك لضمان محصول وفير وجيد حيث أن الفجل بحاجة سماد يضاف كالتالي:

  • سماد عضوي يضاف بعد خمسة وعشرين يومًا من زراعة البذور وتعاد هذه الخطة كل ثلاث إلى أربعة أسابيع.
  • سماد كيماوي يوضع بعد أسبوعين من الزراعة حيث تستخدم اليوريا في هذه العملية.

طرق ري الفجل الأسود

يجب اتباع خطة مدروسة لري البذور المزروعة لتجنب خسارة الإنتاج وتتضمن عدة خطوات منها:

  • سقاية الفجل عند حاجة التربة للماء فقط.
  • ري الفجل بمواعيد منظمة وبمقادير معينة.
  • ضرورة الحفاظ على رطوبة التربة دائمًا.
  • تجنب تعطيش الفجل ومن ثم إضافة كميات كبيرة لتعويض النقص من الماء.
  • إضافة مقدار معين من الماء دون زيادة أو نقصان.

الأسئلة الشائعة حول زراعة الفجل الأسود

ما هو الفجل الذي ترغب في زراعته؟

قرر أي نوع من الفجل ترغب في زراعته، مثل معظم الخضراوات فهناك أصنافًا لا حصر لها من الفجل، كلها أصناف مهجنة ومفتوحة التلقيح

كم يستغرق زراعة فجل الديكون؟

يستغرق فجل الديكون، والذي يبلغ طوله 18 إنشًا (45 سم)، 60 يومًا للنضج.

ما هي الأمراض التي تصيب الفجل الأسود؟

العدو الرئيسي للفجل هو البراغيث الصليبي ، الذي تعاني منه الشتلات الصغيرة بشكل كبير.


اقرأ عن


لا بد من القيام بهذه التجربة الممتعة وهي زراعة الفجل الأسود، ومن خلالها تعرف على 4 طرق لإنبات البذور، وذلك لأن هذا النوع من الزراعات، يعد من أسهل أنواع الزراعات، والتي لا تحتاج إلى الكثير من الجهد والتعب، وكل ما تحتاج إليه هو اتباع خطة معينة، لنجاح العملية والحصول على نتائج مرجوة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة