مفهوم الامتنان

gratitude concept

مفهوم الامتنان؛ هناك الكثير من الأشياء في الحياة تمنحك مشاعر إيجابية من التقدير والامتنان، مما يعطي لحياتك معنى ويجعلك بصحة أفضل.

مفهوم الامتنان (gratitude concept)، إنه شعور يشبه إلى حد ما التقدير. بناءً على أبحاث علم النفس الإيجابي، كثيرة هي الأسباب التي تدفع الناس للاستفادة من هذه الممارسة تعبيراً عن الشكر على النعم في حياتهم، حتى في الأوقات الصعبة. ما هي آثار الامتنان على الحياة وعلى الصحة النفسية والجسدية؟ وما هي فوائد وتمارين ونتائج الامتنان؟


ما هو تعريف الامتنان؟

عادةً ما نعبر عن امتناننا للآخر لقاء خدمة أو هدية بالشكر. لكن علمياً، الامتنان ليس فقط فعل إنما أيضاً شعور إيجابي لخدمة غرض بيولوجي. كما وأنه تقدير عميق لشيء أو لشخص يؤدي إلى الشعور بالإيجابية لفترة طويلة. مع مرور الوقت، ظهرت العديد من تعريفات الامتنان، إليك أبرزها:

  • “تقدير لشيء ملموس أو غير ملموس، يدفع الناس إلى إدراك الخير في حياتهم، ويؤدي إلى تواصلهم مع ما هو أكبر من أنفسهم.”(كلية الطب بجامعة هارفارد)
  • “حالة شاملة من التقدير أو الشكر أو الاثنين معاً لما هو ذات مغزى للنفس وذا قيمة.” (سانسون وسانسون 2010)
  • “عاطفة يشعر بها الفرد عند حصوله على فوائد قيمة متعمدة وغير متوقعة، وهذا أساسي في تنظيم العلاقات الاجتماعية والمحافظة عليها.” (فورستر وآخرون 2017)
  • “عاطفة اجتماعية تظهر إدراكنا لأفعال الآخرين تجاهنا.”
    (فوكس وآخرون 2015)
  • “الامتنان هو شعور يولد نتيجة الحصول على ما هو جيد وغير مستحق.” (ليسوينج 2016)
  • “عاطفة إيجابية عالية يمكن أن تتحقق عند قيام أحدهم بشيء معين لذاته.” (Algoe et al 2016)
  • “الامتنان ليس سلعة يتم تسليمها عند دفع قيمتها، إنما هو رد فعل أو شكل من أشكال الكرم عند تلقي هدية غير مستحقة.” (روبرتس 1991)
  • “إنه فضيلة، عاطفة، إحدى المشاعر الإيجابية، استجابة للتكيف، دافع، موقف، مهارة، وأكثر من ذلك. كما وأنه رد فعل عاطفي على الهدية أو تقدير يشعر به الفرد إن كان أحد المستفيدين من الإيثار.” (إيمونز وكرمبلر 2000)

مفهوم الامتنان سمة أم حالة؟

يصنف الامتنان على أنه سمة شخصية أو حالة من الوجود. فحين يكون جزءًا من حياة المرء اليومية، ويعبر عن قوة شخصية، ويتم تطويره عبر الوعي والممارسة، يكون سمة. أما حين يكون عبارة عن مشاعر عميقة ناتجة عن تقدير الآخر لنا، يكون حالة. وبالتالي، إن الامتنان هو سمة وحالة، الاثنين معاً.

“اقرأ أيضاً: تطوير الذات


وجهات نظر دينية وروحية عن مفهوم الامتنان

الامتنان والدين
وجهات نظر دينية وروحية عن الامتنان

أشارت الأديان السماوية عبر التاريخ بشكل صارم إلى مفهوم الامتنان، حيث ركزت على حاجة الفرد إلى أن يكون شاكراً لقوة أعلى. اعتبرت المسيحية واليهودية والإسلام الامتنان خطوة ضرورية لحياة كريمة.
على سبيل المثال: في الدين اليهودي، يجب بدء اليوم بالامتنان للاستيقاظ. أما في الدين المسيحي فالامتنان لله الذي يوحد المسيحيين معًا. وبالنسبة للإسلام، إن الصلوات اليومية هي لإظهار الامتنان لله.
كذلك فإن الكتابات البوذية القديمة ثيرافادا تشير إلى أن الامتنان يربط الأشخاص بماضيهم. أما في عصرنا هذا، فإن البوذية الخيرية في الصين مرتبطة بالامتنان والكرمة.

في مجال علم النفس الإيجابي، تظهر عدة دراسات حديثة الارتباط بين الامتنان لقوة أعلى والرفاهية.

وجهات نظر فلسفية عن مفهوم الامتنان

لطالما فكر المثقفون منذ القدم في أهمية الامتنان في حياتنا اليومية. إذ أظهر الفلاسفة القدامى وغير القدامى، ضرورة الشكر. وكذلك اعتقد شيشرون وسينيكا أن الامتنان فضيلة أساسية لنجاح أي حضارة. للتوضيح، إن التاريخيين والفلاسفة القدامى لم يكونوا وحدهم المهتمين بالامتنان كفضيلة، ففي الزمن القريب، أظهرت عدة أبحاث الامتنان من منظور فلسفي نفسي هجين وكذلك صريح (جاكسون 2016، كريستيانسون 2015، مورغان وآخرون 2017).

“اقرأ أيضًا: اليوم العالمي للفلسفة


وجهات نظر نفسية حديثة عن الامتنان

في السنوات الأخيرة، اتسع نطاق البحث حول أهمية الامتنان في علم النفس الإيجابي، وذلك تحت قيادة روبرت إيمونز، الذي ركز في مؤلفاته حول سيكولوجية الامتنان، أن الامتنان يؤدي إلى رفع مستوى الرفاهية. كما أظهرت أعماله أن مفهوم الامتنان لقوة أعلى يساهم في تحسين الصحة البدنية.


تمارين لتعزيز مفهوم الامتنان

تمارين الامتنان
الامتنان يغير كل شيء، اكتب رسالة امتنان لنفسك

بعد أن تعرفنا على مفهوم وفوائد الامتنان، نأتي إلى بعض تمارين الامتنان:

  • قبل نهوضك من السرير، قم بالتفكير بثلاثة أشياء ولو كانت صغيرة تشعرك بالامتنان، افعل ذلك حتى في الأيام الصعبة.
  • تذكر الأشياء الإيجابية التي عشتها نهاراً، قبل خلودك للنوم، وهذا ما يدعى مجلة الامتنان، وهو أبرز تمارين الامتنان.
  • تصرف بلطف تجاه من عاملك بهذه الطريقة من مبدأ المعاملة بالمثل، أو حتى تجاه شخص غريب تعبيراً عن شعورك بالامتنان من أحدهم.
  • اكتب رسالة امتنان لشخص تشعر بالامتنان تجاه، وقم بتسليمها باليد أو بالبريد أو بقراءتها له بصوت عالٍ.
  • قم بكتابة رسالة امتنان لنفسك، وهذا أكثر تمارين الامتنان غرابة، وذلك بهدف التركيز أكثر على مميزاتك بدل عيوبك.
  • مارس التأمل، فهو وسيلة فعالة تساعدك في إدراك ما يجب أن تكون ممتناً له في الحياة من أشياء وأشخاص.
  • عبر عن امتنانك بصورة مباشرة، وذلك عبر شكر من فعل أمراً لطيفاً تجاهك.
  • استمتع بالخير في حياتك، ولا تعتبر الأشياء الإيجابية في يومك مجرد لحظات عابرة.
  • توقف عن اعتبار الامتنان أمراً مسلماً به، حتى الأشياء البسيطة تستحق منك الامتنان.

“اقرأ أيضاً: فوائد التأمل


آثار الامتنان على مستوى الفرد

أظهرت نتائج دراسة أجراها ماكراتي وزملاؤه (1998) على 45 بالغًا، تم تعليمهم كيفية تنمية التقدير وغيرها من المشاعر الإيجابية، أن هؤلاء الأشخاص لديهم مستويات منخفضة من التوتر.
إضافة إلى ذلك، في دراسة أخرى قام بها سيليجمان وستين وبيترسون (2005)، حيث طلب من المشاركين، ولمدة أسبوع، كتابة رسالة امتنان إلى شخص أظهر اللطف تجاههم ولكن لم يشكروه بشكل كافٍ، وتسليمها له شخصيًا، أظهرت النتائج أن من كتبوا هذه الرسائل
شعروا بسعادة أكبر لمدة شهر واحد بعدها.
بمعنى آخر، إن التعبير عن الامتنان يدل على تقدير ما تم تلقيه من الآخر، وفي نفس الوقت على الإحساس برد الجميل له. إذ يساعد تسليم رسالة الامتنان باليد في تخليص الفرد من الشعور بالذنب في حال عدم شكر الآخر، كما ويعزز هذا العلاقة ويعطي لحياة كل من الطرفين معنى.


آثار الامتنان الاجتماعية

بعد معرفة آثار الامتنان على صعيد الفرد، لابد من معرفة آثاره على صعيد المجتمع أيضاً. وتتلخص الفائدة في توسيع شبكة الخير عبر تبادل الخدمات بين الأطراف الاجتماعية كافة، وكذلك في بناء دعم اجتماعي أفضل.
بمعنى أوضح يؤدي الامتنان الفعال إلى بناء شبكات اجتماعية، ودفع الأفراد إلى العمل على تحقيق الأهداف ومواجهة التحديات، واكتساب مهارات التعامل مع المواقف الصعبة في الحياة.

“اقرأ أيضاً: مهارات التواصل الاجتماعي الفعال


آثار الامتنان في العلاقات

في أي علاقة عاطفية، يسعى كلا الشريكين لإرضاء الآخر، مما يخلق بينهم مشاعر المديونية والامتنان مقابل المنفعة المستلمة. بمعنى أوضح، إنها المعاملة بالمثل، التي تجعل العلاقة بين الشريكين أكثر رفاهية.
أما في حال غياب مفهوم الامتنان في العلاقات، يطلب المعالج النفسي من الشريكين الكتابة عن علاقتهما والاهتمام بلحظات الامتنان على مدى أسبوع، ومناقشة الموضوع في الجلسة التالية. وهذا العلاج يزيد وعي الشريكين بأفعال بعضهم البعض والاستجابة لها بامتنان، مما يؤدي إلى تحسن العلاقة وزيادة التواصل.


نتائج الامتنان النفسية الحديثة

نتائج الامتنان
نتائج الامتنان: تحسين التفاؤل

نظراً إلى أن الامتنان عاطفة إنسانية واجتماعية أساسية على صعيد الفرد والمجتمع، لذا تمت دراسته منذ آلاف السنين. كما توصلت الدراسات الحديثة إلى نتائج الامتنان النفسية التالية:

تعزيز الرفاهية الناجم عن مفهوم الامتنان

ذلك أن الشخص الممتن أكثر انفتاحا وتقبلا وأقل عصبية، وهذا بحد ذاته نوع من الرفاهية. كما وأن الامتنان يمنح شعوراً بالرضا ويحمي من الإصابة بالاكتئاب، أو حتى يتم اعتماد ممارسات الامتنان في العلاج النفسي للاكتئاب.

تقوية العلاقات الشخصية

يؤدي التعبير عن الامتنان بين الأشخاص إلى تعزيز روح التسامح بينهم وتجنب اضطراب الشخصية النرجسية كذلك، إن تقديم الشكر يساعد في إنشاء العلاقات والمحافظة عليها، وتقوية التواصل والرضا.

تحسين التفاؤل أبرز نتائج الامتنان

تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يركزون على الامتنان، يشعرون أكثر بالتفاؤل على مختلف الأصعدة في حياتهم من صحية، نفسية، مهنية واجتماعية. وهذا التفاؤل يدفعهم إلى عيش الحياة بأسلوب صحي.

زيادة مستويات السعادة

حيث تعد كتابة رسالة وتسليمها إلى شخص نشعر بالامتنان تجاهه سببًا في زيادة مستويات السعادة والرضا عن الحياة إلى حد كبير، حتى مع مرور الوقت. مما يعني أن للامتنان تأثير طويل الأمد، وكأنه حلقة من ردود الفعل الإيجابية بين الأفراد.

تقوية ضبط النفس الناتج عن مفهوم الامتنان

أظهرت دراسة أجريت عام 2014 أن ضبط النفس(Self control) ارتفع بشكل كبير عند ممارسة الأفراد الامتنان على السعادة والحياد في التصرفات اليومية. إضافة إلى ذلك، يوفر لنا الشعور بالامتنان الإرادة التي نحتاجها لاتخاذ القرارات السليمة والطويلة الأمد في حياتنا، مما يجعلها صحية أكثر.

صحة بدنية وعقلية أفضل

للامتنان نتائج إيجابية مزدوجة على صعيد العقل والجسد، حيث أن الشعور بالامتنان والتقدير يساعد على امتلاك عقل صحي، وبالتالي جسد أكثر صحة. ففي دراسة أجريت على أشخاص يعانون من قصور بالقلب، لكن التزموا بمجلات الامتنان، لوحظ انخفاض في الالتهاب وتحسن في الحالة المزاجية والنوم وفي تقليل أعراض المرض لديهم بعد ثمانية أسابيع فقط.

حياة أفضل ناتجة عن مفهوم الامتنان

إن البالغين الذين يشعرون بالامتنان، لديهم تفاؤل وطاقة أكبر، وروابط اجتماعية أقوى، وسعادة أكثر من غيرهم، كما وأنهم أقل عرضة للحسد أو الاكتئاب أو القلق أو الجشع أو الإدمان، كذلك إن امتنانهم لقوة أعلى يقلل من مستويات التوتر لديهم. وكل ذلك يجعل حياتهم أفضل وأكثر رفاهية.


في الختام، حاول ممارسة بعض تمارين الامتنان، والاستفادة من النتائج الجيدة في حياتك الشخصية والاجتماعية. واعلم أن مفهوم وآثار الامتنان لا تقتصر فقط على التقليل من حدة الأمراض أو تعزيز الجانب الديني والروحي، إنما تتخطى ذلك إلى بناء أفراد ومجتمعات مزدهرة وصحية.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن