زراعة برقوق ديفيدسون؛ تعرف على أهم 4 متطلبات لزراعته في حديقة المنزل

دانيا ضاهرتعديل faharasnet14 يونيو 2024آخر تحديث :
زراعة برقوق ديفيدسون؛ تعرف على أهم 4 متطلبات لزراعته في حديقة المنزل

زراعة برقوق ديفيدسون أو ما يُعرف ب Davidson’s Plum من الزراعات المميزة والفريدة من نوعها، وعلى الرغم من قلة انتشارها إلا أنها شجيرة تحمل فاكهة حجمها كحجم البرقوق ذات قشرة لامعة بلون أرجواني كثيف ولب أحمر عند النضج، ولها نكهة حامضية منعشة، وما يثير الاهتمام أن ثمار هذه الفاكهة تنمو بشكل مجموعات مباشرة من الجذع. لنتعرف في هذا المقال على هذه الفاكهة الغريبة وأهم المتطلبات والخطوات الأساسية لزراعتها في حديقة المنزل بشكل سليم للحصول على نتائج جيدة.


تاريخ زراعة برقوق ديفيدسون

لطالما كان البرقوق ديفيدسون مصدراً غذائياً للسكان الأصليين الأستراليين، والمستوطنين الاستعماريين منذ أوائل القرن العشرين. حيث تم حصاد الثمار من البرية لسنوات عديدة، واستخدمت هذه الفاكهة كمكون أساسي في مجموعة من المنتجات الغذائية، الأمر الذي أدى إلى تزايد الطلب عليها في السوق، وبالتالي تم إنشاء مزارع تجارية لها منذ عام 1990.


سبب التسمية

سمي هذا البرقوق ديفيدسون نسبة إلى اسم مزارع قصب السكر الذي يدعى جي إي ديفيدسون، وهو من كوينزلاند، أستراليا. كان ديفيدسون جامعاً متحمساً للقطع الأثرية الخاصة بالسكان الأصليين، وفي مساعيه التاريخية ورحلات العمل في جميع أنحاء أستراليا في القرن التاسع عشر، اكتشف هذا النوع ذو الثمار الأرجوانية، وسماه باسمه.


المناطق التي يزرع فيها ديفيدسون

تعتبر شجرة ديفيدسون شجرة أصلية، توجد في مناطق منفصلة من الغابات المطرية، شبه الاستوائية والاستوائية في شرق أستراليا في كل من كوينزلاند ونيو ساوث ويلز.


أنواع برقوق الديفيدسون

هناك ثلاثة أنواع مميزة لديفيدسون، تختلف عن بعضها بشكل الشجرة والثمار وهي:

ديفيدسون جيرسيانا

هذا النوع هو عبارة عن شجرة صغيرة ورفيعة، يصل ارتفاعها إلى حوالي 5 أمتار، وموطنها الأصلي الغابات الممطرة شبه الاستوائية المنخفضة في نيوساوث ويلز. هذا النوع مهدد بالانقراض في البرية ورغم ذلك يُزرع على نطاق واسع للحصول على فاكهة بنكهة حامضة لطيفة.

ديفيدسون جونسون

هذا الصنف تكون ثماره ملساء، وهو عبارة عن شجرة صغيرة، ذات مظلة منتشرة بأوراق ناعمة ورفيعة. موطنه نيوساوث ويلز وجنوب شرق كوينزلاند. يعتبر أيضاً من الأنواع المهددة بالانقراض في البرية، كما لا يُزرع على نطاق واسع وذلك يعود لبذوره غير الخصبة.

ديفيدسون برورينس

تكون الشجرة في هذا النوع أطول من النوعين السابقين، حيث يصل ارتفاعها إلى 12 متراً. الأشجار نحيفة ولكن الثمار أكبر ويتم إنتاجها ضمن مجموعات كبيرة تتوضع على الجذع أو الفروع.


المتطلبات التي يحتاجها زراعة برقوق ديفيدسون

هناك مجموعة من الشروط والمتطلبات التي لا بد من توافرها عند زراعة هذا النوع في حديقة المنزل حتى نحصل على شجرة ديفيدسون سليمة بثمار ناضجة. تعرف على أهم 5 متطلبات لزراعته في حديقة المنزل وهي:

نوع التربة

تنمو شجرة برقوق ديفيدسون بشكل أفضل في التربة العميقة، الهشة، وذات المستوى العالي من المواد العضوية. وبالرغم من ذلك يمكن أن تزرع في مجموعة من أنواع الترب مختلفة القوام على أن تكون التربة ذات قدرة جيدة على تخزين المياه وهذا مهم جداً للشجرة المزروعة، حيث يضمن  ذلك توفر رطوبة كافية للتربة خلال فترة النمو الحرجة، ويوصي أيضاً أن تكون درجة حموضة التربة بين 5.5/5.2 لتكون التربة جاهزة لزراعة برقوق ديفيدسون.

موقع زراعة برقوق ديفيدسون

يفضل زراعة شجرة الديفيدسون في المناطق التي يكون فيها المناخ أكثر دفئاً، كما يمكن أيضاً أن تتحمل الشجرة الزراعة في المناطق الأكثر برودة إذا كانت محمية من الصقيع. وباعتبارها شجرة تنمو في الغابات المطرية، فيفضل زراعة هذه الفاكهة ضمن حديقة المنزل، في مكان محمي ومظلل بشكل جزئي مع توفر رطوبة وحماية من الرياح القوية.

عملية الري

يجب مراعاة أن يكون الري بشكل منتظم وخاصة خلال مرحلة الأزهار والثمار.

آلية التسميد

يتم الاعتماد على السماد العضوي في تسميد هذه الفاكهة، حيث يتم نشره حول قاعدة شجرة الديفيدسون المزروعة حديثاً، ونستخدم أيضاً سماداً بنسبة 10-10-10 هذه النسبة عبارة عن ( 10 بالمئة نيتروجين/ 10 بالمئة فوسفور/ 10 بالمئة بوتاسيوم ) وذلك بعد شهر من زراعة الأشجار.


زراعة برقوق ديفيدسون بواسطة البذور

من السهل جداً إنبات هذا النوع في حديقة المنزل عن طريقة الاستعانة بالبذور، وذلك وفق الخطوات التالية:

  1. نقوم بإزالة اللب من بذور (البرقوق) وننقعها طوال الليل.
  2. نزرع البذور في صينية تحوي تربة.
  3. نضع الصينية في مكان دافئ، ومضاء بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة.
  4. تأمين رذاذ من المياه بانتظام للحفاظ على رطوبة التربة.
  5. بعد مرور حوالي من ثلاثة أسابيع إلى شهر تنبت البذور، وتعطي شتلات جاهزة للزراعة.

المعدات اللازمة لزراعة برقوق ديفيدسون

لا تتطلب زراعة هذه الفاكهة معدات معقدة أو صعبة التأمين فالمعدات التي نحتاجها هي كالتالي:

  1. بذور مستخرجة من لب الثمرة.
  2. أصايص أو صواني صالحة للزراعة.
  3. شوكة زراعة.
  4. تربة مناسبة للزراعة.

كم من الوقت تحتاج زراعة برقوق ديفيدسون كي تثمر؟

تحتاج من 3 إلى 4 سنوات.

كم يبلغ ارتفاع شجرة برقوق ديفيدسون؟

يبلغ ارتفاعها حوالي من 6 إلى 10 أمتار.

هل تؤكل ثمار برقوق ديفيدسون؟

لاتؤكل ثمار برقوق ديفيدسون كفاكهة طازجة؛ بسبب النكهة الحمضية الشديدة ومحتوى السكر المنخفض، لذلك يجب طهيها قبل تناولها.

مقالات مقترحة:


تعد زراعة برقوق ديفيدسون Davidson’s Plum، رغم قلة انتشارها، من الزراعات السهلة، ولا يوجد أي عائق لإكثارها. ثمارها ذات اللون الأرجواني اللامع، وأوراقها الرفيعة هي المحفز كي نتعرف على أبرز 4 شروط لزراعته في حديقة المنزل وتنفيذ الخطوات التي ذكرناها في المقال.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة