زراعة الكشمش الأبيض؛ إليك أبرز 10 نصائح للحصول على ثمار عالية الجودة

Aya Wagdyتعديل Howayda Sayed10 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة الكشمش الأبيض؛ إليك أبرز 10 نصائح للحصول على ثمار عالية الجودة

زراعة الكشمش الأبيض من المحاصيل الزراعية التي تحظى بشعبية كبيرة بفضل مؤشرات أدائه العالية ومقاومته للعوامل البيئية الضارة، فقد اكتسب حب البستانيين بسبب سهولة العناية به واستقرار عائده السنوي، فإذا كنت بحاجة إلى معرفة كيفية زراعة الكشمش الأبيض (Cultivation of white currant) وما الظروف المثالية للحفاظ عليه، إليك أبرز التفاصيل من خلال هذه المقالة.


تاريخ زراعة الكشمش الأبيض

الكشمش الأبيض من الزهور الجميلة المستخدمة كثيراً في التزيين وصناعة التصميمات الزخرفية، ويزرع عادة  كجزء من حدائق الزهور والمناظر الطبيعية، وقد بدأ المزارعون الفرنسيون في زراعة الكشمش الأبيض عام 1850 في فرنسا ثم انتقل إلى أراضي روسيا مع بداية القرن الماضي وأدخل إلى سجل الدولة عام 1959.

الاسم العلميVitis vinifera
الموطن الأصليمنطقة البحر المتوسط
لون الزهرةلون أبيض كريمي
حجم الثمارعلى شكل عناقيد من الحبات الدائرية الصغيرة
درجة الحموضةمعتدلة

موطن زراعة الكشمش الأبيض

شجرات الكشمش من الأشجار المعمرة التي يصل ارتفاعها إلى متر ونصف تقريباّ، وتنتج كل شجرة ثمارها مدة 20 عام، وتكون الثمار دائرية وصغيرة على شكل عناقيد لونها أبيض وأحيانا يكون بها صبغة ذهبية، يعود موطنها الأصلي إلى المناطق المعتدلة في جبال الهيمالايا وأوروبا وغرب آسيا، وشمال أفريقيا.

الاحتياجات الغذائية اللازمة لزراعة الكشمش الأبيض

توت الكشمش طعمه حلو وحامض قوامه رقيق وهو ألذ من توت الكشمش الأسود وله دور كبيرة تحسين عضلة القلب والأوعية الدموية لاحتوائه على عنصري البوتاسيوم والحديد، ولكي تنجح في زراعته لا بد من توفير بعض المتطلبات التي تتمثل فيما يلي:

التربة المناسبة لزراعة الكشمش الأبيض

يحتاج الكشمش الأبيض إلى التربة الطينية الخفيفة ذات التصريف الجيد التي تكون غنية بالمواد العضوية وبها نسبة جيدة من الرمل لمنع تجمع الماء وتحسين التصريف، كما يمكن استخدام السماد المتحلل أو سماد البقر لزيادة خصوبة التربة. يفضل دائماً أن تكون تربة الزراعة قلوية أو متعادلة تتراوح بين 6 و7,5 ويصعب زراعته في التربة الحمضية، ينصح الخبراء دائماً بأن تكون التربة قابلة للتجدد تتمتع بقدرة كبيرة على امتصاص المغذيات والماء، كما يفضل إجراء تحليل للتربة لمعرفة مكوناتها والتأكد من تلبيتها لمتطلبات زراعة الكشمش الأبيض.

درجة الحرارة المناسبة عند زراعة الكشمش الأبيض

يزدهر نبات الكشمش في المناطق ذات الطقس الدافئ والمعتدل خاصةً المشمسة المحمية من الرياح الباردة، وبما أنه نبات يتمتع بمقاومة عالية للصقيع يمكن زراعته في المناطق الشمالية التي تتعرض لضوء الشمس المباشر ما لا يقل عن 6 إلى 8 ساعات في اليوم. لذا فإن المناطق التي تتراوح درجة حرارتها بين 15 إلى 25 درجة مئوية مناسبة جداً، وجدير بالذكر أنه يجب تجنب زراعة الكشمش الأبيض خلال الصيف الحار لأنه قد يتعرض للجفاف ويتأثر سلباً بارتفاع درجة الحرارة.

الري المناسب عند زراعة الكشمش الأبيض

الري المعتدل والمنتظم من الأمور المهمة لزراعة الكشمش الأبيض؛ إذ يفضل أن تكون التربة رطبة وفضفاضة باعتدال مع ضرورة الابتعاد عن الرطوبة الزائدة وتجمع المياه لأنها قد تسبب الفطريات ومشكلات أخرى للنبات، وينصح الخبراء بإضافة نشارة الخشب تحت الكشمش. كما يجب أن تكون الأرض مشبعة بالماء بعمق 30 سم، وتروى باستخدام ما يقرب من 20 إلى 30 لتر لكل متر من المزروعات (صباحاً أو مساءا).

لكن من الأفضل أن لا يُسقى إلا بعد أن تجف الطبقة العلوية من التربة للحفاظ على توازن الرطوبة، ويمكن استخدام طرق متعددة للري مثل الري بالتنقيط أو بالرش 3 مرات كل 7 أيام. لكن من الأفضل ري توت الكشمش من الأسفل بحيث يوضع الماء في صواني تحت وعاء النبات، ومنها سيتسرب الماء تدريجياً إلى جذور النبات والتربة كما يمكن رش الماء بلطف على الأوراق والتربة المحيطة به.

السماد المناسب عند زراعة الكشمش الأبيض

كما هو معروف أن السماد يعمل على توفير العناصر الغذائية الضرورية لنمو النبات بشكل صحي، لذا يفضل استخدام سماد عضوي مثل السماد المتحلل أو سماد البقر قبل الزراعة أو خلال فترة نموه الأولى لأنه يعمل على تحسين خصوبة التربة ويمدها بمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية. كما يمكن تسميد النبات بنوع من السماد المتوازن بتحضير محلول من كبريتات الزنك مع كبريتات النحاس ومليبادي الألومنيوم. بالإضافة إلى كبريتات المنجنيز وإضافتها إلى 10 لترات من الماء لتلبية احتياجاته الغذائي، مع ضرورة اتباع توصيات الشركة المصنعة لأنها تختلف من نوع لآخر لذا من الأفضل مراقبة النبات لتلبية احتياجاته التي تساعد على تطوره وازدهاره.

وقت زراعة الكشمش الأبيض

يمكن زراعة الكشمش الأبيض خلال فصلي الخريف أو الربيع (آخر سبتمبر وأوائل أكتوبر) عندما تكون درجات الحرارة معتدلة ومناسبة لنمو النبات، أما إذا كنت تعيش في المناطق الباردة، فإنه يفضل غرس البذور قبل بداية الطقس البارد.

تشتهر فاكهة الكشمش الأبيض بإنتاج محاصيل غنية بالثمار فهي تختلف بألوانها وخصائصها الصحية فنجد الكشمش الاسود والكشمش الأبيض باللون الشفاف الكريمي الفاتح، يبلغ حجم الثمرة حوالي 10 مليمترات، ووزنها 1,3 جرام. يمكن لكل شجرة في الأدغال إنتاج حوالي 4 كيلو جرام من التوت اللذيذ، فهو غني بحمض الاسكوربيك ونسبة الحموضة فيه حوالي 2,3%، بينما نسبة السكر لا تتعدى 7,5%.

خطوات زراعة الكشمش الأبيض Cultivation of white currant

يزرع الكشمش الأبيض  white currant بطرق مختلفة؛ إذ يمكن زراعته من خلال الطبقات أو القصاصات، لكن الطريقة الأكثر شيوعاً لإكثار الكشمش هي العقل، إليك أبرز خطوات للزراعة بالعقل:

  • اقطف قصاصات الكشمش بطول 25 إلى 30 سم.
  • اغمر القصاصات في مادة البارافين لتضمن تخزينها في الثلاجة.
  • عند زراعة الكشمش، نظف طبقة البارافين جيداً.
  • باستخدام المجرفة اصنع حفرة صغيرة ثم اخلط التربة بخليط من الخث والدبال للتجذير.
  • ازرع القصاصات على أن تكون 4 براعم تحت سطح الأرض.
  • حافظ على رطوبة التربة حول الشتلات لفترة طويلة.

زراعة الكشمش الأبيض من البذور

عادةً ما تستخدم طريقة التكاثر بالبذور عند إنبات أصناف جديدة من الكشمش؛ لذا من الممكن أن تتغير خصائص النباتات للأسوء أو للأفضل، لذلك فإن هذه الطريقة هي فرصة رائعة للحصول على نسخة محسنة من صنفك المفضل ولكنها لا تؤتي ثمارها إلا بعد مرور أربع أو خمس سنوات على الأقل. ينصح في هذه الحالة استخدام البذور المتساقطة لأنها تخضع لعملية طبيعية من التقسيم الطبقي من خلال رقودها تحت الثلج، أو اتبع الطريقة التالية للمبتدئين:

  1. اختر أفضل ثمار الفاكهة ثم جففها بشكل طبيعي أو في مجفف.
  2. اقطع الثمرة بلطف ثم استخرج البذور وجففها جيداً.
  3. اختر مكان مشمس جيد الإضاءة.
  4. ازرع البذور على عمق ضحل في التربة قبل 2-3 أسابيع من بدء الطقس البارد.
  5. سوف يبدأ النبات مع ارتفاع درجة الحرارة وإذابة الجليد (ice).
  6. مع دخول شهر سبتمبر، اغرس البذور في الأواني ثم خزنها في القبو أو في مكان مظلم حتى فصل الربيع.
  7. لا تدع التربة تجف وتحقق من الرطوبة بشكل دوري.
  8. في شهر أبريل انقل الحاويات إلى الحديقة وضعها في مكان مشمس.
  9. مع بداية فصل الربيع، أحضر صندوق كبير مملوء بالتربة الخصبة والطمي.
  10. ضع البذور ثم غطها بورق برقائق واتركه في غرفة مغطاة.
  11. بعد ظهور البراعم ونمو الشتلة إلى 15 سم انقل النباتات الصغيرة في ثقوب مصنوعة في الأرض ثم اروها بانتظام مع تقليل المياه المستخدمة بعد تجذر النبات.

نصائح مهمة عند زراعة الكشمش الأبيض

الكشمش الاسود والكشمش الابيض المزروع بكفاءة يضمن إنتاج عالي الجودة ومحصول لذيذ، وعليه إليك بعض النصائح لكي تحقق النتيجة المرجوة من زراعة الكشمش التي من أهمها:

  • ضرورة اختيار تربة دقيقة الحبيبات وخفيفة بها كمية كافية من العناصر الغذائية وتتعرض مباشرة لضوء الشمس.
  • يمكن تطهير التربة بغربلتها من خلال غربال عند زراعة الشتلات.
  • في حالة الزراعة من البذور ينصح البستانيون باختيار الأواني ذات الثقوب للتخلص من الرطوبة الزائدة.
  • يمكن تحسين تصريف التربة بوضع الأحجار الصغيرة أو الرمل الخشن أسفل الأواني.
  • تخلص من الأعشاب الضارة حول النباتات باستمرار.
  • تجنب الزراعة في التربة المشبعة بالماء أو بالقرب من المستنقعات.
  • يجب الحذر من استخدام كميات زائدة من السماد لأنها قد تؤدي إلى تراكم الملح في التربة وتسبب ضرراً كبيراً للنبات.
  • استخدام نشارة الخشب المخلوطة بالجفت لحمايته من الأعشاب الضارة وتعزيز هضم الأسمدة، كما أن رش الشجيرات سيكون له تأثير إيجابي في نمو الثمرة.
  • ينصح بإنشاء تعريشة للنبات حتى لا يجبر البستاني على الانحناء لفترة طويلة عند الحصاد.
  • ارتد قفازات للحماية من الأشواك الحادة عند جمع الثمار.

متى يبدأ الكشمش الأبيض في إنتاج الثمار؟

تنضج ثمار التوت في يوليو ويمكن رؤية المحصول لأول مرة بعد 2-3 سنوات من الزراعة.

ماهي أنواع فاكهة الكشمش؟

يوجد مجموعة متنوعة من الكشمش الأحمر، الاسود، أخضر، زهري، كرز داكن والأبيض.

إلى أي فصيلة ينتمي الكشمش؟

فاكهة الكشمش بألوانها وخصائصها تنتمي إلى فصيلة عنب الثعلب.

اقرأ المزيد:

في الختام بعد أن تعرفنا إلى كيفية زراعة الكشمش الأبيض (Cultivation of white currant) وتوقفنا عند أبرز نصائح للحصول على ثمار عالية الجودة؛ نؤكد بأن الكشمش الأبيض من النباتات ذات الفائدة السنوية المستقرة وثمار التوت متعددة الاستخدامات ويمكن تناولها طازجة أو تدخل في إعداد الحلويات.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة