زراعة الجزر في المنزل؛ 6 خطوات سهلة للحصول على محصول جيد

أميرة عامرتعديل شيماء بليغ22 يونيو 2024آخر تحديث :
زراعة الجزر في المنزل

زراعة الجزر في المنزل، تعد زراعة الخضراوات في المنزل من الطرق الاستثمارية المفيدة التي يستثمر فيها الفرد وقت فراغه في عمل الأمور المفيدة، منها زراعة الجزر ذلك النوع من الخضار الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة حيث تعد من الخضروات الضرورية والأساسية في المنزل، لذلك يتجه العديد من الأفراد لمعرفة طرق زراعته المتعددة والمتنوعة وخطوات الحصول عليه وكيفية المحافظة عليه، لضمان نجاح عملية الزراعة لذلك سوف نتعرف على خطوات زراعة الجزر في المنزل.

دول مشهورة بزراعة الجزر

اشتهرت العديد من الدول في مختلف أنحاء العالم في زراعة الجزر في المنزل وبإنتاجها له بشكل كبير، فمنها ما  تعد أولى الدول عالمياً في إنتاج وتصدير الجزر لباقي دول العالم، ومن أهم تلك الدول المنتجة للجزر الصين التي تعد أولى الدول المنتجة للجزر في العالم كله، فهي تمتلك أكبر إنتاج سنوي من ثمار الجزر، حيث أنها تصدر لعدد من الدول أهمها المملكة العربية السعودية، كذلك ماليزيا وكندا وغيرها من الدول.

وتعتبر دولة أوكرانيا من أكثر الدول بعد الصين إنتاجاً للجزر، حيث يتم استهلاكه داخل أوكرانيا لافتقارها للمرافق الخاصة بالتخزين المناسب للمنتجات الزراعية، وهذا ما يجعلها لا تدخل الأسواق العالمية في التصدير. كما تعد الولايات المتحدة الأمريكية من أبرز الدول المنتجة للجزر في كل العالم حيث يمثل إنتاجها السنوي أعلى نسبة مقارنة بباقي دول أوروبا، وذلك بمختلف ولاياتها خاصة في كاليفورنيا.

“اقرأ أيضاً:زراعة إكليل الجبل الساحلي

تاريخ زراعة الجزر

تاريخ زراعة الجزر

يعود تاريخ زراعة الجزر في المنزل للقرن الثالث قبل الميلاد في بلاد أفغانستان، لكنه كان يختلف عن شكله الحالي فقد كان أبيض ومر الطعم استخدموه كطعام للحيوانات، كما أنهم كانوا يستخدمون الجزء الأخضر منه كنوع من التوابل على الطعام، وفي اليونان وأوروبا منتصف القرن الثاني عشر كان لا يزال يستخدم طعام للخيول حيث لم يكن له تصنيف هل هو خضار أم فاكهة،

وقد شهدت نهاية القرن السادس عشر تطور في الحصول على الجزر بشكل كامل وأصبح هناك تحسن في نوعيته وطعمه، وفي القرن التاسع عشر تم تصنيف الجزر أنه فاكهة لاشتهار بيع المربى منه في البرتغال حيث كان لا يجوز بيع مربى الخضار في ذلك الوقت، وفي القرن العشرين أدرجه الاتحاد الأوروبي كنوع من الفواكه، إلا أنه حالياً يصنف على أنه خضار حيث ينتمي لمجموعة الخضراوات الجذرية.

“تابع معنا: زراعة الملفوف الأحمر

مواعيد زراعة الجزر

يعد الجزر من أكثر المحاصيل الزراعية أهمية التي يتم زراعتها بمواقيت محددة لضمان نجاحها وإنتاجها خلال تلك الفترة بالكميات التي يحتاج إليها الفرد، حيث يعتمد على أسس وطرق صحيحة يتم مراعاتها في زراعة الجزر، ومن أهم الأوقات التي يتم فيها زراعة محصول الجزر.

  • يمكن زراعته منتصف شهر أغسطس، وتستمر الزراعة إلى آخر شهر فبراير أي ثلاثة أسابيع قبل الصقيع يتم فيها زراعته والحصول على محصول الجزر.
  • أنسب وقت لزراعة الجزر هو فصل الربيع، حيث يتم زراعته في أكثر جزء مشمس من المناطق الزراعية، ذلك للحصول على إنتاج جيد منه.
  • يتم زراعته في كل من الشتاء والخريف لكن بموعد محدد ألا وهو قبل الصقيع باثني عشر أسبوع.

المعدات المستخدمة في زراعة الجزر

يتم زراعة الجزر بالعديد من الأدوات أو المعدات التقنية وبطرق سهلة التي تساعد على نجاح عملية الزراعة ونضج ثمرة الجزر بشكل جيد، حيث يكون الاعتماد على أدوات بسيطة في زراعة الجزر في المنزل، ويكون للتسميد وكيفية سقي الجزر دور كبير في نجاح زراعته وضمان الإثمار ونضج الثمرة بشكل سريع، أما أهم المعدات المستخدمة في عملية زراعة الجزر في المنزل:

  • إصيص ووعاء للزراعة والتسميد.
  • استخدام تربة مناسبة للزراعة خليط من التربة الطينية والصفراء.
  • استخدام الأسمدة العضوية خاصة ما يمكن صنعه من المواد المتوفرة في المنزل بأنواعها لحماية الجزر من أي مشاكل زراعية قد تصيبه.

نوع التربة المناسبة لزراعة الجزر

تعتمد زراعة الجزر على نوع التربة التي تساعد في نجاح الزراعة، كما وتعتمد جودة المحصول على درجة حرارة مناسبة للتربة حيث يحتاج إلى درجة حرارة منخفضة قد تصل إلى 29 درجة مئوية، كما يتم التعرف على جاهزية التربة بعدة مواصفات فيها لتكون مؤهلة للزراعة، من أهم أنواع التربة المناسبة لزراعة الجزر هي:

  • تربة رملية خفيفة لها تصريف جيد حيث تعطي تلك التربة جودة عالية في زراعته لكن يكون لون الجزر مائل إلى اللون الأصفر.
  • التربة الطينية من أفضل الأنواع وذلك لأنها تعطي جودة عالية للمحصول واللون، لكن تطول فترة إنتاجه.

نوع السماد المستخدم في زراعة الجزر

يعتمد المزارع في زراعته للجزر على عدة أنواع من الأسمدة المناسبة والتي تساعد على نمو المحاصيل بشكل سريع وبجودة عالية، حيث يمكن للمزارع أن يختار نوع من تلك الأسمدة ليتناسب مع إنتاج الجزر، ومن تلك الأسمدة ما يأتي:

  • السماد العضوي المتحلل ويتم إضافته بكمية لا تقل عن 20 متر(Meter) مكعب في حراثة الأرض.
  • النشادر والبوتاسيوم، أو حتى سماد سوبر فوسفات المستخدمة على دفعات مختلفة.

خطوات زراعة الجزر في المنزل

خطوات زراعة الجزر في المنزل

 

يمكن بطريقة بسيطة زراعة الجزر في المنزل باختيار التربة المناسبة، حيث تختلف طريقة زراعة الجزر في البيت من الجذور عن زراعة الجزر من البذور، تابع معنا أهم 6 طرق لزراعته:

  1. نختار حبات الجزر التي تتميز بوجود بعض الأوراق في عنقها.
  2. نقطع حوالي 2 سم من الجزرة بداية من العنق ونضعها في وعاء فيه ماء ونغمسها من الجهة المقطوعة.
  3. نترك الجزر في الماء لمدة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام حتى تنبت أوراق خضراء على العنق ويظهر جذر أبيض في الجهة المقطوعة.
  4. نجهز التربة كخليط من التربة الصفراء والتربة الطينية في إصيص عميق.
  5. ننقل الجزر إلى الأصيص ونباعد بينها، بحيث نغطي الجذر بالتربة، ونترك الأوراق الخضراء ظاهرة.
  6. نمد التربة (Soil) بالمواد العضوية التي تعمل على زيادة نموه مثل ماء البيض المسلوق ومطحون قشر الموز المغلي وغيرها من مواد المنزل حتى نحصل على محصول جيد.

الأسئلة الشائعة عن زراعة الجزر في المنزل

هل الجزر ينمو تحت الأرض؟

نعم، ويعد الجزء الذي تحت الأرض هو المستخدم في الجزر.

كم ينتج فدان الجزر؟

ينتج عن زراعة فدان من الأرض بالجزر حوالي 18 إلى 20 طن من محصول الجزر.

اقرأ المزيد:

تعرفنا على كل ما يتعلق بـ زراعة الجزر في المنزل، حيث اشتهرت العديد من الدول بزراعة الجزر أشهرها الصين وأوكرانيا والولايات المتحدة الأمريكية، كما وتطرقنا إلى تاريخ زراعة الجزر أو الوقت المناسب لزراعته والسماد المستخدم فيه ونوع التربة المهمة لها ألا وهي التربة الطينية أنسب أنواع التربة لزراعة الجزر،  كما وضحنا خطوات زراعة الجزر في المنزل من خلال فيديو يوضح الخطوات بالتفصيل.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة