عملية تصغير الثدي؛ تعرف على أهم 7 دواعي لتقليص حجم الصدر بالجراحة

عملية تصغير الثدي؛ تعرف على أهم 7 دواعي لتقليص حجم الصدر بالجراحة

عملية تصغير الثدي (Breast reduction surgery) التي قد تشمل إجراء شفط الدهون من الثدي، كيف يتم الاستعداد لها، وما هي المضاعفات والندوب الناتجة عنها؟

عملية تصغير الثدي (Breast Reduction Surgery)؛ يمكن أن يسبب الثدي الكبير جدًا مشاكل صحية وعاطفية لبعض النساء، وبالإضافة إلى ذلك، قد تعاني النساء من الألم الجسدي وعدم الراحة، كما يمكن أن يضعف وزن أنسجة الثدي الزائدة من قدرتهن على إكمال الأنشطة اليومية العادية، والآن تعرف على أهم 7 دواعي لتقليص حجم الصدر بالجراحة.


ما هي عملية تصغير الثدي؟

جراحة تصغير الثدي هي عملية تصغير حجم الثديين مع المحافظة على الشكل الطبيعي للثدي والحلمة. أثناء الجراحة، يزيل الجراح أنسجة الثدي الزائدة بنمط معين، وهذا النمط يحافظ على الحلمة ويضع أنسجة الثدي في وضع أكثر ملاءمة على جدار الصدر لحجم ثدي أصغر.


أنواع جراحة تصغير الثدي

الأنواع التالية من عملية تصغير الثدي هي أكثر الطرق شيوعًا:

  • شفط الدهون لتقليل حجم الثدي:

شفط الدهون (Liposuction) هو إجراء أسرع وأقل توغلًا لتصغير الثدي، ويوفر نتائج دائمة مع الحد الأدنى من الندوب. يعد شفط الدهون خيارًا إذا كنتِ تبحثين عن تغييرات معتدلة في حجم الثدي، وإذا كانت أنسجة الثدي في الغالب عبارة عن أنسجة دهنية، وإذا كانت بشرتك تتمتع بمرونة جيدة.

بينما يتم تقليل حجم الثدي عن طريق شفط الدهون، فإن الشكل العام للثدي ومحيطه، بما في ذلك موضع الهالة والحلمة، سيبقى كما هو. لكن إذا كنتِ تبحثين عن رفع أو تعديل في شكل الثدي أو تناسقه، فقد يكون إحدى الخيارات الجراحية أدناه هي الأفضل.

  • الشق الرأسي للثدي (مصاصة):

يتطلب تصغير الثدي الرأسي (Lollipop breast reduction) شقين. أحدهما عند حافة الهالة، والآخر يمتد من الحافة السفلية للهالة إلى التجعد الموجود أسفل الثدي. في حين أن هذا الإجراء يكون أكثر تندبًا من شفط الدهون، إلا أن الندوب تقع تحت الثدي وتُخفي بشكل عام بالملابس أو بشكل الثدي نفسه.

تعتبر عملية تصغير الثدي بشق عمودي مثاليًا لأولئك الذين يحتاجون إلى تصغير خفيف إلى متوسط ​​في حجم الثدي، أو لأولئك الذين يعانون من ترهل ملحوظ، والذين يرغبون في إعادة تشكيل ورفع أنسجة الثدي بشكل أكبر.

تسمح هذه الطريقة بإزالة ليس فقط الأنسجة الدهنية، ولكن أيضًا إزالة الأنسجة الغدية، فيصبح الثدي أصغر، ويرفع ويعاد هيكلته، بحيث تنتقل الهالة والحلمة إلى المظهر الطبيعي.

  • تصغير الثدي المقلوب T (المرساة):

تصغير الثدي على شكل حرف T المقلوب (Inverted T breast reduction) يتم إجراء نفس الشقين مثل تصغير الثدي بشق عمودي، ولكن مع شق إضافي واحد يتبع التجعد الموجود أسفل الثدي. في حين أنه سيكون هناك المزيد من الندوب بهذه الطريقة، فإن الندوب تختفي من خلال شكل الثدي نفسه، وحمالات الصدر.

يسمح المرساة أو تصغير الثدي T المقلوب بإزالة أكبر للأنسجة وإعادة تشكيل أكثر شمولاً. وبالتالي، فإن هذه الطريقة مثالية لمن يعانون من ترهلات كبيرة أو يحتاجون إلى تصغير كبير في حجم الثدي. ومع ذلك، تتطلب هذه الطريقة أيضًا أطول وقت تعطل.


دواعي الحصول على ثدي أصغر

تصغير الثدي هو إجراء شخصي للغاية، يمكن أن يكون خيارًا جيدًا بالنسبة لك إذا كنت بصحة جيدة، ويمكن أن يكون تصغير الثدي أيضًا خيارًا جيدًا إذا كنت تعانين من:

  • ألم في الظهر.
  • وجود ألم الرقبة.
  • ألم الكتف.
  • لديك طفح جلدي تحت ثدييك.
  • لديك وضع جسم سيئ.
  • صعوبة في التنفس.
  • غير سعيدة أو خجولة بشأن مظهر ثدييك.

يمكن أن يساعدك تصغير الثدي على استئناف أنشطتك العادية في الحياة اليومية بشكل مريح، ولكن يجب أن تكون على استعداد لقبول الندوب الدائمة على الثدي.


من يمكنه إجراء هذه العملية؟

شفط الدهون من الثدي
من يمكنه إجراء هذه العملية؟

تكون عملية تصغير الثدي مناسبة لكِ في الحالات التالية:

  • لديكِ ثدي كبير جدًا وكامل التطور، والذي يسبب لك مشاكل أخرى.
  • النساء الأصحاء اللاتي لا يعانين من مرض يهدد الحياة أو حالة طبية من شأنها أن تعيق الشفاء.
  • غير المدخنات (يمكن للتدخين أن يؤخر الشفاء، ويزيد من خطر حدوث مضاعفات).
  • النساء اللاتي لا يعانين من السمنة.

مخاطر جراحة تصغير الثدي

هناك مخاطر من أي عملية جراحية، بما في ذلك النزيف والعدوى ومشاكل التخدير، وتشمل المخاطر المحددة لعملية تصغير الثدي ما يلي:

  • عدم تناسق (حجم غير متساوٍ) في الثديين أو الحلمات.
  • تنميل في إحدى الحلمتين أو كلاهما.
  • عدم القدرة على الإرضاع بعد الجراحة.
  • ندوب ملحوظة أو مجعدة.
  • تغير في شكل الحلمة.
  • فتحات على طول خطوط الجرح.
  • الغرز التي تخرج من الجروح بدلاً من الذوبان.
  • الكتل والنتوءات في أنسجة الثدي من الندبات الداخلية.

كيفية الاستعداد لعملية تصغير الثدي

قبل جراحة تصغير الثدي، قد يُطلب منك:

  • القيام بفحص معملي أو تقييم طبي.
  • تناول بعض الأدوية أو ضبط أدويتك الحالية.
  • التسجيل الطبي عن طريق أخذ صورة للثدي قبل وبعد العملية.
  • الحصول على صورة شعاعية للثدي قبل الجراحة وأخرى بعد الجراحة؛ للمساعدة في اكتشاف أي تغييرات مستقبلية في أنسجة الثدي.
  • التوقف عن التدخين قبل إجراء جراحة تصغير الثدي بفترة طويلة.
  • تجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية؛ لأنها يمكن أن تزيد من النزيف.

ماذا يحدث أثناء جراحة تصغير الثدي؟

ندوب تصغير الثدي
ماذا يحدث أثناء جراحة تصغير الثدي؟

عادةً ما يتم إجراء تصغير الثدي من خلال شقوق يتم إجراؤها على الثدي مع الاستئصال الجراحي للأجزاء التالية:

  • الأنسجة الغدية الزائدة.
  • الأنسجة الدهنية الزائدة المصاحب.
  • الجلد الزائد.

في بعض الحالات، يمكن استخدام شفط الدهون بالتزامن مع الجراحة لإزالة الدهون الزائدة، وفي حالات نادرة، عندما يكون حجم الثدي الكبير ناتجًا بشكل أساسي عن الأنسجة الدهنية ولا يكون الجلد الزائد عاملاً، كما يمكن استخدام شفط الدهون وحده لتصغير الثدي. أما بالنسبة للنساء ذوات الأثداء الكبيرة جدًا، قد تحتاج إلى خلع الحلمات وخياطتها مرة أخرى كترقيع للجلد.

هناك عدة عوامل تساعد في تحديد التقنية الجراحية المستخدمة لعملية تصغير الثدي، بما في ذلك:

  • تشريح الثدي.
  • بنية الثدي.
  • مقدار التصغير المطلوب.
  • تفضيلات جراحك.

تتوفر العديد من خيارات الجراحة، وسيناقش الجراح كل منها بالتفصيل. الخطوط الجراحية، على سبيل المثال، تكون دائمة، ولكنها تتلاشى وتتحسن بشكل ملحوظ بمرور الوقت، وعادةً ما تكون مخفية تحت ملابس السباحة أو حمالة الصدر.

نوع التخدير

سيوصي طبيبك بأفضل نوع من التخدير بالنسبة لكِ، ولكن يمكن استخدام التخدير الموضعي جنبًا إلى جنب مع التخدير الوريدي أو التخدير العام.


ماذا يحدث بعد جراحة تصغير الثدي؟

عندما تستيقظين بعد عملية تصغير الثدي:

  • سيكون لديك ضمادات على ثدييكِ، وقد يتم لصق أنابيب بلاستيكية بها لتصريف الدم بعيدًا.
  • بعد يوم إلى يومين، ستتم إزالة الأنابيب، وستتمكنين عادةً من العودة إلى المنزل.
  • قد تشعرين ببعض الألم لبضعة أيام، والتي يمكن تخفيفها بمسكنات الألم.
  • من المحتمل أن يتورم ثدييكِ، وقد تشعرين بألم وتكتل بعد الجراحة، وقد يستمر التورم لمدة 3 أشهر.
  • قد يستغرق التعافي التام من جراحة تصغير الثدي من 2 إلى 6 أسابيع.
  • قد تحتاجين إلى أخذ إجازة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من العمل، كما تحتاجين إلى مساعدة في الأعمال المنزلية ورعاية الأطفال والتسوق.
  • لا يجب عليكِ القيادة حتى يصبح ارتداء حزام الأمان غير مؤلم، وقد يستغرق هذا عدة أسابيع.
  • تجنبي تمارين الشد والتمارين الشاقة ورفع الأشياء الثقيلة لمدة تصل إلى 6 أسابيع بعد عملية تصغير الثدي.
  • يقترح بعض الجراحين ارتداء حمالة صدر رياضية 24 ساعة في اليوم لمدة تصل إلى 3 أشهر بعد جراحة تصغير الثدي.
  • يعتمد طول الوقت الذي تحتاجينه للاحتفاظ بالضمادات على مدى سرعة التئام جروحك.
  • يجب إزالة الغرز من الثدي بعد أسبوع أو أسبوعين ما لم تكن قابلة للذوبان.

ندوب جراحة تصغير الثدي

من المحتمل أن يكون لديك ندوب تصغير الثدي حول حلماتك، حيث قد يكون لديك ندبة عمودية تنزل إلى أسفل الثدي وندبة أفقية عبر الثنية أسفل الثدي (على شكل مرساة)، أو لديك فقط ندبة عمودية تتدفق أسفل ثديك، ويعتمد ذلك على نوع الجراحة التي ستجريها.

عادةً ما تكون الندوب حمراء في الأسابيع الستة الأولى، ولكن معظمها يتلاشى بمرور الوقت وتكون غير مرئية تحت الملابس العادية وحمالات الصدر.


عملية تصغير الثدي للرجال

الرجال الذين لديهم ثدي متضخم (حالة تسمى التثدي)، قد يكونون مرشحين لعملية تصغير الثدي، وفي هذا الإجراء، يقوم جراح التجميل عادةً بعمل شق في مكان بالكاد مرئي ويزيل الأنسجة الغدية الزائدة والدهون والجلد.

إذا كانت الدهون هي فقط التي يجب إزالتها، فسيكون الشق أصغر؛ لأن الطبيب يمكنه إجراء شفط الدهون لإزالة الأنسجة الدهنية. يمكن أن يقدم جراح التجميل الخاص بك توصيات بشأن نوع الإجراء الأفضل بالنسبة لك، ومن المحتمل أن يستغرق الإجراء 3-4 ساعات.

بعد عملية تصغير الثدي، التي من المحتمل إجراؤها في العيادة الخارجية باستخدام مخدر موضعي وتسكين، ستتمكن من العودة إلى المنزل في نفس اليوم. من المرجح أن يوصي الجراح بارتداء ملابس ضغط مرنة لمدة تصل إلى ستة أسابيع، وبالإضافة إلى ذلك، قد تحتاج إلى مسكنات للألم بعد ذلك مباشرة.


نتائج عملية تصغير الثدي

ستكون نتائج عملية تصغير الثدي طويلة الأمد، ويجب أن يساعد حجم الثدي الجديد في تخفيف الألم والقيود الجسدية التي عانيتِ منها قبل تصغير الثدي. سيكون ثدييكِ في شكل أفضل، ومرتفعان، وأكثر تناسقًا مع جسمك. بمرور الوقت، قد يتغير ثدييكِ قليلاً بسبب الشيخوخة وتقلبات الوزن والعوامل الهرمونية والجاذبية.


مضاعفات عملية تصغير الثدي

مضاعفات تصغير الثدي
مضاعفات عملية تصغير الثدي

نوضح لك فيما يلي أهم 4 مضاعفات للجراحة:

  • نزيف شديد أثناء الجراحة.
  • العدوى.
  • رد فعل تحسسي للتخدير.
  • جلطات دموية في الأوردة الكبيرة تنتقل إلى القلب والرئتين (انسداد رئوي)، وهذا ليس شائعًا.

يمكن أن تكون هذه المخاطر خطيرة أو حتى مهددة للحياة، لكنها نادرًا ما تحدث.

هل عملية تصغير الثدي تسبب السرطان؟

إن الأسطورة القائلة بأن عملية تصغير الثدي تسبب السرطان للثدي خاطئة، وبالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في زيادة حجم الثدي أو تصغيره، فلا توجد علاقة سببية بين سرطان الثدي والجراحة التجميلية. بالعكس، يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء.

“اقرأ أيضًا: تصغير الأنف طبيعياً، حملة أبو فلة


متى يجب الحصول على مساعدة طبية؟

بعد إجراء عملية تصغير الثدي، يمكنك الحصول على مساعدة طبية إذا:

  • لم تكن النتائج كما توقعتِ، حيث يمكن أن تسوء الجراحة التجميلية أحيانًا.
  •  إذا كنتِ تعانين من ألم شديد أو أي أعراض غير متوقعة، مثل الجلد الأحمر أو الحرقان أو التورم غير المعتاد في الثدي أو حوله.
  • إذا لم تكوني راضية عن نتائج تصغير الثدي، أو كنتِ تعتقدين أن الإجراء لم يتم بشكل صحيح.

“اقرأ أيضًا: خلطات لتصغير المسامات الواسعة، استئصال البواسير بالتدبيس


تكلفة عملية تصغير الثدي

تختلف التكلفة الإجمالية لعملية تصغير الثدي حسب نوع الإجراء ومستوى الجراح أو خبرته ومكان إجراء الجراحة، ويمكن أن يشمل أيضًا تكلفة التخدير والاختبارات والأدوية الموصوفة، والتي من الممكن أن تبلغ 5000 دولارًا أمريكيًا.

“اقرأ أيضًا: علاج آلام الثدي عند الحامل، قسطرة الشريان السباتي


يمكن أن تساعدك عملية تصغير الثدي (Breast Reduction Surgery) على ممارسة حياتك بألم أقل وشكل للثدي يناسب جسمك وأسلوب حياتك بشكل أفضل، ولكن يجب عليك معرفة مخاطر هذه العملية وكيفية تجنبها باختيارك للطبيب المناسب.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق