زراعة الحور الأبيض الرجراج؛ إليك أهم 5 نصائح للحصول على أشجار قوية وعملاقة

Aya Wagdyتعديل Audai11 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة الحور الأبيض الرجراج؛ إليك أهم 5 نصائح للحصول على أشجار قوية وعملاقة

زراعة الحور الأبيض الرجراج المعروف باسم الخشب الأصفر من النباتات التي تنتمي للفصيلة الصفصافية، ويكثر زراعة الحور الأبيض في الأماكن الرطبة والغابات المطيرة، تتميز دائماً بزهور بيضاء قشدية تنمو في مجموعات صغيرة تتبعها ثمار بيضاء كروية الشكل بها أربع فصوص وفي نهايتها خصلة من الشعر مع أوراق ذات لون أخضر داكن، كيف تزرع هذه الفاكهة (Cultivation of white aspen) وما الوقت المناسب لزراعتها؟ ذلك ما سوف نسلط عليه الضوء في هذه المقالة.

تاريخ زراعة الحور الأبيض الرجراج

شجرة الحور الأبيض الرجراج ( populus) من الشجيرات التي تنمو في الغابات المطيرة تتميز بأوراق خضراء رمحية على شكل بيضة ذات طرف مدبب تفوح منها رائحةٍ عطريةٍ جذابة، كتب عنها عالم النبات ويليام جاكسون هوكر لأول مرة عام 1934 في المجله النباتية، وحاول ستيفان اندليشا تغيير اسمها إلى Cyminosma oblongifolia (كنغهام) وسجل ذلك التغيير عالم النبات الألماني غوستاف هاين عام 1846 وتشير كلمة الفوليوم إلى شكل الأوراق المستطيل.

الاسم الشائعأشجار أسبن، الخشب الأصفر، الحور الأبيض
حجم النبات الناضجيصل طول الأشجار الناضجة منها إلى 40 متر
لون الزهرةبيضاء قشدية
الموطن الأصليأروبا الوسطى
درجة حموضة التربةمن 6 إلى 8

موطن زراعة الحور الأبيض الرجراج

تستخدم أشجار أسبن كبيرة الحجم مصدات للرياح بسبب فروعها المرنة وصعوبة انكسارها، فمن الممكن أن يصل ارتفاعها إلى 35 م، كما تعيش ما يقرب من 40 و 150 عاماً ويستطيع نظامها الجذري أن يعيش لآلاف السنين، تحظى شجرة الحور الرجراج بشعبية كبيرة في أمريكا الشمالية، وتستخدم في صناعة المناظر الطبيعية في كندا، وتزرع على نطاق واسع في الوديان والمستنقعات وضفاف الأنهار، كما استولت زراعتها على السهول المنغولية وغابات أوربا وكازاخستان إضافة إلى المناطق التالية:

  •  أسبانيا.

  •  روسيا.

  •  أوروبا الوسطى.

  •  المغرب.

  •  بولندا.

  • شبه الجزيرة العربية.

هناك أنواع كثيرة من أشجار الحور تستخدم لقيمتها الجمالية في زينة الطرق والمنتزهات، كما تعد خيار رائعاً للاستخدامات الصناعية مثل إطارات الأثاث والصناديق والخشب الرقائقي والورق، وتدخل أشجار حور أبيض في صناعة أعواد الثقاب وتشكيل الأسقف وصناعة الآلات الموسيقية، كما استخدمت قديماً في تصنيع إطارات الصور وأقلام الرصاص، وتحتوي أيضاً على نسبة كبيرة من عنصر السليلوز والألياف ومنخفض اللجنين بالإضافة إلى استخدامها في المكافحة البيولوجية لحشرات النمل الأبيض التي تهاجم المحاصيل.

الاحتياجات الغذائية اللازمة عند زراعة الحور الأبيض الرجراج

شجرة الحور الأبيض ( populus) هي شجرة نفضية سريعة النمو سهلة العناية ولا تتطلب مزيد من الصيانة، تتميز باستخداماتها العديدة، إذ إنها كانت تستخدم قديماً في صناعة الدقيق والخبز في أوقات المجاعة، كذلك استخدم اللحاء المطحون في علاج بعض الأمراض وتخفيف الألم لأنه يحتوي على السكروز والجلوكوز والفركتوز، إضافة إلى الكثير من الأحماض الدهنية العالية وعنصر البوبلين والساليسين، ولكن عند زراعتها يجب توفير بعض المتطلبات الغذائية التي تتمثل فيما يلي:

  • التربة المناسبة عند زراعة الحور الأبيض الرجراج

أشجار الحور الابيض لا تتطلب تربة خاصة بل يمكنها النمو في جميع أنواع التربة ولكنها تزدهر في التربة الغنية العميقة التي تتراوح درجة حموضتها بين 6 و8، وهي إلى ذلك أكثر فعالية في التربة ذات الطبقة السفلية الرطبة.

  • درجة الحرارة المناسبة عند زراعة الحور الأبيض الرجراج

تتاقلم أشجار الاسبن مع درجات الحرارة المتغيرة فهي تتحمل درجات الحرارة حتي -30 إلى 23، وهناك بعض الأنواع التي تنمو في المناطق الحارة التي تصل درجة حرارتها إلى 115 درجة مئوية، لكنها عمموما تفضل المناطق المعتدلة التي تتراوح درجة حرارتها من 5 إلى 45 درجة مئوية مع هطول الأمطار الغزيرة، كما تحتاج إلى أشعة الشمس الكاملة لنموٍ مثالي لذا تجنب زراعة الحور الأبيض الرجراج بجوار المباني والأشجار.

  • التسميد المناسب عند زراعة الحور الأبيض الرجراج

تحتاج شجيرات الحور الأبيض للتخصيب خلال السنوات الأولى من الزراعة باستخدام أنواع سماد تحتوي على نسبة كبيرة من النيتروجين والمواد العضوية مرتين في السنة، كما يمكن استخدام السماد المتوازن في الخريف لكنه ليس ضرورياً وقد تكفي كومة من الأوراق في تزويد الشجرة بالمغذيات بوضعها حول منطقة الجذور.

  • الري المناسب عند زراعة الحور الأبيض

عند زراعة شجر الحور بعيداً عن مصادر الماء، فإن الري اليدوي ضروري جداً، فالشتلات الصغيرة تحتاج إلى الري المنتظم خلال الأسابيع الأولى من الزراعة، كما تحتاج إلى سقيها خلال فترات الجفاف الطويلة مرة كل خمس أيام على الأقل.

وقت زراعة الحور الأبيض الرجراج

إن الوقت المثالي لزراعة شجيرات الحور الصغيرة يكون في فصل الخريف، وأفضل وقت لتكاثر شتلة الحور يبدأ من 15 فبراير إلى 10 مارس أي مع بداية فصل الربيع، كما يمكن نقل الشتلات إلى الحقل الرئيس وزراعتها في شهر يناير، وغالباً ما تتفتح الأزهار في أول الربيع وتحمل في قطنيات طويلة متدلية على شكل كوب.

خطوات زراعة الحور الأبيض الرجراج

بالرغم من أن أشجار الحور الأسود والحور الأبيض تفضل الأماكن المشمسة القريبة من المياه إلاّ أنها تتكيف فِي كافة المواقع، ويمكن زراعة الحور الأبيض الرجراج من خلال قصاصات الأخشاب اللينة أو البذور، ولكي تنجح في زراعتها من الشتلات، إليك أهم 6 خطوات لزراعته:

  1. ينبغي تحضير التربة بالحرث وفك الطبقة السفلية حتى لا تتشبع بالمياه، ويمكن زيادة كفاءتها بالحصى والرمل.

  2. نقع شتلات الحور قبل الزراعة مدة ثلاثة أيام في إناء مملوء بالمياه العذبة.

  3. اصنع بعض الحفر الصغيرة التي تلائم حجم كرة الجذر باستخدام المجرفة.

  4. ضع شتلات الحور منتصبة داخل الحفر ثم اضغط التربة حولها جيداً.

  5. رطب التربة بالماء بعمق.

  6. يمكنك ربط الشجيرات الصغيرة بدعائم إضافية خلال السنوات الأولى حتى تستقر.

زراعة الحور الأبيض من البذور

تزرع نباتات الحور من البذور المغسولة أو المنقوعة عدة ساعات وقد يستغرق الإنبات بضعة أشهر، وتزرع بمقدار 182 نبات للفدان على أن تتباعد المسافات 5 م بين كل نبتة وأخرى ولكي تحصل على إنتاج جيد من النباتات الصغيرة في المشتل اتبع الطريقة التالية:

  • احفر حفرة بعمق متر واحد لكل نبتة.

  • اخلط التربة الناتجة من الحفر مع روث البقر المتحلل.

  • ازرع البذور ثم تعهدها بالري المنتظم خلال السنوات الأولى من الزراعة.

  • يمكن زراعة البطاطس والكركم وقصب السكر والكزبرة والطماطم والزنجبيل بين أشجار الحور.

الأدوات اللازمة عند زراعة الحور الأبيض الرجراج

من السهل جداً زراعة أشجار حور أبيض كونها من النباتات سهلة النمو ولكن هناك بعض الأدوات التي تساعد في عملية الزراعة من أهمها:

  • مجرفة.

  • رشاش مياه.

  • مقص حاد نظيف ومعقم.

  • دعائم خشبية.

نصائح مهمة عند زراعة الحور الأبيض الرجراج (Cultivation of white aspen)

تتمتع شجرة الحور الكورية بنظام جذر قوي يؤدي إلى نموها بوتيرة سريعة وأطوال عالية، وقد تتسبب زراعة الحور الأبيض الرجراج بالقرب من أنابيب المياه (water pipes) أو المنازل إلى تلف الأساسات والجدران بسبب الرطوبة، ومع ذلك نجدها منتشرة في الكثير من المناطق بغرض الزينة، وبعد البحث والاطلاع إليك بعض التوصيات التي يفضل اتباعها عند الزراعة:

  1. بالرغم من أن شجرة حور قابلة للتكيف إلا أنها تحتاج للري بانتظام.

  2. ينصح بزراعة الحور الأبيض الرجراج في المناطق الغنية بالمياه وبالقرب من مجاري الأنهار والبحيرات.

  3. أشجار الحور من النباتات الغازية التي من الممكن أن تتسبب في موت بعض النباتات المجاورة لذلك تعهدها بالتقليم وإزالة الفروع الميتة.

  4. عند الري، يفضل سكب المياه ببطء على التربة لأن سكب المياه بسرعة كبيرة يؤدي إلى تدفق المياه مباشرةً عبر التربة بدلاً من انتشارها حول النبات

  5. لا بد من إزالة الأعشاب الضارة في السنوات الأولى من زراعة الحور الأبيض الرجراج لأنها تؤثر في نمو الشجيرات.

هل تتحمل أشجار الحور الأبيض البرد الشديد؟

بالرغم من أن أشجار الحور الأبيض تتأقلم مع درجات متفاوتة من الحرارة إلا أنها لا تتحمل الصقيع الشديد لأنه يؤثر على نموها.

هل نباتات الحور سامة؟

ثمار شجرة الحور ليست سامة مثلها مثل أشجار الحمضيات، كما استخدامات عديدة في الطهي ويمكن إضافة الفاكهة إلى زجاجات المياه لتعزيز النكهة.

هل يصعب زراعة الحور الأبيض؟

زراعة الحور الأبيض الرجراج ليست صعبة لأنها من النباتات سهلة النمو تقبل التكيف في جميع البيئات لكنها تحتاج إلى التعهد بالمياه باستمرار مع القليل من الصيانة.

اقرأ المزيد:

ختاماً بعد أن تعرفنا إلى زراعة الحور الأبيض الرجراج Cultivation of white aspen مع أهم النصائح للحصول على أشجار قوية وعملاقة، نؤكد أنها نباتات جذابة ذات قيمة غذائية واقتصادية كبيرة وتعددت استخداماتها في الكثير من الصناعات التي تحسن الدخل كما يمكن تزيين الحدائق المنزلية والجداول بها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة