الأسبوع ٣٩ من الحمل؛ أهم التغيرات الجسدية وأعراض الولادة

يكتمل الحمل ويصل أيضا وزن الجنين في الأسبوع ٣٩ من الحمل إلى نفس وزنه تقريبًا عند ولادته، فما هي أعراض الولادة في الأسبوع 39 وكيف يمكن تحفيزها؟

في الأسبوع ٣٩ من الحمل، تكتمل فعليًا فترة حملك، عادةً ما يبلغ وزن الجنين في الأسبوع 39 نفس وزنه عند ولادته، فما هي علامات وأعراض الولادة في الأسبوع ٣٩ وكيف يمكن تحفيزها وهل يمكن الوصول إلى الأسبوع 39 والرحم مغلق وكيف يختلف الأسبوع 39 من الحمل للبكر عن الحمل المتكرر؟


التغيرات الجسدية لحوامل 39 أسبوع

يشير الأسبوع التاسع والثلاثين من الحمل إلى نهاية الشهر التاسع والأخير. لا تتناسب أسابيع الحمل مع الأشهر؛ لذلك قد تمتد فترة الحمل حتى بدايات الشهر العاشر عند متابعتها بالأسابيع. تبلغ فترة الحمل 40 أسبوع ولكن تحدث الولادة قبل اكتمال هذه الأسابيع في كثير من الأحيان. بدءً من هذا الأسبوع، يمكن أن تشعرين بعلامات ولادتك في أي وقت. سوف تشعرين الآن أيضا بأنك أصبحت جاهزة تمامًا لملاقاة طفلك.

في هذا الاسبوع، قد ينتابك شعورًا بأنه لم يعد بوسعك الانتظار، مجرد المشي أو الحركة من غرفة إلى أخرى، سوف يشعرك بمزيد من التعب والإرهاق. تستمر أيضا العديد من تغيرات الجسم استعدادًا للمخاض، مثل: زيادة حجم الثديين وتسرب اللبأ منهما.

بطن الحامل في الأسبوع ٣٩ من الحمل

مع اكتمال فترة الحمل، تتمدد بطنك إلى أقصى درجة ممكنة. يملأ الطفل كافة المساحة الموجودة داخل رحمك مما يزيد من الضغط الواقع على باقي الأعضاء الداخلية. يسبب ذلك تفاقم علامات الحمل المزعجة، مثل: كثرة التبول. بالإضافة إلى علامات التمدد التي تظهر لدى معظم النساء، تعاني بعض حوامل الأسبوع ٣٩ طفحًا جلديًا يُسمى لويحات الحمل الحطاطية الحكية الشروية (Puppp) وهو طفح جلدي حاد يصيب الحوامل، عادةً ما يظهر في الأسبوع 39 من الحمل للبكر. يسبب هذا الطفح حكة جلدية شديدة، ولكنه يختفي بعد الولادة من تلقاء نفسه.

“اقرأ أيضا: دواء لورازيبام


أعراض الأسبوع ٣٩ من الحمل

أعراض الأسبوع ٣٩ من الحمل
أعراض الأسبوع ٣٩ من الحمل

خلال هذا الاسبوع، تصبح الحامل على بعد أيام من الولادة؛ لذلك تستمر اعراض الشهر الأخير بل وتتفاقم. يزداد الشعور بالتعب الشديد والإجهاد، بالإضافة إلى زيادة الشعور بثقل بطنك مع تغير وضعية الجنين وهبوط رحمك داخل منطقة الحوض. تشمل اعراض الحمل في الاسبوع ٣٩:

صعوبات النوم

لن تعاني الحامل فقط من صعوبة الحركة، ولكنها أيضا قد تبذل مجهودًا إضافيًا للحصول على ساعات نوم معدودة. تتأثر جودة النوم بالعديد من العوامل، مثل: هرمونات الحمل وحجم البطن المتزايد وأيضا بعض اعراض هذه المرحلة. تسبب كل تلك العوامل الأرق والنوم المتقطع وتعيق الحصول على ساعات نوم متصلة مما ينعكس بالسلب على مستويات الطاقة اليومية ويسبب مزيدًا من الإعياء. لذلك ينصح بالاستمرار في اتباع روتين منظم للنوم لضمان الحصول على قسط كاف من الراحة. يمكن أيضا استخدام وسادات خاصة لدعم جسمك والتغلب على مشكلات النوم.

انقباضات براكستون هيكس المتكررة

خلال الأسابيع الأخيرة، عادةً ما يزداد معدل الشعور بتقلصات المخاض الكاذب والتي تُعرف باسم انقباضات براكستون هيكس. تختلف هذه التقلصات عن الطلق الحقيقي الذي يتبعه ولادة فعلية. تظهر انقباضات المخاض الكاذب غير منتظمة وغير مؤلمة. يمكن أيضا التغلب عليها عند تغير وضعيتك. بينما قد تشمل أعراض الولادة في الأسبوع ٣٩ تقلصات منتظمة ومؤلمة تزداد حدتها بمرور الوقت.

الإمساك

خلال هذا الأسبوع ومع زيادة نمو الطفل، يزداد الضغط الواقع على المستقيم؛ لذلك تصاب معظم الحوامل بإمساك حاد، قد يسبب بواسير الحمل أو تفاقم أعراضها. ينبغي الاستمرار في اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف والحصول على كميات كافية من السوائل لتجنب الإمساك أو التغلب عليه قبل حدوث مضاعفات.

تشمل أيضا اعراض الأسبوع ٣٩ من الحمل:

  • تورم القدمين والكاحلين.
  • حرقة المعدة.
  • الانتفاخ.
  • زيادة الإفرازات المهبلية.
  • آلام الظهر.
  • ألم الرباط المستدير.
  • الصداع.
  • تشنجات الساقين.
  • التغيرات الجلدية وكلف الحمل.
  • الغثيان.
  • تورم اللثة ونزيفها.

علامات خطر خلال الأسبوع ٣٩

في حالة ملاحظة أي من هذه المشكلات الصحية، عليكِ استشارة الطبيب على الفور؛ لأنها قد تشير إلى إحدى مخاطر الحمل، مثل: تسمم الحمل. قد تشمل:
  • نزيف مهبلي.
  • إفرازات ذات لون وردي أو بني.
  • صداع شديد، لا يختفي.
  • تغير في الرؤية.
  • حكة شديدة خاصةً في الليل.
  • تورم شديد ومفاجئ في الوجه أو الأطراف.
  • ألم أسفل الضلوع.
  • حمى مع عدم وجود أعراض أخرى للإنفلونزا.
  • غياب حركات الجنين أو انخفاضها.

“اقرأ أيضا: علاج هشاشة العظام بالأكل


نمو الجنين في الأسبوع ٣٩ من الحمل

بداية من الأسبوع التاسع والثلاثون، يكتمل نمو الطفل تقريباً ويصبح جاهزًا لانتهاء هذه الفترة والخروج إلى العالم الخارجي الجديد. ومع ذلك، يستمر تطور بعض الأعضاء الداخلية للطفل. لن يكتمل حجم دماغه إلا بعد عامين، بينما يكتمل نضج رئتيه بعد ثلاثة أعوام.

وزن الجنين في الأسبوع 39 من الحمل

وزن الجنين في الأسبوع 39 من الحمل
وزن الجنين في الأسبوع 39 من الحمل

بحلول هذا الأسبوع، يصل الطفل لوزنه الطبيعي الذي سوف يظل عليه حتى عملية الولادة. لن يزداد حجم الجنين كثيرًا خلال أسابيع الحمل القادمة. يتراوح وزن الجنين في الأسبوع 39 من 2.9 كجم حتى 3.9 كيلوغرامات، ويبلغ طوله حوالي 50 سم، مما يعني أنه أصبح بحجم حبة اليقطين.

حركة وتطور الجنين في الأسبوع ٣٩ من الحمل

تتضمن أهم التطورات:

  • ينمو دماغ الطفل سريعًا مما يؤدي إلى كبر حجمه بنسبة 30% تقريبا بالنسبة إلى الشهر الثامن.
  • مع انتهاء المدة، عادةً ما يتخذ الجنين وضع الاستعداد للولادة، لتصبح الرأس تجاه عنق رحمك إلى أسفل.
  • تتحول بشرة طفلك إلى اللون الأبيض ويكون طبقة من الدهون تحت الجلد.
  • لا تزال رئتا الجنين ودماغه في طور النمو.
  • قلة المساحة المتاحة داخل رحمك، قد يقلل من معدل حركات الجنين.
  • تبدو الحركات أقل قوةً، لكنها أكثر دقة.
  • ينصح باستخدام جدول متابعة عدد حركات الجنين في الأسبوع ٣٩ من الحمل.
  • إذا لم تشعر الأم ب 10 حركات في غضون ساعتين، عليها التوجه لإجراء فحوصات للاطمئنان.

“اقرأ أيضًا: دواء ليدوكائين


أعراض الولادة في الأسبوع 39 من الحمل

أعراض الولادة في الأسبوع 39 وكيفية تحفيزها
أعراض الولادة في الأسبوع 39

يتمتع الأطفال الذين يولدون في الأسبوع 39 من الحمل أو الأربعين بأفضل حالة صحية ممكنة. هناك اعراض وعلامات مميزة تشير إلى اقتراب موعد ولادتك، يبدأ بعضها قبل وصول الجنين بفترة قصيرة، بينما قد يستغرق البعض الآخر ساعات متعددة. تشمل أهم 5 أعراض للولادة بعد 39 أسبوع:

  • الإسهال.
  • ثقل إضافي نتيجة نزول رأس الجنين إلى الحوض.
  • فقدان السداد المخاطي الذي يغلق الرحم.
  • تسرب السائل الأمنيوسي (Amniotic fluid)
  • تقلصات مؤلمة ومنتظمة تزداد بمرور الوقت وتتقارب من بعضها أو إفرازات دموية.

“اقرأ أيضا: دواء سايتوتك


تحفيز الولادة في الأسبوع 39 من الحمل

عند الشعور ببدء ظهور علامات مميزة للولادة خلال الأسبوع ٣٩ من الحمل، يمكنك تحفيز الولادة بعدة طرق جيدة منها ما هو طبيعي أو آخر يتم باستخدام بعض الأدوية. تشمل الطرق الطبيعية لتحفيز الولادة في الأسبوع 39 من الحمل:

  • الحركة والتمرين بشكل معتدل، توفر ذلك فوائد متعددة، مثل: التغلب على الألم والتوتر.
  • الاسترخاء.
  • ممارسة الجنس.
  • تناول الأطعمة الحارة والتمر.
  • التدليك الطبيعي للحلمات.
بعض المشكلات قد تمنع احتمالية التعرض إلى ولادة طبيعية؛ لتصبح القيصرية هي الحل الأمثل لضمان سلامة الأم والجنين.

أهم الأسئلة الشائعة

تتساءل معظم الحوامل حول:

هل يمكن الوصول إلى الأسبوع 39 والرحم مغلق بدون طلق؟

تصبح المرأة خلال الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل بحاجة إلى إجراء فحوصات متكررة للكشف عن مدى اتساع العنق الموجود في نهاية رحمك حتى يُسهل دخول الجنين إلى المهبل. قد يأتي هذا الأسبوع دون حدوث هذا الاتساع، ولكن لا داعي للقلق، قد يحدث ذلك في أي وقت. يمتد هذا الاتساع من 0 وحتى 10 سم. عند بدء التقلصات الحقيقية التي تدفع الجنين إلى أسفل، يمكن أن يستخدم مقدم الرعاية الصحية بعض الأدوية التي تساعد على زيادة اتساعه.

كيف يختلف الأسبوع 39 من الحمل للبكر عن الحمل المتكرر؟

يختلف الأسبوع 39 من الحمل للبكر عن الحمل المتكرر. في الحمل المتكرر قد تكون المرأة أكثر عرضة للولادة في الأسبوع ٣٩ من الحمل، بينما في حالة الحمل الأول، غالبًا ما تحتاج إلى الانتظار مزيدًا من الوقت حتى الأسبوع 41 أو بعده بعدة أيام.

في الأسبوع ٣٩ من الحمل، عليك الالتزام بكافة تعليمات مقدم الرعاية واستشارته عند ظهور أي مشكلات صحية، استمري أيضا في اتباع نظام غذائي صحي مع الالتزام بتناول فيتامينات الحمل وممارسة المشي أو التمارين الخفيفة لضمان إتمام مدة الحمل على أفضل وجه.
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن