نقص فيتامين د عند الرضع

نقص فيتامين د عند الرضع

نقص فيتامين د عند الرضع قد يكون تحدي بالنسبة للكثير من الآباء، ما هي اسباب نقص فيتامين د عند الرضع، واعراض نقصه، وماذا يحدث عند زيادته؟

تعتبر الجرعة اليومية من فيتامين د مهمة جدًا لصحة الطفل الرضيع، وذلك لعدة أسباب، فيعتبر فيتامين د من الفيتامينات الضرورية لصحة عظام الرضيع وأسنانه، وقد يؤدي نقص فيتامين د عند الرضع بصورة حادة إلى حدوث هشاشة العظام والتي تسمى الكساح، كما أن فيتامين د يساعد جسم الرضيع على امتصاص الكالسيوم بشكل جيد. سنتحدث هنا عن اسباب نقص فيتامين د عند الرضع، اعراض نقص فيتامين د للرضع، وماذا سيحدث عند زيادة فيتامين د للرضع؟


ما هو فيتامين د؟

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يؤدي دورًا رئيسيًا في استتباب الكالسيوم واستقلاب العظام. وعلى وجه الخصوص، الاضطرابات الناجمة عن نقص فيتامين د مثل الكساح أو لين العظام قادرة على إيقاف النمو الطبيعي وتطور الرضاعة والطفولة، ومن المعروف حاليًا أن فيتامين د يؤثر على الجهاز العضلي خارج الهيكل وكذلك الجهاز المناعي ولذلك كان هناك اهتمام متزايد فيما يخص نقص فيتامين د والمكملات الخاصة بها في الوقت الحالي.


أهمية فيتامين د للرضع

يحتاج الأطفال إلى فيتامين د لنمو العظام وتطورها، وكذلك يساعد بشكل كبير الجنين في الرحم، كما أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم، ويتسبب نقصه في إصابة الرضع بتأخر نمو وضعف في العضلات مما ينتج عنه الكثير من الأوجاع والكسور والألم، لذا يجب على المرأة الحامل الحصول على ما يكفي من فيتامين د أثناء الحمل حتى تتفادي نقصه، وعند التحدث عن أهمية فيتامين د للجسم نجد إنه يحافظ على مستويات الكالسيوم والفوسفور المناسبة في العظام، مما يمنع إصابة الرضع بالكساح على المدى الطويل في مرحلة الطفولة.


أعراض نقص فيتامين د عند الرضع

اسباب نقص فيتامين د للرضع
أعراض نقص فيتامين د عند الرضع

ليس من السهل اكتشاف نقص فيتامين د عند الرضع، ويعود ذلك إلى أنهم لا يستطيعون التعبير عما يشعرون به من الإحساس بالتعب وآلام العضلات، بالإضافة إلى أنه لا تظهر علامات نقص فيتامين د إلا بعد شهور أو سنوات، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد يلاحظها الأطباء لمعرفة مستويات فيتامين د وهي كالآتي:

  • ضعف وتأخر النمو.
  • كثرة الأمراض أو الالتهابات.
  • كسور العظام المتكررة.
  • المهارات الحركية المتأخرة.
  • ألم في العمود الفقري والحوض والساقين.
  • ضعف العضلات.
لذلك يجب الاهتمام بتناول الرضيع الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د بشكل منتظم، وعند الشعور بأي مخاوف من الضروري التحدث إلى الطبيب المختص.

أسباب نقص فيتامين د عند الرضع

في الواقع قد يحتاج جسم الرضيع إلى فيتامين د وذلك لامتصاص كل من الكالسيوم والفوسفور من الطعام، ومن أسباب نقص فيتامين د عند الرضع:

بشرة الرضيع الداكنة

قد يكونون الأطفال الرضع ذا البشرة الداكنة أكثر عرضة للإصابة بنقص فيتامين د أكثر من غيرهم من الأطفال، حيث يكون لون بشرتهم الداكن كواقي طبيعي من أشعة الشمس وهذا يجعلهم في حاجة دائمة لوقت أطول للجلوس في الشمس، وأيضًا الأطفال المولودة قبل الأوان يكونون عرضة لهذه المشكلة.

يزيد من الوقت الذي يحتاجون إليه في الشمس لإنتاج فيتامين د بشكل طبيعي، وأيضًا الأطفال المولودين قبل الأوان.

الرضاعة الطبيعية

يتعرض الأطفال الذين يرضعون من الثدي أيضًا إلى الإصابة بنقص فيتامين د، يعتبر حليب الأم هو أفضل نوع غذاء للأطفال لكنه لا يحتوي على الكثير من فيتامين د، سوف يحصل الطفل على مخزونه الأول من فيتامين د من أمه لذلك فهم معرضون لخطر نقص فيتامين إذا كانت والدتهم تعاني من نقص فيتامين د.

بُعد الرضيع عن الشمس

من المثير للاهتمام أن جلد الطفل الرضيع يقوم بإنتاج فيتامين د تلقائيًا عندما يتعرض لأشعة الشمس، وهناك بعض الآباء يفضلون قضاء وقت قليل في الهواء الطلق ولا يفضلون التعرض للشمس وهنا يُصاب الرضيع بهذا النقص لأنه لا يقضي وقت كافي متعرضًا للشمس.

نقص فيتامين د عند الأم أثناء الحمل

إذا كان جسم طفلك لا يحصل على ما يكفي من فيتامين (د) أو إذا كان جسمه يعاني من مشاكل في استخدام فيتامين (د) بشكل صحيح ، فسوف يتطور الكساح. في بعض الأحيان، قد يؤدي عدم الحصول على الكالسيوم الكافي أو نقص الكالسيوم وفيتامين د إلى الإصابة بالكساح.

اقرأ أيضًا: السياحة العلاجية في الأردن


المصادر الغذائية لفيتامين د

في الواقع قد لا يكون الطعام هو المصدر الوحيد لفيتامين د. ولكن الطعام الذي يحتوي على الكثير من فيتامين د يمكن أن يضيف إلى فيتامين د الذي يحصل عليه الطفل الرضيع من أشعة الشمس، وهناك العديد من المصادر الغذائية الطبيعية لفيتامين د والتي تتمثل في:

  • الأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل.
  • زيت كبد السمك.
  • اللحوم والزراعة العضوية (Organic farming).
  • صفار البيض.
يجب ألا ننسى أيضا تركيبات حليب الأطفال المدعم والذي يحتوي على 400 وحدة/لتر على الأقل من فيتامين د.

مصادر أخرى لفيتامين د

  • ضوء الشمس حيث يتكون فيتامين د بشكل طبيعي عند تعرض الجلد لأشعة الشمس.
  • في بعض الدول هناك بعض الأطعمة المضاف إليها فيتامين د مثل حليب البقر والسمن النباتي.
  • مكمل الفيتامينات بالنسبة للرضع من المصادر الهامة ويأتي في صورة سائلة ويُعطى يوميًا بقطارة.
من المهم إعطاء الرضيع مكمل غذائي مخصص للأطفال. كما أنه يجب أيضا قراءة الإرشادات الموجودة في النشرة العلاجية بعناية للتأكد من إعطاء الطفل الجرعة المناسبة.

علاج نقص فيتامين د عند الرضع

اعراض نقص فيتامين د للرضع
علاج نقص فيتامين د عند الرضع

في الواقع قد ينقسم العلاج إلى شقين وهما النظام الغذائي للطفل الرضيع والمكملات الغذائية التي يتناولها الطفل والتي يجب أن تؤخذ بشكل يومي، وهناك بعض المكملات تؤخذ كل شهر، وفي جميع الأحوال يجب إخبار الطبيب إذا كان الرضيع يتناول أدوية أخرى من فيتامين د. وفيما يلي بعض من طرق علاج نقص فيتامين د للرضع:

  • إذا كان الطفل الرضيع معرضًا لخطر مرض نقص فيتامين د فقد يحتاج إلى مكملات غذائية مدى الحياة.
  • أيضا يجب على الآباء التأكد من قضاء وقت كاف في الخارج للاستفادة من أشعة الشمس.
  • يحتاج الأطفال المصابون بنقص فيتامين د أيضًا إلى كمية كافية من الكالسيوم في نظامهم الغذائي.
  • يجب إعطاء الرضيع حصة أو ثلاث حصص من منتجات الألبان كل يوم، ولكن يجب توخي الحذر من أن يكون الطفل لديه حساسية من الألبان.
إن زيادة فيتامين د للرضع يمكن أن تسبب مشاكل أيضًا. ومن الضروري على الآباء معرفة أنه هناك أنواع مختلفة من أقراص فيتامين د وبعضها قوي للغاية.

ما هي كمية فيتامين د المطلوبة للرضيع؟

فيما يلي جدول يوضح الكمية المطلوبة من فيتامين د للطفل الرضيع حسب عمره ومستوى نقص فيتامين د:

السن

مستوى نقص فيتامين د

جرعة فيتامين د الموصى بها

الولادة المبكرة

خفيف

200 وحدة لكل كيلوغرام كل يوم، والجرعة القصوى تكون 400 وحدة يوميًا.

متوسط أو شديد

في حالات النقص الشديدة يتم إعطاء الرضيع 800 وحدة يوميًا.

أقل من 3 شهور

خفيف

في حالات نقص فيتامين د الخفيفة يتم إعطاء الطفل 400 وحدة كل يوم ولمدة 3 شهور.

متوسط أو شديد

أما في الحالات الشديدة يتم إعطاؤه 1000 وحدة يوميًا لمدة 3 شهور أيضًا.

من 3 شهور إلى 12 شهرًا

خفيف

في هذا السن يتم إعطاء الرضيع 400 وحدة يوميًا لمدة 3 شهور.

متوسط أو شديد

قد يتم إعطاء الرضيع 1000 وحدة يوميًا لمدة 3 شهور أو يمكن إعطاؤه 50000 وحدة مرة واحدة وإعادة تقييم الحالة بعد شهر.

من سنة واحدة إلى 18 سنة

خفيف

في هذا السن يتم إعطاء الرضيع من 1000 إلى 2000 وحدة يوميًا لمدة 3 شهور أو يمكن إعطاؤه جرعة كبيرة مرة واحدة متمثلة في 150000 وحدة.

متوسط أو شديد

في حالات نقص فيتامين د المتوسطة أو الشديدة يتم إعطاء الطفل الرضيع من 1000 إلى 2000 وحدة يوميًا وذلك لمدة 6 شهور، أو يمكن إعطاؤه من 3000 إلى 4000 وحدة يوميًا لمدة 3 شهور أو 150000 وحدة جرعة مرة واحدة وإعادة التقييم بعد 6 أسابيع.


أخيرا، إذا لم تكن متأكدًا من المقدار الصحيح الذي يجب إعطاؤه للطفل الرضيع من فيتامين د. فيجب استشارة الطبيب المختص حول نقص فيتامين د عند الرضع حيث يعتبر من الفيتامينات المهمة لصحة العظام، كما أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم والفوسفات من الطعام، ويحافظ على صحة ونمو الرضيع بشكل سليم.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق