انواع التلسكوبات

types of telescopes

أنتشرت العديد من أنواع عدسات التلسكوب، والكثيرون مهتمون بمعرفة انواع التلسكوب الفضائي، وما هي أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين؟

0 23

عندما يتعلق الأمر بانواع التلسكوبات، فهناك مجموعة متنوعة من الأشكال والأحجام لمن يرغب في استكشاف السماء في الليل. وقد تطورت انواع التلسكوب الفضائي منذ القرن السابع عشر حيث كان الإنسان يتطلع نحو النجوم بشكل دائم، سنتحدث في هذا المقال عن أنواع عدسات التلسكوب وأيضًا عن أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين. ولكن قبل أن أخذ قرار شراء أي نوع يجب تحديد ما هو الغرض من التلسكوب نفسه لاختيار التلسكوب المناسب.


تلسكوبات الانكسار

يتم استخدام التلسكوبات الانكسارية من أجل تجميع الضوء وتركيزه على نقطة معينة من خلال العدسات. وتم اختراع هذا النوع من التلسكوب في أوائل القرن السابع عشر واستخدمه جاليليو للمرة الأولى في علم الفلك قبل 400 عام، ويعتبر التلسكوب المنكسر  من انواع التلسكوب الفضائي الجيدة لعمليات الرصد الأرضية.

تستخدم تلسكوبات الانكسار الحديثة عدستين أو أكثر لتقليل تأثير يسمى الانحراف اللوني. والذي يتسبب في تركيز أطوال موجية مختلفة للضوء في نقاط مختلفة، وتسمى الكاسرات ذات عنصري العدسة بالمنكسرات اللونية, وتستخدم المنكسرات أحادية اللون ثلاث عدسات أو أكثر واحدة منها على الأقل تمتلك خصائص خاصة، وذلك من أجل القضاء على الانحراف اللوني وهذه التلسكوبات توفر أفضل جودة للصورة. وتكون جيدة في التصوير الفوتوغرافي ولكنها باهظة الثمن مقارنة بحجمها.

في الواقع إن طول وحجم عدسة التلسكوب المنكسر بالإضافة إلى حقيقة أن العدسات الكبيرة يمكن أن تكون صعبة ومكلفة على صانعي الزجاج لتصنيعها بجودة عالية.

تلسكوبات نيوتن العاكسة

أنواع عدسات التلسكوب
تلسكوبات نيوتن العاكسة

التلسكوبات النيوتونية هي عاكسة وتستخدم كمرآة وليس عدسة، من أجل تركيز الضوء من الأشياء البعيدة. وقام إسحاق نيوتن باختراع التلسكوبات العاكسة لكي يتجنب مشاكل الانحراف اللوني التي توجد في التلسكوب المنكسر. وفيه يتم استخدام مرآة منحنية من أجل تركيز الضوء على مرآة مسطحة أخرى، والتي يتم من خلالها توجيه الضوء إلى قطعة عين.

لكي تعمل التلسكوبات النيوتونية بطريقة صحيحة، يجب أن تكون مراياها محاذية بشكل تام، وذلك يسمى الموازاة وهو يعتبر ضروري للتأكد من أن بصريات التلسكوب فعالة. والتلسكوبات العاكسة هي أقل التلسكوبات تكلفة بالنسبة لحجم فتحة العدسة، ويعتبر بناء العواكس الكبيرة أسهل من صنع المنكسرات من نفس الحجم. كما أنها سهلة التشغيل مما يجعلها من أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين.


تلسكوبات دوبسونيان

فئة هذه التلسكوبات هي الفئة التي نوصي بها لأي شخص يبحث عن أول تلسكوب أو يبحث عن شيء بفتحة كبيرة. وسهولة في الاستخدام. وبسعر مناسب، لذا تعتبر تلسكوبات دوبسونيان من أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين. وهو يجلس فوق قاعدة بسيطة للتشغيل وقوية وغير مكلفة تم تصميمها ونشرها بواسطة جون دوبسونيان، ويتميز هذا التلسكوب ببساطته حيث أنه يتحرك فقط لليسار واليمين ولأعلى ولأسفل.

كما أنه يتميز أيضا بسهولة الإعداد. حيث يمكن إعداده في غضون دقائق مع القليل من الجهد بمجرد رفع أنبوب التلسكوب على الحامل وتثبيته في مكانه. أيضا يتميز بالتكلفة المنخفضة، ومن المثير للاهتمام أن له نفس أوجه القصور مثل التلسكوب العاكس حيث أنهما يشتركان في نفس تصميم أنبوب التلسكوب والعناصر البصرية.

يعتبر تلسكوب دوبسونيان بالنسبة لرصد علم الفلك البصري البحت. تلسكوبًا يستحق الاهتمام بالمبتدئين وذوي الخبرة على حد سواء.

انواع التلسكوبات اللونية

يجمع التلسكوب المنكسر الضوء عند كل طول موجي. ولكن ليس كل الأطوال الموجية لها نفس الطول البؤري داخل أنبوب التلسكوب. يخلق هذا النوع من التلسكوب انحرافًا لونيًا، نوعًا من الضبابية حول الجزء الخارجي من الكائن الذي تشاهده بينما تنتشر موجات الضوء باتجاه الحواف. يستخدم التلسكوب اللوني عدسة خاصة مصنوعة من خلال الجمع بين زجاج الصوان وزجاج التاج لتحقيق تشتت مختلف للضوء، وتصحيح هذه الانحرافات.


تلسكوبات الأشعة تحت الحمراء

يجب أن تكون تلسكوبات الأشعة تحت الحمراء في بيئة جافة وذات ارتفاع عالي من أجل اكتشاف الأشعة تحت الحمراء الفضائية دون تدخل. وتستخدم هذه التلسكوبات لجمع معلومات حول تاريخ الكون. ونظرًا لأن الضوء يسافر لفترة طويلة قبل أن يصل إلى الأرض، فقد كان لديه الوقت ليصبح أشعة تحت حمراء قابلة للاكتشاف. ويعود هذا الإشعاع إلى بداية الكون مما يوفر نظرة ثاقبة للتاريخ الواسع للكون.


تلسكوبات شميت كاسيجرين

انواع التلسكوب الفضائي
تلسكوبات شميت كاسيجرين

تتميز تلسكوبات شميت كاسيجرين بأنها أصغر بكثير من أنواع التلسكوبات الأخرى. وذلك لأنها لديها سلسلة من المرايا تستخدمها لطي مسار الضوء، ولديه مرآة أساسية تستخدم مرآة كروية من أجل تركيز الأشعة المتوازية للضوء الوارد على مرآة ثانوية محدبة. ثم يعكس هذا الضوء مجددا من خلال ثقب في المرآة الأساسية إلى العدسة أو الكاشف.

يعتبر العيب الوحيد في هذه التلسكوبات هو أن شكل المرآة الأولية يؤدي إلى انحراف كروي. ويحدث هذا لأن المرآة الكروية سوف تعمل على تركيز الضوء على نقاط مختلفة قليلًا. وذلك يؤدي إلى حدوث تشويش في الصورة بعض الشئ. ولكن يمكن أن يتم تصحيح ذلك إما بواسطة استخدام لوحة مصحح أو باستخدام مرآة أولية مكافئة كبديل عن المرآة الكروية، على الرغم من أن هذه تكون أكثر تكلفة.

اقرأ أيضًا: كيف اهتم بحواجبي؟


تلسكوب الجاليليوسكوب

هو منظار تلسكوب غير مكلف، وقد تم إنتاجه للسنة الدولية لعلم الفلك في عام 2009. وهو عبارة عن نطاق منكسر تم تصميمه لجلب علم الفلك إلى الجماهير. ويعتبر الجاليليو سكوب له العديد من الاستخدامات بما يكفي لكي يتم استخدامه مع عدسات مختلفة وذلك لتعزيز التكبير. كما أنه يعتبر من أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين.

هو اقتصادي للأطفال والهواة الذين يرغبون في مجال الرؤية الضيق والتكبير بمقدار 17 ضعف موازاة نوع التلسكوب الذي كان يستخدمه جاليليو في السابق.

انواع التلسكوبات فوق بنفسجية

يمكن للتلسكوبات فوق البنفسجية أن تخبرنا بمعلومات كثيرة حول المكونات الفيزيائية للكواكب والنجوم البعيدة. حيث إنهم يسحبون ضوء الأشعة فوق البنفسجية بعيدًا عن بعضهم البعض في طيف بحيث يمكن قياس السطوع عند كل طول موجي. وذلك يكشف عن وجود العناصر وكثافة الجسم ودرجة الحرارة. وتحتاج هذه التلسكوبات إلى طلاء عدسة دقيقًا ونعومة لكي تكون فعالة، ويقوم أوزون الأرض بتصفية الأشعة فوق البنفسجية ويجب تثبيتها على الأقمار الصناعية فوق طبقة الأوزون.

اقرأ أيضًا: مرض إعتام عدسة العين


تلسكوب كبلر

اخترع يوهانس كبلر في عام 1611 تلسكوب كيبلر والذي يستخدم العدسات المحدبة من أجل توسيع مجال الرؤية من النموذج الأولي لعدسة جاليليو المقعرة. بينما يعتبر اختراع يوهانس كبلر يعني تكبيرًا أعلى للتلسكوبات، إلا أنه قام بقلب الصورة أيضًا. وقام بتوسيع مجال الرؤية من النموذج الأولي لعدسة جاليليو المقعرة.

منذ إطلاق تلسكوب كبلر اكتشف علماء الفلك آلاف الكواكب الموجودة خارج المجموعة الشمسية أو الكواكب الخارجية من خلال ذلك التلسكوب. وكان من انواع التلسكوب الفضائي الذي أظهر الكواكب التي هي بين الأرض ونبتون.

انواع التلسكوبات ذات ثلاث مرايا

يحتوي هذا النوع من التلسكوب على ثلاث مرايا مكافئة تساعد في تصحيح الانحرافات مثل الكروية والاستجماتيزم والغيبوبة. وعادةً ما تصحح المرآة الأولى أي انحرافات كروية من تلقاء نفسها. وفي الواقع جاءت إضافة مرآة ثانية وثالثة للقضاء على الانحرافين الآخرين. حيث يعملان معًا على توسيع مجال الرؤية وتوفير صورة أوضح.

اقرأ أيضًا: فقدان الوعي


انواع التلسكوبات أحادية اللون

أفضل أنواع التلسكوبات للمبتدئين
أنواع التلسكوبات أحادية اللون

هذا التلسكوب مثله مثل التلسكوب اللوني، يستخدم النوع أحادي اللون من التلسكوب عدسة خاصة لتصحيح الانحراف اللوني. وتختلف العدسة أحادية اللون في أنها تشتت ثلاثة أطوال موجية في المرة الواحدة بدلاً من اثنين. بينما تحتوي أحادي اللون على نفس زجاج العدسة اللونية. وتحتوي عادةً أيضًا على سائل بين العدسات لإعطاء المزيد من التشتت.


تلسكوبات شميدت بدون عدسة

تلسكوب شميدت بدون عدسة من انواع التلسكوب الفضائي يستخدم للتصوير الفلكي. يحتوي هذا التلسكوب على مرآة أساسية كروية ومصحح شميدت، كما أنه يُرسل الضوء إلى نقطة محورية حيث يتم التقاطه بواسطة فيلم. وأهم ما يميز هذا التلسكوب أن لديه مجال رؤية واسع وغالبًا ما تُستخدم أنواع عدسات التلسكوب لتتبع الأقمار الصناعية (Satellite) والمذنبات والكويكبات.


تلسكوبات الأشعة السينية

تشع الأجسام شديدة الحرارة في الكون أشعة سينية، وتم اختراع أنواع عدسات التلسكوب الخاص بالأشعة السينية لمراقبة آثار الانفجارات الضخمة، النجوم النيوترونية المنهارة والثقوب السوداء. وتميل هذه التلسكوبات إلى أن تكون على شكل برميل لتسخير تأثير ارتداد الأشعة السينية عندما تصطدم بمرآة. وللكشف عن هذا الإشعاع غير المرشح، يجب أيضًا تركيب تلسكوبات الأشعة السينية على الأقمار الصناعية.


في الختام، قد تكون هذه بعض من انواع التلسكوبات وأنواع عدسات التلسكوب التي تم إبتكارها خلال مئات السنين الماضية. ولن تكون الأخيرة حيث أن التكنولوجيا الرقمية والمعرفة العلمية تتطور بوتيرة مذهلة. وسيعتمد أفضل نوع من التلسكوب بالنسبة لك على استخداماتك المقصودة.