إصابة ترامب بكورونا

Trump infected with Corona

إصابة ترامب بكورونا ؛ ما هو وضع الرئيس ترامب الصحي بعد إصابته بفيروس كورونا وما هي الوسائل المتبعة عقب إصابة زوجة ترامب بالمرض.

كتابة: عبير حلمي | آخر تحديث: 3 أكتوبر 2020 | تدقيق: عبير حلمي
إصابة ترامب بكورونا

إصابة ترامب بكورونا من الأحداث الهامة في هذا الوقت، فقد انشغل في الانتخابات الرئاسية في هذه الفترة لذا كان معرض دائمًا للإصابة بسبب الازدحام، ونجد أن إصابة زوجة ترامب كانت بسبب مرافقته، فما هي الخطة العلاجية المتبعة من أطبائه للقضاء على فيروس كورونا.

كيف أصيب الرئيس ترامب بكورونا؟

إصابة ترامب بكورونا كانت لأسباب واضحة. ففي الفترة الأخيرة التي كان بها إعادة الانتخابات لم يكن هناك التزام مشدد نحو المرض. الأمر الذي جعله ينتشر دون علم أحد بسبب زحمة الانتخابات الرئاسية المعروفة. وقد أعلن عن هذه الإصابة من خلال هذا البيان:-

” اليوم ثبتت إصابتنا أنا والسيدة الأولى بكوفيد 19، سنبدأ عملية الحجر الصحي وستتعافى الأمور على الفور، سنتجاوز الأمر معًا”

نجد أن الرئيس ترامب لم يتباعد في جو الانتخابات، ولم يرتدي الأقنعة الواقية، فقد ظهر مرارًا بدونها، وهذا بسبب اقتناعه التام أن هذا المرض سينتهي ويزول عن قريب، وأنه لن يدوم طويلًا في الولايات المتحدة.

” اقرأ أيضًا: تسارع انتشار كورونا: متى سيصل عدد الإصابات إلى 10 ملايين؟ ” 


إصابة مساعدين الرئيس ترامب بكورونا

لقد أوضح الرئيس ترامب أنه سيفكر بالحجر الصحي عقب معرفته بإصابته بالمرض، ومما لا شك فيه وجود مساعدين مقربين له قد أُصيبوا بالمرض، ففي هذا الوقت شعر بضرورة الاهتمام بالمرض أكثر.

وربما تكون إصابة ترامب بكورونا بسبب اقترابه من العديد من الأشخاص من حوله في الفترة الأخيرة.

ولهذا أكد على ضرورة الاهتمام بالمرض وعدم إهماله واستخدام حقن قوي للقضاء عليه.


ماذا عن الانتخابات بعد إصابة ترامب بكورونا؟

هذه الإصابة لن تؤثر على الانتخابات فمن المتوقع استمرار الانتخابات وعدم توقفها حيث اهتم المرشح (جو بايدن) بإجراء التحاليل اللازمة الذي أكدت عدم إصابته.

ونجد أن الأمور هنا واضحة حتى وإن أُصيب هو الآخر فسوف يتم ترشيح بديلين لهذا المنصب.

نجد أن كل هذه الأمور ليست واضحة إلى الآن ولكن إن كان المرض قوي فسوف يؤثر على الانتخابات بلا شك.

ولكن أكد (جون بايدن) على ضرورة الاتحاد للسيطرة على هذا المرض.

“اقرأ أيضًا: أعراض فيروس كورونا الأولية


معالجة ترامب بأجسام مضادة صناعية

بعد الإعلان عن  إصابة ترامب بكورونا هو وزوجته أخذ يفكر في العلاج بشكل سريع حتى يتمكن من ردعه في بدايته.

وقد أعلن طبيبه أنه يتم علاجه بأجسام مضادة لها تأثيرها الجيد على هذا المرض بعد محاولات عديدة وناجحة في التجارب، وعلى الرغم من هذا فهو لا ينتابه أي مخاوف أو قلق، بل لديه معنويات رائعة.


مضاعفات المرض على الرئيس ترامب وزوجته

إن إصابة ترامب بكورونا ما زالت في البداية حيث يشعر الرئيس ببعض التعب ولكنه يقاوم بمعنوياته الجيدة، كذلك نجد أن زوجته تُعاني من بعض الآلام مثل الصداع والسعال.

إن إصابة زوجة ترامب جعل القلق ينتشر من حوله ولكن لم يوجد أي فردًا آخر من عائلته يُعاني من الفيروس.

لقد تناول الرئيس ترامب العلاج التجريبي الذي قدم نتائج فعالة ورائعة عند تجربته على بعض الأشخاص المصابة.

ولكن نجد أنه من المتوقع حدوث بعض المضاعفات حيث نجد أن من مخاطر كوفيد 19 التي تسبب القلق هي الوزن الزائد والسن أيضًا وكلاهما يشكلان خطرًا على الرئيس.

يتم عزل الرئيس وزوجته في البيت الأبيض وهذا إلى حين أن يتم شفائه من هذا الفيروس.


هل يستمر الرئيس ترامب في أعماله بعد إصابته بكورونا ؟

لقد أوضح طبيبه الخاص أنه في حالة كان وضعه مطمأن فسوف يباشر مهامه دون قلق. أما إن حدث أي مشكلة صحية فسوف يكون الأمر محسومًا بالاهتمام بصحته أولًا.

لكن لن تتوقف مهام البلاد وسوف تتجه الصلاحيات لنائب الرئيس. وهذا من خلال تفويض الرئيس له والسماح له بمتابعة واجباته بشكل مؤقت حتى يتخلص من المرض.

“اقرأ أيضًا: جاريد كوشنر


إن إصابة ترامب بكورونا جعلته يتخذ بعض الأنماط الصحية اللازمة له ولزوجته، فحالته المعنوية الرائعة سلاح هام للقضاء على الفيروس في أقرب وقت، ولكن مع هذا لا نعلم ماذا سوف يحدث بشأن حالته الصحية في المرحلة القادمة.

584 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق