التهاب اللوزتين عند الكلاب

بما أن الكلاب تمتلك أيضاً لوزتين، فهي كذلك عرضة للإصابة بالتهاب اللوز! إليك أسباب وأعراض وطرق علاج التهاب اللوزتين أو اللوز عند الكلاب.

0 184

التهاب اللوزتين عند الكلاب “Tonsillitis in Dogs” له معدل حدوث منخفض، وهو أكثر شيوعًا في سلالات الكلاب الصغيرة. تعرَّف على أسباب وأعراض وطرق علاج التهاب اللوزتين أو اللوز عند الكلاب.


ما هو التهاب اللوزتين؟

تمتلك الكلاب لوزة واحدة على كل جانب من الحلق، وهي جزء من الجهاز اللمفاوي. يحدث التهابها عادةً عندما يعاني الكلب من اضطراب آخر في الرئتين أو الشعب الهوائية. تشمل هذه الاضطرابات:

  • تشوهات الأنف والفم وأعلى الحلق (مثلاً الحنك المشقوق)،
  • القيء المستمر أو القلس بسبب تضخم المريء.
  • السعال المستمر (مثل حالة التهاب الشعب الهوائية).

عندما يعاني الكلب من عدوى، يزداد حجم اللوزتين وتتضخمان ويصبح لونهما أحمر وتترومان حتى تتمكننان من مقاومة المرض. وبالتالي تكونان مرئيتين جدًا في مؤخرة الحلق. وعندما تكبر اللوزتان في الحجم، فإنها عادة ما يتسببان في ألم شديد، ونتيجة لذلك سيبدو الكلب وكأنه يتثاءب كثيرًا.

رد الفعل هذا يرجع إلى حقيقة أنه يشعر بشيء عالق في مؤخرة حلقه ويحاول دفعه للخارج. كما يسبب التهاب اللوزتين تغيرات أخرى في سلوك الكلب، كأن يقوم بلعق شفتيه على نحوٍ مبالغٍ فيه.


أعراض التهاب اللوزتين عند الكلاب

قد تظهر على الكلب المصاب بالتهاب اللوزتين الحاد الأعراض التالية:

  • كثرة التثاؤب.
  • السعال.
  • صعوبة في البلع.
  • الآلام.
  • سيلان مفرط للعاب ولعق الشفتين.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف وتعب غير عاديين.
  • إفرازات من العين والأنف.
  • رائحة فم كريهة.
  • تغيرات مفاجئة في السلوك، وكذلك ضعف ونقص في النشاط.

إذا كان التهاب اللوزتين يحدث بشكل متكرر، فإنه يعتبر مزمناً، وهي مشكلة غالبًا ما تصيب الكلاب الصغيرة. الأعراض التي يمكن رؤيتها في التهاب اللوزتين المزمن هي:

  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • صعوبة البلع.
  • الآلام.

التهاب اللوزتين المزمن يمكن أن يسبب أيضًا تلفًا في القلب والكلى والمفاصل.

في هذه الحالة يكون العلاج المضاد للبكتيريا والالتهابات مطلوبًا، وفي بعض الحالات سيتعين على الطبيب البيطري إجراء تدخل جراحي،  يكون بمثابة جزء ضروري من العلاج.

“اقرأ أيضاً: التسمم بالرصاص في الكلاب


أسباب التهاب اللوز عند الكلاب

غالبًا ما يحدث التهاب اللوزتين بسبب الفيروسات الشائعة، ولكن يمكن للعدوى البكتيرية أن تكون السبب أيضًا. البكتيريا المسببة لالتهاب اللوزتين هي Streptococcus pyogenes (المجموعة A Streptococcus)، وهي البكتيريا المسببة لالتهاب الحلق. كذلك يمكن أن تسبب سلالات أخرى من البكتيريا العقدية والبكتيريا الأخرى التهاب اللوزتين.

عادةً ما يكون التهاب اللوزتين نتيجة لحالة مرضية كامنة.

الأسباب المحتملة المؤدية للالتهاب هي:

  • العدوى.
  • عندما يستقر جسم غريب في حلق الكلب، وخاصة الألياف النباتية.
  • كثرة القيء الذي يستمر لفترة طويلة.
  • السعال غير المعالج.
  • أمراض الأسنان واللثة الخطيرة.
  • أورام اللوزتين.

البكتيريا الأكثر شيوعًا المسببة لمرض التهاب اللوزتين عند الكلاب هي: Escherichia coli، وStaphylococcus aureus، وStreptococci.

“اقرأ أيضاً: البول المدمم عند الكلاب


التشخيص

سيقوم الطبيب البيطري بإجراء فحص جسدي للكلب، وسيطرح عليك مجموعة من الأسئلة حول العلامات السريرية التي ظهرت على الكلب، والتغييرات المختلفة التي طرأت على صحته خلال  الأيام الماضية، وذلك من أجل إجراء تشخيص دقيق.

يمكن رؤية اللوزتين المتورمتين ببساطة، مما يجعل من السهل تشخيص مرض التهاب اللوزتين. ونظرًا لأن التهابها ينتج عن الإصابة بحالة أساسية في معظم الحالات، فإن الطبيب البيطري سيأخذ في الاعتبار الأعراض التي يعاني منها الكلب بغية توجيه الفحص السريري.

يجب أن تكون مستعدًا لإخبار الطبيب البيطري عن أي قيء مزمن أو سعال لاحظته على الكلب، وكذلك أي تغييرات حدثت في سلوكه، بما في ذلك عاداته الغذائية.

“اقرأ أيضاً: الديدان الخطافية في الكلاب


علاج التهاب اللوزتين عند الكلاب

نظرًا لأن التهاب اللوزتين عند الكلاب يحدث عادةً بسبب مشكلة أخرى، فإن الطبيب البيطري سوف يسعى أولاً إلى علاج المشكلة الأساسية:

  • إذا وجد الطبيب البيطري شيئًا ما عالقًا في حلق الكلب، فسيتعين عليه إزالته أولاً ثم إعطائه مضاد حيوي.
  • إذا كان سبب التهاب لوزتي الكلب هو مرض يصيب أسنانه أو لثته، فسيوصي الطبيب البيطري بأن يتلقى الحيوان تنظيفًا للأسنان وربما إجراءات أخرى مناسبة لحالته، وسيتبع ذلك علاج بالمضادات الحيوية.
  • يتم وصف المضادات الحيوية في حالة الإصابة بالتهاب اللوزتين الجرثومي. أما في حالة التهاب اللوزتين الفيروسي فستزول في غضون 7-10 أيام مع الانتظار اليقظ.
  • التهاب الحلق يمكن أن يختفي بسرعة عند علاجه بالمضادات الحيوية، وسيبدأ الحيوان في الشعور بالتحسن في غضون 24 إلى 48 ساعة.
  •  إذا كان التهاب اللوزتين عبارة عن حالة ثانوية للقيء المزمن، فسيتم وصف مضاد قىء للسيطرة على الحالة.

عندما لا يرى الطبيب البيطري أي استجابة للعلاج الأولي بالمضادات الحيوية، فقد يفكر في إجراء اختبار زراعة بكتيرية واختبار حساسية لتحديد أفضل علاج للحالة.

يمكن أن تعاني الكلاب المصابة بالتهاب اللوزتين بالجفاف عندما لا تأكل أو تشرب. لذلك في الحالات الخفيفة، سيعطي الطبيب البيطري سوائل تحت الجلد (حقن تحت الجلد). أما بالنسبة للكلاب المصابة بالجفاف الشديد، فسيكون العلاج في المستشفى البيطري ضروريًا لإعطاء السوائل الوريدية (IV).

قد يوصي الطبيب البيطري بإعطاء مسكن آلام لبضعة أيام حتى لا يجد الكلب صعوبة في البلع ويبدأ في تناول الطعام بشكل طبيعي.

استئصال اللوزتين عند الكلاب

يجب أن تعلم أنه لا يتم اللجوء إلى إزالة اللوزتين في معظم الحالات. ومع ذلك، عندما يعاني الكلب من أورام أو التهاب متكرر في اللوزتين، مما يعيق مرور الهواء، فقد يوصى باستئصالها.

لوزتي الكلب هي عبارة عن أنسجة لمفاوية تساعد في محاربة الأمراض. لذلك يفضل عدم إزالتها.

نادرًا ما يوصى باستئصال اللوزتين، ومن الأفضل تركهما سليمتين قدر الإمكان، لما لهما من دور حيوي في مكافحة عدوى الفم والبلعوم. يصبح استئصال اللوزتين ضروريًا فقط إذا كانت هناك استجابة ضعيفة للعلاج أو إذا أصبح التهاب اللوزتين حالة متكررة.

يحدث التهاب اللوز المتكرر بشكل أكبر عند سلالات الكلاب الصغيرة.

علاج التهاب اللوز عند الكلاب طبيعياً

هناك أيضًا علاجات طبيعية للتخفيف من التهاب الحلق الناجم عن التهاب اللوزتين عند الكلاب، وتشمل هذه العلاجات:

  • إعطاء الطعام المعلب مع إضافة الماء لتهدئة الحلق.
  • العسل.
  • زيت جوز الهند.

يمكن أن يساعد العسل، الذي يحتوي على مضادات حيوية طبيعية، على علاج الحالة الأساسية وتسكين التهاب الحلق. يوصى بإعطاء الكلب 1/2 إلى 1 ملعقة صغيرة من العسل ثلاث إلى أربع مرات في اليوم.

يحتوي زيت جوز الهند أيضًا على خصائص مضادة للعدوى يمكن أن تساعد في علاج السبب الكامن وراء التهاب الحلق. يوصى بإطعام الكلب ملعقتين صغيرتين من زيت جوز الهند لكل 10 أرطال من وزن الجسم يوميًا لمحاربة الالتهابات.

يمكن تناول العسل وزيت جوز الهند معًا، ولكن بعد استشارة الطبيب البيطري.

الوقاية

نظرًا لأن التهاب اللوزتين يرتبط عادةً بمرض آخر، فمن الصعب جدًا الوقاية منه. لكن لحسن الحظ بمجرد تشخيص التهاب اللوزتين، يمكن التخلص منه بسهولة من خلال العلاج المناسب.

من أجل منع التهاب اللوزتين لدى الكلب، سيكون من الضروري التأكد من أن الكلب يتمتع بأسنان جيدة وصحية، لذلك يجب الحفاظ على أسنانه نظيفة. يُنصح أيضًا باستخدام ألعاب المضغ عالية الجودة.

إن طرق الوقاية من التهاب اللوزتين عند الكلاب محدودة للغاية، ولا توجد طرق أخرى لحماية الكلب من هذا المرض.


الانتقال بين البشر والكلاب

تحدث معظم حالات التهاب اللوزتين بسبب البكتيريا التي توجد بشكل طبيعي في أفواه الكلاب والبشر. لذلك، لا يمكنها الانتقال بين البشر والكلاب إلا إذا كان المرض ناتجًا عن بكتيريا غير عادية.

بكتيريا Streptococcus pyogenes هي سبب التهاب الحلق العقدي عند البشر، ولا تتسبب في التهاب اللوزتين عند الكلاب أو القطط، ومع ذلك، يمكن أن تصاب هذه الحيوانات بعدوى عابرة بهذه البكتيريا عند ملامستها للإنسان المصاب بالتهاب الحلق.

وعلى الرغم من أن هذه الحيوانات لا تصاب بالتهاب الحلق، إلا أنها يمكن أن تؤوي البكتيريا التي هي مصدر للعدوى البشرية. لذلك، يُقترح أن يتم علاج الكلاب عند إصابة أفراد العائلة بالتهاب الحلق، خاصةً إذا حدثت عدوى متكررة في المنزل.


مقالات ذات صلة:


في الأخير، نُنوِّه إلى أن سعر علاج التهاب اللوز أو اللوزتين عند الكلاب “Tonsillitis in Dogs” يختلف اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على الدولة أو المدينة، وأيضًا على العيادات البيطرية المختلفة، حتى لو كانت تقع في نفس المنطقة الجغرافية.

اترك رد