التهاب المفاصل في القطط

0 456

التهاب المفاصل في القطط – هل تخيلت يوماً أن تصاب قطتك بالتهاب المفاصل؟ مع التقدم في الصحة الوقائية والعلاج البيطري، إضافة إلى تطور أطعمة الحيوانات الأليفة عالية الجودة، تعيش الكلاب والقطط اليوم لفترة أطول. لكن يعني ذلك أيضاً أن الحيوانات الأليفة أصبحت أكثر عرضة لأن تواجه المشاكل الصحية المرتبطة بتقدم العمر أكثر من أي وقت مضى.

يعد التهَاب المفاصل عند القطط (Arthritis in cats) أحد أهم الأمراض المرتبطة بالشيخوخة شيوعاً. حتى وقت قريب، كان يعتقد أن القطط لا تصاب بالتهاب المفاصل، ولكن اليوم يقدر معدل الإصابة بالتهاب المفاصل في القطط التي تزيد أعمارها عن 12 عاماً بنحو 90% تقريباً. فما هو التهاب المفاصل في القطط، وكيف يمكن علاجه؟


ما هو التهَاب المفاصل؟

التهاب المفاصل هو مرض مؤلم يحدث تدريجياً في المفاصل نتيجة تآكل الغضروف الموجود بين العظام، مما يجعلها أقل مرونة.

يحدث إلتهاب المفاصل عند القطط غالباً في المرفقين والوركين، لكن من الممكن أن يصيب أي مفصل في الجسم. وبينما يظهر التهاب المفاصل في الكلاب على شكل عرج وألم، تبرع القطط في إخفاء ألمها، إضافة إلى أنها أخف وزناً وأكثر رشاقة من الكلاب مما يسمح لها بالتعويض عن المفاصل الضعيفة.


أعراض التهاب المفاصل في القطط

تميل القطط إلى إخفاء علامات الألم، وهو أمر منطقي عند التفكير في أسلاف القطط أو القطط البرية. فالحيوان المريض في البرية عرضة للحيوانات المفترسة، لذلك لابد من إخفاء أي علامة ضعف. هذه الغريزة جعلت من الصعب على مربيي القطط التعرف على التهاب المفاصل في القطط.

ومن ثم، من الضروري لمالكي القطط مراقبة حيواناتهم الأليفة التي بحثاً عن أي تغير في السلوك أو النشاط. تشمل التغيرات السلوكية الشائعة في حالة التهاب المفاصل لدى القطط ما يلي:

  • الامتناع عن الحركة
  • عدم القدرة على القفز لأعلى ولأسفل
  • التردد قبل القفز
  • صعوبة الصعود أو النزول على الدرج
  • صعوبة استخدام صندوق الفضلات (خاصة إذا كان عالي الجوانب)
  • كثرة النوم وقلة الحركة
  • الامتناع عن اللعب
  • السلوك العدواني
  • قلة النشاط

انتبه للتغيرات في مشية القط، إذا لاحظت أنه يتحرك بطريقة مختلفة عن المعتاد، فمن المحتمل أنه يحاول إيجاد طريقة مريحة للتنقل دون التسبب في مزيد من الضغط على المفصل المصاب بالالتهاب.

إذا كنت تشك في أن قطتك مصابة بالتهاب المفاصل أو تعاني من الألم؛ فمن الأفضل زيارة الطبيب البيطري لفحص القطة وتحديد ما إذا كانت تعاني من أي مشكلة.


أسباب التهاب المفاصل في القطط

هناك نوعان رئيسيان من التهَاب المَفاصل لدى القطط: التهاب المفاصل الأولي، ويحدث بدون سبب أساسي واضح (نادراً في الكلاب، وشائع نسبياً في القطط)، والتهاب المفاصل الثانوي، ويحدث نتيجة شيء آخر كإصابة أو خلل في المفاصل.

الشكل الرئيسي الآخر من التهاب المفاصل الذي يحدث في البشر، هو التهاب المفاصل الروماتويدي، ويصنف كأحد أمراض المناعة الذاتية.

على الرغم أنه ليس من الواضح ما الذي يسبب التهاب المفاصل عند القطط بشكل رئيسي، إلا أن هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل للقطط، وتشمل:

  • الوراثة

تلعب الوراثة دوراً هاماً في الإصابة بالتهاب المفاصل في القطط، ذلك لأن بعض السلالات يزداد لديها خطر الإصابة بمشاكل المفاصل، مثل:

    • تشوهات مفصل الفخذ: وهو نمو غير طبيعي في مفصل الورك، يحدث بشكل شائع في سلالة قطط ماين كون. ولكن قد يحدث أيضاً في السيامي والسلالات الأخرى.
    • خلع الرضفة: وهو انزلاق الرضفة (صابونة الركبة) خلف موضعها الطبيعي. تشيع هذه الحالة في القط الحبشي وقطط ديفون ريكس.
  • الإصابات

يمكن أن يحدث التهاب المَفاصل لدى القطط نتيجة حدوث إصابة أو صدمة، مثل الكسور أو الخلع أو إصابات المفاصل الأخرى. قد يتسبب ذلك في تشوه المفصل، مما يسبب النوع الثانوي من التهاب المفاصل.

  • السمنة

لا يوجد دليل علمي يؤكد أن السمنة تسبب التهاب المفاصل في القطط، إلا أنها من المحتمل أن تزيد الحالة سوءاً بسبب الضغط الزائد على المفاصل.

  • ضخامة الأطراف

وهي حالة غير طبيعية في القطط الكبيرة، حيث يؤدي ورم في الغدة النخامية إلى إفراز الكثير من هرمون النمو. عادة ما تصاب القطط في هذه الحالة بمرض السكري في القطط، إلا أن البعض قد يصابوا كذلك بالتهاب المفاصل الثانوي.


تشخيص التهَاب المفَاصل لدى القطط

يقوم الطبيب البيطري بتشخيص التهاب المفاصل لدى القطط بشكل رئيسي من خلال التاريخ الطبي والفحص البدني. عند أخذ التاريخ الطبي يسأل الطبيب عن أي علامات أو تغيرات في سلوك القطة.

أما في الفحص البدني فيبحث الطبيب عن:

  • تشوه مرئي في المفصل
  • ألم في المفاصل
  • عدم استقرار المفصل
  • ورم أو زيادة في سوائل المفصل

عندما يفحص الطبيب البيطري قطتك، يكون قادراً على اكتشاف الألم أو التورم أو أي تغيرات أخرى قد تؤثر على المفاصل. قد يقترح الطبيب البيطري كذلك أخذ بعض الأشعة السينية للمفاصل لتقييم درجة التغيرات العظمية في المفصل.

على الرغم من أن الفحوصات الإضافية، مثل اختبارات الدم والبول ليست ضرورية لتشخيص التهَاب المفاصل عند القِطط، إلا أن الطبيب البيطري قد يوصي بها عند الشك في وجود حالات أخرى (مثل مرض السكري) أو كإجراء روتيني قبل البدء في استخدام الأدوية، للتأكد من عدم وجود موانع لتناولها.

“اقرأ أيضاً: ارتفاع ضغط الدم في القطط


علاج التهاب المفاصل في القطط

الهدف من علاج التهَاب المفَاصل عند القطط هو تخفيف الألم والحفاظ على وظيفة المفصل. قد يقوم الطبيب بتجربة عدة علاجات مختلفة للوصول إلى ما يناسب حيوانك الأليف. وعادة ما تشتمل خطة العلاج على ما يلي.

وسائل الراحة المنزلية

يتعلق هذا الخيار بالحفاظ على راحة قطتك وتحفيز النشاط الذي يساعد في تحسين الحركة ولكن لا يسبب الألم. تشمل الأمور التي يمكنك تجربتها:

  • توفير فراش دافئ وناعم في مكان يسهل على قطتك الوصول إليه.
  • توفير صندوق فضلات منخفض من جانب واحد على الأقل ليسهل الوصول إليه.
  • التأكد من أن كل ما تحتاجه قطتك يقع في طابق واحد؛ في حال كنت تعيش في منزل متعدد الطوابق.
  • تنظيف القطة، قد تكون الفرشاة الناعمة أفضل من المعدنية في ذلك.
  • قص مخالب القطة بانتظام.

النظام الغذائي

إذا كانت قطتك تعاني من السمنة، فحاول التخلص من بعض وزنها لتقليل الضغط على المفاصل. ومن الجدير بالذكر أنه ليس سهلاً أن تجعل قطتك تفقد الوزن بأمان، ذلك لأن تغيير النظام الغذائي فجأة قد يؤدي إلى توقف القطط عن الأكل، وهو شيء لا نريده.

ربما النهج الأفضل لاتباعه هنا هو إطعام قطتك الطعام الرطب بدلا من الجاف (الدراي فود)، حيث يحتوي الطعام الرطب على سعرات حرارية أقل. يمكن كذلك اطعامها واحدا من الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات.

المكملات الغذائية

هناك بعض الأدلة العلمية لكنها قليلة على أهمية المكملات الغذائية للقِطط في حالة التهَاب المفاصل. لكن هنا بعض من المكملات الغذائية التي أثبتت فعاليتها في فصائل أخرى (غالباً الكلاب والبشر)، وربما تساعد القطط أيضاً:

  • أحماض الأوميجا 3 الدهنية

توجد أحماض الأوميجا 3 في زيت السمك، وقد وجد أنها تقلل من إنتاج المواد الكيميائية التي تساهم في الالتهاب، وتساعد في تخفيف أعراض التهاب المفاصل في الكلاب.

  • ميثيل سلفونيل ميثان

يبدو أن ميثيل سلفونيل ميثان لديه تأثيرات إيجابية في الأشخاص المصابين بالتهَاب المفاصل، ولكن لا يوجد الكثير من الأدلة عن فعاليته في القطط.

  • الفيتامينات والمعادن

وجدت بعض الأدلة على أن إضافة فيتامين ج و هـ، وبعض المعادن مثل المنجنيز والزنك؛ يساعد في التخلص من الجزيئات الحرة التي تلحق الضرر بالغضروف. لكن لا بد من إعطاء هذه المكملات وفقاً لتوصية الطبيب البيطري.

الأدوية البيطرية

تتوفر علاجات بيطرية مختلفة لعلاج التهاب المفاصل في القِطط. يعتمد اختيار الدواء الأنسب على عدة عوامل، مثل عمر القطة وشدة الأعراض ومدى تطور المرض وما إذا كان لدى القطة أي مشاكل صحية أخرى، والأهم من ذلك، ضرورة تشخيص التهاب المفاصل عند القطط بدقة قبل البدء في العلاج.

تشمل الأدوية التي يمكن وصفها ما يلي:

  • أدوية مضادة للالتهابات ومسكنة للألم
  • مجموعة من الحقن لتثبيت أغشية المفاصل إصلاح غضروف المفصل

من المهم استخدام الأدوية التي يصفها الطبيب البيطري فقط وبالجرعة الموصوفة، لتجنب أية مشاكل أو مضاعفات.


التهاب المفاصل في القطط هو أحد أكثر الأمراض المرتبطة بالشيخوخة شيوعاً. لا تعبر القِطط عن الألم لذا قد يكون من الصعب اكتشاف أن قطتك مصابة بالتهاب المفاصل.

إذا وجدت أية أعراض من المذكورة في الأعلى، أو كنت تشك في أن قطتك مصابة بالتهاب المفاصل، فاصطحبها إلى الطبيب البيطري لإجراء الفحوصات اللازمة ووصف العلاج المناسب.

اترك رد