ما لا تعرفه عن زراعة الفراولة the strawberry |شبكة فهرس

amani ali
2021-02-23T22:06:20+04:00
مقالات
amani ali16 أغسطس 2020144 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أشهر

زراعة الفراولة في الحديقة المنزلية، تعطي أفضل أنواع الفراولة على الإطلاق.

وذلك لأن الفراولة الناضجة تماما، لها نكهة غنية وعطرية لا مثيل لها في فواكهة المحلات التجارية.
الفراولة أول ثمار تنضج في الربيع.
وتزدهر النباتات الصغيرة المتينة، عندما تزرع في أسرة أو صفوف معدة بشكل صحيح.

ويمكن كذلك جعلها تنتشر فوق الجدار.
وكذلك تنمو الفراولة، في أوعية الفراولة، أو السلال المعلقة.

زراعة الفراولة:

تمت زراعة الفراولة في الربيع أو الخريف.
يمكن اعتبار الحدائق الموجودة في الأرض أو الأسرة المرتفعة، والحاويات مناطق نمو ممتازة.
تزرع الفراولة بحيث تتيح للساق الزاحفة، مساحة للنمو عن طريق زراعة النباتات على مسافة ١٨ بوصة.
يمكن زراعة الفراولة بعدة طرق، ولكن تأكد من حصولها ٨ ساعات أو أكثر من أشعة الشمس.

وتزرع في تربة حمضية قليلا بدرجة حموضة ٥.٥-٦.٨.
يتم دعم التربة عن طريق خلط عدة بوصات من السماد العضوي القديم، أو غيره من المواد العضوية القديمة.

وتتم تعبئة وعاء الزراعة بهذا المزيج الممتاز من التربة.

ويجب التأكد من أن نباتاتك تحصل على ١-١.٥ بوصة من الماء أسبوعيا، مع تجنب ترطيب الأوراق.
عندما يكون هناك حفاظ على تغذية النبات بصورة مستمرة، سيعمل هذا على تعزيز إنتاج الفاكهة الممتاز.

زراعة الفراولة

دورة حياة الفراولة:

يتطلب النجاح في زراعة الفراولة، فهم دورة حياتها.
مثلها مثل معظم النباتات المعمرة القوية، تموت الفراولة في الشتاء.

وتبدأ في النمو بقوة مع إرتفاع درجة حرارة التربة في الربيع.
بعد حمل ثمار الفاكهة، تنتج العديد من أنواع الفراولة، الكثير من السيقان المدادة.

وغالبا ماتنمو هذه السيقان في مكان قريب، ومع ذلك تظل مرتبطة بالنبات الأم.
تنتج هذه الأنواع من الفراولة، المزيد من الفاكهة اذا قمت بقص هذه النموءات الطرفية.

مما يسمح لكل نبات بإنتاج ما لا يزيد عن ٣ نباتات جديدة كل صيف.
لكن هناك بعض الأصناف تنتج القليل من البراعم، أو لاتنتج على الإطلاق.
بعد انتهاء الفراولة من إنتاج الفاكهة والخلف الجديدة، تأخذ فترة راحة خلال النصف الثاني من الصيف.
عندما يتم التخلص من الأعشاب الضارة، وسقي النباتات.

فإن معظم النباتات أو نسلها، ينتعش وينمو أخرى لفترة من الوقت في الخريف.
على الرغم من أن القليل من الفراولة تنتج في شهر سبتمبر.

فإن النباتات تكون مشغولة خلال أشهر الخريف بتطوير البراعم الكامنة، التي ستنمو إلى زهور، في الربيع المقبل.
من الأفضل زراعة الفراولة في الربيع، بحيث تكون متجذرة جيدا في الشتاء التالي.
في فلوريدا وغيرها من المناطق الساحلية الدافئة والرطوبة، تزرع الكثير من الفراولة.

ويتم رفع النباتات بمجرد حلول شهر سبتمبر، وتعاد زراعتها في موقع تم تجديده حديثا.
ومع ذلك زراعة الفراولة، لاتتطلب الكثير من العمل.
في جميع المناطق يمكن زراعة الفراولة، بحيث تصبح غطاءا ارضيا أخضر يتطلب القليل من الرعاية.
لن تتحمل النباتات نفيد القدر الذي تتحمله، النباتات التي تحظى بعناية فائقة.

لكنها ستظل تنتج ثمارا عاما بعد عام.
ونجد أن الفراولة تستغرق حوالي شهر لتنتقل من مرحلة الأزهار الملقحة إلى الفاكهة الناضجة.
تساعد نشارة الخشب، أو البلاستيك الأسود في الحفاظ على رطوبة التربة، والفاكهة نظيفة.

نوع التربة والعناية بالفراولة:

اذا كانت التربة قلوية بشكل طبيعي، فمن الأفضل زراعة الفراولة، في نصف برميل.

أو حاويات كبيرة، مملؤه بتربة تأصيص عالية الجودة مثل السماد المخصب.
قد تتساقط الفراولة في الطين الثقيل، والذي يجب تعديله باستخدام أوراق السماد أو نشارة الخشب المتعفنة بالكامل.

مثل خليط الحاوية، وذلك قبل زراعة الفراولة.
تخلط ٤بوصات أو أكثر من السماد، وخلط التربة الطينية في أكوام لتحسين الصرف.
اذا كانت التربة رملية، تزال الأعشاب الضارة، وتخلط في طبقة ١ بوصة من السماد المتعفنة، أو السماد الفاسد.
نلاحظ أن العديد من أنواع الفراولة، تنتج الكثير من الفراولة، لذا من الأفضل أن تفصل بينها بمسافة ١٨بوصة.
ومع ذلك هنالك أصناف تنتج براعم قليلة، يكون الفصل بينها بمسافة ٦بوصات.
يتم التأكد من أن جذور النباتات مغطأة جيدا بالتربة.

ولكن برعم النمو المركزي، أو التاج يتعرض للضوء والهواء النقي.

اقرأ ايضا:https://faharas.net/strawberry-tongue/

السقي في زراعة الفراولة:

يتم سقي النباتات جيدا، أي نوع من نشارة الخشب من البلاستيك الأسود إلى قش الصنوبر إلى الأوراق المقطعة.

سيبقي التربة رطبة، والثمار نظيفة.
يتم التخصيب بإستمرار بإستخدام السماد الحبيبي، للحصول على نتائج ممتازة.

حيث يعمل هذا الغذاء النباتي جنبا إلى جنب مع التربة الغنية، لتوفير البيئة المناسبة.

والتغذية المناسبة للنمو القوي.
راقب النباتات فهي تبدأ في التفتح في أوائل الربيع، ويجب أن يزورها النحل، والحشرات الملقحة الأخرى، قبل أن تتمكن من إنتاج الفاكهة.
في الطقس الدافئ المشمش، تنضج الفاكهة بعد حوالي ٣٠ يوما من اخصاب الزهرة.
الأصناف التي تنتج شهر يونيو مثل all star تتحمل كلها بالثمار مرة واحدة، على مدار حوالي ٣ أسابيع.
تنتج أصناف everbearing مثل quinault محصولا كبيرا من زهور الربيع.

وتنتج تدفقات خفيفة من الفاكهة خلال الصيف، ثم تتفتح مرة أخرى وتنتج في أواخر الصيف والخريف.
تنتج أصناف اليوم المحايد، فراولة بإستمرار، طول الموسم حتى الصقيع الأول.

فهي ليست حساسة للتغيرات في كمية ضوء النهار، مثل الأنواع الأخرى من الفراولة.

زراعة الفراولة

حقائق مهمة عن الفراولة:

  • غالبا ماتمضغ اليرقات، ثقوبا بمجرد أن تبدأ في النضوج.
  • الفرش العضوي مثل القش، يشجع نمو اليرقات، لذلك تساعد النشارة البلاستيكية، في حل هذه المشكلة.
  • تسبب العديد من الأمراض الفطرية، في الصيف في ظهور بقع داكنة على الأوراق.
  • يمكن أن يؤدي فصل الأوراق، ونزعها بعيدا إلى مقاطعة دورات حياة بعض آفات وأمراض الفراولة.
  • الى حد بعيد، أشر آفات الفراولة هي الطيور.
  • للحفاظ على النباتات من آكلي الفاكهة، نقوم بتغطية النباتات بشبكات الطيور خفيفة الوزن، عندما تبدأ الثمار في النضوج.
  • في بعض الأحيان يلاحظ أن الثمار صغيرة، بسبب الحرارة والجفاف.
  • وبمجرد أن تبدأ في الري، ويتحسن الطقس ستكون الفاكهة الجديدة، ذات حجم طبيعي.
  • تنتج نباتات الفراولة الصغيرة، براعم صغيرة باتجاه اليسار.
  • لذا يجب قص معظم البراعم، لتنتج الشجرة الأم المزيد من الفاكهة.
  • نقوم بإزالة أغطية الصفوف، حينا بعد حين لتشجيع زيارات النحل، التي تساعد في التلقيح.
  • قد تنتج الفراولة ثمارا مشوهة، ويرجع السبب لسوء الطقس.
  • يميل النحل إلى البقاء في خلايا النحل، اثناء هطول الأمطار، ودرجات الحرارة الباردة، منا قد يعيق عملية التلقيح.

اقرأ ايضا:https://faharas.net/how-to-grow-orange/

زراعة الفراولة في الحاويات:

من السهل زراعة الفراولة في الأواني، بفضل جذورها الضحلة.
تتطلب هذه النباتات ببساطة اناءا واسعا ضحايا، وتربة غنية والكثير من ضوء الشمس ومن ثم يجب مراقبة النباتات بعناية، بحثا عن علامات الآفات والفطريات والعفن.
يجب أن تقلم الزهور بعناية، لانتاج ثمار فراولة أكبر وألذ.

يتم شراء شتلة من المشتل، ونادرا ماتتم زراعة الفراولة من البذور في البيئات المنزلية.

غالبا تزرع الفراولة من نبات صغير، أو قطع من نبات الفراولة، يعرف بإسم الساق المدادة أو البرعم.
يمكن زراعة كلاهما بسهولة في أواني بإستخدام نفس الطرق.
وغالبا ماتكون البراعم أرخص من الشتول، لكن بعضها قد يتطلب عناية فائقة مثل النقع والتبريد.
تعتبر نباتات اليوم المحايد(التي تنتج محاصيل صغيرة متعددة) أو النباتات الدائمة(تنتج محصولين في السنة)، مثالية للنمو في الحاويات.
يمكن زراعة النباتات التي تنتج في شهر يونيو، لانها ستنتج محصولا كبيرا واحدا فقط في السنة، وغالبا مايكون إنتاجها أفضل في الحديقة.

موعد زراعة الفراولة:

أنسب موعد لزراعة الفراولة، هو في أواخر الربيع وأوائل الصيف.
يتم تحضير الشتول، قبل التخطيط الزراعة، بينما يمكن للشتول أن تعيش في أواني المشتل.
ومع ذلك يجب أن لا تؤخر الزراعة أكثر من بضعة أيام.

جهز وعاء بعرض ٤١-٤٦ سم وعمق ٢٠سم، على أن يكون مثقوب في الجزء السفلي، حتى يتم تصريف الماء من الوعاء.
يمكن إستخدام الأواني الفخارية، والصناديق المعلقة، وصناديق النوافذ، والأسرة المتنامية.
اذا زرعت الفراولة في صندوق معلق، يجب التأكد من عدم جفاف النبات.
يتم حفظ الوعاء بعيدا عن العواصف، ويتم استشعار التربة باليد، للتأكد من أنها جافة أم لا.

يتم ملء الوعاء بتربة التاصيص، أو السماد، ويفضل إستخدام تربة مزروعة في السابق، على أن تكون درجة حموضتها بين ٥.٥_٦.٥ أو إستخدام السماد.
يتم ملء الوعاء حتى ٢.٥ سم أسفل القمة.
أما في حالة إستخدام الأوعية الكبيرة، والصغيرة نقوم بملء الإناء بالحجارة الصغيرة أو القطع الخزفية.
كما يجب وضع قماش تنسيق الحدائق في الأعلى، قبل ملئه بالتربة، للمساعدة في تصريف ماء الوعاء.
كما أنه سيجعل الوعاء أوسع، بالمقارنة مع الوعاء الممتلئ تماما بالتربة، وذلك يساعد في تحريكه اذا تطلب الأمر.

يتم نقل الفراولة للوعاء، وذلك بحفر حفرة عميقة، بما يكفي لتلائم جذور الفراولة.
يتم نثر الأوراق والأوساخ على الجذور لتغطيتها.
بعدها نسقي التربة حول الفراولة.

يجب مراعاة أن يكون الجذع الأخضر السميك (التاج)، فوق سطح التربة بصورة مباشرة، وأن يكون الجزء العلوي من الجذور أسفل السطح مباشرة.

يتم الفصل بين النباتات، بمسافة ٢٥-٣٠ سم.
واذا كان الوعاء كبيرا بما يكفي، يمكن زراعة أكثر من نبتة فراولة في نفس الوعاء.
هذا التباعد يمنح النبات مساحة كافية للنمو.

اقرأ أيضا:https://faharas.net/how-to-grow-watermelon/

رعاية نباتات الفراولة:

اعط النبات حوالي ٦-١٠ ساعات من ضوء الشمس يوميا، ومن الأفضل ضبط الأوعية بالخارج خلال الربيع والصيف والخريف، حتى تحصل على أعلى قدر من ضوء الشمس، اذا لم تتمكن من ذلك يمكنك ابقائهم بجوار نافذة مشمسة جدا.
اذا لم يكن في منطقة الزراعة الكثير من ضوء الشمس، ولم تتمكن من إبقاء النباتات في ضوء الشمس المباشر، قم بتجهيز ضوء النمو في المنزل، وضع نبات الفراولة تحتها لمدة ٦-١٠ ساعات في اليوم.
تذكر أنه تعمل على تدوير الوعاء كل اسبوع، لأن ذلك سيساعد كل جانب من النبات في الحصول على مايكفي من ضوء الشمس.

سقى النبات كلما جفت التربة:

قم بالسقي مرة في اليوم، قم باختبار التربة عن طريق ضغطها في اليد حتى المفصل الأول، فاذا شعرت بالجفاف ولم يحدث تكتل، اسق نبات الفراولة.
تأكد من أن عملية السقي تتم بالقرب من قاع النبات.
السقي قد يؤدي لتشجيع نمو الفطريات، لذا من الأفضل أن تقوم بسقي النبات مرات كتيرة بدل من السقي الطويل لمرة واحدة.
اذا وجدت أن هناك مياة راكدة في الوعاء، قلل من كمية المياة التي تقوم باعطائها للنبات.

زراعة الفراولة

حماية الأواني من ظروف الرياح:

يمكن أن تقوم الرياح، بتجفيف التربة، وتدمير الأوعية وتلف الفراولة.
اذا كان الجو عاصفا، فاحفظ الأوعية داخل سور، أو سطح أو سقيفة، أو ضع اوتادا حول الإناء لابقائه في مكانه.

اعط السماد السائل للنبات في الصيف والربيع كل أسبوعين، غالبا ماتتطلب الفراولة المزروعة في وعاء الأسمدة، لانها لاتستطيع الحصول على العناصر الغذائية بسهولة من التربة.
يتم استخدام سماد متعادل ١٠-١٠-١٠ أو إستخدم المزيج الخاص، مثل علف الطماطم السائل.

استخدم المبيدات الفطرية لقتل الآفات:

عند ملاحظة ثقوب على الأوراق، أو اوراق متغيرة اللون، أو ثمار مقضومة، فقد تكون هناك آفات تتغذى على ثمار الفراولة.
يمكن إستخدام صابون المبيدات الحشرية، أو المنتجات التي تحتوي على النيم، فهي فعالة ضد اليرقات، والتربس والخنافس.
بالنسبة لمعظم المبيدات، يتم الرش مباشرة على الأوراق، أما في الصباح الباكر أو في المساء.
اذا كانت الطيور تاكل الثمار، ضع شبكة فوق النبات ليتم ابعادها.

قتل الفطريات بمبيد فطري:

يمكن أن تصاب الفراولة بسهولة بالفطريات، فقد يكون هناك بقع مسحوقية أو تغيرا في اللون على الأوراق، يمكن رش مبيدا آمنا على الفراولة.
كذلك يمكن حفظ الفراولة بعيدا عن الطماطم والباذنجان والبطاطس، فهذه من العوامل الشائعة الفطريات، والتي يمكن أن تنتشر إلى الفراولة.
يمكن أن يساعد سقي قاعدة النبات، وليس الأوراق في منع نمو الفطريات.
نقوم باجراء ميكنيكي وهو إزالة الأوراق المصابة بالفطر، لمنع انتشارها الى أجزاء أخرى من النبات.

نقل نباتات الفراولة إلى الداخل في الشتاء:

عند الاحتفاظ بالفراولة في بالخارج، يجب ادخالها قبل الصقيع الأول.
يتم وضع الحاويات بالقرب من نافذة مشمشة، أو وضعها تحت ضغط النمو، لفصل الشتاء، فأن ذلك سيضمن حصولهم على أشعة الشمس، خلال هذا الوقت.
يمكن الاحتفاظ بالحاويات في مكان في غير دافئ أو بدروم، وسقيها مرة كل أسبوع إلى أسبوعين.

إزالة الزهور في السنة الأولي:

يتم قطف هذه الأزهار أو قطعها، لتخطي الحصاد الأول وحصاد ثاني أقوى.
اذا كانت نباتات الفراولة متنوعة، بين فراولة اليوم المحايد والدائم، نقوم بإزالة الزهور، حتى نهاية يونيو، للحصول على حصاد في الخريف.

إضافة تربة جيدة أو سماد إلى الوعاء:

نظرا لأن الأوعية لايمكنها الحصول على العناصر الغذائية من التربة، فمن المهم تجديد التربة في الاصيص كل عام خاصة في فصل الربيع، وتعد أشهر مارس وابريل أشهر جيدة، للقيام بذلك التجديد للتربة.
أما في حالة كنت تستخدم حاويات صغيرة، فيتم إستبدال التربة بالكامل.
يتم إخراج الفراولة برفق، مع الحرص على عدم تضرر الجذور، تخلص من أي تربة متبقية، واستبدالها بتربة تأصيص جيدة.
في حالة كان هناك فراش كبير، فيتم مزج السماد العضوي الطازج في الطبقة العليا من التربة في الأصيص، وهي لاتحتاج إلى استبدال كل التربة.

تخلص من البراعم والسيقان الجديدة:

يمكن زراعتها في حالة كنت تريد زراعة نباتات فراولة جديدة، والا تخلص منها فورا.
لان الفراولة ستنتج كروما طويلة، بلا أوراق وستنمو الشتلات والجذر لتكون نباتات جديدة، لكنها ستحول الطاقة بعيدا عن إنتاج ثمار الفراولة.
يتم قطع البراعم بمقص البستنة، ويجب العناية بالبراعم في حالة رغبت في زراعتها.
وذلك بان يتم تثبيت النبتة الصغيرة الموجودة على الساق في التربة، باستخدام دبوس شعر أو قطعة أسلاك.
بمجرد أن تنبت الأوراق، اقطعها من النبات الأم وانقلها إلى وعاء منفصل.

زراعة الفراولة في الأراضي الطينية:

تعتبر نباتات الفراولة حساسة لنوع التربة، فالتربة الرملية، والطينية الخفيفة تعتبر من أجود أنواع التربة، وتوجد فيها زراعة الفراولة، لانها لاتجود في التربة سيئة الصرف أو المصابة بالنيماتودا، والحشائش والفطريات.
أما في حالة زراعتها في أراضي ملحية، فأن النباتات تكون متقزمة أو أو تحترق حوافها أو تموت الجذور.

الحصاد والتخزين:

يتم قطف الثمار في الصباح الباكر عندما تنضج، ولاتترك اي ثمار متعفنة على الأشجار، ويتحول لونها إلى الأحمر ويتم الحصاد بلف جذع النبات وغسل الفاكهة جيدا قبل الأكل.
ويتم تبريدها على الفور.
ويمكن أكل الفراولة طازجة أو تجميدها، أو تجفيفها أو تحويلها إلى مربات أو معلبات.

تعد زراعة الفراولة من أنجح الفواكهة، اذا تمت العناية بها بصورة سليمة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.