الفنان تامر حسني: راتبي كان 22 جنيها

Salim Aliتعديل Farah Bllo19 مايو 2024آخر تحديث :
الفنان تامر حسني: راتبي كان 22 جنيها

الفنان تامر حسني: راتبي كان 22 جنيها، بعيدًا عن الغناء يحرص الفنان المصري تامر حسني على الحديث مع جمهوره ومنحهم خلاصة تجربته الحياتية، مع تخصيص جزء من وقته لهذا الأمر.

الفنان تامر حسني: راتبي كان 22 جنيها، واشتغلت بالفاعل خاطر أمي

كشف الفنان المصري تامر حسني عن معاناته قبل الشهرة في رسالة حاول بها بث الأمل في نفوس بعض الشباب الذين يعانون من اليأس والإحباط بسبب عدم قدرتهم على النجاح بشكل سريع.

قد اوضخ تامر حسني في رسالة مطولة للجمهور عبر حسابه الشخصي على منصة إنستغرام كشف فيها أنه عمل في سن صغير كعامل في محطة بنزين ثم عمل في سوبر ماركت ثم عامل كفاعل، وهو الشخص الذي يقوم بحمل مواد البناء لنقلها من مكان إلى آخر.

وأشار تامر حسني إلى أنه عانى معاناة شديدة وهو صغير إلا أنه كان يحلم بأن يكون لاعب كرة أو فنان، وهو ما جعله ينصح متابعيه دائمًا بوضع خطة بديلة لهم في حالة الفشل في تحقيق الخطة الرئيسية.

تابع تامر حسني حديثه قائلًا: “أنا عارف بعضكم واصل لفقدان الأمل والشغف وبعضكم فاقد الأمل في الحياة نفسها، هطلب طلب منكم قبل أي حاجة، افتكروا معاناتي في بدايتي وظروفي الصعبة من غير أب ومن غير أي فلوس وبنزل اشتغل في الشوارع”.

وأكد تامر حسني أن الهدف من وراء عمله هو العودة لوالدته بأموال تساعدها على المعيشة، خاصة أن شقيقه كانت مريضة وتخضع لجراحة لذا كان يحاول مساعدة أسرته بأي طريقة.

كم راتب تامر حسني قبل الشهرة؟

كشف تامر حسني عن راتبه قبل الشهرة، حيث كان يتقاضى 22 جنيه في الشهر أثناء لعب الكورة قائلًا: “من عامل في محطة بنزين إلى موظف في سوبر ماركت، لفاعل يعني اللي بيبنوا العمارات بطلع طوب وأسمنت عشان أرجع بيتي لامي الغلبانة بأي خمسة جنيهات بالإضافة لمرتب النادي لما كنت بلعب كورة كان مرتبي ٢٢ جنيهًا في الشهر”.

مضيفًا: “منهم بقي تحويشة المية و الكهربا وعمليات أخويا عشان كان عيان لفترة كبيرة كنت بعمل المستحيل فعلاً عشان أمي وأخويا وعشان أوصل لهدفي كان جوايا سعي دائم لطريقي الكورة والغناء وبقول دا عشان ناس كتير عايز انصحها بالخطة البديلة عشان لو الحلممجاش يكون في غيره”.

نصائح تامر حسني لجمهور

ونصح المطرب المصري متابعيه بالسعي دائمًا في أكثر من اتجاه، خاصة أنه كان يتحدث مع نفسه في ذلك الوقت قائلًا عبر حسابه الخاصة في منصة Instagram: ” كنت بسأل نفسي ليه الأبواب كلها بتتقفل في وشي أتاريها بتتقفل عشان توجهني لمسار آخر ولما آمنت بكده فهمت قدام إن ربنا كان شايلي الأحسن ليا بسساعتها مكنتش فاهم”.

وطلب تامر حسني متابعيه بعدم الالتفات للمحبطين قائلًا: “واللي بيسأل نفسه دلوقتي يعني أنا أكمل في حلمي ولا أشوف حلم تاني هقوله دايمًا اطلب من ربنا يساعدك هتلاقي علامات بتجيلك بس الشاطر اللي يفهمها، علامات هتأكدلك تكمل أو لا بس اجتهد واتعب عشان المجهود دا ليه كرم متحوشلك في مجالك التاني فأوعى تقول تعبت عالفاضي”.

وفي النهاية نصح تامر حسني محبيه والجمهور بألا يكون أكبر عدو لنفسه، وفي حال اتخذ أحدهم قرارًا بالتغيير سيصل، وعليه ألا يستمع إلا لقلبه.


مقالات مقترحة لك: 


إلى هنا نصل بكم لختام خبرنا الذي حمل عنوان تامر حسني: راتبي كان 22 جنيها، حيث ذكرنا أهم تفاصيل حديث تامر حسني حول حياته التي كانت شاقة قبل الشهرة، كما ذكرنا نصائح تامر حسني لمحبيه حول الحياة والصبر.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة