مشكلة العرق الزائد تحت الإبط

Sweaty Armpits

العرق الزائد تحت الإبط Sweaty Armpits، يمكن حل هذه المشكلة لعدة طرق هي: النظافة الجيدة، مضادات التعرق، البوتوكس تحت الإبط المتعرق.

العرق الزائد تحت الإبط هي مشكلة شائعة يعاني منها الكثير من الأشخاص، حيث هل سبق لك أن ترددت في معانقة شخص ما، أو رفع يدك، أو تشجيع فريقك المفضل لمجرد أنك لا تريد أن يرى أحد العرق تحت الإبط؟ القليل من العرق أمر طبيعي، لكن التعرق المفرط تحت الإبط الذي يتحكم في حياتك، هو أمر مزعج.


ما الذي يسبب العرق الزائد تحت الإبط

لماذا تتعرق كثيرا؟ ستختلف الأسباب من شخص لآخر، ولكن الأسباب الأكثر شيوعًا للعرق الزائد تحت الإبط تشمل:

  • فرط التعرق الإبطي (حالة طبية تتميز بالتعرق الغزير في منطقة الإبط).
  • المناخ والطقس.
  • نمط الحياة (النظام الغذائي، مستويات الإجهاد، الوزن).
  • الاختلالات الهرمونية.
  • الآثار الجانبية للدواء.
  • الحالات الطبية الكامنة (مثل مرض السكري).

إن حل علاج العرق الزائد تحت الإبط له علاقة كبيرة بما يسبب التعرق في المقام الأول. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من فرط التعرق الإبطي، فعادة ما لا يكون هناك سبب معروف، لذلك يتعلق الأمر أكثر بالعثور على علاج يناسبك.

في أغلب الأحيان، يمكن علاج مشكلة العرق الزائد تحت الإبط بمزيج من التغييرات في نمط الحياة والعلاجات، واليك بعض هذه النصائح والعلاجات.

إقرأ أيضاً: ما هو التعرق اليلي وكيفية تجنبه


الاهتمام بالنظافة

هذه مجرد نصيحة جيدة بشكل عام. ومع ذلك، إذا كان عرق الإبط أكثر من المعتاد، فإن هذه النصيحة ذات أهمية كبيرة.

عادة ما يسبب عرق الإبط رائحة كريهة، لذلك من المهم أن تستحم بانتظام، لكيلا تتراكم هذه الروائح. وبالإضافة إلى الاستحمام بانتظام، يمكنك حلق شعر الإبط أو قصه. ومع ذلك، يمكن أن يحافظ شعر الإبطين على الرطوبة لفترة أطول، مما يجعلك تشعر بأنك تتعرق أكثر من المعتاد، كما يحتجز شعر الإبط البكتيريا المسببة للرائحة، لذا فإن الحلاقة يمكن أن تقلل من الرائحة وتمنع مسامك من الانسداد.

النظافة الجيدة هي طريقة مباشرة للحفاظ على رائحة الإبط، لكنها لا تفعل الكثير لوقف إنتاج العرق.


اختر الملابس المناسبة

عند التعامل مع العرق الزائد تحت الإبط، تتطلب الأشياء البسيطة مثل ارتداء الملابس بعض الاستراتيجيات، يجب أن تتضمن الاستراتيجية الفعالة خطين من التعامل وهما الحد من العرق وإخفاء العرق، لذلك يجب على اتباع هذه النصائح:

استخدم الملابس الخفيفة

قلل العرق من خلال اختيار ملابس خفيفة تسمح لإبطيك بالكثير من الهواء وهذا يساعد في تقليل التعرق.

استخدام وسادات العرق تحت الإبط

هي عبارة عن وسادات قطنية تعمل على إخفاء وامتصاص العرق الزائد تحت الإبط، وقد يكون من الصعب تطبيقها حيث يمكن أن تصبح فضفاضة أثناء ارتدائها، ولكنها مفيدة بشكل كبير.

(إذا كنت تتعرق كثيرًا ، فقد تحتاج إلى تغييرها بشكل متكرر)

الفنايل المضادة للتعرق

تعمل الفنايل المقاومة للعرق بكفاءة عالية للحد من العرق، فهي خيار رائع للارتداء خلال الأحداث المهمة.

“اقرأ أيضاَ: كيفية إيقاف تعرق اليدين -11 علاجًا لتعرق اليد المفرط


إجراء التعديلات الغذائية التي تعزز التعرق المنتظم

بعض الأطعمة تحفز التعرق، وبعض الأطعمة يمكن أن تنظم العرق. على سبيل المثال، يمكن للحوم والأطعمة الحارة والأطعمة المصنعة والدهون أن تؤدي إلى التعرق،
وبدلاً من ذلك، يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بالعناصر الغذائية المليء بالخضروات والكالسيوم والكثير من الماء في الحد من إنتاج العرق وتنظيمه. لذا، يمكن أن يكون تغيير نظامك الغذائي هو المفتاح لوقف العرق الزائد تحت الإبط.

التغييرات في النظام الغذائي ليست فعالة مع الأشخاص الذين يعانون من فرط التعرق، ودعونا نكون صادقين فقد يكون تغيير نظامك الغذائي صعبًا، خاصة إذا كان المسبب للعرق أحد الأطعمة المفضلة لديك، ومع ذلك، إذا تسببت الأطعمة المحفزة (أو نقص بعض العناصر الغذائية) في تعرق الإبطين، فقد يكون من المفيد تجربة بعض الخيارات الغذائية.


 تقليل الإجهاد والقلق لتقليل العرق الزائد تحت الإبط

عندما نكون مرهقين، تطلق أجسامنا هرمون الأدرينالين، الذي تفرزه أجسامنا في وضع الخوف أو الهروب، مما يتسبب في تعرق الإبطين. وعلى عكس الأنواع الأخرى من العرق، يشتمل عرق الإجهاد على بروتينات إضافية ومواد دهنية تتفاعل مع البكتيريا. وهذا هو السبب في أن العرق الناتج عن الإجهاد يميل إلى أن يكون أكثر رائحة من العرق العادي.

يعتقد بعض العلماء أن رائحة الجسم الزائدة التي تنبعث أثناء التعرق هي سمة تطورية تهدف إلى إرسال علامات تحذيرية لأشخاص آخرين.

في حين أن ذلك قد يكون مفيدًا في بعض الحالات، إلا أنه يبدو في الحياة اليومية مرهق، خاصة لأننا لا نريد عادةً أن يعرف الآخرون أننا تحت الضغط، لذلك اعمل على التحكم في مستويات التوتر لديك من خلال ممارسة بعض تقنيات تقليل الإجهاد المثبتة علمياً، مثل التأمل والبحث عن الدعم والحصول على بعض أشعة الشمس وممارسة الرياضة وإرخاء عضلاتك والنوم أكثر.


التمرين المنتظم

التمرين له فوائد لتقليل العرق الزائد تحت الإبط. على الرغم من أنك ستتعرق أكثر أثناء ممارسة الرياضة، إلا أنه مع مرور الوقت فإن زيادة نشاطك يمكن أن يقلل من تعرقك بعدة طرق مختلفة:

  1. تقلل التمارين من التوتر، الذي يسبب التعرق تحت الإبط.
  2. يمكن أن تؤدي عادات الرياضة الصحية إلى فقدان الوزن، والذي بدوره يمكن أن يقلل من معدلات العرق، حيث يوجد معدل أعلى من التعرق لدى الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.
  3. وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الأكثر لياقة بدنية، يتعرقون أكثر في بداية التمرين، ولكن أقل مع استمرار التمرين، بمعنى أن هذه التمارين وزيادة اللياقة البدنية يمكن أن تساعدا في تنظيم قدرة الجسم على التحكم في درجة حرارته.

إن ممارسة الرياضة وفقدان الوزن ليست سهلة، وهذه الأنواع من التغييرات في نمط الحياة تستغرق الكثير من الوقت. ولكن، يمكن أن تكون زيادة نشاطك البدني جزءًا من استراتيجيتك طويلة المدى للحد من عرق الإبط الزائد.


 مضادات التعرق

العنصر الرئيسي في معظم مضادات التعرق هو كلوريد الألومنيوم، الذي يمنع العرق من التدفق. ففي دراسة سريرية، وجد أن 87٪ من المشاركين الذين عانوا من العرق الزائد تحت الإبط انخفاضًا في التعرق بعد استخدام مضادات للعرق. في كثير من الأحيان، عندما لا يعمل مضاد التعرق، يحتاج الشخص إلى تركيز أعلى من كلوريد الألومنيوم.

 مضادات التعرق التي تستلزم وصفة طبية

تعمل مضادات التعرق التي تستلزم وصفة طبية (مثل Drysol أو Xerac AC) مثل سابقتها، لكن الاختلاف الأكبر هو أنها تتطلب عناية أكثر نظراً لتأثراتها الجانبية.

ومثل مضادات التعرق ذات القوة الإكلينيكية أعلاه، فهم يستخدمون مكونًا نشطًا من الألومنيوم. ولكن تركيز هذه المكونات أعلى قليلاً (بشكل عام حوالي 20 ٪). ونظرًا لأنها تحتوي على تركيز ألومنيوم أقوى، يمكن أن تسبب تلف للجلد. لذلك ستحتاج إلى اتباع توصيات طبيبك للتطبيق والبدء في الاستخدام ببطء لمعرفة كيفية تفاعل بشرتك معها.

“اقرأ أيضاَ: مرض فرط التعرق


 البوتوكس لتقليل العرق الزائد تحت الإبط

نعم، البوتوكس، يعمل البوتوكس عن طريق شل الأعصاب المسؤولة عن التعرق. قد تبدو فكرة البوتوكس في علاج العرق الزائد تحت الإبط مقلقه، لكن العديد من الدراسات أظهرت فعالية البوتوكس كخيار علاجي للتعرق تحت الإبط.

وستحتاج إلى استخدام البوتوكس من ثلاثة إلى أربعة عشر شهرًا لكي يظهر التأثير. لذا، فهو أحد الخيارات الأكثر تكلفة المتاحة لعلاج العرق الزائد تحت الإبط.

ومثل أي علاج طبي جراحي، هناك بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب أن تعرفها قبل الحقن. حيث تتراوح هذه الآثار الجانبية من ألم خفيف (مكان الحقن) إلى شديد (ضعف العضلات المستخدمة للتنفس).


مضادات الكولين لعلاج تعرق الإبط

يصف العديد من الأطباء مضادات الكولين (مثل glycopyrrolate وoxybutynin وbenztropine وpropantheline bromide) للحد من العرق. تعمل هذه الأدوية عن طريق منع نشاط الغدد العرقية.

لم يتم البحث عن مضادات الكولين في التجارب السريرية لعلاج فرط التعرق. ومن الجدير بالذكر أن هذه الأدوية توقف إنتاج العرق في كل مكان في الجسم، وليس فقط تحت الإبطين.

وهناك أيضًا مجموعة من الآثار الجانبية المحتملة مثل تشوش الرؤية وجفاف الفم ومشاكل الجهاز البولي وخفقان القلب التي تريد مناقشتها مع طبيبك قبل بدء العلاج.


 علاج ال MiraDry

MiraDry هو علاج كهرومغناطيسي غير جراحي للتخلص من العرق الزائد تحت الإبط. إنه مثل الميكروويف للإبطين. حيث تعمل الآلة عن طريق إطلاق الطاقة الكهرومغناطيسية على العرق الزائد تحت الإبط، وإزالة الغدد العرقية الموجودة في هذا المكان.

إنه فعال بنسبة 93.8٪ في إزالة التعرق تحت الإبط بشكل دائم.  في حين أن الإجراء غير مؤلم بشكل عام حيث يضعون مخدرًا موضعيًا على المنطقة، ولكن العديد من المرضى يبلغون عن الألم والتورم بعد العلاج.


11. الرحلان الشاردي تحت الإبطين

الرحلان الشاردي هو إجراء يستخدم جهازًا، وبعض الماء، وتيارًا كهربائيًا لنقل الدواء عبر الجلد لوقف إنتاج العرق.

طريقة الرحلان الكهربائي فعالة بشكل عام لعلاج العرق الزائد تحت الإبط، ولكنها تتطلب علاجات متكررة ومستمرة. حيث يمكن أن تستمر العلاجات ما بين عشرين إلى خمس وأربعين دقيقة، وعادة ما يتعين عليك القيام بها ثلاث مرات أسبوعيًا على الأقل حتى تحدث تأثير.

يمكن أن يكون الرحلان الشاردي خيارًا رائعًا إذا كنت ترغب في تجنب التدخل الجراحي ولديك القليل من الوقت.


12.  مناديل Qbrexza لتقليل العرق الزائد تحت الإبط

Qbrexza هو قماش طبي معتمد من قِبل إدارة الأغذية والعقاقير ، يستخدم لعلاج العرق الزائد تحت الإبط. والعنصر النشط الموجود به هو Glycopyrronium، وهو مضاد للكولين، حيث يعمل بنفس الطريقة التي تعمل بها الأدوية الأخرى المضادة للكولين، عن طريق منع تنشيط الغدد العرقية.

وتتطلب هذه المناديل وصفة طبية، ويمكن أن تكون مكلفة للغاية، يمكنك استخدامها يوميًا عن طريق مسحها على إبطيك لتقليل التعرق، وتشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لـ Qbrexza جفاف الفم والتهاب الحلق والصداع ومشاكل التبول وعدم وضوح الرؤية والإمساك.


قد لا تكون بعض هذه العلاجات مناسبة لك في علاج العرق الزائد تحت الإبط، قد يكون بعضها باهظ الثمن أو له آثار جانبية. لذلك، كن دقيق في اختيار العلاج المناسب لك.

اشترك في نشرتنا البريدية
اشترك هنا للحصول على آخر المقالات والتحديثات، التي يتم تسليمها مباشرة إلى صندوق الوارد الخاص بك.
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

التعليقات مغلقة.