جزيرة بوفيليا (Poviglia Island)؛ جزيرة الموت الأسود مقبرة 160 ألف شخص

جزيرة بوفيليا (Poviglia Island)؛ جزيرة الموت الأسود مقبرة 160 ألف شخص

جزيرة بوفيليا؛ جزيرة صغيرة تحولت من منطقة مأهولة بالسكان إلى مستشفى للأمراض العقلية ثم إلى منطقة مسكونة بالأشباح. كل ما تريد معرفته عن جزيرة الموت الأسود.

جزيرة بوفيليا (Poviglia Island)؛ تعد جزيرة الطاعون من أخطر الجزر في العالم. حيث تحولت من جزيرة صغيرة بها سكان كثيرين إلى منطقة للحجر الصحي ثم إلى مستشفى للأمراض العقلية. بعد ذلك تحولت إلى منطقة مسكونة بالأشباح، ولم يسكنها البشر بعد ذلك خوفًا منها، ولم تعد منطقة سياحية رغم جمالها. لذا جمعنا لك كل ما تريد معرفته عن جزيرة الموت الأسود مقبرة 160 ألف شخص وكذلك أساطير جزيرة الطاعون.


موقع جزيرة الأشباح

توجد جزيرة الطاعون في إيطاليا، وبالتحديد تقع بين البندقية وليدو في بحيرة البندقية في الجزء الشمالي من إيطاليا. في هذه الجزيرة يوجد قناة صغيرة جدًا تقسمها إلى نصفين ولكنهم منفصلين. كما يوجد بها المعالم السياحية أو التي كانت تعتبر سياحية لأنها تحولت الآن إلى منطقة مسكونة بالأشباح. من هذه المعالم ما يلي:

  • قلعة من القرن 17.
  • كنيسة.
  • برج جرس.
  • مأوى للقوارب.
  • أماكن إدارية.
  • ملجأ ومباني سكنية.

بالرغم من أنها جزيرة هادئة وبها مظاهر طبيعية جميلة وكانت منطقة سياحية قديمًا، إلا أنها الآن تحولت إلى جزيرة مهجورة ومسكونة بالأشباح، وتخفي ورائها الكثير من الأسرار. لمعرفة قصة هذه الجزيرة وتاريخها تابع السطور القادمة.


تاريخ جزيرة الموت الأسود

تاريخ جزيرة الموت الأسود
تاريخ جزيرة الموت الأسود

كان أول ظهور للجزيرة ومعرفتها سنة 421، عندما هرب الناس من منطقة بادوفا وإستي بسبب حدوث غزوات بربرية وموت الكثير منهم. في القرن ال 9 ازداد عدد السكان في الجزيرة ونمو بشكل كبير، وهذا ما أدى إلى لجوئهم للعين شخص يحكمهم وتم الاتفاق على بوديستا كحاكم لهم. في سنة 1378 تعرضت منطقة البندقية إلى هجوم من أسطول يسمى جنوة. هذا ما أحدث ضجة وزعر كبير لدى سكان جزيرة بوفيجليا. مما ترتب على ذلك نقلهم إلى منطقة جوديكا، وبعد انتهاء الصراع لم يعود سكانها إليها، وظلت الجزيرة خالية من السكان لفترة طويلة.

بعد فترة كبيرة من هذا الوقت وبالتحديد عام 1528 عرض حاكم إيطاليا الذي كان يدعى دوج الجزيرة للبيع على رهبان يسموا بكامالدولي. لكنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق موحد بينهم ورفض الرهبان عرض الحاكم. لكن في عام 1644 قامت الحكومة في منطقة البندقية ببناء حصون وقلاع. هذا لتحمي الجزيرة من أي أخطر محتملة والسيطرة على أي شيء محتمل الحديث في هذا الوقت. يذكر أن نابليون استغل الجزيرة ليضع بها أسلحة القتال مما حولها إلى مكان للحرب. سنة 1777 أصبحت الجزيرة لها قيمة وبها نقطة للتفتيش يتم بها تفتيش جميع البضائع والسفر القادمة من البندقية أو الخارجة منها.

“اقرأ أيضًا: جزيرة الثعابين؛ أخطر جزيرة دموية في العالم، شاطئ مانجروف


الطاعون في جزيرة الموت

الطاعون في جزيرة الموت
جزيرة بوفيليا (Poviglia Island)؛ جزيرة الموت الأسود مقبرة 160 ألف شخص 2

في عام 1794 ظهر مرض الطاعون في منطقة سفينتين؛ مما جعل حكومة إيطاليا تتجه إلى جعل الجزيرة منطقة للعزل أو للحجر الصحي وتم نقل جميع المرضى بها. لكن للأسف لم يتلقوا علاج ورعاية جيدة هناك. كانوا يظلون هناك حتى يموتون، وقد استمر الحال على ما هو عليه. ظلت الجزيرة منطقة للعزل الصحي حتى عام 1815 وخلت المدينة بعد ذلك. لكن في عام 1923 تم تحويل المباني الموجودة في الجزيرة إلى مستشفى للأمراض العقلية، كما تم استخدامها كمركز للرعاية الطبية. ظل الحال على ما هو عليه حتى تم غلقها نهائيًا سنة 1969. الجدير بالذكر أنه تم استخدامها كمنطقة زراعية ولكن لم يستمر الأمر طويلًا.

تسمى هذه الجزيرة أيضًا باسم جزيرة الموت الأسود أو جزيرة الأشباح أو جزيرة الطاعون أو الجزيرة الملعونة.

قصة الأشباح في جزيرة الموتى

قصة الأشباح في جزيرة الموتى
جزيرة بوفيليا (Poviglia Island)؛ جزيرة الموت الأسود مقبرة 160 ألف شخص 3

بعد حدوث الطاعون تم نقل المرضى إلى جزيرة الموتى وذلك بعد صنع مناطق للحجر الصحي ليتلقى المرضى العلاج هناك والحد من انتشار الطاعون. لكن المفاجأة الصادمة أن هؤلاء المرضى لم يتلقوا أي علاج ولم يحصلوا على الرعاية الصحية الجيدة ليتم شفائهم، بل تم إهمالهم. بسبب هذا الطاعون وتركهم بلدهم وديارهم وتدهور حالتهم الصحية وعدم تلقيهم العلاج لهم؛ توفوا. لم تكتفي حكومة هذه البلد بدفنهم بل قامت بحرق بعض جثثهم. مما تحولت أرض هذه إلى الجزيرة إلى رماد من جثثهم.

مستشفى الأمراض العقلية في جزيرة بوفيليا 

في الأيام الأخيرة من القرن 19 قامت السلطات في هذه المنطقة ببناء مستشفى للأمراض العقلية والنفسية؛ ليتم علاجهم هناك. قد قال المرضى والعاملين في المستشفى أنهم سمعو أصوات غريبة. مثل أصوات صراخ من الموتى وكذلك رأوا أشباح فيها. بعدها بسنوات اتجه طبيب هناك إلى جراحة الفصوص يدويًا بالحفر وكان يقوم بثقب في الجمجمة حتى يصل للدماغ لتعذيب المرضى.

بعدها تحولت المستشفى إلى دار رعاية لكبار السن وأغلقت سنة 1958. بعد مرور الكثير من الوقت حاولت الحكومة إعادة استغلالها ولكن المحاولة بإذن بالفشل وخربوا خوفًا من الأشباح هناك. أصبحت الجزيرة حتى هذا الوقت خالية من السكان وأطلق عليها الجزيرة الملعونة. لكن يذكر أن هناك رجل أعمال خاطر وقام بستأجرها لأنه يريد إعادة تأهيليها وجعلها مستخدمة مرة أخرى.

“اقرأ أيضًا: جزيرة كريت، جل أكتيباك


أقاويل عن جزيرة الموتى

وجدت أساطير كثيرة قيلت عن هذه الجزيرة الملعونة. من الأساطير التي اشتهرت بها هذه الجزيرة أن مرضى الطاعون كما ذكرنا لم يتلقوا رعاية صحية جيدة بل تم تركهم حتى ماتوا ثم حرق الكثير منهم. من الأساطير الأخرى لهذه الجزيرة أنه تم بناء مستشفى لعلاج الأمراض العقلية والنفسية. قد اشتكى العاملين في المستشفى والمرضى من أصوات غريبة وأشباح (Ghosts) بها. لكن للأسف لم يلتفت أحد لهم بحكم أنهم مرضى عقلين وغالبًا ما يتخيلون أشياء غير موجودة.

من الأساطير كذلك وجود طبيب مجنون في هذه المستشفى يقوم بعمليات جراحية للمرضى بطريقة غير شرعية. قررت بعد فترة السلطات اكتشاف هذه الأقوال ومعرفة حقيقتها. المفاجأة أنهم وجدوا الكثير من الجثث المدفونة والمحروقة في هذه الجزيرة. الجدير بالذكر أن هذا الطبيب المختل انتحر بعد فترة برمي نفسه من فوق برج معتقدًا أن هناك شبح يجري وراءه.


في الختام؛ جزيرة بوفيليا تعد من أخطر الجزر في العالم. لأنها بها روح 160 ألف شخص تسكن جزيرة الأشباح. بعد معرفة تاريخ جزيرة الموت الأسود وموقعها جزيرة الأشباح وكذلك أساطير جزيرة الطاعون القرار في يدك الآن. إذا كنت من محبي المغامرة وتريد رؤيتها واكتشافها بنفسك فتوخي الحذر.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق