متتبع حالات كوفيد-19 من تصميم مايكروسوفت

Microsoft launches COVID-19 tracker

يعد وباء كوفيد-19 كارثة قد أصابت العالم في أواخر عام 2019، فكيف تساهم التكنولوجيا متمثلة في مثل شركتي مايكروسوفت وفيرلي في تتبع وفحص الحالات المصابة حول العالم؟

كتابة: - آخر تحديث: 12 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي | أبريل 12, 2020
متتبع حالات كوفيد-19 من تصميم مايكروسوفت

أدى تفشي كوفيد-19، الذي بدأ في أواخر ديسمبر من عام 2019 في الصين، إلى إصابة أكثر من مليون شخص حول العالم وقتل ما يقرب من 20,000 شخص.

مؤخراً، أعلنت منظمة الصحة العالمية رسمياً عن كون الوباء المستجد كوفيد-19 جائحة عالمية. والجدير بالذكر أن المرة الأخيرة التي تم فيها الإعلان عن وجود جائحة أو باء عالمي كان في عام 2009، لفيروس إنفلونزا الخنازير H1N1.

شركات التكنولوجيا وكوفيد-19

 في الاونة الأخيرة ومع إنتشار جائحة كورونا. قامت الكثير من شركات التكنولوجيا الكبرى بالإنضمام إلى المعركة ضد تفشي كوفيد-19، ومن أهم هذه الشركات هي شركة ميكروسوفت. حيث أطلق فريق مايكروسوفت بينج اليوم بوابة إلكترونية لتتبع حالات الإصابة بعدوى كوفيد-19 في جميع أنحاء العالم.

 العمل من أجل متتبع لحالات الإصابة بكوفيد-19

قال مايكل شيكر، المدير العام لنمو وتوزيع بينج – Bing Growth and Distribution- في شركة مايكروسوفت لقد إجتهد وتعاون الكثير من فريق بينج في شركة مايكروسوفت في العمل من المنزل في الأسابيع القليلة الماضية لإنشاء خريطة ومصدر  لبيانات موثوقة قد تساعد السلطات المعنية  في متابعة أخبار ومستجدات وضع كوفيد19.

عنوان الموقع وما الذي يتم تعقبه

الموقع الإلكتروني، الذي يمكن الوصول إليه على – bing.com/covid– ،هو متعقب أساسي. ويعرض أحدث الإحصاءات المتعلقة بالعدوى من إصابات ووفيات والحالات المتماثلة للشفاء  العدوى لكل دولة حول العالم وجميع الولايات الأمريكية .

مصدر بيانات المتعقب (الموقع)

المتعقب او الموقع عبارة عن شاشة على الإنترنت يتم فيها تجميع المعلومات والبيانات اللازمة من مصادر موثوقة ومنظمات رسمية مثل منظمة الصحة العالمية-(WHO)- و والهيئة الأوروبية للتحكم بالأمراض والوقاية منها-(ECDC)-والمركزالأمريكي للتحكم بالأوبئة والوقاية منها-(CDC)-.

شكل المتعقب (الموقع) وكيفية إستعماله

يمكن للمستخدمين النقر على البلد المراد معرفة أخر إحصاءاته مثل الولايات المتحدة الأمريكية على الخريطة، والاطلاع على أحدث مستجدات الإصابة، بالإضافة إلى أحدث التغطيات الإخبارية لـكوفيد-19 الخاصة بكل دولة أو ولاية محددة.

لا يقدم الموقع أي شيء مختلف اختلافًا كبيرًا عن المتتبعات المماثلة التي شاهدناها الفترة الماضية مثل الخريطة التتبعية المباشرة لجامعة جونز هوبكنز، والتي تعد واحدة من أفضل المصادر المتاحة حالياً، لكن ما يميز متتبع ميكروسوفت أنه سريع وسهل ومتوافق الهواتف الذكية.

وقت إنطلاق المتعقب (الموقع)

أعلنت شركة مايكروسوفت عن هذا المتتبع بعد يومين من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن شركة جوجل بدأت العمل على بوابة إلكترونية  خاصة بالمواطنين الأمريكيين.

وفقًا للتقارير، ستكون مواقع جوجل المخصصة لتتبع البيانات المتعلقة بالوباء على الويب أكثر من مجرد أداة للتبع حالات الإصابة بالعدوى أو بوابة إخبارية، لكن ستتضمن أيضًا معلومات حول أعراض كوفيد-19  والمخاطر المرتبطة بالمرض، ومعلومات عن مراكز الاختبار المحلية المعلن عنها لإجراء الفحوصات التشخيصية اللازمة للمرض.

‘اقرأ أيضا: ماهو أمازون كيندل وكيف يمكنك إستخدامة 

شركة فيرلي وموقعها الخاص، وبرنامجها التشخيصي

أطلقت شركة فيرلي، موقعًا إلكترونيًا لفحص حالات الإصابة بكوفيد-19 في مقاطعتي سانتا كلارا وسان ماتيو في ولاية كاليفورنيا. وشركة فيرلي هي شركة شقيقة لجوجل (كلتا الشركتين تابعتين للشركة الاب ألفابيت ) لكن فيرلي هي شركة كل تركيزها على علوم الحياة والرعاية الصحية.

يأتي الإعلان بعد تصريحات الرئيس دونالد ترامب بأن جوجل تبني موقعًا لاختبار كوفيد-19، والذي بدا أنه فاجئ جوجل التي لم تكن تنوي أن يكون للعامة .

مما يتكون موقع فيرلي وبرنامجها التشخيصي؟

وموقع فيرلي هذا عبارة عن شاشة على الإنترنت بناءً على إرشادات من مسؤولي الصحة العامة، والتي ستساعد الأشخاص على معرفة ما إذا كانوا مؤهلين للاختبار من خلال برنامج فيرلي التشخيصي. وعلى الرغم من محدودية نطاق الموقع حاليًا، صرحت شركة فيرلي أنها الأن تعمل على توسيع نطاق الاختبار بسرعة.

“إقرأ أيضاً: ماذا تعرف عن إنترنت الأشياء

القدرة الإستيعابية الحالية لبرنامج فيرلي

فيريلي نشرت منشور في مدونتها الموجودة على الموقع الرسمي أن البرنامج في مراحله الأولى، وسنستغرق الوقت لتقييم العمليات في المواقع التجريبية في منطقة الخليج التابعة لسان فرانسيسسكو  قبل طرحها في مواقع إضافية. فنحن نعمل بشكل وثيق مع مكتب الحاكم نيوسوم والسلطات الفيدرالية وسلطات المعنية بالصحة العامة المحلية لضمان أن  لدينا القدرات المناسبة لمساعدة المزيد من الناس خلال الأسابيع المقبلة.

التأهيل للبرنامج الفحصي

لكي تكون مؤهلاً للفحص، يجب أن يكون المستخدمون من سكان الولايات المتحدة الذين يبلغون من العمر 18 عامًا أو أكثر ، ولديهم حساب جوجل، ويجب أن يكونوا على أتم الشفافية والإستعداد لمشاركة المعلومات الصحية مع جوجل.

أهمية البيانات على نطاق أوسع

الجدير بالذكر أن تلك البيانات قد تمكن السلطات الصحية المعنية من متابعة وبائية المرض، أن تقيم خريطة وبائية، وتحديد معدل انتشاره، ومدى فاعلية قوانين الإغلاق الكبيرة والتباعد الإجتماعي وما له من أثر في في ظل ظروف الوباء، فضلاً عن ذلك، قد تمكننا تلك المعالجات من تتبع الحالات المخالطة للحالات الإيجابية والتحكم في تفشي المرض، وهذا الذي حدث بالفعل في تجربة كوريا الجنوبية، التي تمكنت عن طريق الهواتف الذكية أن تحد من انتشار الفيروس المستجد.

338 مشاهدة

اترك تعليقاً