تعاون فريد بين جوجل و أبل ضد فيروس كورونا

A unique cooperation between Google And Apple against the Corona virus

انطلاقاً من روح التعاون هذه قررت شركتي جوجل وأبل Google and Apple العمل معاً لتطوير تطبيق جديد، يساعد الحكومات والمنظمات الصحية حول العالم على اكتشاف والحد من انتشار هذا الفيروس عبر استخدام تقنية البلوتوث Bluetooth

كتابة: - آخر تحديث: 14 أبريل 2020 | تدقيق: نسيم محمد العديني | أبريل 16, 2020
تعاون فريد بين جوجل و أبل ضد فيروس كورونا

كيف تعاونت جوجل وآبل للقضاء على فيروس كورونا ؟

جميع الحكومات والمنظمات الصحية حول العالم تعمل الآن سوياً لإيجاد حلول لمشكلة جائحة كورونا العالمية (كوفيد-19)؛ ذلك الوباء العالمي الذي أضر بحياة الكثيرين وعطل الحياة العامة في العالم اجمع.

شراكة نادرة بين جوجل وأبل

ويساهم مطورو البرامج التقنية Software developers بشكل كبير في إعداد الأدوات والبرامج التقنية، التي تساعد في مكافحة هذا الفيروس وحماية أرواح  الناس بشكل عام.
وانطلاقا من روح التعاون هذه، قررت شركتي جوجل وأبل Google and Apple العمل معاً لتطوير تطبيق جديد يساعد الحكومات والمنظمات الصحية حول العالم على اكتشاف والحد من انتشار هذا الفيروس، عبر استخدام تقنية البلوتوث Bluetooth، مع التأكيد على أمان وخصوصية المستخدمين لهذه التقنية.

كيف يعمل التطبيق الجديد؟

واجهة التطبيقات البرمجية
API تفنية واجهات التطبيقات البرمجية

نظراً لأن فيروس كورونا ينتقل بين الأشخاص بواسطة الاقتراب من الأشخاص حاملي المرض فقد أكد مسؤولو الصحة العامة على أن تتبع الاتصال بين الأفراد أداة قيمة وهامة في محاولة الحد من انتشار هذا الوباء؛ وانطلاقاً من هذا المفهوم قررت شركتي جوجل وأبل فى مبادرة نادرة، التعاون معاً لإطلاق تطبيق إلكتروني يتمكن من القيام بعملية التتبع تلك باستخدام الواجهات البرمجية API، مع الحفاظ على خصوصية المستخدمين.

خطة جوجل وأبل مكونة من محورين رئيسيين :

  • المحور الأول:

ستقوم الشركتان بإطلاق التطبيق في شهر مايو، والذي سيعمل على واجهات أنظمة التشغيل للشركتين (Android and IOS)، وسيكون متاحاً للمؤسسات الطبية وكذلك للأفراد بشكل مجاني، يستطيعون تحميله من متاجر التطبيقات على أجهزتهم الخاصة.

  • المحور الثانى:

في خلال الأشهر القليلة القادمة، ستعمل الشركتان  على إطلاق منصة أقوى، قائمة على طريقة عمل تقنية البلوتوث Bluetooth على الأجهزة، الأمر الذي سيسمح بمشاركة المزيد من الأفراد (إذا اختارو الاشتراك)، وانتشار بيئي أوسع للتطبيق، بالتعاون مع السلطات حول العالم؛ اعتماداً على الشفافية بالتشاور مع كل من له مصلحة في هذا الأمر، وأكدت الشركتان أنهما ستنشران علانية كل المعلومات عن تعاونهما مع الجهات الأخرى لتحليل تلك العمليات.

اقرأ أيضاً: “الأمن السيبرانى – Cyber Security

واختتمت الشركتان البيان بأنه لا يوجد مثل هذه الأوقات أهمية في العالم، للتعاون سوياً ومع الحكومات والمنظمات الصحية وجميع أصحاب القرار حول العالم، لمحاولة الحد من انتشار فيروس كورونا والتغلب عليه، وتسريع عملية إعادة الحياة اليومية إلى طبيعتها.

214 مشاهدة

اترك تعليقاً