حاملة المروحيات ميسترال المصرية

حاملة المروحيات ميسترال المصرية

حاملة المروحيات ميسترال المصرية، تعرف على الميسترال حاملة الطائرات، أضخم القطع البحرية المصرية، والقادرة على شن الحروب البرمائية.

حاملة المروحيات ميسترال المصرية من أهم القطع العاملة في البحرية المصرية، وهي تتميز بالكفاءة والتطور التكنولوجي الكبير، وفي هذه المقالة نتعرف بشكل مبسط عن قدرات وأهمية حاملة المروحيات المصرية الميسترال.


ما هي حاملة المروحيات ميسترال المصرية؟

الميسترال المصرية، هي سفينة هجوم برمائي وقيادة وحاملة للطائرات المروحية، مملوكة للبحرية المصرية، والمواصفات العامة لها هي كما يلي:

الشركة المصنعةشركة Direction des Constructions Navales Services DCNS الفرنسية للصناعات والخدمات البحرية
عدد القطع العاملة بالبحرية المصريةاثنان تحمل الأسماء (جمال عبد الناصر) و(أنور السادات)
المواصفاتالطول 199 متر – العرض 32 متر
السرعة القصوى35 كم في الساعة
مساحة السطح6368 متر مربع
الإزاحة21.5 ألف طن
المدى20.3 ألف كم، وذلك على سرعة 27.7 كم في الساعة
البقائية في الماء30 يوم متواصلة
طاقم الحاملة170 فرد
السعر945 مليون يورو للحاملتين، ولا يشمل السعر تكلفة التسليح وبعض أنظمة الاتصالات وبعض الإلكترونيات

“اقرأ كذلك: مروحية كاموف كا 52 الروسية


معلومات عن حاملة المروحيات ميسترال

حاملة المروحيات ميسترال
معلومات عن حاملة المروحيات ميسترال

وهذه بعض المعلومات العامة عن حاملة المروحيات المصرية، وذلك كما يلي:

  • في الأساس تم تصميم وتصنيع حاملتي الميسترال من قبل فرنسا لبيعها لروسيا، لكن فرنسا ألغت الصفقة عام 2014م بعد التدخل الروسي في أوكرانيا وما حدث في جزيرة القرم.
  • قامت مصر بطلب الشراء للحاملتي، وتم الموافقة الفرنسية على البيع، وتم توقيع الصفقة عام 2016م والاستلام عام 2016م.
  • تحمل حاملة المروحيات ميسترال المسماة بـجمال بعد الناصر الرقم 1010، والمسماة بـ أنور السادات الرقم 1020.
  • الميسترال لا تعمل بمفردها، ولكن ضمن جروب قتالي متكامل،شامل للقطع البحرية من الأنواع الفرقاطات بأنواعها والكورفيتات والغواصات، حيث تقوم هذه القطع البحرية المختلفة بالعمل على توفير الحماية الشاملة لها، وكذلك والتأمين ضد العدائيات المختلفة.
  • الحاملة تعمل بالديزل، عن طريق 4 محركات ديزل، مع محرك ديزل مساعد وآخر للطوارئ، و2 نظام دفع مروحي.
  • كذلك فالحاملة مجهزة على أعلى مستوى بكل وسائل الحياة، والمعيشة التقليدية وحتى الترفيهية التي توفر للطاقم والجنود أقصي درجات تحمل المهام طويلة الأمد، فهي تشتمل على قاعات للاجتماعات، وصالات للاستراحة وغرف جيدة للمبيت، ومطابخ حديثة وقاعات للطعام، وصالات للألعاب الرياضية والترفيهية.

  • يتواجد بها عدد 3 رادارات، الأول ملاحي والثاني جو أرض والثالث للهبوط على سطح السفينة.
  • أنظمة قيادة وتحكم متطورة.
  • نظام لإدارة المعارك متطور، وكذلك أنظمة المراقبة والكشف الحراري والبصري.
  • كما أن بها أنظمة متطورة حديثة للتحكم في النيران.
  • كذلك بها العديد من الأنظمة الدفاعية والدعم الإلكتروني والحرب الإلكترونية.

“اقرأ كذلك: ماذا تعرف عن الأفيال؟


قدرات حاملة المروحيات المصرية

حاملة المروحيات ميسترال
قدرات حاملة المروحيات المصرية

حاملة المروحيات ميسترال المصرية من أنواع السفن، التي بين المهام المختلفة في نفس الوقت، ويتواجد للميسترال ثلاث مهام أساسية مشتركة وهي: القيادة البحرية، والقدرة على تنفيذ هجوم برمائي على شواطئ العدو، والقدرة على حمل الطائرات المروحية التي تستخدم للمهام القتالية المختلفة، وذلك كما يلي:

قدرة الميسترال على حمل الطائرات المروحية

تستطيع الميسترال المصري حمل ما يلي من الطائرات المروحية:

  • حمل عدد 16 طائرة هليكوبتر ثقيلة، أو عدد 35 مروحية خفيفة أو مزيج بينهما.
  • تم تزويد الميسترال بمصعدين مخصصين لرفع المروحيات لسطح الحاملة، وإنزالها إلى الحظائر الداخلية، وتقدر حمولة هذه المصاعد بحوالي 13 طن.
  • كما تم تجهيز حظائر المروحيات بورش مخصصة للفحص وأعمال الصيانة.
  • سطح الحاملة مجهز بعدد 6 نقاط هبوط للمروحيات من كافة الأنواع.
  • تستطيع حمل مروحيات هجومية، وخفيفة ومروحيات النقل ومروحيات البحث والإنقاذ، وكذلك المروحيات المضادة للغواصات.
  • مساحة السطح المخصصة للمروحيات تبلغ 5200 متر.

“اقرأ أيضا: الأباتشي المصرية

الميسترال وقدرات الحرب البرمائية

تتميز حامله المروحيات الميسترال بقدرات خاصة تستخدم في الحرب البرمائية، وذلك كما يلي:

  • لدى الحاملة القدرة على حمل عدد 450 جندي بتجهيز كامل للإعاشة للمهام طويلة الأمد.
  • كذلك لدى الحاملة القدرة على حمل عدد 1000 جندي بتجهيز كامل للإعاشة، وذلك للمهام قصيرة الأمد.
  • كما أن لها القدرة على حمل عدد 70 مدرعة أو عدد 40 دبابة، أو مزيج بينهما.
  • السطح السفلي للحاملات مزود بعدد 3 مركبات إنزال، 2 منها من طراز CTM NG المخصص لنقل المعدات، ومركبة واحدة من طراز L-CAT EDAR.
  • كذلك تحمل عدد 4 قوارب سريعة قابلة للنفخ.
  • كما يمكن إضافة المزيد من القوارب، وتخزينها في الهناجر.
  • كذلك بإمكانها إنزال القوات المصرية في مسرح عمليات العدو.

قدرات القيادة

تحتوي حاملة المروحيات ميسترال على مركز قيادة، يتميز بما يلي:

  • مساحة مركز القيادة 850 متر مربع.
  • تبلغ قدرة استيعاب مركز القيادة عدد 200 فرد من أفراد القيادة والعسكريين.
  • كذلك فهو مجهز بالأجهزة الإلكترونية المتطورة في أنظمة القيادة والمعلومات، وإدارة المعارك والاتصالات التقليدية والاتصال بالأقمار الصناعية ووصلات البيانات المتطورة.
  • مركز قيادة بحري متنقل، له المقدرة على قيادة أسطول بحري ضخم من القطع القتالية البحرية.

“اقرأ كذلك: مقاتلة السوخوي الروسية 35


قدرات حاملة المروحيات المصرية الأخرى

:بالإضافة للقدرات الأساسية للميسترال، توجد قدرات أخرى لها، وهي تشمل على التالي

مستشفى بحرية

تحتوي حاملة المروحيات ميسترال على مستشفى متطورة متعددة الأقسام، تتميز بما يلي:

  • مزودة بـ 69 سرير طبي.
  • غرفتين للعمليات.
  • غرفة للأشعة وقسم للأسنان.
  • كما يمكن زيادة مرافق المستشفى، عن طريق إضافة وحدات ملاجئ توفر الدعم الطبي المعادل لمستشفى خاصة ببلدة تعداد سكانها 30 ألف نسمة، وذلك في العمليات البرمائية الموسعة وعمليات الإنقاذ والإخلاء أثناء الكوارث.
  • -مساحة المستشفى 750 متر مربع.

عمليات الإغاثة الإنسانية

تمتلك حاملة المروحيات ميسترال مجموعة من التجهيزات، والقدرات عالية التي تؤهلها وتمكنها من القيام بالمهام الغير قتالية، والتي تتمثل في عمليات الإغاثة الإنسانية عند وقوع الأزمات والحوادث والأوبئة والكوارث الطبيعية، وهذه القدرات والتجهيزات هي:

  • القدرة على حمل أعداد كبيرة من الأفراد، واستيعاب اللاجئين.
  • النقل الثقيل سواء بضائع أو أدوية أو أغذية.
  • تقديم خدمات العلاج ويتم ذلك في البر أو في البحر.

أهمية الميسترال

تعد الميسترال من أهم السفن البحرية المصرية، وتتمثل أهمية حاملة المروحيات المصرية الميسترال لمصر فيما يلي:

  • زيادة تصنيف القوات البحرية المصرية، ودخولها ضمن بحريات المياه الخضراء، أي البحرية القادرة على العمل في نطاق سواحل الدولة، والمحيطات الواقعة في النطاق الإقليمي.
  • تحويل البحرية المصرية من قوة دفاعية إلى قوة هجومية قادرة على القيام بعمليات الهجوم البرمائي amphibious attack الضخمة خارج الحدود المصرية.
  • جعلت لمصر القدرة والمقدرة العالية على مواجهة أي تهديد إقليمي يمثل تهديد على المصالح القومية المصرية، حيث تستطيع التدخل بكفاءة في أزمات ليبيا واليمن.
  • كذلك يمكن الاستعانة بها مع القطع البحرية المرافقة، في حماية حقول الغاز المصري في البحر الأبيض المتوسط.

حاملة المروحيات ميسترال المصرية إضافة مميزة ومهمة للبحرية المصرية، جعلتها بحرية هجومية تهابها البحريات المعادية، وتسهم في تحقيق أمن الشواطئ المصرية والحفاظ على ثروات مصر في البحار.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق