مرض التهاب المريء

Esophagitis

مرض التهاب المريء ويعرف Esophagitis، ما هو التهاب المريء وما هي أسبابه وأعراضه، أنواع التهاب المريء ونبذة عن أحدث طرق علاجه والوقاية منه.

كتابة: زينب سلطان | آخر تحديث: 19 مايو 2020 | تدقيق: زينب سلطان
مرض التهاب المريء

يُعرف Esophagitis أو مرض التهاب المريء بأنه التهاب في منطقة المريء، المريء هو جزء من الجهاز الهضمي، وهو الأنبوب الذي يربط الحلق بالمعدة.


معلومات عن مرض التهاب المريء

يصف Esophagitis التهاب المريء، والمريء هو ثاني تركيب للجاهز الهضمي، يأتي مباشرة بعد الحلق ويصل الطعام إلى المعدة.

هناك عدة أنواع من مرض التهاب المريء اعتمادًا على السبب يتم تصنيف مرض التهاب المريء. يمكن أن يحدث التهاب المريء لعدة أسباب منها:

  • العدوى – Infection.
  • تهيج المريء – Irritation of the esophagus.
  • التهاب بطانة المريء – Inflammation of the lining of the esophagus.

إذا فما هي أسباب مرض التهاب المريء وكيف تعرف أنك مصاب بالتهاب في المريء، تابع القراءة حتى تعلم.


أسباب مرض التهاب المريء

يمكن أن يحدث التهاب المريء Esophagitis بسبب عدوى أو تهيج المريء.

عدوى المريء

يمكن أن تحدث عدوى المريء بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات، بما في ذلك:

المبيضات Candida، وهي عدوى الخميرة.

  • هذا أكثر شيوعًا في المرضى الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة، مثل:
  • أو المرضى الذين يخضعون للعلاج الكيميائي.
  • أو الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية.
  • أو المرضى الذين يتناولون الستيرويدات.

الهربس، وهو عدوى فيروسية.

قد يتطور مرض الهربس Herpes virus في المريء عندما يكون جهاز المناعة في الجسم ضعيفًا.

تهيج المريء

أحد الأسباب الرئيسية لتهيج المريء هو ارتجاع حمض المعدة. هناك عدة أسباب للارتجاع المريئي:

الارتجاع المعدي المريئي GERD

يسمى الارتجاع المعدي المريئي أيضاً مرض ارتجاع المريء ويحدث هذا المرض بسبب ضعف أو خلل في العضلات التي تبقي المعدة مغلقة (العضلة العاصرة المريئية السفلية) مما يمكن أن يسمح لحمض المعدة بالتسرب إلى المريء (ارتجاع الحمض)، مما يسبب تهيج البطانة الداخلية.

يُعرف أيضًا باسم التهاب المريء GERD – في الحالات الشديدة يمكن أن يصبح التهاب المريء التآكلي (قد يُشار إليه أيضًا باسم التهاب المريء التقرحي ulcerative esophagitis ).

القيء Vomiting

  • عندما يكون القيء متكررًا أو مزمنًا، يمكن أن يؤدي إلى تلف الحمض في المريء.
  • قد يسبب القيء المفرط أو الشديد تمزقات صغيرة في البطانة الداخلية للمريء (وهي حالة نادرة تسمى متلازمة مالوري فايس)، مما يؤدي إلى مزيد من الضرر.

فتق الحجاب الحاجز Hiatal Hernia

يحدث هذا الشذوذ عندما يتحرك جزء من المعدة فوق الحجاب الحاجز مما ينتج عنه كيس غير طبيعي صغير أو فتق الحجاب الحاجز، مما قد يؤدي إلى ارتجاع الحمض الزائد إلى المريء.

أسباب أخرى لتهيج المريء

  • ابتلاع مواد غريبة أو مواد سامة.
  • الحمية الغنية بالأطعمة الحمضية أو الكافيين المفرط.
  • التدخين.

أعراض مرض التهاب المريء

تشمل أعراض مرض التهاب المريء ما يلي:

  • رائحة الفم الكريهة.
  • شعور بالطعام يعلق في المريء أثناء البلع.
  • بلع صعب و / أو مؤلم.
  • ألم في منتصف الصدر، غالبًا ما ينتشر إلى الظهر، وعادة ما يرتبط بالبلع أو حدوثه بعد الوجبة مباشرة.
  • طعم غير سار في الفم.
  • عسر الهضم.
  • حرقة في المعدة.
  • ارتجاع حمض المعدة Acid reflux.
  • إلتهاب الحلق.
  • بحة في الصوت.
  • سعال.
  • تقرحات الفم.
  • غثيان.
  • التقيؤ.
  • ألم البطن المصحوب بعسر الهضم.

ما هي درجات مرض التهاب المريء؟

هناك عدد من أنظمة الدرجات المستخدمة لتقييم شدة المرض. نظام تصنيف لوس أنجلوس هو الأكثر استخدامًا.

نظام تصنيف لوس أنجلوس يصنف درجات ارتجاع المريء:

  • الدرجة أ: تحطم الغشاء المخاطي في منطقة واحدة من المريء (أو أكثر) لا يزيد عن 5 مم ولا يمتد بين قمم طيات مخاطية.
  • الدرجة B: تحطم الغشاء المخاطي في منطقة واحدة من المريء (أو أكثر) يزيد طوله عن 5 مم ولا يمتد بين قمم طيات مخاطية.
  • الدرجة ج: تحطم الغشاء المخاطي في منطقة واحدة من المريء (أو أكثر) مستمر بين قمم طيات مخاطية واحدة أو أكثر ولكنها تتضمن أقل من 75٪ من المحيط.
  • الدرجة د: تحطم الغشاء المخاطي في منطقة واحدة من المريء (أو أكثر) يتضمن 75٪ على الأقل من محيط المريء.

في الماضي، كان نظام تصنيف سافاري ميللر يستخدم على نطاق أوسع ولكن نظام تصنيف لوس أنجلوس يعتبر أكثر شمولاً.


ما هي أنواع مرض التهاب المريء؟

هناك عدة أنواع من مرض التهاب المريء.

  • ارتجاع حمض المعدة

يحدث مرض التهاب المريء بسبب ارتجاع حمض المعدة إلى المريء. هذا يمكن أن يؤدي إلى التهاب المريء التآكل في الأغشية المخاطية للمريء.

  • التهاب المريء المُعدي

يحدث مرض التهاب المريء المعدي بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الفطريات.

  • مريء باريت

ينتج مريء باريت من التهاب غير مرئي للمريء يمكن أن يسبب تغيرات في نوع الخلايا التي تشكل البطانة الداخلية (الغشاء المخاطي) للمريء.

يزيد مريء باريت من خطر الإصابة بسرطان المريء.

  • مرض التهاب المريء اليوزيني

هو التهاب في المريء بسبب زيادة عدد أنواع خلايا الدم البيضاء (الحمضات) في بطانة جدار المريء.

تعتبر حالة حساسية / مناعة. هذا يؤدي إلى خلل في المريء (لا تعمل العضلات بشكل صحيح لنقل الطعام من خلال) وصعوبة في البلع.

تشمل أسباب التهاب المريء اليوزيني:

    1. حساسية الطعام.
    2. مرض الارتجاع المعدي المريئي (GERD).
    3. الأمراض الطفيلية.
    4. أمراض الأمعاء الالتهابية.
  • متلازمة بهجت (وتسمى أيضًا مرض بهجت)

هي شكل من أشكال التهاب الأوعية الدموية التي يمكن أن تسبب تقرحات في الفم والمريء وأجزاء أخرى من الجسم. هذا المرض نادر في الولايات المتحدة.

  • مرض الطعم مقابل المضيف

هو اختلاط يمكن أن يحدث بعد عملية زرع (عادة زرع نخاع العظم) عندما تهاجم الخلايا المزروعة حديثًا جسم المتلقي. قد يحدث التهاب المريء في هذه الحالة.

  • سرطان المريء

قد يكون مرض التهاب المريء أحد أعراض سرطان المريء أو سرطان النقيلي (السرطان الذي بدأ في جزء آخر من الجسم ثم انتشر إلى المريء).


تشخيص مرض التهاب المريء

قد يطلب أخصائي أمراض الجهاز الهضمي اختبارات متخصصة للبحث عن سبب ومدى التهاب المريء. تشمل هذه الاختبارات:

تنظير المريء المعدي المعوي (EGD)

  • يتم استخدام المنظار لفحص المريء والمعدة والجزء الأول من الأمعاء مباشرة.
  • بالإضافة إلى ذلك، يمكن الحصول على عينات نسيجية (خزعة) لتقييم شدة تلف المريء.

قياس ضغط المريء Esophageal manometry

  • يستخدم هذا الاختبار لقياس الضغط داخل الجزء السفلي من المريء.
  • يتم تمرير أنبوب رفيع وحساس للضغط من خلال الفم أو الأنف إلى المعدة، ثم يتم سحبه ببطء مرة أخرى إلى المريء.
  • يُطلب من المرضى البلع، ويتم قياس ضغط تقلصات العضلات على طول عدة أقسام من الأنبوب.

سلسلة GI العلوية

  • يسمى أيضاً ابتلاع الباريوم وهو اختبار حيث يتم أخذ الأشعة السينية من المريء بعد شرب محلول الباريوم.
  • يغطى الباريوم بطانة المريء ويظهر باللون الأبيض على الأشعة السينية، ويمكن أن يظهر  الباريوم موقع ومدى الضرر الذي لحق بالمريء.

علاج مرض التهاب المريء

يعتمد علاج التهاب المريء على سببه.

  • التهاب المريء الناجم عن عدوى يعالج بالأدوية لعلاج العدوى.
  • التهاب المريء الناجم عن الارتجاع الحمضي أو الارتجاع المعدي المريئي، يتم علاج الحالة بالأدوية لتقليل أو منع إنتاج الحمض، على سبيل المثال:
    • أدوية حرقة المعدة مثل حاصرات H2.
    • مثبطات مضخة البروتون (PPIs).
  • قد يحتاج التهاب المريء بسبب تناول الأدوية إلى تغييرات في الأدوية المستخدمة.
  • استشر طبيبك قبل إيقاف أو تغيير الأدوية الخاصة بك.

إذا تم تشخيص التهاب المريء في وقت مبكر بما فيه الكفاية، غالبًا ما تكون الأدوية وتغييرات النظام الغذائي أو نمط الحياة كافية للسماح للجسم بالشفاء.

إذا كان ضرر التهاب المريء شديدًا أو يؤدي إلى ندبة، مما يسبب صعوبة في البلع، فقد تكون هناك حاجة إلى علاجات أكثر توغلاً.

التنظير الداخلي Endoscopy

  • يمكن استخدام التنظير الداخلي لإزالة أي شظايا حبوب أو طعام أو أجسام غريبة عالقة في المريء.
  • يمكن أيضًا تمديد (تمدد) المريء كجزء من إجراء التنظير الداخلي.

الجراحة

  • قد تكون الجراحة ضرورية لإزالة أي أجزاء تالفة من المريء.
  • في حالة مريء باريت، حيث يزداد خطر الإصابة بالسرطان، قد تكون الجراحة هي العلاج المفضل.

يتم علاج التهاب المريء اليوزيني Eosinophilic esophagitis بالتمدد اللطيف للمريء (توسع المريء) وأدوية لتقليل خلايا الدم البيضاء (الحمضات) في بطانة المريء.

يمكن علاج الارتخاء Achalasia عن طريق تمدد المريء (التوسيع) عندما تفشل الأدوية الفموية في تحسين الأعراض.


ما هي تخصصات الأطباء الذين يعالجون التهاب المريء؟

قد يقوم موفر الرعاية الأولية (PCP) مثل أخصائي طب الأسرة أو طبيب باطني أو طبيب أطفال للأطفال بتشخيص التهاب المريء في البداية.

إذا كنت بحاجة إلى مزيد من العلاج، فمن المحتمل أن تتم إحالتك إلى أخصائي أمراض الجهاز الهضمي، وهو متخصص في اضطرابات الجهاز الهضمي.


ما هي مضاعفات التهاب المريء؟

إذا لم يتم علاج التهاب المريء الناتج عن الارتجاع المعدي المريئي، فقد يؤدي إلى النزيف والقرحة والندبات المزمنة. يمكن أن يؤدي هذا التندب إلى تضييق المريء، مما يتعارض في النهاية مع القدرة على البلع.

أحد المضاعفات الرئيسية التي تحدث في جزء كبير من الأشخاص الذين يعانون من الارتجاع المعدي المريئي المزمن أو القديم، هو مريء باريت، مما يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.

سيصاب عدد قليل جدًا من أولئك الذين يصابون بمريء باريت بسرطان غدي مريئي.

قد يؤدي التهاب المريء الحاد إلى البلع الصعب أو المؤلم وسوء التغذية.


طرق وقاية من مرض التهاب المريء

يمكن منع أو الوقاية من بعض أنواع التهاب المريء.

  • يمكن منع التهاب المريء الناتج عن الارتجاع المعدي المريئي عن طريق التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي.
  • يمكن أن تساعد نظافة الفم المناسبة في الوقاية من التهاب المريء الناتج عن خميرة المبيضات.
  • خذ جميع الحبوب مع الكثير من الماء، وفي وضع رأسي.

هل يوجد نظام غذائي يهدئ آلام المريء؟

غالبًا ما يكون النظام الغذائي مفتاحًا لتقليل أعراض التهاب المريء. يهدف نظام GERD الغذائي إلى الحد من الارتجاع الحمضي، وهو السبب الرئيسي لالتهاب المريء.

الأطعمة التي تهدئ أعراض التهاب المريء:

  • تناول وجبات قليلة الدسم وغنية بالبروتين.
  • تناول وجبات صغيرة بشكل متكرر.
  • تناول الأطعمة اللينة التي يسهل هضمها.
  • الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى تفاقم أعراض التهاب المريء.
  • تجنب الأطعمة الدهنية.
  • تجنب الأطعمة الحارة.
  • تجنب الأطعمة والمشروبات الحمضية مثل الحمضيات والطماطم.
  • تجنب الأطعمة التي قد تؤدي إلى تفاقم حرقة المعدة بما في ذلك الشوكولاتة أو النعناع أو البصل أو الثوم.
  • توقف عن تناول الطعام قبل أن تشعر بالشبع.
  • تجنب القهوة أو الشاي (حتى منزوع الكافيين) والكحول والصودا.

تغييرات نمط الحياة التي تساعد على تخفيف الأعراض

تتضمن تغييرات نمط الحياة التي قد تخفف من أعراض الارتجاع المعدي المريئي والتهاب المريء ما يلي:

  • توقف عن التدخين.
  • ابق مستقيماً أثناء تناول الطعام ولمدة 2-3 ساعات بعد ذلك.
  • خذ قضمات صغيرة وامضغ الطعام ببطء.
  • تجنب تناول الطعام في غضون 3 ساعات من وقت النوم أو الاستلقاء.
  • . رفع رأس السرير بمقدار 4 إلى 6 بوصات (ضع كتل أو إسفين رغوي تحت رأس السرير).
  • فقدان الوزن.
  • ارتد ملابس فضفاضة.
  • تجنب الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات (مضادات الالتهاب غير الستيرويدية) مثل:
    • ايبوبروفين (أدفيل، موترين).
    • نابروكسين (أليف).

مرض التهاب المريء Esophagitis هو مرض مؤلم لذا لا تتأحر في استشارة الطبيب المختص إن كنت تشعر بأي من الأعراض التي قمنا بذكرها في المقال.

81 مشاهدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *