مرض التهاب الضرع في الحيوانات الأليفة

Mastitis in pet animals

لا يختلف التهاب الضرع في القطط والكلاب عن التهاب الضرع في الحيوانات الأخرى، فهي حالة مؤلمة يمكن التعرض لها في حالة عدم التطعيم.

0 1٬177

التهاب الضرع في القطط والكلاب لا يختلف عن التهاب الضرع في الحيوانات الأخرى، فهي حالة مؤلمة يمكن أن تتعرض لها بعض القطط والكلاب التي لم يتم تعقيمها، فما أسباب التهاب الثدي، وما أعراضه، وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه والوقاية منه؟


ما هو التهاب الضرع؟

هي حالة مرضية تعرف أيضًا بالتهاب الثدي ويمكن أن يحدث في أي حيوان له ثديين، بما في ذلك القطط، حيث يسبب الالتهاب احمرارًا وألمًا وتورمًا في الثدي المصاب وقد يحدث في ثدي واحد أو أكثر من ثديي القطة.


أسباب التهاب الضرع في القطط

في التهاب الضرع، يُعَدّ السبب الأكثر شيوعًا لحدوث التهاب الثدي هو البكتيريا، حيث تصعد البكتيريا إلى الثديين عن طريق قناة الحلمة مما يؤدي إلى الالتهاب والتورم المصاحب لالتهاب الضرع.

إن القطط التي تعيش في بيئات قذرة، خاصةً إذا كانت قطط مُرضِعة، معرضة للإصابة بالتهاب الضرع، فعندما تتعرض قناة الحلمة (فتحة تؤدي إلى الثدي) للبكتريا، يمكن أن تنتقل إلى الثدي حيث تسبب التهاب الضرع. كذلك الصدمات أو الاصطدام بشيء صلب يمكن أن يسبب  أيضًا التهاب الثدي. قد يحدث التهاب في الثدي نتيجة هذه الإصابة مما يعرض قناة الحلمة للبكتيريا. إن القطط التي تصطدم بسيارة، أو التي تصاب في أي معركة مع القطط الأخرى، أو التي تأثرت بأي صدمة في منطقة الثدي كلها معرضة لخطر الإصابة بالتهاب الثدي.

القطط التي تتأثر عادةً بالتهاب الثدي هي التي قامت بالولادة مؤخرًا أو الأم المرضعة، فقد لا تكون القطط الصغيرة نظيفة عندما ترضع وتدفع وتتسلق الثديين بمخالبها الصغيرة، أو قد يكون البول والبراز ملتصقًا بالقطط الصغيرة حين ترضع من القطة الأم. بالإضافة إلى البكتيريا والصدمات، قد تصاب القطط المرضعة بالتهاب الثدي إذا حدث تراكم مفاجئ للحليب في الثدي. يمكن أن يحدث هذا بسبب القطط المفطومة قبل الأوان، أو فقدان القطط الصغيرة، أو إذا لم تستخدم القطط كل الأثدية للرضاعة.

“اقرأ أيضًا: مرض كوكسيديا القطط


علامات التهاب الثدي في القطط

تشمل علامات التهاب الثدي ما يلي:

  • يمكنك التعرف على التهاب الثدي عن طريق النظر إلى ثديي قطتك لمعرفة ما إذا كانت منتفخة وحمراء وساخنة عن بقية جسدها.
  • قد تلاحظ وجود بعض الإفرازات من الحلمة أما إذا حاولت لمس ثدي قطتك فسوف تشعر بالألم.
  • إذا كانت قطتك مصابة بالتهاب الثدي فالقطط الصغيرة التي ترضعها لن تكتسب وزناً وذلك لأن الحليب لا يستطيع المرور عبر قناة الحلمة الملتهبة وبالتالي لن يحصل القط الصغير على كمية الحليب الكافي لاحتياجاته.
  • تتسبب الحالات الحادة من التهاب الضرع في القط في تحول الثدي إلى اللون الأرجواني، وتظهر تقرحات، وقد يخرج الدم أو القيح من الحلمة.
  • غالبًا ما تعاني هذه القطط من الحمى والخمول وقلة الشهية والقيء في النهاية إذا دخلت العدوى إلى مجرى الدم.

سيقوم الطبيب البيطري بتشخيص التهاب الثدي عن طريق ملاحظة الأعراض ولكنه قد يفحص أيضًا عدد خلايا الدم البيضاء لقطتك، أو ينظر إلى الحليب تحت المجهر بحثًا عن البكتيريا، أو حتى يرى ما إذا كانت هناك بكتيريا ستنمو من الحلمة و / أو الحليب.

“اقرأ أيضًا: أمراض الغدد الشرجية في القطط


التشخيص

إذا كنت تشك في إصابة قطتك الأم بالتهاب الثدي، فاتصل بالطبيب البيطري على الفور. سيقوم بأداء فحص شامل ويوصي بالعلاج المناسب لكل من الأم والقطط.

قد يوصي الطبيب البيطري بإجراء بعض الاختبارات، والتي قد تشمل:

  • الشفط بالإبرة وفحص التصريف.
  • التقييم المجهري للحليب أو أي إفرازات.
  • المزرعة البكتيرية وحساسية المائع للتعرف على نوع البكتيريا.
  • تعداد الدم الكامل، وملف الكيمياء، وتحليل البول، واختبار وظائف الغدة الدرقية (T4) للتحقق من المرض الأساسي.
  • اختبارات سرطان الدم للقطط (FeLV) واختبار نقص المناعة للقطط (FIV)، خاصةً إذا كانت قطتك تذهب إلى الخارج.

علاج التهاب الضرع في القطط

إذا كان التهاب الضرع ناتجًا عن عدوى بكتيرية، فسيكون من الضروري معالجته بالمضادات الحيوية. كذلك قد يوصيك الطبيب البيطري بمسحات طبية خاصة، ويمكن أيضًا وصف المضادات الحيوية والبروبيوتيك ومسكنات الألم والأدوية المضادة للالتهابات لعلاج العدوى وأعراضها.

“اقرأ أيضًا: مرض حب الشباب في القطط


كيفية الوقاية من التهاب الثدي في القطط

يجب الحفاظ على فراش القطة نظيفًا باستمرار، فالقطط الأم تنظف نفسها وقططها باستمرار، ولكنها أيضًا ترقد بانتظام لرعاية صغارها، وتعرض حلماتها للتلوث البكتيري المحتمل إذا لم تكن الفراش نظيفة.

يمكنك أيضًا المساعدة في منع التهاب الثدي عن طريق التأكد من أن القطط تقوم بالرضاعة من جميع الحلمات وليس فقط القليل منها، والتحقق من الحلمات بشكل روتيني من أجل التأكد من إنتاج حليب طبيعي.


التهاب الضرع في الكلاب

التهاب الضرع في الكلاب هو التهاب في الغدد الثديية التي تنتج الحليب، وذلك بسبب حدوث عدوى بكتيرية.

يوجد بشكل رئيسي في الكلاب المرضعة، على الرغم من أنه موجود أحيانًا في الإناث اللواتي لا يرضعن أو يحملن وحتى بعض الكلاب من الذكور.

هناك نوعان من التهاب الضرع في الكلاب:

  • الجلاكتوستازيس، المعروف بالثدي المجعد، هذا النوع يؤثر على الكلاب في المراحل الأخيرة من الحمل، حيث يمكن للحليب أن يتراكم وينتفخ، مما يسبب الألم، على الرغم من عدم وجود عدوى ولن يظهر الكلب علامات المرض.
  • التهاب الضرع الإنتاني الحاد هو النوع الآخر ويحدث عندما تدخل البكتيريا إلى الغدة الثديية وتسبب عدوى أو خراج. يمكن أن تكون قاتلة إذا لم تتم معالجتها.

إذا رأيت علامات التهاب الضرع في كلبك، فمن المهم استشارة الطبيب البيطري على الفور حتى تتمكن من وضع خطة علاجية.


أعراض الالتهاب في الكلاب

غالبًا ما تظهر أعراض التهاب الثدي في الكلاب حول الحلمات، ومن المرجح أن تظهر الكلاب علامات الانزعاج أو الألم.

إذا لاحظت أي علامات على التهاب الضرع في كلبك، اذهب إلى الطبيب البيطري على الفور، حيث يمكن أن تنتشر العدوى بسرعة وتتسبب في أمراض متعددة أو تصبح قاتلة.

تشمل أعراض التهاب الضرع في الكلاب:

  •  الغدد الثديية تكون متورمة أو مؤلمة.
  • قيح أو إفرازات من الحلمات.
  • تغير لون الحلمات.
  • تلاحظ أن الجراء تفتقر إلى التغذية.
  • الخمول.
  • الجفاف.
  • فقدان الوزن.
  • البكاء.
  • الحمى.
  • صدمة إنتانية أو غرغرينا أو خراجات إذا تركت بدون علاج.

أسباب الالتهاب في الكلاب

تتضمن الأسباب البكتيرية الشائعة لالتهاب الثدي لدى الكلاب عادةً الإشريكية القولونية أو المكورات العنقودية أو العقديات. هذه البكتيريا قادرة على دخول الغدد الثديية من خلال إصابة الحلمات، غالبًا بسبب تشقق أو خدوش من أظافر الجراء أو أسنانها. إن الكلاب التي أصيبت بالتهاب الثدي في الماضي أكثر عرضة للإصابة به مرة أخرى في المستقبل.

بخلاف الحمل والرضاعة قد ينشأ التهاب الضرع نتيجة هجرة عدوى ثانوية من مكان لآخر في الجسم، أو قد يكون من أعراض سرطان الغدة الثديية. لذا يجب أن ترى الطبيب البيطري إذا لاحظت أعراض التهاب الضرع في الكلب حتى تتمكن من الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.


علاج التهاب الضرع في الكلاب

غالبًا ما يعتمد علاج التهاب الضرع في الكلاب على نوع الحالة وشدتها. عادةً ما يتضمن علاج Galactostasis حجب الماء لمدة ست إلى عشر ساعات وحجب الطعام لمدة 24 ساعة. كذلك قد تحتاج إلى الحد من التغذية بعد ذلك لمدة ثلاثة أيام تقريبًا. قد يصف الطبيب البيطري مدرًا للبول.

من المرجح أن يشمل علاج التهاب الضرع الإنتاني الحاد المضادات الحيوية. قد يعني هذا أنه لن يُسمح لأي جرو بالرضاعة من الحلمة المصابة وقد يحتاج إلى التغذية التكميلية. كذلك قد يوصي الطبيب البيطري أيضًا بتطبيق كمادات دافئة على المنطقة المصابة، ويمكن أن تحلب الغدة للحفاظ على القنوات نظيفة وتقليل الألم.

أما في الحالات الشديدة، قد يقوم الطبيب البيطري باستنزاف الغدد أو تميلها جراحيًا أو إزالتها تمامًا. إن الإزالة الجراحية هي مسار العمل المعتاد إذا كانت الغدة مصابة بالغرغرينا، أما إذا كان هناك سبب كامن، مثل سرطان الثدي، فسوف يناقش الطبيب البيطري مسارات العمل الأخرى للعلاج.

“اقرأ أيضًا: الاضطرابات التناسلية عند إناث الكلاب


إذا كان حيوانك الأليف يستعد لاستقبال مواليد جديدة، فقم بالحفاظ على نظافة المكان المحيط له لتجنب الإصابة لالتهاب الضرع.

اترك رد