جزر المارتينيك

أميرة حامد
جزر سياحية
أميرة حامد28 أكتوبر 202010 مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
جزر المارتينيك
جزر المارتينيك

توفر جزر المارتينيك الواقعة في منطقة البحر الكاريبي العديد من الشواطئ المتلألئة والرمال البيضاء العاجية ومساحات شاسعة من الغابات المطيرة والشلالات المتدفقة والمتاحف الرائعة والحدائق النباتية الخضراء والعديد من أماكن السياحة والترفيه أثناء السياحة في جزر المارتينيك.

معلومات عن جزر المارتينيك

  • هي جزيرة تجمع ما وراء البحار لفرنسا، وتقع في جزر الأنتيل الصغرى في جزر الهند الغربية في شرق البحر الكاريبي.
  • تبلغ مساحتها 1128 كيلومترًا مربعًا (436 ميل مربع).
  • مدينة فور دو فرانس هي عاصمة جزر المارتينيك.
  • يبلغ عدد سكانها 376480 نسمة اعتبارًا من يناير 2016.
  • يتحدث جميع السكان تقريبًا الفرنسية، اللغة الرسمية الوحيدة ،وكريول مارتينيك ، وهي لغة كريولية في جزر الأنتيل.
  • يُعتقد أن مارتينيك هو تحريف للاسم الأصلي للجزيرة (ماديانا – المدينة المنورة )، والتي تعني “جزيرة الزهور”.

“اقرأ أيضًا: جزيرة إلفنتين


أهم الأنشطة الترفيهية في جزر المارتينيك

زيارة شاطئ ليه سالينز في جزر المارتينيك

أثناء السياحة في جزر المارتينيك والاستمتاع بجمال شاطئ ليه سالينز يمكنك مشاهدة تساقط الرمال البيضاء الطباشيرية بهدوء في المحيط. يمكنك كذلك الاستمتاع بجمال أشجار جوز الهند وهي على حافة الماء، ومشاهدة الأمواج تلتف وتلتف بشكل إيقاعي بالأسفل.

يمتد شاطئ “Les Salines” الناعم لبعض الطريق حول شبه الجزيرة الجنوبية المتطرفة للجزيرة، هو كذلك مكان رائع للراحة والاسترخاء والسباحة والغطس.

جزر البحر الكاريبي
شاطئ ليه سالينز

الذهاب في جولة تاريخية في سان بيير

كانت سان بيير مدينة رصينة ومذهلة في وقت واحد. قبل تدفقات الحمم البركانية العظيمة التي انحدرت من جبل بيلي في أوائل القرن العشرين، كذلك كانت عاصمة مارتينيك وأكبر مدنها. بعد أن عانت من نفس مصير مدينة بومبي الرومانية بسبب الحمم البركانية، تحجرت وتجمدت ولكن ما يزال قلب المدينة القديم قائمًا.

يمكن للمسافرين القدوم والتجول في الشوارع القديمة المرصوفة بالحصى، و بعد ذلك مشاهدة زنزانة السجن التاريخية حيث نجا أحد الناجين القلائل من ثوران البركان، ومعرفة كل شيء عن الدمار الذي لحق بالجزيرة طوال تلك العقود الماضية.

زيارة حديقة “Balata”

لا يزال Jardin de Balata واحدًا من أكثر مناطق الجذب إغراءً وإثارة للاهتمام على الإطلاق أثناء السياحة في جزر المارتينيك الواقعة ضمن جزر البحر الكاريبي.

  • يقع على حافة “Fort-de-France”، وهو الملاذ المثالي للهروب من السفن السياحية والموانئ الصاخبة في المدينة.
  • يمكن للزوار التجول في جسور الحبال المتأرجحة والمسارات المتعرجة، كذلك يمكنهم رصد الوقواق والطيور في المظلات والتقاط مجموعات الموز الكبيرة التي تختبئ بين الأغصان.
جزر المارتينيك
حديقة “Balata”

استكشاف متحف دي لا باجيري

مختبئًا بين الزهور المتوهجة وأكاسيا الأكاسيا على مشارف “Trois-Ilets” على الحافة الجنوبية لجزر المارتينيك ، ستجد كوخ حجري متواضع يطل من بين المساحات الخضراء. على الرغم من أن مساحته ليست كبييرة لكنه يعتبر واحدًا من أكثر الأماكن من حيث الأهمية التاريخية في الجزيرة بأكملها.

  • هنا ولدت ماري جوزيف روز تاشر دي لا باجيري عام 1763.
  • اشتهرت باسم الإمبراطورة جوزفين وزوجة نابليون.
  • تم تحويل منزل المزرعة إلى متحف مخصص لتأريخ الحياة المبكرة للسيدة، كذلك مع استكمال شجرة العائلة والتحف الخاصة بالطفولة والمزيد.

الغوص وصولاً إلى دياموند روك في جزر المارتينيك

أثناء السياحة في جزر المارتينيك يمكنك رؤية دياموند روك وهي تشق طريقها فوق أمواج البحر الكاريبي على مرمى بصرك من الساحل الجنوبي لجزيرة مارتينيك.

  • هي عبارة عن شوكة صخرية وعرة من الحجر تشبه الماس في الشكل، ومن هنا جاءت سبب التسمية.
  • يشتهر منطقة الرأس الكبير عند الصخرة على نطاق واسع لكونه أحد نقاط الخلاف الرئيسية بين القوات البريطانية والفرنسية خلال الحروب النابليونية.
  • هذه البقعة مفضلة من قبل الغواصين الخبراء، الذين يتدفقون للتعمق في الكهوف تحت الماء التي والاستمتاع بمشاهدة الأنواع المختلفى من الإسفنج والشعاب المرجانية والأسماك البحرية.
السياحة في منطقة البحر الكاريبي
دياموند روك

زيارة متحف فولكانولوجيك

يعتبر هذا المتحف أحد أكثر المتاحف زيارة على الجزيرة، كذك هو من أهم الأماكن السياحية أثناء السياحة في جزر المارتينيك الموجودة في منطقة البحر الكاريبي.

  • يقع متحف فولكانولوجيك الشهير في مارتينيك في وسط حي الحصن التاريخي في سان بيير في الشمال.
  • يهتم هذا المتحف بتأريخ وكشف الجانب العلمي والإنساني للثوران المدمر لجبل بيلي.
  • أثناء وجودك في المتحف ستكون قادرًا على مقارنة صور المدينة قبل وبعد تعرضها لتدفقات الحمم البركانية، ومشاهدة الأدوات المنزلية الموجودة وسط الأنقاض.

ملاحظة: يوجد موقف للسيارات في الموقع، بينما سيستمتع أولئك الذين يمشون سيرًا على الأقدام بإطلالات رائعة على مدينة سان بيير والساحل الشمالي.

القيام بجولة في طريق لا كارافيل الطبيعي

  • أحد المسارات الطبيعية العديدة التي توفر للمسافرين فرصة للتعمق في المناطق النائية البرية لجزر المارتينيك.
  • يشمل طريق “La Caravelle” كل شيء بدءًا من تضخم المحيطات إلى الغابات الكثيفة إلى الأطلال الاستعمارية المتداعية.

ابدأ بالتنزه سيرًا على الأقدام عبر غابات المانغروف الكبيرة على الشاطئ الشرقي. بعد ذلك، يمكنك تسلق الصخور إلى خليج “Anse Tartane”، حيث تشتهر هذه المنطقة بأكملها بفرص ركوب الأمواج الممتازة. من هناك، عد إلى الغابة واكتشف بقايا قلعة “Dubuc”.

طريق لا كارافيل الطبيعي
طريق لا كارافيل الطبيعي

زيارة منطقة لو كاربيت في جزر المارتينيك

تعتبر “Le Carbet الصغيرة”، التي تصطف على جانبيها الشواطئ البيضاء والمرتفعة بكنيسة مطلية باللون الأبيض، محفوفة بحدائق النخيل، محطة توقف ساحرة حقًا.

ربما تشتهر بأنها المكان المفترض الذي نزل فيه كريستوفر كولومبوس خلال رحلته عام 1502. هناك الكثير من الأشياء الثقافية التي يمكن رؤيتها في طريق المعارض الفنية المحلية وأماكن الموسيقى الحية للتمهيد.

التجول في شاتو دوبوك وشبه جزيرة كارافيل

يمكنك رؤية أطلال منطقة شاتو دوبوك، كذلك المنزل السابق الفخم لعائلة “Dubuc” الثرية التي امتلكت شبه الجزيرة خلال القرن الثامن عشر.

سيجد عشاق الطبيعة العديد من الأشياء التي يمكن رؤيتها والقيام بها في شبه جزيرة كارافيل بشرق مارتينيك.

  • التجول في “La Caravelle Nature Trail” بالقرب من مدخل شاتو دوبوك، من خلال القيام بنزهة لمدة ساعة واحدة عبر غابات المانغروف مع إطلالات على الساحل الشرقي الوعر.
  • استكشاف المحمية الطبيعية التيتضم أكثر من 150 نوعًا من النباتات المحلية والعديد من أنواع الطيور.
  • زيارة بلدة ترتان التي تمتد على طول شاطئ السباحة.
منطقة البحي الكاريبي
منطقة شاتو دوبوك

“اقرأ أيضًا: جزيرة كانغارو


أفضل أماكن الإقامة في جزر المارتينيك

  • فندق لا باتيليير.
  • بيير آند فاكانس هوليداي فيليدج سانت لوس.
  • فندق لا باجيري.
  • ملكية روبنسون.
  • فندق بيليكان.
  • إيدن بارادايس سبا إيكولودج.
  • فندق Residence Oceane.
  • فندق بامبو.
  • فورت سافان.
  • فندق وسبا كارايو.
  • أوبيرج دي لا مونتاني بيلي.
  • فندق سيمون.
  • فندق لو بانوراميك.

“اقرأ أيضًا: جزيرة بوكيت


تضم مجموعة جزر المارتينيك في منطقة البحر الكاريبي العديد من الأماكن السياحية والمبهرة وتوفر مختلف الأنشطة الترفيهية أثناء السياحة في جزر المارتينيك بهدف إسعاد السياح وتوفير أقصى درجات الراحة والرفاعية لهم خلال فترة إقامتهم.

أميرة حامد

كاتبة ومترجمة

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *