ازالة اللغلوغ

كتابة: رئيس التحرير | آخر تحديث: 26 أبريل 2021 | تدقيق: رئيس التحرير
ازالة اللغلوغ

ازالة اللغلوغ حيث هو مشكلة شائعة يعاني منها العديد من الأشخاص، وقديصا الأمر حد أنيكون الشكل العام مزعج ومثير للاشمئزاز بالنسبة للمصاب به، وقد يتخط الأكر حد أن يفقد ثقته بنفسه.

اللغلوغ

الذقن المزدوجة، تنتج عن تشكل طبقة من الدهون أسفل الذقن، وتظهر على شكل جلد مترهل، وتغطي منطقة الرقبة ومظهرها وغالبًا ما ترتبط بزيادة الوزن، أو نتيجة أسباب وراثية، وأسباب تقدم السن.

طرق ازالة اللغلوغ

يستخدم أطباء التجميل أحدث الطرق العلاجية من أجل ازالة اللغلوغ أو ما يسمى بالذقن المزدوجة، عن طريق الآتي:

حقن الميزوثيرابي:

هو إجراء جراحي، يتم عن طريق حقن أسفل الذقن بكميات صغيرة من المركبات التي تعمل على إذابة الدهون، ويمكن أن تساعد في إعادة تشكيل منطقة العنق، وأسفل الفك.

وقد وافقت هيئة الغذاء والدواء العالمية على استخدام حمض الديوكسيكولي المساعد في تفتيت الدهون، وقد يحتاج المريض إلى عدد من الجلسات يحدد على حسب الحالة التي بها المريض.

شفط الدهون من الذقن:

أحد الطرق المستخدمة لإزالة اللغلوغ، عن طريق تخدير المريض بالكامل أو موضعيًا، وهي خيار جذري في حالة كانت الحالة سيئة للدرجة، لكنها تحتتاج إلى مشفى متخصص وأيضًا إلى طبيب ماهر ذو خبرة عالية.

إزالته بالليزر:

يعتمد الليزر على آلية قدرته على اختراق الجلد للحصول على النتيجة المثالية، وبعد اختراقه للجلد يقوم بإذابة جميع الدهون الزائدة والمتراكمة في تلك المنطقة، ومع عملية الإذابة يقوم بشد الجلد والعضلات وتحغيز الكولاجين والبشرة على التعافي، وإنتاج خلايا جديدة.

أحدث التقنيات المستخدمة

تعتمد تلك الطريقة الحديثة على استخدام الترددات وأجهزة التفريغ والتي تعتمد على اختلاف ضغط عملها، حيث يقوم جهازان بإخضاع المنطقة إلى موجات وشفط فوق الجلد بدون أي عمليات جراحية أو تخدير.

كما أن تلك التقنية لها فائدتها في زيادة الدورة الدموية في منطقة الذقن بأكملها وتحفيز الدورة اللمفاوية، وشد الجلد ومنعه من الترهل لفترة مناسبة، هذه التقنية تيتمر على مدار ستة جلسات بين كل جلسة وأخرى أسبوع راحة على الأقل وحسب الحالة.

أسباب إزالة اللغلوغ

  • الذقن المزدوجة تعطي عمر لصاحبها أكبر من عمره بكثير.
  • تعطيه وزنًا فوق وزنه.
  • فقدان أنسجة من الذقن بسبب التقدم في العمر.
  • حدوث تجاعيد وظهور خطوط دقيقة في أماكن غير مرغوب بها.
  • اختفاء الرقبة وعدم ظهور شكله المثير والجذاب.
  • تكتل الدهون في تلك المنطقة دون غيرها.
  • وراثية في الجينات.
  • تشوه الفك أو حدوث مشاكل به أدى لظهور الذقن المزدوجة.

فيلر الخدود:

للحصول على شكل الوجه المثالي، الذي تحلم به فإن استخدام فيلر الخدود يمكنك من حل مشكلة الوجنين المنخفضتين أو التي بالكاد تكون مرئية، وتتم عن طريق حقن الفيلر تحت طبقة الجلد ومن خلالها يتم التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وتستخدم هذه التقنية في بعض الأحيان مع تقنيية إزالة اللغلوغ من أجل التخلص من علامات تقدم العمر جميعها والحصول على وجه متناسق ومشرق.

نتائج القيام بإزالة اللغلوغ

المرضى المصابون باللغلوغ عادة ما يتبادر على أذهانهم ما قد يستطيعون رؤية النتيجة المرجوة، وأطاء التجميل في هذا الشأن قالوا أن النتائج تختلف من شخص لأخر ولكن الأكيد أن بعد كل جلسة يقوم بها المريض سيلاحظ الفارق ولو كان بسيطًا، وينصحون المرضى بعدم تتبع الفارق إلا بعد الانتهاء من الجلسات، حتى يلاحظون الفارق فعلًا، والمدة أو عدد الجلسات التي يحتاجها المريض تختلف حسب عدة عوامل، الآتية:

  • مدى سوء الحالة.
  • اختيار الطريقة المناسبة للحالة.
  • مدى خبرة وكفاءة طبيب التجميل.
  • المركز التجميلي.

 

149 مشاهدة