جاريد كوشنر

Jared Kushner

تصدر جاريد كوشنر Jared Kushner صهر دونالد ترامب وكبير مستشاريه الأخبار مؤخرًا. فمن هو جاريد كوشنر، حياته الخاصة، إنجازاته، نشاطه السياسي.

كتابة: رانا عبد الرحمن | آخر تحديث: 1 سبتمبر 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
جاريد كوشنر

تصدّر جاريد كوشنر Jared Kushner الأخبار في الآونة الأخيرة بعد التقاطه صورة سيلفي مع مستشار الأمن القومي الأمريكي، كما قام بزيارة قاعدة الظفرة الجوية في أبو ظبي.

حياة جاريد كوشنر المبكرة

ولد جاريد كوشنر في ال10 من يناير 1981 في ليفينجستون بنيو جيرسي. وهو واحد من أربعة أبناء لتشارلز كوشنر الملياردير والمطور العقاري، والذي كان داعمًا ماليًا رئيسيًا للحزب الدميقراطي والجمعيات الخيرية المختلفة.

بعد التحاقه بمدرسة Frisch، وهي مدرسة دينية ثانوية في باراموس، نيو جيرسي، التحق كوشنر بجامعة هارفارد وتخرج عام 2003.

لاحقًا ذكر صحفي ما أن سجل كوشنر الأكاديمي في المدرسة الثانوية كان متواضعًا، وتم قبوله في جامعة هارفارد بعد أن قدم والده هبة للجامعة. وقد أشار متحدث باسم شركات كوشنر إلى أن هذا الإدعاء كان وسيظل دائمًا باطلًا.

“اقرأ أيضًا: أدولف هتلر


اعتقال والد جاريد كوشنر

في عام 2005، أقر تشارلز كوشنر بأنه مذنب بارتكاب جرائم شملت التهرب الضريبي والتلاعب بالشهود، بالإضافة إلى تقديم تبرعات غير قانونية لحملات سياسية.

وقد حُكم عليه بالسجن لمدة عامين. وتمت محاكمة كوشنر من قبل المدعي العام الأمريكي آنذاك وحاكم نيوجيرسي المستقبلي كريس كريستي، والذي سيعمل معه جاريد لاحقًا ضمن فريق استشاري ليخوض دونالد ترامب السباق الرئاسي.

خلال فترة وجود تشارلز في السجن، تولى جاريد إدارة أعمال والده. وفي عام 2006، اشترى جاريد كوشنر صحيفة The New York Observer، وأصبح ناشرًا وهو في منتصف العشرينات.

في العام التالي، تصدر الأخبار مرة أخرى بشرائه مبنى مكاتبه في 666Fifth Avenue في مانهاتن. وذلك مقابل 1.8 مليار دولار. ثم أصبح كونشر الرئيس التنفيذي لشركات كوشنر في عام 2008.

“اقرأ أيضًا: من هو كيم جونغ أون


زواج جاريد كوشنر من إيفانكا ترامب

بعد مواعدتها لمدة عامين تقريبًا، تزوج جاريد من إيفانكا ترامب ابنة إيفانا ودونالد ترامب، وذلك في أكتوبر 2009 في بيدمينستر، نيوجيرسي. وأنجبا ثلاثة أطفال، هم: أرابيلا وجوزيف وثيودور. وغيرّت إيفانكا ديانتها إلى اليهودية الأرثوذكسية وهي ديانة كوشنر.


مستشار دونالد ترامب

جاريد كوشنر
جاريد كوشنر، دونالد ترامب، الولايات المتحدة الأمريكية

على الرغم من كونه من عائلة تدعم الحزب الديمقراطي، فقد أصبح كوشنر مستشارًا رئيسيًا لترامب أثناء حملته الانتخابية ليصبح المرشح الجمهوري للرئاسة في عام 2016.

وقد عمل جاريد كوشنر مع ترامب في أنشطة حملته المختلفة، بما في ذلك الترويج وصياغة الخطب والتواصل على وسائل التواصل الاجتماعي واختيار مايك بنس حاكم ولاية إنديانا لمنصب نائب الرئيس.

وقد وجد كوشنر نفسه متورطًا في عاصفة سياسية، عندما قام ترامب بنشر تغريدة واصفًا هيلاري كلينتون بالفساد مع نشر صورة لها ويظهر في الخلفية نجمة دواد والمال في الخلفية.

ودافع كوشنر عن ترامب عبر صحيفة الأوبزرفر، وقال إن والد زوجته ليس معاديًا للسامية، مشيرًا إلى أنه لا ينبغي إلقاء اللوم على المرشح الرئاسي بسبب رسائل من مؤيدين لهم آراء مدمرة وممتلئة بالكراهية.

بعد فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية في 8 نوفمبر 2016، أصبح كوشنر جزءًا أساسيًا من فريقه الانتقالي. وعلى الرغم من التكهنات بأن كوشنر سيعود إلى مشاريعه التجارية الشخصية بعد الانتخابات، فقد ورد إنه لجأ إلى مستشار قانوني لسؤاله حول إمكانية الانضمام إلى إدارة ترامب. وهو الأمر الذي عرضه للعديد من المشكلات بداية بالمحسوبية في السلطة التنفيذية وحتى تضارب المصالح المالية.

وقدرت ثروة كوشنر الصافية بنحو 1.8 مليار دولار في عام 2016، معظمها في حيازة العقارات، وذلك وفقًا لمجلة فوربس. وفي يناير 2017، أعلن الفريق الانتقالي لترامب أنه سيتم تعيين كوشنر ككبير مستشاري الرئيس.

“اقرأ أيضًا: مارك زوكربيرغ


كوشنر والتحقيق بشأن التدخل الروسي

  • في يوليو عام 2017، التقى جاريد كوشنر بموظفي لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ. وذلك لتبرير اتصاله بالروس ضمن التحقيق الجاري بشأن التدخل الروسي في انتخابات عام 2016.
  • وقبل الاجتماع قدم كوشنر بيانًا من 11 صفحة نفى فيه التواطؤ مع الحكومة الروسية.
  • كما قدم تفاصيل عن أربعة اجتماعات عقدها مع الروس خلال الحملة الرئاسية وانتقال ترامب إلى البيت الأبيض.
  • وذكرت شبكة سي إن إن أن المحققين كانو يحققون كذلك في دور كوشنر في طرد مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي في مايو 2017.

جاريد كوشنر وقضايا المخابرات والأمن

وفقًا لمقال بصحيفة وول ستريت جورنال في يناير 2018، فقد حذر مسؤولو مكافحة التجسس كوشنر من ويندي دينج مردوخ. وهي سيدة الأعمال الصينية الأمريكية والزوجة السابقة لروبرت مردوخ. وذلك لكونها قد تستفيد من صداقتها معه لصالح الحكومة الصينية. ونفت مردوخ بعد ذلك تورطها في مثل هذه المساعي.

وفي أواخر فبراير عام 2018، خسر كوشنر حق الإطلاع على المعلومات السرية للغاية. إذ ام تخفيض تصريحه الأمني من سري للغاية إلى سري فقط.

بعدها ذكرت صحيفة واشنطن بوست أن المسؤولين الأمريكيين اعترضوا محادثات كوشنر مع أعضاء أربع حكومات أجنبية على الأقل وهي: الصين والإمارات العربية المتحدة والمكسيك وإسرائيل. وأظهر بعض الأشخاص بالبيت الأبيض قلقهم من كون كوشنر “ساذجًا ويتم خداعه” في محاداثاته مع المسؤولين الأجانب.

وعلى الرغم من ذلك، انضم كوشنر إلى الوفد الذي التقى بالرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو لمناقشة مسائل الأمن والهجرة والتجارة.

وحصل كوشنر على تصريح أمني سري للغاية في مايو 2018. على الرغم من أن صحيفة نيويورك تايمز ذكرت لاحقًا أن ذلك يعود إلى نفوذ وسلطة الرئيس ترامب.


مستندات وقروض الإسكان المشكوك فيها

  • في مارس عام 2018، تصدرت شركة عقارات كوشنر الأخبار بسبب التقارير الكاذبة التي قدمتها إلى مدينة نيويورك للالتفاف على قوانين التحكم في الإيجارات.
  • ووفقًا لمبادرة حقوق السكان، فإن الشركة قدمت ما لا يقل عن 80 طلبًا مزيفًا للحصول على تصاريح بناء ما بين 2013 و2016. وأشارت الطلبات إلى عدم وجود مستأجرين خاضعين للتنظيم الإيجاري، بينما في الواقع كان هناك 300 مستأجر.
  • وردت شركة كوشنر بأنها تكلف جهات خارجية بإعداد التقارير، وتتخذ خطوات تصحيحية فورية عند اكتشاف الأخطاء.

لعب جاريد كوشنر Jared Kushner دورًا هامًا في جائحة كوفيد-19. حيث استعان به دونالد ترامب للإشراف على الإجراءات الخاصة باحتواء المرض ووقف تفشيه.

المراجع

  1. Author: Biography, Jared Kushner Biography, 02/04/2020, www.biography.com, Retrieved 01/09/2020.
428 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق