هل المضاد الحيوي يضر الحامل وما هي المضادات الآمنة؟

هل المضاد الحيوي يضر الحامل وما هي المضادات الآمنة؟

مقال حول هل المضاد الحيوي يضر الحامل وفيه سنتطرق إلى ما هو المضاد الحيوي وهل هو بالفعل مضر للحامل، وما هي أنواع المضادات الحيوية المفيدة للحوامل.

هل المضاد الحيوي يضر الحامل ، مما لا شك فيه أن المرأة الحامل يتأثر جهازها المناعي بشكلٍ سلبي خلال فترة الحمل، مما يعرضها للإصابة بأنواع كثيرة من العدوى الفيروسية والبكتيرية، وهذا يستدعي استخدامها للعلاجات الدوائية الوقائية بما فيها المسكنات والمضادات الحيوية. وندرك تمامًا أن الأطباء يتحروا الدقة عند تشخيص أي امرأة حامل، ويصفوا لهنَ مضادات حيوية آمنة.

في هذا المقال سنتعرف هل المضاد الحيوي يضر الحامل؟ وما هي المضادات الحيوية الآمنة والضارة للحامل؟ وما المضاعفات التي تسببها المضادات الحيوية للحامل؟

ما هو المضاد الحيوي؟

هو مادة تنتج من أجل استخدام الميكروبات مثل البكتيريا النافعة التي تنتج البنسلين، أو التي تستخلص من النباتات، أو التي تصنع بشكل كامل. أو التي تستخدم لمنع نمو الميكروبات أو منع تكاثرها.

تستخدم المضادات الحيوية لعلاج الأمراض الناتجة عن أنواع البكتيريا المختلفة، ويجدر بالذكر أننا لا نستخدم المضادات لعلاج الأمراض الفيروسية مثل الانفلونزا، ونزلات البرد.

للمضادات الحيوية أنواع كثيرة، بحيث يعمل كل نوع على قتل بكتيريا معينة بطريقة مختلفة عن النوع الآخر. وهناك عوامل يجب التعرف عليها عند استخدام المضادات الحيوية مثل: ما نوع البكتيريا المسببة للعدوى، وما هي المنطقة المصابة، وما مدى مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، ناهيك بالعوامل التي يأخذها الطبيب بالحسبان عند الفحص.

هل المضاد الحيوي يضر الحامل
هل المضاد الحيوي يضر الحامل وما هي المضادات الآمنة؟ 2

ما هي المضادات الحيوية الآمنة للحوامل؟

هل جميع أنواع المضادات الحيوية آمنة للحامل؟ أو هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟  بالطبع لا، إذ أن أمان المضاد الحيوي يعتمد بشكل كبير على عدة عوامل منها: نوعه وموعد تناوله في فترة الحمل هل هو في الفترة الأولى من الحمل؟ أم في الشهور الأخيرة؟ ومدة تناول المضاد الحيوي، وأخيرًا الكمية المحددة التي تتناولها الحامل.

سنتعرف هنا على عينات من المضادات الحيوية الآمنة أثناء فترة الحمل، مثل:

  • السيفالوسبورينات، مثل سيفاكلور، وسيفاليكسن.
  • البنسلينات، مثل: الأموكسلين، والأمبيسلين.
  • الكلينداميسينات.

تجدر بالإشارة هنا إلى أن التتراسيكلينات يؤثر على نمو عظام الجنين، ويغير لون أسنانه أثناء نموها، لذلك لا ينصح باستخدامه بعد الأسبوع الخامس من الحمل. أما السلفوناميدات فتنخفض فيه احتمال الإصابة بأمراض القلب والشق الحلقي والشفة المشقوقة، والصفار.

بشكل عام، ينصح بالابتعاد قدر المستطاع عن السلفوناميدات خلال فترة الحمل الأولى، وعند قرب موعد الولادة.

هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟  في حال كنتِ مضطرة جدًا لأخذ المضاد الحيوي وترين بأنه الطريقة المثلى لعلاجكِ، أو إذا كان لديكِ أي استفسارات أخرى عن أنواع أخرى من المضادات الحيوي، فأنصحك بزيارة الطبيب للضرورة.

قد يهمك أن تقرأ: تعامل الزوج مع زوجته الحامل؛ 7 نصائح للمتزوجين في فترة الحمل

هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟ ما هي المضادات الحيوية الممنوعة للحامل؟

  • المضادات الحيوية من مجموعة الميترونيدازول:

يحذر الأطباء بعدم أخذ هذه المجموعة أثناء الأشهر الأولى من الحمل؛ لأنها سريعة جدًا في الانتشار وتعبر مشيمة الأم، وتتسلل إلى الجنين مباشرة، وبالتالي يؤثر سلبًا على نموه بشكل جيد.

  • المضادات الحيوية من مجموعة الكلورامفينيكول:

ينصح بالابتعاد عن تناول هذه المجموعة طوال فترة الحمل، لأنها تعمل اضطرابات حادة جدًا في دم المرأة الحامل، مما يتسبب بالإصابة ب”متلازمة الطفل الرمادي.

  • المضادات الحيوية من مجموعة الفلوروكوينولون:

هذه المجموعة تسبب الكثير من المشاكل مثل: عدم قدرة العضلات والهيكل العظمي على النمو بشكل سليم للجنين، بالإضافة إلى أنها تعمل على تلف الأعصاب للمرأة الحامل، وأخيرًا تزيد من خطر الإصابة بالإجهاض.

  • المضادات الحيوية من مجموعة السلفوناميد:

الكثير من الدراسات لا تثبت لك، ولكن الكثير من الأطباء لاحظوا أن تناول هذه المجموعة في الشهور الأولى من الحمل يسبب عيوب خلقية للأطفال، فهي تعبر المشيمة ثم تنتقل مباشرة إلى الجنين، وتسبب أيضًا شقوقًا حول الفم أثناء تكوين ونمو الطفل.

اقرأ المزيد: آلام الظهر عند الحامل

متى يتوجب على الحامل استخدام المضاد الحيوي؟

وفي سياق متصل حول هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟ السؤال هنا متى يجب استخدام المضاد الحيوي للحامل؟ هناك بعض المعايير التي يجب اتباعها عند وصف المضادات الحيوية للمرأة الحامل، وهي:

  • إذا كان المضاد الحيوي هو الحل الأنسب لعلاج المرأة الحامل، وآخر الحلول كعلاج فعال.
  • الابتعاد عن وصف المضادات الحيوية للحامل في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل.
  • اختيار المضادات الحيوية المصنفة كمضادات حيوية آمنة للحامل.
  • تقليل جرعة المضاد الحيوي المستخدم.
  • الحذر من استخدام علاجات أخرى مع المضاد الحيوي دون استشارة الدكتور.
هل المضاد الحيوي يضر الحامل
هل المضاد الحيوي يضر الحامل وما هي المضادات الآمنة؟ 3

ما مضاعفات استخدام المضادات الحيوية للحامل؟

هل المضاد الحيوي مضر للحامل؟ تناول المضادات الحيوية في الشهور الثلاثة الأولى قد يسبب خطر الإجهاض، حتى مع تناول المضادات الحيوية الآمنة، ولكن بدرجاتٍ متباينة. حيث تصل نسبة حالات الإجهاض بشكل عام إلى حوالي 7%، وتزداد بين الحوامل اللواتي يستعملن المضادات في الشهور الأولى لتصل النسبة إلى حوالي 10%.

ويمكن أن تسبب المضادات الحيوية مضاعفات كثيرة للحوامل مثل: اضطرابات المعدة والحساسية، يمكن أن تقتل البكتيريا المفيدة للجسم، مما يعيق قدرة الجسم على مكافحة ومنع الأمراض، بالإضافة إلى أن المضادات الحيوية تقل فاعليتها مع مرور الوقت، لا سيما عند كثرة استخدامها.

اقرأ المزيد: علاج آلام الثدي عند الحامل

هل المضادات الحيوية تسبب الإجهاض؟ هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟

هل المضاد الحيوي يوقف نبض الجنين ؟ من المعروف أن تناول المضادات الحيوية تعتبر من الأمور المقلقة والخطيرة للحوامل، لا سيما في الشهور الأولى، فالكثير من الحوامل يصبن بالذعر والخوف من أن يصيب الجنين أي ضرر بسبب هذه المضادات الحيوية. فقد سمعنا كثيرًا عن حالات التشوهات والإجهاض بسبب تناول الأدوية أثناء فترة الحمل أو توقف نبض الجنين.

أثبتت دراسات كندية أن بعض أنواع المضادات الحيوية يعد آمن جدًا أثناء فترة الحمل، في حين هناك أنواع أخرى قد تزيد من فرص الإجهاض، ومن هذه الأنواع ما يأتي:

  • Macrolides
  •  quinolones
  •  tetracyclines
  • sulfonamides.

لكن بعض الأطباء رفضوا نتائج هذه الدراسات وقالوا بأنها ليست دامغة أو دقيقة، لربما لم تكن هناك علاقة بين تناول هذه الحبوب وإجهاض الجنين، كما لا يمكن إلغاء احتمال أن زيادة نسبة الالتهابات في البول أنها السبب في عملية الإجهاض، وليس جرعات المضادات الحيوية المتناولة.

اقرأ المزيد: أسباب الدوخة لدى الحامل؛ كيفية تجنب الدوار أثناء الحمل

هل المضاد الحيوي يضر الحامل
هل المضاد الحيوي يضر الحامل وما هي المضادات الآمنة؟ 4

هل تؤثر المضادات الحيوية على حدوث الحمل؟ هل المضاد الحيوي يضر الحامل ؟

الكثير من السيدات اللواتي يتناولن المضادات الحيوية تقلقن حيال تناولهن للمضادات الحيوية إذا كان من الممكن أن تمنع فرص الحمل، أو تسبب عقمًا، أو ربما تؤثر على التبويض، أو زرع الأجنة.

لكن نطمئنكم بأنه لا يوجد دليل علمي قاطع يشير إلى المضاعفات والآثار الضارة للمضاد الحيوي على الهرمونات المسؤولة عن نزول الدورة الشهرية أو التبويض والحمل.

ولكن في بعض الحالات، أبلغت السيدات عن المضادات الحيوية بخصوص وجود بعض الانحرافات في الإباضة خاصة في إنتاج المخاط في عنق الرحم، رغم ذلك لا توجد أدلة قاطعة تدعم الموضوع.

في الواقع إذا كان لدى النساء عدوى، فقد يكون السبب في ذلك هو عقمها وليس المضاد الحيوي الذي تتناوله للعلاج. على العكس ربما يساعدك في الحمل عن طريق معالجة العدوى بفعالية والتي لربما تكون عائقًا أمام عملية الحمل، وقد يساعدك العلاج بالمضاد الحيوي على إعادة ترسيخ نظام جهازك التناسلي الذي قد يكون ضعيفًا بسبب العدوى البكتيرية.

اقرأ المزيد: تكلس المشيمة؛ تعرفي على 4 مراحل منها وأهم الأسباب والأعراض

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال حول هل المضاد الحيوي يضر الحامل وقد تعرفنا فيه عن أنواع المضادات الحيوية الآمنة، والمضادات الحيوية الضارة للحامل، وعلى الكثير من المعلومات الأخرى.

مصدر

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

مقالات هامة
تعليقات (0)

إغلاق