اللولب الرحمي؛ ما هو وأفضل نوع له وطرق تركيبه وأعراضه الجانبية و 10 مزايا

اللولب الرحمي أفضل نوع لمنع الحمل، اللولب النحاسي واللولب الرحمي الهرموني، مميزات اللولب والأعراض الجانبية لكلاً منهما، طريقة تركيبه ونصائح بعده.

أفضل أنواع اللولب الرحمي تسأل عنه كل امرأة ترغب في منع الحمل بالاعتماد على اللولب، لأنه من الوسائل التي تستمر عدة سنوات في رحم المرأة وتمنع حدوث الحمل بنسبة كبيرة، ولهذا فهو من الوسائل المفضلة لدى نسبة كبيرة من السيدات، لهذا سوف نتعرف على بعض التفاصيل أكثر حول اللولب وفوائده وأضراره وأنواعه.


أفضل أنواع اللولب لمنع الحمل

يعد اللولب من أنواع وسائل منع الحمل الشائعة ومن بين أفضل أنواع اللولب ما يلي:

اللولب الرحمي النحاسي

هذا النوع من اللولب هو أفضل أنواع اللولب لأنه معروف منذ سنوات طويلة وهو لولب مصنوع من النحاس على شكل حرف T ويوجد في نهايته خيط من النايلون، بحيث يمتد هذا الخيط الرفيع من اللولب إلى بداية عنق الرحم.

يقوم اللولب النحاسي بزيادة سمك الرحم وذلك من خلال زيادة كمية الإفرازات التي ترز من الرحم وبالتالي تعيق وصول الحيوانات المنوية للبويضة لكي لا يحدث تخصيب وحمل.

تفضل الكثير من السيدات استعمال هذا النوع من اللولب، لأنه فعال في منع الحمل بمجرد تركيبه، ويستمر في مفعولة لمدة تصل إلى 10 سنوات، كما يمكن للمرأة الحمل مباشرة بعد إزالته.

لا يناسب هذا النوع من اللولب السيدات التي تعاني مرض ويلسون أو التي لديها حساسية من معدن النحاس، لأنه يصنع من النحاس.

اللولب الرحمي الهرموني

هذا النوع من اللولب الرحمي يكون أيضًا على شكل T ولكنه مصنوع من البلاستيك وفي نهايته خيط رفيع من النايلون.

يحتوي هذا اللولب على هرمون البروجيسترون الذي يؤثر في الجسم بنفس تأثير هرمون البروجسترون والذي يزيد من إفراز سمك الرحم بالشكل الذي يمنع من التصاق سير الحيوانات المنوية إلى البويضة.

كذلك يتميز هذا النوع من اللولب بأنه يمنع الحمل بمجرد أن يتم تركيبه، ويفضل تركيبه في الأسبوع الأول من الدورة، لكن يفضل عدم ممارسة العلاقة الحميمة بعد تركيب اللولب لمدة أسبوع لكي يكون قام بإفراز كمية مناسبة من الهرمونات.

هذا اللولب يبقى تأثيره داخل الرحم ما بين 3 إلى 5 سنوات، وينبغي اختيار أنواع تجارية معروفة خوفًا من الوقوع في الغش التجاري.

أفضل أنواع اللولب لمنع الحمل 
أفضل أنواع اللولب لمنع الحمل

مميزات اللولب الرحمي

تفضل العديد من النساء استخدام اللولب الرحمي سواء الهرموني أو النحاسي لما فيه من مميزات كثيرة ومنها:

  • هذا النوع من وسائل منع الحمل يمنع حدوث الحمل بنسبة تصل إلى 99%.
  • سعره رخيص ولهذا فهو مناسب لجميع الناس.
  • يمكن تركيب هذا اللولب في أي يوم من الشهر، وتبدأ فعاليته بمجرد تركيبه.
  • المرأة يمكنها أن تحمل فور إزالة هذا اللولب بسهولة.
  • كذلك يمكن أن يتم تركيبه بعد الولادة بحوالي 48 ساعة فقط.
  • تعد هذه الوسيلة من الوسائل الآمنة في الاستعمال أثناء الرضاعة ولا تتسبب في أي أعراض جانبية.
  • لا يؤثر هذا اللولب على أي أدوية ولا يوجد فيه تداخلات دوائية على الإطلاق.
  • تفضل العديد من السيدات استخدام هذا النوع من اللولب لمن لا ترغب في الاعتماد على أي نوع من وسائل منع الحمل الهرمونية.
  • تعد هذه الوسيلة من وسائل منع الحمل الطارئة التي يتم الاعتماد عليها في أي وقت من الشهر لمن ترغب في منع الحمل.
  • لا يسبب الزيادة في الوزن.

“اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني حامل؛ 6 نصائح للحفاظ على صحة الحمل وطرق معرفته بدون تحليل


الأعراض الجانبية للولب الرحمي النحاسي

تتمثل الأعراض الجانبية للولب النحاسي في الآتي:

  • يتسبب هذا النوع من اللولب في التشنجات والألم الشديد في البطن، ويؤدي إلى وجود ألم يشبه ألم الدورة الشهرية وقد يستمر هذا الألم بضعة أيام.
  • يزيد من غزارة الدورة الشهرية، مما يجعل المرأة قد تصاب بالأنيميا.
  • في أول 3 أشهر من تركيب اللولب، قد تتعرض المرأة للنزيف المتقطع إلى أن يعتاد الجسم على وجوده.

الأعراض الجانبية للولب الهرموني

من بين المشاكل والأعراض الجانبية التي تظهر نتيجة استعمال اللولب الرحمي الهرموني ما يلي:

  • قد يتسبب هذا النوع من اللولب في الإصابة بالنزيف المتقطع في أول 3 أشهر من الحمل.
  • كما أنه يتسبب في حدوث تشنجات تشبه ألم الدورة الشهرية بعد أن يتم تركيب اللولب بعدة أيام.
  • تحدث تغييرات في الدورة الشهرية، بحيث تكون خفيفة وقليلة جدًا في الغزارة، وبعض السيدات تنقطع عندها الدورة الشهرية.
  • بعض السيدات تشعر بالألم في الصدر.
  • الشعور بالصداع نتيجة التغييرات الهرمونية في الجسم.
  • التقلبات المزاجية.

تركيب اللولب الرحمي

لا تستطيع المرأة أن تقوم بتركيب اللولب الرحمي بنفسها، بل يجب أن يتم ذلك عند الطبيب المتخصص، ويتم تركيب اللولب الرحمي وفق مجموعة من الخطوات وهي:

1. في البداية ينبغي أن تأخذ المرأة أي نوع من المسكنات قبل تركيب اللولب لعدم الشعور بأي ألم أثناء تركيب اللولب أو التشنجات في الرحم.

2. يقوم الطبيب بعمل فحص مهبلي لمنطقة الرحم وذلك من خلال إدخال أصابعه وباليد الأخرى توضع تحت البطن لتحديد الرحم الخاص بالمرأة، لكي يتعرف على حجم الرحم موقعه من الأعضاء التناسلية الأخرى.

3. بعدها يتم إدخال أداة مخصصة لتركيب اللولب داخل الرحم بحيث تجعل المهبل مفتوح لكي ينتهي الطبيب من تركيب اللولب.

4. يتم تعقيم المنطقة الداخلية من المهبل قبل أن يتم تركيب اللولب وذلك منعًا للإصابة بالعدوى.

5. بعض الأطباء يعتمدون على استعمال جل موضعي مخصص للتخلص من الألم لكي لا تشعر المرأة بالألم من تركيب اللولب.

6. يقوم الطبيب بأخذ القياسات الصحيحة للرحم من خلال إدخال أداة خاصة بحيث يقوم بعده بإدخال اللولب في المكان المناسب بدون أن يتسبب ذلك في ثقب الرحم في حالة دخوله بزاوية خاطئة.

7. ينزع اللولب من الغلاف المعقم الخاص به، ويطوى الذراعين الخارجين منه ويوضع في أداة خاصة.

8. بعد إدخال اللولب إلى الرحم يتم إطلاق هذه الأداة في المكان المخصص لها بعد أخذ القياسات الصحيحة.

9. يقوم اللولب بتثبيت نفسه ويستقر في عنق الرحم وتخرج الذراعين ويثبت.

10. بعد أن يتأكد الطبيب من تركيب اللولب في مكانه المناسب يتم سحب جميع الأدوات التي استخدمت.

11. يترك الطبيب الخيط المتدلي من اللولب، ويقوم بفحص باقي الخيوط بحيث لا يتدلى جزء كبير منها، بحيث يتم ترك جزء بسيط من الخيط يمكن للمرأة أن تلمسه بنفسها في حالة إدخال أصابعها بضع سنتميترات.

12. يجب أن يكون متوفر مع المرأة فوطة صحية نظيفة، لأن بعض تركيب اللولب ينزل عليها نزيف من الرحم.

13. تركيب اللولب في الغالب لا يأخذ سوى بضع دقائق قليلة، ولكن إذا لم تكن المرأة في فترة الدورة الشهرية، يجب عليها إجراء اختبار حمل قبل تركيب اللولب للتأكد من عدم وجود حمل.

تركيب اللولب الرحمي 
تركيب اللولب الرحمي

“اقرأ أيضًا: أقراص زارا لمنع الحمل


نصائح بعد تركيب اللولب الرحمي

ينبغي عزيزتي حواء الالتزام بهذه المجموعة من النصائح بعد تركيب اللولب الرحمي وهي:

  • يجب مراجعة الطبيب المتخصص بعد تركيب اللولب كل 3 أسابيع للتأكد من اللولب موجود في مكانه ولم يتحرك.
  • في حالة ظهور أي أعراض تشير إلى الإصابة بالعدوى أو أحد الأمراض الجنسية، يجب مراجعة الطبيب المتخصص على الفور.
  • يجب أن تتأكد المرأة بنفسها من وجود اللولب في مكانه كل شهر وذلك من خلال ملامسة الخيط المتدلي من اللولب.
نصائح بعد تركيب اللولب الرحمي 
نصائح بعد تركيب اللولب الرحمي

بهذا نكون قد تعرفنا على أفضل أنواع اللولب الرحمي موضحين لكم الفرق بين النوعين المعروفين وحول المميزات والعيوب الموجودة في اللولب، بحيث تختار كل سيدة ما يناسبها منهم، ونود أن نشير إلى ضرورة المتابعة مع الطبيب المتخصص والتأكد فيما إذا كانت هذه الوسيلة مناسبة للمرأة أم لا.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن