زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد

Essential Oils to Help Heal Stretch Marks

علامات التمدد تجعل الجلد يظهر بشكل قبيح، كما أنه يصعب التخلص منها لذلك يسعى الناس للعديد من العلاجات للحصول على نتائج مرضية.

كتابة: - آخر تحديث: 6 أبريل 2020 | تدقيق: أنعام محمد | أبريل 8, 2020
زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد. علامات التمدد شائعة، تنتج عن كل شيء بداية من طفرات النمو وتغيرات الوزن إلى الحمل. قد تظهر على البطن والأرداف والفخذين والثديين. وتتراوح ألوانها من الأحمر والوردي إلى البنفسجي والأزرق.


هل تعمل الزيوت العطرية في التخلص من علامات التمدد؟

عادة ما تتلاشى علامات التمدد من تلقاء نفسها بمرور الوقت. بالرغم من أنع لا يتواجد أي علاج للقضاء على علامات التمدد كليًا، إلا أن هناك بعض الأشياء التي يمكن القيام بها لكي تساعد في تقليل مظهرها وملمسها.

استمر في القراءة لتتعلم كيفية استخدام الزيوت العطرية لعمل مصل للمساعدة في تخفيف علامات التمدد.

هذه الزيوت تعمل بالتأكيد
أظهرت بعض الزيوت العطرية تأثيرًا واضحًا على علامات التمدد. يجب تخفيف الزيوت العطرية في زيت ناقل، إذا تم استخدامها موضعياً. هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات بحجم دراسة أكبر، ولكن هذا ما أظهره البحث حتى الآن:


زيت الأرغان

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد منها زيت الأرغان، وهو مصنوع من حبات شجرة الأرغان. إنه أحد زيوت العناية بالبشرة الأحدث على الكتلة.

وفقًا لدراسة صغيرة أجريت عام 2016، يساعد زيت الأرغان على زيادة مرونة البشرة.

هناك اعتقاد من الباحثين أنه يمكن أن يساعد في منع أو تقليل علامات التمدد.

وجدت دراسة أجريت في عام 2015 أن استهلاك زيت الأرغان وتطبيقه موضعيًا يجعل البشرة أكثر مرونة في النساء بعد انقطاع الطمث.


غوتو كولا

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها غوتو كولا، يستخدم غوتو كولا في الطب الصيني التقليدي والأيورفيدا لعلاج مجموعة واسعة من مشاكل الجلد. وفقًا لبحث 2013، تساعد المركبات الموجودة في gotu kola على زيادة إنتاج الكولاجين وتحسين قوة شد البشرة.

في دراسة أقدم، من عام 1991 على 100 امرأة حامل، أعطيت 50 امرأة كريم موضعي يحتوي على غوتو كولا بينما أعطيت 50 امرأة أخرى كريم وهمي. من بين 80 امرأة أكملت الدراسة، وضعت 14 امرأة فقط من مجموعة غوتو كولا علامات التمدد مقارنة بـ 22 امرأة في مجموعة الدواء الوهمي.


زيت الورد

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها زيت الورد، زيت الورد مصنوع من فاكهة أو “بذور” الورود. وفقًا لأحدت الدراسات التي أجريت عام 2013، فهو أحد المصادر التي قد تساعد على الترطيب، ساعد  أحد المرطبات التي  تحتوي على زيت ثمر الورد على التخلص من علامات التمدد عند النساء الحوامل.

زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد
زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد

كما كان أكثر فعالية بكثير من الدواء الوهمي في منع علامات التمدد الجديدة.


زيت اللوز المر

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها زيت اللوز المر

يأتي زيت اللوز المر من نوع مختلف من أشجار اللوز غير اللوز الحلو الذي نتناوله.

يحتوي اللوز المر على مركبات سامة يمكن أن تحاكي التسمم بالسيانيد عند تناوله.

من غير الواضح مقدار زيت اللوز المر الذي يمكن أن يمتصه جلدك.

لدراسة عام 2012 حول آثار زيت اللوز المر على علامات التمدد، حصلت النساء الحوامل على زيت اللوز المر وحده، حصلن على تدليك لمدة 15 دقيقة باستخدام زيت اللوز المر، أو كن في المجموعة الضابطة.

فقط 20 في المئة من النساء في مجموعة التدليك تطورت علامات التمدد. تطورت علامات التمدد في 38.8 في المائة من النساء اللواتي يستخدمن زيت اللوز المر فقط، وفي 41.2 في المائة من النساء في مجموعة التحكم.

زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد
زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد كيفية عمل زيت اللوز المر والمساج بالضبط وما إذا كان ذلك آمنًا.


زيت الرمان ومستخلص دم التنين

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها زيت الرمان

زيت الرمان مصنوع من بذور الرمان. يأتي مستخلص دم التنين من راتينج أشجار دراكاينا، والمعروفة أيضًا باسم أشجار التنين في مدغشقر. ويعتقد أن كلا المكونين مضادات للأكسدة ومضادة للالتهابات.

وفقًا لدراسة أجريت عام 2017، على 10 نساء بعلامات تمدد و 10 نساء بدونهن، فإن كريمًا مصنوعًا من زيت الرمان ومستخلص دم التنين يزيد من سمك البشرة ومرونتها وترطيبها في جميع المتطوعين.

قد تعمل هذه الزيوت
نتائج البحوث على بعض الزيوت العطرية كانت مختلطة. هناك حاجة إلى مزيد من البحث ، ولكن هذه الزيوت قد تستحق المحاولة.


 زهر البرتقال

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد منها زهر البرتقال

زهر البرتقال، وهو عضو في عائلة Rutaceae، مصنوع من أزهار شجرة البرتقال المريرة.

يتم استخدامه كعلاج شعبي لتفتيح البشرة وتحسين مظهر الندبات وعلامات التمدد.

وفقًا لأبحاث عام 2008، يحتوي زيت النيرولي على قدرات قوية مضادة للأكسدة قد تساعد في تجديد خلايا الجلد وتحسين مظهر البشرة.


زبدة الشيا

زبدة الشيا مصنوعة من جوز شجرة الشيا. إنه ليس زيتًا أساسيًا، ولكنه زيت ناقل.

يمكن استخدامه بمفرده أو لتخفيف الزيوت الأساسية.

غالبًا ما تستخدم زبدة الشيا لترطيب البشرة. تزعم العديد من النساء أنه يساعد على منع علامات التمدد، ولكن معظم الأبحاث قصصية.

تحتوي زبدة الشيا على فيتامين أ.

يقال إنها تساعد في تحسين الدورة الدموية على الجلد وتعزيز التئام الجروح.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لإثبات أنها تساعد على تمدد علامات التمدد.


 زيت الزيتون

زيت الزيتون هو أحد الزيوت الناقلة التي يمكن استخدامها من أجل تخفيف الزيوت الأساسية. يمكن استخدامه أيضًا بمفرده. يحصل زيت الزيتون على أهمية للعناية بالبشرة بسبب قدراته المضادة للأكسدة والترطيب.

ولكن وفقًا لدراسة عام 2011، على النساء في الثلث الثاني من الحمل، فإن وضع زيت الزيتون على البطن مرتين يوميًا لا يمنع علامات التمدد.


زيوت تكميلية لتعزيز تأثيراتك

فيتامين هـ هو مضاد للأكسدة معروف بفوائده المضادة للشيخوخة وتجديد البشرة. يُستخدم غالبًا لتقليل ظهور علامات التمدد والندبات. الجمع بين فيتامين E مع هذه الزيوت العطرية التي لها فوائد أخرى لتجديد الجلد قد يمنح نظام علاج علامة التمدد دفعة.

اقرأ أيضًا عن “13 نوع من الأطعمة ستساعد جسمك على إنتاج الكولاجين


اللافندر للمساعدة على تقوية البشرة

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها زيت اللافندر

يأتي زيت اللافندر من زهور اللافندر. معروف بقدرته على التئام الجروح. وفقًا لبحث 2016، يمكن أن يزيد زيت اللافندر من إنتاج الكولاجين، ويساعد على تقليص الجروح، ويساعد على تكوين أنسجة حبيبية تعزز التئام الجروح.


الباتشولي للمساعدة على تقوية البشرة

هناك القليل من الأبحاث حول زيت الباتشولي لعلامات التمدد. ومع ذلك، فقد أظهر قدرات مضادة للأكسدة وعزز توليف الكولاجين في دراسة أجريت على الحيوانات عام 2013.

من الناحية النظرية، يمكن أن يساعد زيت الباتشولي على تقوية البشرة وتقليل علامات التمدد.


البرتقال المر يساعد على تقوية البشرة

هناك زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من أهمها زيت البرتقال

زيت البرتقال المر مصنوع من قشر البرتقال المر.

وفقًا لأبحاث 2011، قد يساعد في شد وتوحيد البشرة. ضع في اعتبارك أن البرتقال المر قد يهيج الجلد أيضًا بسبب محتواه من” الميثانول “.


 ثمر الورد للمساعدة في تحفيز إنتاج الخلايا الكيراتينية

بالإضافة إلى ترطيب البشرة، ساعد زيت ثمر الورد في تحفيز تمايز الخلايا الكيراتينية في دراسة أجريت على الفئران عام 2011. الخلايا الكيراتينية هي خلايا معبأة بإحكام في البشرة الجلدية التي تنتج الكيراتين. يساعد الكيراتين على تقوية البشرة ويحفز إنتاج الكولاجين.


كيف تستعمل هذه الزيوت؟

لا يتم تنظيم ال زيوت أساسية للمساعدة في شفاء علامات التمدد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA). من الصعب معرفة ما تشتريه.

قم بشراء هذه الزيوت فقط من الشركة المصنعة التي:

  • على استعداد لتقديم أوراق بيانات سلامة المواد
  • معروف في عالم الروائح المهنية
  • يختلف تسعير زيوتها حسب نوع الزيت وندرته
  • يوجد على الملصق الخاص به البلد المنشئة وطريقة الاستخدام
  • لا تضيف مكونات اصطناعية إلى زيوتها
  • الزيوت العطرية قوية ويمكن أن تهيج بشرتك. يجب تخفيفها بزيت ناقل قبل استخدامها على الجلد.

بعض الزيوت الحاملة هي:

  • زيت اللوز الحلو
  • زيت الجوجوبا
  • زيت الزيتون
  • زيت جوز الهند
  • زيت بذور العنب
  • زيت نواة المشمش
  • زيت بذرة القمح

توصي الجمعية الوطنية للعلاج بالروائح الشاملة بتخفيف الزيوت الأساسية للبالغين:

  • التخفيف بنسبة 2.5 في المائة، أو 15 نقطة من الزيت العطري لكل أونصة من الزيت الحامل
  • 3٪ تخفيف، أو 20 نقطة من الزيت العطري لكل أونصة من الزيت الحامل
  • 5٪ تخفيف، أو 30 قطرة من الزيت العطري لكل أونصة من الزيت الحامل
  • التخفيف بنسبة 10 في المائة، أو 60 قطرة من الزيت العطري لكل أونصة من الزيت الحامل
  • ابدأ بأقل تخفيف مرة أو مرتين يوميًا. إذا لم يفلح ذلك – ولم يحدث تهيج – فجرّب التخفيف الأعلى التالي وهكذا.

من الذكاء إجراء اختبار لصقة للتحقق من الحساسية قبل تطبيق الزيوت العطرية على بشرتك.

لإجراء اختبار التصحيح:

  1. أضف قطرة أو قطرتين من الزيت العطري إلى ملعقة صغيرة من الزيت الناقل.
  2. ضع الزيت المخفف على الرسغ أو الكوع واتركه لمدة 24 ساعة.
  3. إذا حدث تهيج، فإن الزيت العطري ليس آمنًا للاستخدام.

هل الزيوت العطرية آمنة للاستخدام أثناء الحمل؟

من المنطقي أنه إذا كنت تحاول منع علامات التمدد، فستستخدم الزيوت الأساسية أثناء الحمل.

من غير الواضح مقدار الزيت الذي يمتصه الجلد وكيف يمكن أن يؤثر على طفلك.

حتى يتم إجراء المزيد من الأبحاث، يجب على النساء الحوامل أو المرضعات عدم استخدام الزيوت العطرية إلا تحت إشراف طبيب أو ممارس صحي طبيعي مؤهل.

اقرأ أيضًا عن “14 طريقة لمنع ارتجاع الحموضة وحرقة المعدة


الآثار والمخاطر الجانبية المحتملة

أحد الآثار الجانبية لاستخدام هذه الزيوت هو رد الفعل التحسسي.

قد تشمل أعراض رد الفعل التحسسي ما يلي:

  • طفح جلدي
  • قشعريرة
  • احمرار
  • الحكة

للحد من خطر الآثار الجانبية، يجب عليك استخدام الزيوت العطرية عالية الجودة فقط، ويجب عليك دائمًا تخفيف الزيوت العطرية باستخدام زيت ناقل.

قد يجعلك زيت الليمون وزيوت الحمضيات الأخرى أكثر حساسية لأشعة الشمس ويسبب الطفح الجلدي أو حروق الشمس. قم بالابتعاد عن اشعة الشمس تماما لمدة لا تقل عن ٢٤ ساعه بعد استخدام هذا النوع من زيت الحمضيات.

لم يتم إجراء بحث كافٍ حول الاستخدام الموضعي لزيت اللوز المر لتحديد سلامته، لذا تحدث إلى طبيبك قبل الاستخدام.

لا تستخدم الزيوت العطرية مع الأدوية الموضعية إلا تحت إشراف طبيبك أو ممارس صحي طبيعي مؤهل.


الزيوت العطرية تعمل كعلاج مكمل لأسلوب حياتك الصحي لتغذية بشرتك. فبالإضافة إلى استخدام الزيوت العطرية عليك زيارة الطبيب واستخدام الأدوية الموصوفة لك بالإضافة إلى اتباع نظام صحي بصفة مستمرة.

187 مشاهدة

اترك تعليقاً