جزر جالاباجوس Galápagos Islands؛ أهم 6 جزر في أرخبيل غالاباغوس

Galápagos Islands

جزر أرخبيل غالاباغوس أو جزر جالاباجوس Galápagos Islands في الإكوادور من أحلى المعالم التي تطورت من جزر بركانية لأروع المعالم السياحية. فما أهم تلك الجزر؟

أرخبيل جزر جالاباجوس (Galápagos) أو غالاباغوس نموذج فريد من نوعه، فبجانب تفرده الطبيعي فهو يحتوي على عدد من أغرب الطيور النادرة والحياة البرية التي لا يوجد لها نظير بالعالم. هذه الحيوانات لم تتعلم الخوف من الإنسان، وتعد من أبرز سمات تلك الجزر البركانية.


نبذة عن جزر جالاباجوس Galápagos

أرخبيل غالاباغوس
أرخبيل غالاباغوس

يقع الأرخبيل على بعد 600 ميل من الإكوادور، وقد تم اكتشاف الجزر في عام 1535م من قبل أسقف بنما، الذي انحرفت سفينته بالصدفة أثناء توجهها إلى بيرو.

تكونت هذه الجزر أسفل المحيط من النشاط البركاني، ثم ظهرت من قاع البحر على شكل اضطرابات بركانية مذهلة، وذلك ما يميز الحياة البرية في جزر جالاباجوس. وتقدم الجزر ما هو أكثر من التنوع البيئي المتميز للسائحين، وتعد من أكثر الأماكن المعزولة في العالم.

عندما استولت الإكوادور رسمياً على الأرخبيل، أصبحت الجزر مشهورة عالمياً نتيجة زيارة عالم الطبيعة الإنجليزي تشارلز داروين لها عام 1835م؛ حيث ساهمت حيواناتهم غير العادية في نظريته الرائدة حول الانتقاء الطبيعي في كتابه أصل الأنواع (1859).

“اقرأ أيضاً: أجمل جزر البحر الكاريبي”


التركيبة البشرية لسكان أرخبيل غالاباغوس

ظلت الجزر البركانية خالية من البشر حتى القرن التاسع عشر بسبب تضاريسها الوعرة. ففي عشرينيات القرن الماضي، بدأ وصول المستوطنين الأوروبيين وأمريكا الشمالية، وكذلك الإكوادوريين حتى يعملوا بالصيد والزراعة واستكشاف الحياة البرية في جزر جالاباجوس.

ابتداءً من الستينيات، جلبت السياحة ومصايد الأسماك الجديدة المزيد من المستوطنين، وهاجر المزيد من الناس إلى الجزر ثم زاد عدد سكان Galapagos إلى حوالي 30.000 في عام 2012. ويعيش معظم الناس في سانتا كروز وسان كريستوبال، وتوفر طبيعة جزر جالاباجوس سبل العيش القائمة على السياحة ومصايد الأسماك والتجارة.


حديقة ومحمية جزر جالاباجوس

في الماضي، كافحت حديقة جالاباجوس الوطنية لإنفاذ القانون الذي يحمي المحمية من أنشطة الصيد الضارة، ويواجه مديرو المنتزهات عادة تكاليف تشغيل عالية وموارد غير كافية للقيام بدوريات في المحمية البحرية الكبيرة وحماية الحياة البرية في جزر جالاباجوس.

ساعد الصندوق العالمي للطبيعة، في إنشاء طرق أكثر كفاءة لمراقبة السفن في المحمية البحرية، باستخدام أحدث التقنيات مثل الأقمار الصناعية والراديو والرادارات، وكانت هذه الأنظمة فعالة للغاية في الكشف عن أنشطة الصيد غير القانونية وتقليل مخاطر حوادث السفن، مما قد يؤدي إلى انسكاب النفط.


أرخبيل جالاباجوس والصيد الجائر

تدفع المنافسة الشديدة، على صيد الكركند في الجزر، الصيادين إلى ضخ أموالهم في سفن ومعدات جديدة. وفي غالبية الأحوال يعمل الصيادين في ظروف خطيرة، حيث يغوصون لفترات أطول للحفاظ على معدلات الصيد.

ونتيجة لذلك، ازداد عدد الصيادين الذين أصيبوا بمرض الضغط بشكل مثير للقلق خلال العقد الماضي. وبدوره يحاول الصندوق العالمي للطبيعة تخفيف هذه المنافسة الخطيرة بين الصيادين، مما يسمح أيضًا لمخزون الكركند بالتعافي.


السلامة والأمان في جزر غالاباغوس

نظرًا لأن الإقامة في الجزر مقيدة بشدة، فهي مكان آمن جدًا للزيارة وحتى السرقات الصغيرة نادرة جدًا. مع ذلك، ما يزال من الأفضل دائمًا الاحتفاظ بممتلكاتك في مكان مغلق لمجرد الحفاظ على سلامتها.

أثناء الخروج، احرص على الحماية من أشعة الشمس باستخدام قبعة ونظارات شمسية. فكن حذرًا بشأن أي حياة برية تصادفها في هذه الجزر البركانية، واتبع نصائح السلامة عند الغطس أو الغوص.

“اقرأ أيضاً:ما هو نظام سويفت المالي، وكيف نشأ؟


أهم الجزر في جالاباجوس

سانتا كروز

جزيرة سانتا كروز من أهم الجزر في جالاباجوس
جزيرة سانتا كروز من أهم الجزر في جالاباجوس

هذه هي الجزيرة الرئيسية في أرخبيل جزر غالاباغوس والمكان الذي يمكن العثور فيه على أكبر عدد من السكان. من هنا تصبح الجزيرة هي المكان الذي تجد فيه أفضل المطاعم وفرص التسوق ووسائل الراحة الأخرى بالإضافة إلى الشواطئ الرائعة وأماكن الغطس.

سان كريستوبال

بويرتو باكويريزو، أكبر مدينة في جزيرة سان كريستوبال، هي عاصمة الجزر وبالتالي فهي موطن لغالبية المباني الحكومية بالإضافة إلى الجامعة، وفي خارج المدينة، هناك العديد من الفرص لاكتشاف الطيور النادرة في الجزر مثل طيور النحام أو الفلامينجو.

إيزابيلا

على الرغم من أن إيزابيلا هي أكبر الجزر البركانية من حيث المساحة، إلا أنها ليست متطورة تمامًا مثل الجزر الأخرى. وما يزال الكثير من بنيتها التحتية قيد التطوير، وبخلاف الشواطي يوجد بها العديد من سمات الحياة البرية في الجزر.

دافني

تقع هذه الجزيرة البركانية شمال سانتا كروز ويمكن الوصول إليها بسهولة من هناك، وتتطلب الجزيرة نفسها إذنًا خاصًا للدخول وتستخدم بشكل أساسي في البحث العلمي.

سانتياغو

تشتهر بتكويناتها الجيولوجية الجميلة الموجودة  على شواطئها الخلابة، وتوجد هنا العديد من الفرص لمراقبة الحياة البرية. وهناك مواقع تعشيش للسلاحف البحرية والطيور النادرة مثل طيور الفلامنجو بالإضافة إلى الغوص الممتاز في المياه المحيطة.

“اقرأ أيضاً: جزيرة هيدرا”


الحياة البرية في غالاباغوس

في حين أن الأرخبيل يحتوي على عدد كبير جدًا من الأنواع لإدراجها هنا، إلا أنه هناك عددًا من الأنواع الفريدة أو المثيرة للاهتمام بشكل خاص والتي يمكن للزوار البحث عنها.

تعتبر مشاهدة هذه الحيوانات المميزة من أبرز معالم أي رحلة إلى الجزر وهي:

  • سلحفاة جالاباجوس
    هذه الزواحف العملاقة موجودة بكثرة في أرخبيل جزر غالاباغوس لدرجة أنها أعطت الجزر اسمها (Galapagos) تعني السلحفاة بالإسبانية).
  • بطاريق جالاباجوس
    أندر أنواع البطاريق الشائعة هنا في جميع أنحاء الجزر، خاصة حول جزر فيرناندينا وإيزابيلا في الطرف الغربي من الأرخبيل.
  • أسد البحر
    أسد البحر في جزر غالاباغوس هو نوع خاص يتكاثر حصريًا على سطح الجزر وهكذا يمكن رؤيته غالبًا مسترخياً على الشواطئ أو قد يسبح بالقرب من الشاطئ.
  • الإغوانا البحرية
    تصل أوزان هذه السحالي الضخمة إلى 12 كيلوغرامًا، ولا توجد في أي مكان آخر على وجه الأرض ولا يوجد لها أي مفترسات طبيعية على الجزر (الأنواع التي أدخلها البشر هي أكبر تهديد لها).

    الإغوانا البحرية في جزيرة جالاباجوس
    الإغوانا البحرية في جزيرة جالاباجوس

إن أرخبيل جزر جالاباجوس Galápagos هو واحد من أكثر الأماكن تنوعًا بيولوجيًا على وجه الأرض، وأحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، ننصحك بزيارته.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن