حمض الفوليك أثناء الحمل

folic acid during pregnancy

حمض الفوليك أثناء الحمل ماهي فوائدة؟ وماهي مصادر الفوليك اسيد؟ وماهي نسبة الجرع التي توصف؟

كتابة: د.ابرار الغانم | آخر تحديث: 1 أكتوبر 2020 | تدقيق: أميرة حامد
حمض الفوليك أثناء الحمل

حمض الفوليك أثناء الحمل مهم جداً قبل وخلال فترة الحمل، من فوائد حمض الفوليك انه يمنع تشوهات الجنين ويزيد الفوليك اسيد الوقاية من العيوب الخلقية في دماغ الجنين والحبل الشوكي.


ما هو حمض الفوليك؟

حمض الفوليك (folic acid) هو موجود طبيعياً في جسم الإنسان يأتي من فيتامين ب، وخلال الحمل يجب أخذه كل يوم، حيث أنه:

  • يلعب دورًا فعالاً في إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم.
  • يساعد في تطور الأنبوب العصبي للطفل إلى الدماغ والحبل الشوكي.

يعتبر أقوى مصدر لحمض الفوليك هي الحبوب، هو يوجد بشكل طبيعي في الخضار ذات اللون الأخضر الداكن والفواكه، يستخدم الجسم حمض الفوليك في إنتاج خلايا جديدة وإنتاج الحمض النووي، فهو ضروري للنمو الطبيعي والتطور طوال الحياة.

“افرأ ايضاً: الأفرازات أثناء الحمل


فوائد تناول حمض الفوليك أثناء الحمل

يعتبر تناول الفوليك اسيد أمراً ضرورياً بشكل خاص قبل الحمل وخلاله، تشير الدراسات إلى أن تناول حمض الفوليك قبل الحمل قد يساعد في منع العيوب الخلقية للجنين، ومنها:

منع عيوب الأنبوب العصبي الخطيرة 

تناول حمض الفوليك مهم لتجنب عيوب الأنبوب العصبي، مثل:

  • السنسنة المشقوقة.
  • القيلة الدماغية نادرة الحدوث.
  • انعدام الدماغ.

يولد كل عام ما يقرب من 3000 طفل مصاب بعيوب الأنبوب العصبي، يتكون ويتطور الأنبوب العصبي إلى النخاع الشوكي والدماغ بعد 28 يومًا من مدة الحمل.

إذا لم يتم إغلاق الأنبوب العصبي بشكل كامل، تحدث عيوب خلقية في الأنبوب العصبي، وتشمل هذه العيوب:

  1. انعدام الدماغ هو حالة لا يتطور فيها الدماغ بشكل كامل أي يوجد نقص بمكونات الدماغ، الأطفال المولودين بانعدام الدماغ لا يمكنهم البقاء على قيد الحياة.
  2. السنسنة المشقوقة هي عدم اكتمال نمو الفقرات أو الحبل الشوكي، يتعرض الأطفال الذين يولدون وهم مصابين بالسنسنة المشقوقة أو القيلة الدماغية إلى العديد من العمليات الجراحية وتسبب السنسنة المشقوقة الشلل والإعاقة مدى الحياة.

منع عيوب القلب الخلقية

أثبتت الدراسات عام 2015 أن مكملات حمض الفوليك أثناء الحمل تقلل بشكل ملحوظ من خطر الإصابة بالعيوب القلب الخلقية، تحدث هذه العيوب في 8 من كل 1000 ولادة، تتكون عيوب القلب الخلقية عندما لا ينمو القلب أو الأوعية الدموية بشكل طبيعي قبل الولادة، فهي تؤثر على الجدران الداخلية للقلب أو صمامات القلب أو شرايين وأوردة القلب.

منع الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق

تناول مكملات الفوليك اسيد أثناء الحمل تساعد في منع الشفة الأرنبية وشق سقف الحلق، تحدث هذه العيوب الخلقية عند عدم اندماج أجزاء من الفم والشفاه معًا بشكل طبيعي، يجب تناول حمض الفوليك في بداية الحمل؛ لأن اندماج الشفة مع أجزاء الفم تحدث في الفترة من 6 إلى 10 الأسابيع الأولى من الحمل، عادة  ما تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية واحدة أو أكثر لتصحيح هذا العيب.

ويقلل استخدام الفوليك اسيد  من خطورة أمور غير العيوب الخلقية وهي:

  • الولادة المبكرة.
  • انخفاض الوزن عند الولادة.
  • خطر التعرض لحالةالإجهاض.
  • ضعف النمو في الرحم.
  • مضاعفات الحمل (أثبتت الدراسات أن النساء اللواتي تناولن مكملات حمض الفوليك في الثلث الثاني من حملهن كان لديهن خطر أقل للإصابة بمقدمات الارتعاج الحملي).
  • خطر الإصابة بمرض قلبي.
  • السكتة الدماغية.
  • بعض أنواع السرطانات. 

“اقرأ ايضاً: سرطان الدماغ


كمية جرع حمض الفوليك أثناء الحمل

  • عند أخذ قرار الحمل: 400 ميكروغرام.
  • عند الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل: 400 ميكروغرام.
  • من الشهر الرابع إلى الشهر التاسع من الحمل: 600 ميكروغرام.
  • بعد الولادة أثناء رضاعة طبيعية: 500 ميكروغرام.

للتأكد من وجود كمية كافية من حمض الفوليك في الجسم لمنع عيوب الأنبوب العصبي، يوصي المركز الصحي على النساء اللواتي يخططن للحمل أو في سن الإنجاب بتناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك بشكل يومي، إذا ولد الطفل مصاب بعيب في الأنبوب العصبي، فقد تحتاج إلى جرعات أعلى من حمض الفوليك في الأشهر قبل الحمل التالي وخلال الأشهر الكاملة من الحمل، وعلى الطبيب المختص تحديد كمية الجرعة.

تحتاج المرأة إلى جرعات أعلى من حمض الفوليك إذا كان المرأة الحامل تعاني من:

  •  مرض في الكلى وتخضع لغسيل الكلى.
  •  مرض فقر الدم المنجلي.
  • مرض في الكبد.
  • تناول أدوية علاج كل من مرض الصرع أو داء السكري من النوع 2 أو الذئبة أو مرض الصدفية أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو الربو أو مرض التهاب الأمعاء.

“اقرأ ايضاً: الإكزيما عند الأطفال


أعراض نقص الفوليك أثناء الحمل

  • فقر الدم الضخم الأرومات، هو فقر دم ناتج عن تضخم في كريات الدم الحمراء.
  • التعب والشعور بالإعياء.
  • ضيق في التنفس.
  • ارتفاع نسبة الهوموسيستين في الدم.
  • تهيج  الشخص المصاب.

مصادر حمض الفوليك أثناء الحمل

حمض الفوليك للمرأه الحامل يتم استخدامه على شكل حبوب يصفها الطبيب أو من خلال مصادر طبيعية وهي:

  • حبوب الإفطار حيث تحتوي على 400 ميكروغرام من حمض الفوليك.
  • كبد البقر نسبة حمض الفوليك 215 ميكروغرام.
  • العدس يحتوي نصف الكوب منه على 179 ميكروغرام من حمض الفوليك.
  • السبانخ نصف كوب منها يحتوي على 115 ميكروغرام من الفوليك اسد.
  • البيض نسبة فوليك اسد 110 ميكروغرام.
  • الفاصوليا تحتوي على 90 ميكروجرام من حمض الفوليك.
  • يوجد في الخضار الورقية والبنجر والبروكلي.
  • الأرز.
  • الحليب.
  • الفواكة، مثل البابايا والبرتقال والكيوي.
  • عصير البرتقال.
  • المعكرونة.

إذا كنت تعانين من الغثيان أثناء الحمل في بداية الحمل، فقد يكون من الصعب تناول الكمية الكافية من الأطعمة للحصول على حمض الفوليك الذي يحتاجه الجسم للتأكد من حصول الحامل على حمض الفوليك الكافي، يوصي الأطباء بتناول مكمل حمض الفوليك أو فيتامين ما قبل الولادة الذي يحتوي على حمض الفوليك قبل وأثناء الحمل.

لا يمكن الحصول على النسبة الضرورية من حمض الفوليك من الأطعمة فقط، لذا يجب تناول الحبوب ايضاً، يجب عدم تناول أكثر من 1000 ميكروجرام (1 مجم) من حمض الفوليك من خلال أخذ الفيتامينات أو الأطعمة أو مزيج من الاثنين معاً يومياً.

يجب إضافة فيتامين ما قبل الولادة إلى الروتين اليومي، فيتامينات ما قبل الولادة توجد على شكل كبسولات، وأقراص، وأشكال قابلة للمضغ، حتى تتجنب الحامل اضطراب المعدة، عليها تناول فيتامينات ما قبل الولادة مع الطعام، يجب الرجوع إلى الطبيب فيما يخص نسبة الجرعة المطلوبة من فيتامين ما قبل الولادة لأن تناول الكثير من المكملات الغذائية قد يكون سامًا لجنين.

“اقرأ ايضاً: اعراض الولادة


فوائد حمض الفوليك أثناء الحمل عظيمة جداً من أجل حماية الجنين والأم، ومن الضروري البدء بتناول الفوليك اسيد قبل وخلال فترة الحمل وبعد الولادة أيضاً، للحصول على طفل سليم من العيوب الخلقية.

المراجع

  1. , Traci C. Johnson, MD on June 12, 2020, Folic Acid and Pregnancy https://www.webmd.com/family- pregnancy ,Retrived 23-9-2020
  2. ?Annette McDermott on April 22, 2019, Folic Acid and Pregnancy: How Much Do You Need, https://www.healthline.com/parenthood ,Retrived 23-9-2020
442 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق