زراعة فاكهة دوكو؛ أهم 5 عوامل تساعد على نموها في حديقة المنزل

دانيا ضاهرتعديل Howayda Sayed11 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة فاكهة دوكو؛ أهم 5 عوامل تساعد على نموها في حديقة المنزل

زراعة فاكهة دوكو (Duku) من الزراعات التي باتت منتشرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وذلك لجمال أشجارها الدائمة الخضرة التي يصل ارتفاعها إلى 10 أمتار، وأيضاً لغرابة ثمارها؛ ذات القشرة السميكة، بلون أصفر شاحب، ولب يشبه قوام العنب، وطعم حلو لاذع مع حموضة خفيفة. وكي نتمكن من زراعتها بطريقة سليمة، لا بد من توافر أهم 5 عوامل تساعد على نموها وإكثارها بواسطة البذور في حديقة المنزل، تابع قراءة هذا المقال لتتعرف عليها بشيء من التفصيل.


تاريخ زراعة فاكهة الدوكو

تعود أصول زراعة أشجار الدوكو إلى جنوب شرق آسيا، وقد اكتشفت لأول مرة في البرية في العصور القديمة. انتقلت بعدها الثمار إلى آسيا وأمريكا الوسطى عبر طرق التجارة ووصلت إلى هاواي عام 1930. أما اليوم فقد باتت هذه الفاكهة تُزرع على نطاق صغير في ماليزيا وتايلاند والهند والفلبين وإندونيسيا. وهي متوفرة في الأسواق المحلية في العديد من المناطق في جنوب شرق آسيا وأمريكا الوسطى وهاواي.


مناطق زراعة دوكو

تزرع هذه الفاكهة في الغابات الماطرة الرطبة التي يصل ارتفاعها إلى حوالي 800 متر. ثمارها شائعة جداً في آسيا الاستوائية وبالأخص تايلاند وماليزيا وإندونيسيا والفلبين. بشكل عام لا تتم زراعتها خارج هذه المنطقة على الرغم من أنها مستوطنة في جنوب الهند وسريلانكا، وبعض دول أمريكا الوسطى. .

أسماء أخرى لفاكهة دوكو

تدعى هذه الفاكهة دوكو باللغة الإندونيسية، أو دوكونج في تيرنجانو مالاي، وتسمى أيضاً باللغة الإنكليزية لانقسات أو لانزونيس أو لانغ كونغ، وتعد هذه الفاكهة نوعاً من الأشجار في عائلة الماهوجاني مع الفواكه الصالحة للأكل المزروعة تجارياً.

شاهد كذلك: زراعة فاكهة جومي


متطلبات زراعة فاكهة لانقسات

هناك مجموعة من المتطلبات التي لا بد من توافرها عند زراعة فاكهة اللانقسات وهي:

  • درجة الحرارة

ينمو نبات اللانقسات بشكل أفضل عندما تكون درجة الحرارة بين (20-35) درجة مئوية، ومع ذلك، يمكن للنبات أن يزدهر في نطاق درجات حرارة تتراوح من (12 إلى 40) درجة مئوية، كما تنتمي فاكهة اللانقسات إلى المناطق الاستوائية الرطبة من الغابات المطيرة، وتنمو بشكل جيد في المناخ الهندي أيضاً بالرغم من وجود الشمس بشكل مباشر.

  • مكان مظلل

تنمو الأشجار الصغيرة من هذه الفاكهة بشكل أفضل تحت الظل الجزئي، على الأقل خلال السنوات الست الأولى من مرحلة النمو. في الفلبين، يتم إنشاء هذه الأشجار عادة تحت أشجار جوز الهند، ويتم توفير ظل مؤقت إضافي عند الزراعة.

  • هطول الأمطار والري

خلال مرحلة التزهير يجب توفير مياه الأمطار أو الري حتى لا تتوقف عملية النمو ويستمر نمو الأزهار. وبمجرد البدء، يجب الحفاظ على عملية الري في حالة عدم وجود أمطار كافية وإلا ستصبح الأزهار والفاكهة ضامرة.

يكون الري بالنسبة لأشجار الدوكو من شهر يونيو حتى ديسمبر.

  • تربة الزراعة

تنمو هذه الفاكهة بنجاح في العديد من أنواع التربة، ولكن للحصول على أفضل إنتاج يفضل استخدام التربة الرملية، جيدة التصريف أو الطين الغني بالمواد العضوية، علماً بأن هذه الفاكهة لا يمكنها تحمل التربة القلوية.

  • التسميد

تعد اللانقسات أشجار بطيئة النمو، وتضمن كمية السماد والماء المناسبة أقصى نمو بأقل فترة للحصاد الأول. عند تخصيب هذه الفاكهة يتم التسميد مرتين، حيث نضع 100 جرام من كبريتات الأمونيوم أو 50 جرام من اليوريا في السنة الأولى وذلك بعد الزراعة، ثم نعيد العملية بعد موسم الأمطار. يتم زيادة هذه الكميات كل عام حتى الإثمار الأول.

عند استخدام السماد الكامل المختلط، يتم وضع ما يصل إلى 2 كجم من الأسمدة المختلطة سنوياً، وذلك في تطبيقات منفصلة متساوية في بداية ونهاية موسم الأمطار.

كيفية زراعة دوكو بواسطة البذور

تتم زراعة دوكو بشكل شائع باستخدام البذور كما يلي:

  1. ننزع البذور من الثمار الناضجة.
  2. تنقع في ماء دافئ حتى تنفصل بقايا اللب عن البذرة.
  3. نضع البذور في علبة على منديل ورقي.
  4. نرش البذور بالماء ثم نغطيها بمنديل ورقي آخر.
  5. بعد مرور ثلاثة أسابيع تنمو براعم صغيرة للأعلى، وجذر بسيط للأسفل.
  6. تُزرع هذه البذار في أصيص يحوي تربة مناسبة.
  7. سقاية الأصيص بشكل منتظم وعدم تركه للجفاف.
تفقد البذور قابليتها للنمو بعد يوم أو يومين من نزعها من اللب، لذا يجب زراعتها بعد وقت قصير من فصلها عن الفاكهة.

كم من الوقت تحتاج شجرة لانقسات كي تثمر؟

تحتاج من 3 إلى 4 أشهر.

ماذا يشبه طعم فاكهة لانقسات؟

مذاقها يشبه إلى حد كبير العنب، وبعض الأشخاص يرجحون أنها تشبه في طعمها البوميلو.

هل فاكهة لانقسات صالحة للأكل؟

نعم، تصلح هذه الفاكهة للأكل، فهي فاكهة صغيرة ذات لب أبيض حلو ومر.

اقرأ المزيد:

زراعة فاكهة دوكو من الزراعات التي بات انتشارها سهلاً للغاية، وهذا ما تعرفنا عليه في مقالنا من خلال توضيحنا أبرز 5 متطلبات لإكثارها في المنزل. فهذه الفاكهة الغريبة اللذيذة، تعد من الخيارات المميزة التي يمكننا زراعتها ضمن مجموعة أشجار الفواكه في حديقتنا، والتمتع بمذاقها الحلو اللاذع الذي لا يقاوم وفوائدها التي لا مثيل لها.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة