الويب العميق أو الويب الخفي – ماذا تعرف عنه؟

Deep Web

الويب العميق أو الويب الخفي وبالإنجليزية يسمى Deep Web فما هو وفيما يستخدم، وما هي مميزاته، وما الفرق بينه وبين الويب المظلم؟

كتابة: احمد محمود | آخر تحديث: 11 أبريل 2020 | تدقيق: د. هبة حجزي
الويب العميق أو الويب الخفي – ماذا تعرف عنه؟

Deep Web أو الويب الخفي – Deep Web هي جزء من شبكة الويب العالمية، والتي لا تقوم محركات بحث الويب القياسية بفهرسة محتواها.

ما هي شبكة الويب العميقة؟

يخلط الكثيرون بين Deep Web والويب المظلم، حيث اعتادت وسائل الإعلام استخدام مصطلح Deep Web بصورة مترادفة مع مصطلحات الويب المظلم أو الإنترنت الخفي، وهو ما يرفضه الكثيرون باعتباره أمراً غير دقيق.

يعد الويب السطحي هو المصطلح المعاكس للويب العميق والذي يمكن لكل شخص وأي شخص استخدام الإنترنت للوصول إليه، وكان العالم مايكل بيرجمان هو أول من أطلق مصطلح الويب العميق عام 2001 كمصطلح متعلق بفهرسة عمليات البحث.


فيم يستخدم الويب العميق؟

يعمل محتوى Deep Web خلف بروتوكول نقل النصوص التشعيبية HTTP المعروف، والذي يشمل الكثير من الاستخدامات الشائعة والمعروفة مثل:

  • البريد الإلكتروني.
  • الخدمات البنكية والمصرفية عبر الإنترنت.
  • صفحات وسائل التواصل الاجتماعي المعروفة.
  • المنتديات.
  • القنوات الإخبارية.
  • الخدمات التي يحصل عليها المستخدمون بالدفع مقابلها.

ويمكن الوصول لمحتوى Deep Web عن طريق رابط مباشر URL أو عنوان آى بى IP ADDRESS، وقد يتطلب الأمر كلمات المرور أو طرق أخرى للوصول بطريقة آمنة وتجاوز صفحات المواقع العامة.


ما الفرق بين الشبكة العميقة والويب المظلم؟

يخلط الكثيرون بين Deep Web والويب المظلم، حيث اعتادت وسائل الإعلام استخدام مصطلح Deep Web بصورة مترادفة مع مصطلحات الويب المظلم أو الإنترنت الخفي وهو ما يرفضه الكثيرون باعتباره أمراً غير دقيق.

يشير مصطلح Deep Web إلى المواقع التي لا يمكن الوصول إليها بواسطة محركات البحث التقليدية، في حين أن الويب المظلم والإنترنت الخفي هو جزء من الانترنت العميق والذي يتم إخفائه عن عمد لأنه يحتوى على الكثير من الأمور غير القانونية والغير شرعية، ويحوى مواقع الويب التي لم يتم تسجيلها في أي محرك بحث، ولا يمكن الوصول إلى ذلك المحتوى عبر المتصفح العادي أو التقليدي.

“اقرأ أيضاً: الربح من التدوين لعام 2020


أقسام الويب العميق

ينقسم الشبكة العميقة إلى عدة أقسام، وهي:

صفحات ديناميكية

وهي مجموعة مواقع موجودة على الشبكة ولا يتم أرشفتها على جوجل، ولن تجدها في نتائج البحث لأنها غير معروفة، ولكي تتصفح محتواها يجب استخدام متصفحات خاصة كمتصفح التور TOR browser حتى تتمكن من الدخول إلى تلك الأنظمة والبروتوكولات؛ فمثلاً نحن نستخدم بروتوكول Http وهو أشهر البروتوكولات للدخول إلى شبكة الإنترنت وتصفح محتوياتها، ولكن في الويب الخفي لن تجد www ولن تجد (com. أو net.).

صفحات مفردة أو يتيمة

وهي الصفحات التي لا توجد روابط إليها في صفحات أخرى.

صفحات محدودة الوصول

وهي الصفحات التي تمنع محركات البحث من الوصول إلى محتواها، باستخدام برامج التحقق من الروبوتات.

المحتويات الغير نصية

مثل الصور وأفلام الفيديو الغير قابلة للفهرسة.

ملفات تم استضافتها على بروتوكولات أخرى

مثل بروتوكول نقل الملفات FTP، وهي مواقع موجودة وبشكل كبير، لكنها تستخدم بروتوكولات ونطاقات خاصة ويصعب تتبعها أو التجسس عليها.


هل يمكن حساب حجم الويب العميق ؟

يصعب ذلك بحكم طبيعته، لكن كبار الباحثين الجامعيين يقولون أن شبكات الويب التي نعرفها كالفيسبوك وغيره تشكل فقط أقل من 1% من شبكة الويب العالمية.

“اقرأ أيضاً: الأمن السيبراني


ماذا يوجد داخل الشبكة العميقة ؟

عندما نتصفح الويب فنحن نطفو على سطح المحيط الواسع فقط، وبالغوص داخل هذا المحيط سنجد تريليونات من الصفحات (أرقام ضخمة لا يمكنك تخيلها) لم يرها معظم الناس أبداً، وهي تشتمل على كل شئ من أول الإحصائيات إلى أعضاء جسم الإنسان للبيع (بشكل غير قانوني بالطبع).

ولو فكرنا في طريقة عمل محركات البحث المعروفة كجوجل مثلا ستجد أنها تقوم بفهرسة الصفحات باستمرار عن طريق تتبع الروابط بين المواقع وذلك لإعطائنا نتائج البحث، ولكن تلك الطريقة لا تسمح لهم إلا بجمع الصفحات الثابتة فقط (مثل الصفحة التي تستخدمها الآن).

أما الصفحات الديناميكية والصفحات خلف الشبكات الخاصة والصفحات المستقلة التي لا تتصل بأي شئ على الإطلاق، فلا تستطيع محركات البحث تلك بالتقاطها، وكل هذا جزء من الإنترنت العميق.

“اقرأ أيضاً: أفضل لغات البرمجة التي عليك تعلمها


تور – الزاوية القاتمة والمظلمة في الإنترنت

تور الويب العميق
Deep Web والويب المظلم

ظهر لأول مرة كمشروع  (Onion Routing أونيون راوتينج) في عام 2002، والذي قدمه مختبر الأبحاث البحرية الأمريكي كطريقة للتواصل عبر الإنترنت بشكل خفي ومجهول، وكان يستخدمه البعض للاتصالات الحساسة.

يستخدم الأشخاص متصفح تور حين لا يريدون من أحد تتبع نشاطهم على الويب، والذي يتطلب برامج خاصة للوصول إليه والتي تنتهى ب (onion.)، ويتم تشغيله على نظام الترحيل والذى يقوم برد الإشارات بين أجهزة الكمبيوتر المختلفة والتي تدعم تور في مختلف أنحاء العالم، ولكن في العقد الماضي أصبح تور أيضاً مركزاً للأسواق السوداء وإدارة كلما هو غير قانوني أو شرعي.


ختاماً، يعد الإنترنت محيطاً شاسعاً، وكلما كنت أقرب من سطح هذا المحيط كلما زاد الأمان بالنسبة لك، وكلما تعمقت أكثر كلما عرضت نفسك أكثر لخطر الغرق بهذا المحيط.

1484 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق