الكولاجين في الجسم؛ 3 أعراض لنقصانه في الجلد وطرق تعزيزه

الكولاجين في الجسم؛ 3 أعراض لنقصانه في الجلد وطرق تعزيزه، وأهمية الكولاجين في جسم الإنسان، وطرق زيادته، وعلاج نقص الكولاجين بالأعشاب الطبيعية.

الكولاجين في الجسم يجب الانتباه له، لأن الكولاجين هو البروتين الطبعي الذي ينتجه الجسم بنسبة 30% من بروتينات الجسم، ولأنه يدخل في تكوين الأنسجة الليفية والنسيج الضام، فإن نقصانه عن معدله الطبيعية يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض في الجسم وهذا ما سوف نتعرف عليه.


أهمية الكولاجين في الجسم

يعد يدخل في بناء الأنسجة والعضلات والأربطة والأوتار، وله العديد من الفوائد للجسم ومنها:

  • يعمل الكولاجين على تحسين وظائف الدماغ، ويحمي الشخص من الإصابة بالزهايمر وعلامات التقدم في العمر.
  • كما أنه يحسن من صحة القلب ويقلل من نسبة الكوليسترول الضارة في الدم، ويقي من الإصابة بالأزمات القلبية وأمراض القلب.
  • كذلك يساهم الكولاجين في تحسين وظائف المعدة ويمنح من تهيج المعدة والأمعاء ويحمي المعدة من التعرض للعديد من المشاكل مثل الإمساك، الإسهال وغيرها.
  • يعزز قوة الأظافر ويقويها ويحميها من التكسر.
  • يحافظ على مرونة البشرة ويحميها من علامات التقدم في العمر.
أهمية الكولاجين في الجسم
أهمية الكولاجين

“اقرأ أيضًا:”عراض الاكتئاب البسيط


أعراض نقص الكولاجين

في حالة نقصان نسبة الكولاجين، فإنه تظهر بعض الأعراض ومنها:

  • انخفاض ضغط الدم

من أشهر أعراض نقص الكولاجين هو حدوث انخفاض في معدل ضغط الدم، وذلك لأن الكولاجين يدخل في تكوين الخلايا ويتعلق بتدفق الدم في الجسم.

في حالة انخفاض ضغط الدم، فإن الشخص يعاني بالدوار، الإعياء، ألم الرأس بجانب الألم الشديد في الصدر.

  • ألم المفاصل

يدخل الكولاجين في تكوين الغضاريف، وتتكون الغضاريف من طبقة رقيقة تغطي المفاصل، ووظيفتها هي الحفاظ على العظام وحمايتها من الاحتكاك.

لهذا فإن من أعراض نقص الكولاجين في الجسم هي حدوث ألم في المفاصل بسبب احتكاك العظام مع بعضها البعض، بجانب زيادة فرصة التعرض لهشاشة العظام.

  • عدم القدرة على الحركة

في حالة نقصان الكولاجين في الأوعية الدوية، فإنه قد يتسبب في تلف المفاصل أو الإصابة بتصلب المفاصل، بجانب زيادة فرصة التعرض للذئبة الحمراء نتيجة ضعف الجهاز المناعي.

  • وجود مشاكل في الأسنان

الكولاجين يدخل في تكوين الأسنان واللثة، لهذا فإن نقصان الكولاجين في الجسم يكون سبب في تدهور صحة اللثة وتسوس الأسنان.

  • تساقط الشعر

من بين المشاكل التي تظهر بسبب نقصان نسبة الكولاجين في الجسم، هي تساقط الشعر نتيجة ضعف بصيلات الشعر، لأن الكولاجين يعد الغذاء الأساسي المكون لبصيلات الشعر.

  • حدوث مشاكل في الهضم

كذلك يؤدي نقصان الكولاجين إلى ترقق جدار الأمعاء مما يتسبب في حدوث بعض المشاكل في الهضم.

كما أنه يتسبب في حدوث تسريب في الأمعاء والذي يظهر على هيئة إمساك، إسهال نتيجة ضعف امتصاص العناصر الغذائية.

  • ألم العضلات

يرتبط الكولاجين بصحة العضلات، ولهذا فإن نقصان الكولاجين في الجسم يؤثر على الأربطة بين العضلات ويتسبب في وجود ألم في العضلات.

أعراض نقص الكولاجين
أعراض نقص الكولاجين

“اقرأ أيضًا: التخلص من رائحة العرق الكريهة؛ أبرز الخلطات الطبيعية لإزالته نهائياً وأهم أسبابه بعد الاستحمام


أعراض نقص الكولاجين في الجلد

من أهم أعراض نقص الكولاجين في الجسم التي تظهر على الجلد ما يلي:

  • ظهور التجاعيد

الكولاجين هو المادة المسؤولة عن بقاء البشرة أكثر شباب وصحة لأنها تكسب الجلد المرونة، لكن في حالة نقصان الكولاجين في الجسم، فإن التجاعيد تبدأ في الظهور.

  •  السيلوليت

في حالة نقصان الكولاجين، فإنه تظهر طبقة من الدهون فوق الأنسجة الضامة في الجلد، وتكون على شكل تكتلات من الدهون والتي يطلق عليها اسم السيلوليت.

  •  إجهاد تحت العينين

يعد الكولاجين هو المادة المسؤولة عن امتلاء وجنات العيون، لكن في حالة نقصانه، فإن منطقة تحت العين يحدث لها ترهل وتدلى الجفون لأسفل.


عوامل نقصان الكولاجين في الجسم

من العوامل التي تؤدي إلى نقصان نسبة الكولاجين في الجسم ما يلي:

  • التعرض الزائد لأشعة الشمس الضارة.
  • التقدم في العمر.
  • الإفراط في تناول السكريات.
  • التدخين بشكل زائد.

طرق تعزيز الكولاجين

من الطرق التي تساعد على تعزيز الكولاجين في الجسم ما يلي:

  • حمض الهيالورونيك

يعد حمض الهيالورونيك أحد المكونات الأساسية التي تزيد نسبة الكولاجين في الجسم، يمكن الحصول عليها من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي على الأحماض الأمينية مثل: الفاصوليا، فول الصويا وغيرها.

في حالة تعذر الحصول عليه من الأطعمة، يمكن تناول مكملات الهيالورونيك الغذائية.

  • ممارسة الرياضة

تساهم الرياضة والنشاط الحركة بشكل عام في الحفاظ على مرونة المفاصل والعضلات، لهذا فإن الحرص على ممارسة الرياضة يعزز من إنتاج الكولاجين في الجسم.

  • فيتامين ج

يعد فيتامين ج من الفيتامينات الهامة التي تعزز إنتاج الكولاجين في الجسم، بجانب دعم صحة الجهاز المناعي وجعل الجسم أكثر قدرة على مقاومة الأمراض المختلفة.

يمكن الحصول على فيتامين ج من خلال تناول الخضروات والفواكه الطازجة والحمضيات، أو من خلال الحصول عليه من المكملات الغذائية.

  • جل الألوفيرا

يحتوي جل الألوفيرا على حمض الهيالورونيك بنسبة كبيرة مما يساعد في تعويض فقدانه في الجسم، بالإضافة إلى أنه يحمي البشرة من تأثير أشعة الشمس الضارة على الكولاجين في البشرة.

كما أثبتت العديد من الدراسات أن جل الألوفيرا يساعد في بناء أنسجة الجسم، وبالتالي فهو يقلل من ظهور التجاعيد.


كيفية زيادة الكولاجين

في حالة ظهور أعراض نقص الكولاجين في الجسم فإنه يمكن زيادة نسبة الكولاجين في الجسم وذلك من خلال الآتي:

  • تناول مضادات الأكسدة

الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة تساهم في زيادة إنتاج الكولاجين في البشرة، وهي متوفرة في العديد من الأطعمة مثل العرقسوس، التوت والشاي الأخضر وغيرها.

  •  العلاج بالضوء الأحمر

تعد تقنية الضوء الأحمر أحد التقنيات الحديثة التي تساعد في تعزيز زيادة نسبة الكولاجين في البشرة وتقلل من ظهور التجاعيد، ويمكن الاعتماد على هذه التقنية في المنزل.

  • حماية البشرة من الظروف المختلفة

من بين الطرق التي تساعد على زيادة الكولاجين هي توفير الحماية للبشرة من الظروف المختلف مثل الحماية من أشعة الشمس الضارة، الأتربة والغبار وغيرها.

  • تجنب التوتر العصبي

يعد الانفعال والتوتر العصبي من العوامل التي تقلل من إنتاج الكولاجين في الجسم، لهذا ينبغي تجنب التعرض لهذه الضغوط العصبية بقدر الإمكان.

  • الحد من تناول الكافيين

من النصائح التي ينبغي اتباعها لمن يعاني من نقصان إنتاج الكولاجين، هو تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بقدر الإمكان ويفضل استبدال هذه المشروبات بالأعشاب الطبيعية.


علاج نقص الكولاجين بالأعشاب

من الطرق التي تعالج نقص الكولاجين الاعتماد على بعض الأعشاب ومنها:

  • بذور الكتان

يعمل بذر الكتان على تحسين إنتاج الكولاجين، لأنه يحتوي على دهون صحية والأوميجا 3، بجانب المواد المضادة للأكسدة.

  • الكزبرة

تعد الكزبرة من الأعشاب التي تحتوي على حمض اللينولينيك الذي يعد من المواد المضادة للأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتعزز صحة البشرة وتؤخر من ظهور علامات الشيخوخة والتقدم في العمر.

  • الثوم

يساهم الثوم في زيادة إنتاج الكولاجين لأنه يحتوي على الأحماض الطبيعية ومادة الكبريت التي تساعد في اكتساب زيادة نسبة الكولاجين.

علاج نقص الكولاجين بالأعشاب
علاج نقص الكولاجين بالأعشاب

“اقرأ أيضًا: العناية باليدين والقدمين، نصائح هامة للعناية بأيدينا وأقدامنا


في النهاية وبعد التعرف على أعراض نقص الكولاجين في حالة ظهور هذه الأعراض، فإنها تكون إشارة إلى نقصان نسبة الكولاجين في الجسم ويجب الانتباه لذلك، والبدء في تناول الأطعمة والمكملات الغذائية التي تعزز إنتاج الكولاجين في الجسم.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن