الكوكسيديا عند الكلاب

Coccidiosis in dogs

د. طارق
2021-05-22T23:33:09+04:00
مقالات
د. طارق15 أغسطس 202029 مشاهدةآخر تحديث : منذ 4 أسابيع

عدوى الكوكسيديا أو داء الأكريات عند الكلاب” Coccidiosis in dogs” هو مرض طفيلي شديد العدوى يسبب الإسهال الحاد. تعرف على أسباب وأعراض وطرق علاج الكوكسيديا عند الكلاب.


نظرة عامة عن الكوكسيديا في الكلاب

تمامًا مثل داء الجيارديات، كوكسيديا الكلاب هي عدوى معوية تسببها طفيليات أولية (أي وحيدة الخلية) تسمى الكوكسيديا. وبسبب تشابه الأعراض، غالباً ما يتم الخلط بين داء الأكريات عند الكلاب وبين الديدان المعوية.

على الرغم من أن هذا المرض عادةً ما يكون خفيفًا على الكلاب البالغة، إلا أنه قد يكون قاتلاً إذا أصيبت به الجراء. تنتشر الكوكسيديا بكثرة في الأماكن المزدحمة بالكلاب وغير الصحية (بيوت الكلاب، محلات الحيوانات الأليفة، أماكن تربية الكلاب..).

هناك عدد كبير جدًا من أنواع الكوكسيديا التي يمكن أن تصيب معظم الثدييات. بعضها مثل Isopora، خاص بالكلاب.


أسباب الكوكسيديا عند الكلاب

تتكاثر الكوكسيديا داخل أمعاء الكلب وتدمر البطانة المعوية، مما يؤدي إلى إسهال شديد يتبعه جفاف وفقدان للوزن.

مثل داء الجيارديات، ينتقل مرض الكوكسيديا عند الكلاب في المقام الأول عن طريق البراز. تحدث الإصابة على النحو التالي:

  • تتكاثر الكوكسيديا أولاً في أمعاء حيوان ناقل، ثم يمر بعضها في البراز.
  • يحدث تلوث الحيوان بالكوكسيديا عن طريق الفم، سواء من خلال ملامسة البراز أو الحيوان المصاب أو ببساطة عن طريق الأسطح المتسخة.

تتطور المناعة الطبيعية ضد الكوكسيديا بمرور الوقت، لدرجة أن غالبية الكلاب هي ناقلات سليمة للمرض. الجراء معرضون بشكل خاص للإصابة بالكوكسيديا، والتي يمكن أن تكون قاتلة لهم في أسوء الحالات.

التقرن في الكلاب يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بالكوكسيديا.


أعراض كوكسيديا الكلاب

أعراض داء الأكريات عند الكلاب ليست مميزة، لأنها شائعة في معظم الأمراض المعوية، كما تجدر الإشارة إلى أن الأعراض تكون أكثر حدة في الجراء، إليك بعضاً منها:

  • إسهال.
  • دم أو مخاط في البراز.
  • فقر الدم.
  • تجفاف.
  • فقدان الوزن.

عند الكلب الذي يكون ناقلاً سليماً للمرض، يمكن أن تسبب الكوكسيديا إسهالًا خفيفًا غير ضار بصحة الحيوان، أو قد تكون بدون أعراض تمامًا.

هذا المرض خطير بدرجة أولى على الجراء أو على الكلاب الضعيفة (خاصة الكلاب منقوصة المناعة أو المصابة بالضغط النفسي).


تشخيص الكوكسيديا في الكلاب

يتم تشخيص داء الأكريات في الكلاب من خلال إجراء فحص مجهري لعينة من البراز، يجب التأني عند إجراء الدراسة لأن بويضات الكوكسيديا أصغر بكثير من بيض الديدان المعوية. يتم تشخيص العدوى ببعض طفيليات الكوكسيديا الأقل شيوعًا عن طريق فحص الدم.

“اقرأ أيضاً: الجيارديا عند الكلاب


علاج الكوكسيديا عند الكلاب

إذا كان الجرو يعاني من أعراض الكوكسيديا، فمن الضروري مراجعة الطبيب البيطري على الفور.غالبًا ما يؤدي إسهال الجرو إلى الجفاف الشديد، والذي يمكن أن يكون قاتلاً له.

يعتمد العلاج على نوع الكوكسيديا وعلى درجة تطور الإصابة.تتنوع العلاجات بشكل عام من:

  • الإماهة.
  • العلاج بمضادات الكوكسيديا.
  • المضادات الحيوية.
  • العلاج بالأنظمة الغذائية.

يستمر العلاج لأكثر من أسبوع وقد يتطلب عدة استشارات بيطرية.من الضروري أيضًا التفكير في معالجة بيئة الكلب.

لا ينصح بأخذ علاجات محددة وخاصة بمرض كوكسيديا الكلاب، حيث يمكن أن تمنع هذه الأخيرة الجرو من تطوير مناعة طبيعية ضد هذه الطفيليات.

ما هو النظام الغذائي المناسب للتخلص من الطفيليات عند الكلاب؟

الغياب التام للخضروات أو الفواكه

نظرًا لأن أمعاء الكلب أقصر بثلاث مرات من أمعاء الإنسان، فهي لا تمتلك القدرة على هضم الخضار والفواكه، ولا حتى بكميات قليلة.

لذلك، حتى تساعد كلبك في محاربة داء الأكريات وحتى لا تتسبب له في المزيد من الاضطرابات المعوية والمعدية ينصح بحظر الخضروات والفاكهة تماماً من قائمة طعامه، ستلاحظ بسرعة كبيرة تحسنًا في عملية هضمه للطعام.

بروتينات حيوانية عالية الجودة

تخلص من البروتينات النباتية وكذلك الحيوانية ذات النوعية الرديئة والتي لا تعرف مصدرها، و استبدلها بالبروتينات الموجهة للاستهلاك البشري والمطبوخة في درجة حرارة منخفضة، فأنت بذلك تضمن محتواها الغذائي والبروتيني العالي.

استهلاك الحد الأدنى من الكربوهيدرات

يجب أن تكون تركيبة طعام الكلاب تحتوي على 33٪ كحد أقصى من الكربوهيدرات، تتواجد الكربوهيدرات بشكل رئيسي في الحبوب والخضروات النشوية المستخدمة في الكروكيت. اقرأ الملصقات واختر الأطعمة التي تحتوي على أقل من 33٪ من الكربوهيدرات.


الوقاية من داء الأكريات عند الكلاب

ترتكز الوقاية من الكوكسيديا عند الكلاب (والعديد من الطفيليات الأخرى) أولاً على تدابير النظافة:

  • التخلص من البراز على الفور.
  • تنظيف بيئة الكلب بانتظام باستخدام المطهرات (مثل 10٪ ماء الأمونيا).
  • تأكد من عدم ملامسة أوعية الكلب للبراز.

بمجرد إصابة الكلب بالكوكسيديا، يصبح من الضروري تطهير بيئته وتحسين ظروفه المعيشية لمنع إصابته بهذا الطفيل المعوي مرة أخرى.

يمكن استخدام الماء المغلي للقضاء على الكوكسيديا في الأماكن التي يحتمل أن تكون ملوثة.أثناء العلاج، سيكون من الجيد إبقاء الحيوان معزولًا.

“اقرأ أيضاً: إعتام عدسة العين عند الكلاب “


هل يمكن أن تنتقل هذه الطفيليات للبشر؟

أكثر أنواع الكوكسيديا التي تصيب الكلاب ليس لها أي تأثير على البشر، ولكن الأنواع الأقل شيوعًا من المحتمل أن تكون معدية للإنسان، مثل كريبتوسبوريديوم، وهو طفيلي تحمله الكلاب والقطط وقد ينتقل إلى البشر.

تشكل طفيليات الكوكسيديا خطراً صحياً على البشر الذين يعانون من نقص المناعة مثل مرضى الإيدز، والذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة، ومرضى السرطان، وكبار السن. تعد النظافة الجيدة وكذلك التخلص الفوري من براز الكلب ضروريين في تقليل مخاطر انتقال جميع طفيليات الكلاب إلى البشر.


مقالات ذات صلة:


تكون عدوى الكوكسيديا عند الكلاب “Coccidiosis in dogs” خفيفة على الكلاب البالغة، ولكنها ضارة أو مهددة للحياة بالنسبة للحيوانات حديثة الولادة أو التي تعاني من ضعف جهاز المناعة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.