صدمة الذيل في القطط؛ الأسباب والأعراض وأهم سبل التشخيص والعلاج

سالم العليتعديل زينة محمد18 أبريل 2024آخر تحديث :
صدمة الذيل في القطط؛ الأسباب والأعراض وأهم سبل التشخيص والعلاج

صدمة الذيل في القطط (Tail trauma in cats) من المشاكل الطبية الأكثر شيوعًا لدى القطط. يعبر ذيل القط عن مزاجها ويساعدها على توازنها ولكن كغيره من أعضاء جسم القطة يتعرض أيضًا إلى الكثير من الأمراض، أشهرها وأكثرها مصادفة هو صدمة الذيل في القطط. إليك الأسباب والأعراض وأهم سبل التشخيص والعلاج الممكنة.

ما هو صدمة الذيل عند القطط؟

تستدعي إصابات الذيل مهما كانت طفيفة ظاهريًا اهتمامًا بيطريًا حيث لا توجد طريقة للمالك لمعرفة المدى الكامل لتلف الذيل. قبل عرض قطتك على الطبيب البيطري، اتصل مسبقًا حيث قد ينصحك عبر الهاتف إذا كانت الإصابة طفيفة.

عادة ما تكون صدمة الذيل في القطط نتيجة لإصابة عرضية. يمتد ذيل القطة من العمود الفقري ويعد جزءًا مهمًا من جسم القطة لأنه يمنحها إحساسًا بالاتجاه والتوازن، وهناك أعصاب في الجزء العلوي من الذيل توفر التحكم في أمعائها. لا توجد سلالة أو جنس أو ميول عمرية للإصابة بصدمة الذيل في القطط، على الرغم من أن القطط الخارجية أكثر عرضة لصدمة الذيل من القطط المنزلية.

أعراض صدمة الذيل في القطط

يمكن أن تتراوح صدمة الذيل في شدتها، فقد تكون بسيطة مثل خدش صغير أو شديدة مثل شلل كامل. قد تظهر أعراض أخرى أيضًا اعتمادًا على سبب الصدمة. في أي حال، ينبغي طلب رعاية بيطرية فورية بمجرد ملاحظة أي من الأعراض التالية. تشمل أهم 9 أعراض لصدمة القطة في ذيلها:

  • نزيف.
  • تلف الجلد.
  • فقدان الفراء.
  • عرج الذيل.
  • علامات الألم.
  • تورم على طول الذيل.
  • صعوبة التبول أو التبرز.
  • عدم القدرة على رفع الذيل.
  • عدم وجود حركة في الذيل.

أسباب صدمة الذيل في القطط

صدمة الذيل عند القطط سببها الرئيسي هو الإصابات العرضية. قد تتراوح هذه الإصابات في شدتها، من مجرد إغلاق الذيل في الباب إلى الاصطدام بسيارة، والتي تعتبر من أكثر أسباب صدمة الذيل لدى القطط شيوعًا. الذيل هو أيضًا منطقة شائعة لحدوث خراجات لدغة القطط.

تشخيص اصابات الذيل للقطط

يعد الطبيب البيطري قادرًا على إجراء تشخيص مبدئي بناءً على الفحص البدني الشامل والأعراض. تأكد من إبلاغ الطبيب البيطري بمدى ومدة أعراض قطتك، بالإضافة إلى أي حوادث حديثة قد تكون سبب صدمة الذيل لدى القطط.

عادة ما يكون مظهر الذيل كافياً لإجراء التشخيص النهائي. ومع ذلك، في الحالات الأكثر شدة لصدمة الذيل، يمكن استخدام تعداد الدم، وتحليل البول، والأشعة السينية وهي من أهم سبل التشخيص، وغيرها من الاختبارات التشخيصية القياسية خاصة إذا بدا الذيل مشلولا.

علاج إصابات صدمة الذيل في القطط

يختلف العلاج حسب شدة الصدمة. في حالات الجروح البسيطة، قد لا يكون العلاج ضروريًا. في حالات السحجات (Abrasion) الشديدة، قد يساعد غلاف الذيل مع استخدام مراهم المضادات الحيوية في عملية الشفاء. ومع ذلك، لا يتم استخدام الضمادات في كثير من الأحيان حيث تقلل من تهوية جلد الذيل. في بعض الحالات الشديدة للغاية، قد يلزم تقصير الذيل (البتر).

إذا كان هناك كسور في الذيل فسيختلف العلاج حسب شدة الكسر. قد لا تتطلب الكسور البسيطة أي علاج على الإطلاق. إذا كان الكسر أكثر شدة وتم تكسير عظام الذيل فقد تكون هناك حاجة إلى البتر. إذا تم كسر الذيل، فقد يتمكن من الشفاء من تلقاء نفسه اعتمادًا على موقع ومدى الكسر. قد تكون الجراحة مطلوبة، على الرغم من أن الأطباء البيطريين يميلون إلى السماح للذيل بالشفاء من تلقاء نفسه قبل اتخاذ هذا الطريق.

إصابات صدمة الذيل قد تسبب تلف الأعصاب وهذا ما يتطلب علاجًا أكثر توغلًا. اعتمادًا على شدة ومدى تلف الأعصاب، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية لاستعادة وظيفة الأمعاء أو المسالك البولية الطبيعية. في بعض الحالات، قد تعود الوظيفة العصبية الكاملة بعد شهر أو أكثر.

الشفاء وطرق الرعاية المنزلية

يختلف التعافي والتشخيص اعتمادًا على سبب وشدة صدمة الذيل. اتبع دائمًا تعليمات الطبيب البيطري بعد العلاج أو ما بعد الجراحة بعناية، لذلك لاكتمال الشفاء من صدمة الذيل لدى القطط عليك اتباع هذه الخطوات:

  • تأكد من أن لديهم مكانًا دافئًا وآمنًا للراحة طوال فترة التعافي.
  • يجب الحد من نشاط قطتك في الهواء الطلق خلال فترة التعافي.
  • إذا خضعت قطتك لعملية جراحية أو بتر، فلا تسمح لها بتهيج مكان الجراحة.
  • يجب مساعدة قطتك في التبول والتغوط بشكل طبيعي إذا كان الذيل قد تعرض لتلف في الأعصاب.
  • لا تقم أبدًا بتطبيق أي مراهم مخصصة للاستخدام البشري ما لم يُطلب منك ذلك تحديدًا من قبل الطبيب البيطري.

تذكر أن أي مراهم يتم وضعها تميل إلى أن تلعق وتبتلع، فقد تكون هناك حاجة إلى طوق لمنع القطة من لعق الذيل.

أسئلة شائعة حول صدمة الذيل في القطط

كيف تعرف أن ذيل قطك مكسور؟

أكثر علامات الإصابة شيوعًا هي الذيل العرج. ولكن قد تكون هناك علامات إضافية لأن بعض الأعصاب الموجودة في قاعدة الذيل تتحكم أيضًا في الأرجل الخلفية والمثانة والأمعاء. إذا أصيبت قطتك في قاعدة الذيل، فقد تواجه مشكلة في تحريك أرجلها الخلفية. قد يفقدون أيضًا بعض السيطرة على حركات المثانة أو الأمعاء

كم من الوقت يستغرق ذيل القط المكسور للشفاء؟

يستغرق إصلاح الذيل المكسور وقتًا طويلًا يصل إلى ستة أشهر، خاصة لإصلاح الأعصاب. يمكن للطبيب البيطري فقط تحديد مدى انتشار الإصابة من خلال الفحص والأشعة السينية، وأيضًا يصف مسكنات الألم والأدوية الأخرى التي قد تحتاجها قطتك لتخفيف الانزعاج أثناء التعافي.

اقرأ المزيد:

في الختام، نؤكد على أهمية الحفاظ على القطط وحمايتها من المخاطر التي يمكن أن تسبب لها أمراض وأذيات بجسدها وخاصة صدمة الذيل لدى القطط. إذ يجب أن يكون لدينا معرفة بالأعراض والأسباب لنتمكن من العلاج.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة