فيروس كورونا الكلبي؛ ماهي أعراضه وكيف يمكن علاجه؟

Canine coronavirus

يصيب فيروس كورونا الكلبي الكلاب من جميع الأعمار، لكن الجراء هم الأكثر عرضة للإصابة. إليك أعراض وطرق علاج فيروس كورونا الخاص بالكلاب.

0 51

يؤثر فيروس كورونا الكلبي أو النابي عند الكلاب (Canine coronavirus) بشكل أكبر على الجراء، بسبب عدم نضج جهازهم المناعي. تعرّف على أعراض وأسباب وطرق علاج فيروس كورونا الخاص بالكلاب.


ما هي عدوى فيروس كورونا الكلبي؟

فيروس كورونا الكلاب (CCoV) هو مرض معوي جديد نسبيًا في الكلاب. تم التعرف عليه لأول مرة في إنجلترا عام 1971، لكنه انتشر منذ ذلك الحين في جميع أنحاء العالم. تم العثور على فيروسات كورونا في العديد من الحيوانات المختلفة بما في ذلك الخنازير والأبقار والقطط والبشر، وكذلك الكلاب.

ينتمي فيروس كورونا إلى عائلة الفيروسات الصغيرة RNA، سمي بهذا الاسم (الفيروس التاجي) بسبب الهالة الشبيهة بالتاج عند رؤية الفيروس تحت المجهر. في البداية، تؤثر هذه الفيروسات على نوع واحد فقط، ثم تبدأ السلالات الجديدة سريعاً في التطور والتحور، وقد تقفز أحيانًا لأنواع أخرى من الكائنات منها البشر لتشكل مرضًا جديدًا.

يُعتقد أن فيروس كورونا الكلاب (CCoV) قد أتى في الأصل من الخنازير، بينما فيروسً آخر أحدث منه، وهو فيروس كورونا التنفسي عند الكلاب (CRCoV) فيُعتقد أنه تطور أولاً من الأبقار. ويمكن اختصار أهم المعلومات حول هذا المرض في النقاط التالية:

  • عادةً، يسبب مرض (CCoV) التهاب الأمعاء الدقيقة، ونادرًا ما تظهر أعراضه على الكلاب البالغة، وبالنسبة للجراء فإنه يسبب الإسهال وأحيانًا أعراض أخرى.
  • يؤثر المرض بشكل شائع على الجراء ضعيفة المناعة، ويمكن أن يكون قاتلاً للجراء الذين تقل أعمارهم عن ثلاثة أشهر، خاصةً إذا كان مصحوباً بعدوى أخرى.
  • يغزو الفيروس الجهاز المعوي العلوي في غضون 2 إلى 3 أيام، ويبقى موجوداً في البراز لمدة 9 أيام، وأحيانًا لفترة أطول.
  • المرض شديد العدوى وينتشر بسهولة عن طريق براز الحيوانات المصابة؛ ويمكن أن تكون العديد من الكلاب حاملة للمرض دون أن تظهر عليها الأعراض فعليًا.
  • الكلاب البالغة التي تعرضت للمرض تطور أجسامًا مضادة لهذا المرض، أما الجراء فيمكن تطعيمهم في عمر 6 و 9 أسابيع.
  • الفيروس التاجي التنفسي النابي (CRCoV) هو فيروس آخر، ولا يستجيب له الجسم بنفس الأجسام المضادة أو التطعيم.
فيروس كورونا الكلاب المعوي (CCov) وفيروس كورونا الكلاب التنفسي (CRCoV) ليسا نفس الفيروسات مثل SARS-CoV-2، المسؤولة عن التسبب في جائحة COVID-19 حول العالم.

أعراض فيروس كورونا عند الكلاب

فيروس كورونا الكلبي
ما أعراض فيروس كورونا الخاص بالكلاب؟

غالبًا ما تعاني الكلاب البالغة من أعراض قليلة أو خفيفة جدًا، والمرض يظهر بشكل واضح لدى الجراء، يجب اصطحاب الكلاب أو الجراء التي تظهر عليها أعراض فيروس كورونا الكلبي التالية لرؤية الطبيب البيطري:

  • الإسهال المائي.
  • غثيان.
  • فقدان الشهية.
  • التقيؤ.
  • بطن صلب أو منتفخ.
  • حمى.
  • السعال والعطس وأعراض تنفسية أخرى.

الأنواع

يمكن لفيروسات كورونا أن تتحور بسرعة، لذلك يوجد عدة أنواع من فيروسات كورونا عند الكلاب.

التهاب الأمعاء التاجي الكلبي (CCoV)

هذا النوع هو الأكثر شيوعًا، إلا أنه نادرًا ما يكون خطيرًا، حتى بالنسبة للجراء ومعظم الكلاب البالغة لا تظهر عليها أعراض تقريبًا.

فيروس كورونا الجهاز التنفسي عند الكلاب (CRCoV)

تعد هذه نسخة جديدة من الفيروس تم اكتشافها في عام 2003، وهي على الأرجح متحورة من فيروس كورونا البقري، تصيب الرئتين وتسبب السعال وأعراض تنفسية خفيفة تشبه نزلات البرد.

نادرًا ما يتم تشخيص الإصابة بهذا النوع، ولكنه على الأرجح واحد من العديد من حالات الجهاز التنفسي المعدية المسؤولة عن المرض المعروف باسم “سعال الكلاب”، وهو أكثر انتشاراً في أوروبا واليابان، ولكن تم العثور أيضًا على أجسام مضادة له لدى الكلاب الأمريكية والكندية.

المتغيرات البانتروبية لفيروس كورونا الكلاب

وهي نسخة نادرة من المرض يمكن أن تسبب عدوى قاتلة في جميع أنحاء الجسم.

أمراض يسهل الخلط بينها وبين فيروس الكلاب التاجي

قد يحدث الخلط بين هذا الفيروس والأمراض الأخرى التي تؤدي إلى الإسهال في الكلاب، كما يمكن الخلط بسهولة بين الحالات الشديدة من فيروس كورونا وبعض الفيروسات الصغيرة، لأنها قد تحدث في نفس الوقت.

تأكد من زيارة الطبيب البيطري إذا كان كلبك يعاني من الإسهال المستمر لأكثر من أربع وعشرين ساعة أو المصاحب للخمول الشديد أو فقدان الشهية.

“اقرأ أيضاً: فيروس بارفو عند الكلاب


أسباب الإصابة بفيروس كورونا عند الكلاب

ينتشر فيروس كورونا من خلال ملامسة الحيوانات المصابة الأخرى. يمكن للعديد من العوامل أن تزيد من خطر الإصابة بالعدوى:

  • الكلاب التي تأتي من المزارع أو بيوت تربية الكلاب أو متاجر الحيوانات الأليفة.
  • الذهاب لمتنزهات الكلاب أو التعامل مع الكلاب الأخرى بشكل يومي.
  • الإصابة بعدوى ثانوية.
  • ضعف جهاز المناعة.
  • الكلاب التي تعيش في منازل متعددة للحيوانات الأليفة.

ينتشر فيروس كورونا الكلاب المعوي من خلال التعرض لإفرازات الفم أو ملامسة البراز المصاب، وتجدر الإشارة إلى أن فيروسات كورونا مقاومة إلى حد ما في البيئة ويمكن أن تظل معدية لفترات طويلة في الهواء الطلق، وفي درجات الحرارة المنخفضة.

تساهم الأماكن المزدحمة بالكلاب والظروف غير الصحية في انتشار فيروس كورونا، والذي تبلغ فترة حضانته (الفترة التي تسبق ظهور العلامات السريرية) من يوم إلى أربعة أيام، أما مدة المرض فتستغرق من يومين إلى عشرة أيام في معظم الكلاب.

قد تظهر لدى الحيوان المصاب عدوى ثانوية بالبكتيريا والطفيليات والفيروسات الأخرى وتطيل المرض والمدة اللازمة للتعافي. وبالإضافة إلى ذلك، قد تظل الكلاب حاملة للمرض لمدة تصل إلى ستة أشهر (180 يومًا) بعد الإصابة.


التشخيص

فيروس كورونا الكلاب
تشخيص فيروس كورونا الخاص بالكلاب.

يتم تشخيص معظم حالات الإصابة بالمرض من خلال الأعراض، حيث غالباً ما يتم الاشتباه في وجود CCoV في الجراء المريضة، وكذلك الكلاب التي تعيش في أماكن مكتظة، ويعتبر الإسهال المائي أكثر الأعراض شيوعًا، ولكن بعض الحالات يكون لديها أيضا القيء وأحيانًا الحمى، كما قد تكون بطن الجرو منتفخة وقاسية، ويمكن للكلاب البالغة أن تظهر أحيانًا أعراضًا مماثلة.

أحيانًا يتم الخلط بين فيروس كورونا والفيروسات الصغيرة، والتي تسبب أمراضاً أكثر خطورة في الجراء، لذلك بهدف إجراء التشخيص النهائي، يمكن اللجوء إلى اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل، لكن التقنية معقدة ونادرًا ما يتم إجراؤها، وبما أنه لا يوجد علاج محدد لهذه الفيروسات، فسيتم علاج الأعراض من خلال الرعاية الداعمة في كلتا الحالتين.

من الصعب تشخيص فيروس كورونا الكلبي في الجهاز التنفسي لأن العديد من أنواع التهابات الجهاز التنفسي تقوم بإحداث نفس الأعراض، لذلك قد يتم إرسال مسحة من الأنسجة لاختبارها، ولكن من المرجح أن تتم هذه الخطوة فقط للفيروسات التي تشكل وباءً وتهديداً حقيقيا للكلاب.

“اقرأ أيضا: تطعيم السعار للكلاب“


علاج عدوى فيروس كورونا الكلبي

الجفاف هو المشكلة الأكثر شيوعًا لدى الجراء المصابة بالمرض، لذلك يجب تشجيع الجرو على الشرب أثناء علاج فيروس كورونا الكلبي، وإذا كان الجرو لا يشرب أو لا يستطيع الشرب، فيجب إعطائه السوائل والشوارد عن طريق الوريد.

يمكن وصف أدوية علاج فيروس كورونا الكلبي بناءً على الأعراض:

“اقرأ أيضا: علاج الإسهال عند الكلاب


التعافي

فيروس كورونا في الكلاب
التعافي والوقاية.

يجب وضع جميع الكلاب المصابة في الحجر الصحي لعدة أسابيع لتجنب انتشار المرض، وسيساعد ذلك على احتواء الفيروس إلى حد ما، على الرغم من أن الكلاب التي لا تظهر عليها أعراض المرض يمكن أن تكون كذلك حاملة وناقلة العدوى. أيضا، يمكن أن يؤدي تنظيف البراز باستخدام مادة التبييض أو أي مطهر آخر إلى قتل الفيروس بشكل فعال.

توفير ظروف صحية للكلاب هو أفضل طريقة لوقف تفشي المرض، كما أن الحفاظ على صحتها وصحة والجراء يجعلهم أقل عرضة للعدوى، وننصح أيضاً بتطعيم الجراء والكلاب المعرضة لخطر هذا الفيروس.

اللقاحات المضادة متوفرة، لكن لا يوصى بهذا لجميع الكلاب وسيتم إعطاؤها بناءً على نمط حياة الكلب واحتمال تعرضه للفيروس.

يعمل هذا اللقاح فقط مع نوع CCoV من فيروس كورونا، وهو غير فعال في الوقاية من COVID-19.

مقالات ذات صلة:


للوقاية من فيروس كورونا الكلبي (Canine coronavirus)، ننصحك بالحرص على تقوية جهاز المناعة الخاص بحيواناتك الأليفة.

اترك رد