حشوات الثدي؛ تعرف على أهم 7 مخاطر محتملة من غرسات الصدر

Breast implants

حشوات الثدي (Breast implants)؛ أو حشوة سرطان الثدي؛ تستخدم هذه الغرسات لإعادة بناء الثدي بعد استئصاله، فهذه الزراعة لها فوائد عدة، ومنها استعادة مظهر الجسم.

حشوات الثدي (Breast implants)، المعروفة بغرسات الثدي، هي مستلزمات طبية تُزرع تحت أنسجة الثدي أو عضلات الصدر لزيادة حجم الثدي أو لاستبدال أنسجة الثدي التي تمت استئصالها بسبب السرطان أو الصدمة، فماذا يحدث قبل وخلال وبعد زراعة الثدي؟


ما المقصود بحشوات الثدي؟

ماهي غرسات الثدي؟، هذا السؤال يتطرق إلى بال الكثيرات، إن حشوات الثدى عبارة عن حاويات اصطناعية مملوءة بشكل عام إما بمحلول ملحي أو هلام السيليكون، وكلاهما له غلاف سيليكون. إنهما يستخدمان في الجراحة الترميمية حيث تمت إزالة ثدي المرأة أو لتكبير الثدي في الجراحة التجميلية.


لماذا يحصل الناس على حشوات الثدي؟

حشوة سرطان الثدي
حشوة سرطان الثدي

ترغب العديد من النساء اللائي في غرسات الثدي لتكبير حجم صدورهن، وذلك لأسباب عديدة، منها:

  • استعادة حجم الثدي السابق، حيث يمكن أن يتقلص حجم الثدي بعد الحمل أو فقدان الوزن أو الشيخوخة.
  • تصحيح الثدي غير المتماثل (حجم أو شكل مختلف).
  • زراعة الثدي بعد استئصاله بسبب السرطان أو أي حالة صحية خطيرة أخرى.
  • تعزيز الثقة في النفس، فمن الممكن أن تساعد زراعة الثدي في تحسين احترامك لذاتك وصورة جسمك.

ما هي أنواع حشوات الثدي؟

ماهي غرسات الثدي
أنواع غرسات الثدي

تشمل أنواع حشوات الثدي ما يلي:

  • غرسات الثدي المملوءة بالمحلول الملحي

تحتوي غرسات الثدي المملوءة بمحلول ملحي على غلاف خارجي من السيليكون مملوء بمحلول ملحي، حيث يتم تعبئة بعضها مسبقًا والبعض الآخر يتم ملؤه أثناء عملية الزرع. تأتي الغرسات المملوءة بمحلول ملحي بأحجام مختلفة ولها غلاف أملس ومحكم.

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية على حشوة الثدي المملوءة بالمحلول الملحي لتكبير الثدي لدى النساء اللائي يبلغن من العمر 18 عامًا أو أكثر، ولإعادة بناء الثدي لدى النساء في أي عمر، ويتم استخدامها أيضًا في عمليات الإعادة التي تصحح أو تحسن نتيجة الجراحة الأصلية.

  • غرسات الثدي المليئة بالسيليكون

حشوات الثدي المليئة بهلام السيليكون لها غلاف خارجي من السيليكون مملوء بهلام السيليكون، وتأتي بأحجام مختلفة ولها غلاف ناعم ومحكم.

تمت الموافقة على حشوة الثدى المليئة بالسيليكون لتكبير الثدي لدى النساء اللواتي يبلغن من العمر 22 عامًا أو أكثر، ولإعادة بناء الثدي لدى النساء في أي عمر. يتم استخدامها أيضًا في عمليات الإعادة التي تصحح أو تحسن نتيجة الجراحة الأصلية.


ماذا يحدث قبل إجراء عملية حشوات الثدي؟

يستمر نمو الثدي لدى النساء حتى أواخر سن المراهقة أو أوائل العشرينات. نتيجة لذلك، يجب أن يكون عمرك 18 عامًا على الأقل للحصول على ثدي مليء بالمحلول الملحي.

سيقوم مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بتقييم العديد من العوامل، بما في ذلك صحتك العقلية وأي ظروف اجتماعية، وقد يطرح مقدم الرعاية الصحية الخاص بك الأسئلة التالية:

  • لماذا تريدين زراعة الثدي؟
  • ما هي توقعاتك؟
  • هل خضعتِ لعملية تجميل من قبل؟
  • هل تفكرين كثيرًا في العيوب الصغيرة جدًا في جسمك؟
  • هل يشجعكِ الزوج أو الشريك أو الصديق على إجراء زراعة الثدي؟

صحتك الجسدية ونوع جسمك مهمان أيضًا، سيقوم الطبيب الخاص بك بفحص جسمك لمساعدتك في اختيار الغرسة المناسبة. سيقومون بقياس طولك ووزنك، كما سيقومون بدراسة بنية جسمك العامة.

على سبيل المثال، غالبًا ما تكون الغرسات الأكبر حجمًا ضرورية للمرضى ذوي الأكتاف أو الأفخاذ العريضة، وإذا كان لديك بنية جسم أصغر، فقد تسبب زراعة الثدي الأكبر حجمًا مشاكل صحية، بما في ذلك آلام الظهر والرقبة والكتف.

عند تحديد أحجام حشوة الثدي، من المهم التفكير في الشكل الذي ستبدو عليه. قد ترغبين في سؤال طبيبك عما إذا كان لديهم عينة من غرسات الثدي التي يمكنك وضعها تحت ملابسك حتى تتمكني من النظر إلى نفسك في المرآة، مما يسمح لك بتجربة أحجام وأنواع مختلفة لاختيار أفضل زراعة للثدي لك.

ستفكرين أنتِ والطبيب فيما إذا كانت غرسات الثدي المالحة أو السيليكونية هي الأفضل لك، وستفكرين أيضًا في شكل غرسة الثدي (مستديرة أو على شكل دمعة)، وملمسها، وموضعها.

عادةً ما يكون هناك مكانان حيث سيقوم الطبيب الخاص بك بوضع غرسات الثدي، وهما:

  • وضع غرسات الثدي أسفل عضلات صدرك.
  • وضع حشوة الثدي بين عضلات الصدر وأنسجة الثدي.

تأكدي من التحدث إلى طبيبك حول مزايا وعيوب كل نوع من أنواع زراعة الثدي.

“اقرأ أيضًا: وصفات لتكبير حجم الثدي


ماذا يحدث خلال عملية غرسات الثدي؟

أثناء إجراء عملية زراعة الصدر، يتم تخديرك حتى لا تكوني مستيقظة ولا تشعري بأي ألم، وبمجرد أن تنامي، يتم إجراء قطع جراحي في واحدة من أربع مناطق خفية في جسمك، بحيث لا تكون ندوب زرع الثدي ملحوظة للغاية.

تشمل أنواع الشقوق ما يلي:

  • حول الهالة (Periareolar)، وهو شق حول الحافة الخارجية للهالة (المنطقة الملونة التي تحيط بالحلمة).
  • تحت الثدي (Inframammary)؛ إنه شق في التجعد بين أسفل الثدي وصدرك.
  • عبر الإبط (Transaxillary)، سيقوم الطبيب بإجراء شق في الإبط.
  • عبر السرة (Transumbilical)، حيث يقوم الطبيب بإجراء شق في السرة.

بعد ذلك، يتم إدخال غرسات الثدي من خلال الشق وتوضع إما تحت أنسجة الثدي وعضلات الصدر أو بينهم.

معلومة: لكل نوع من أنواع هذه الشقوق مزايا وعيوب، لذلك تحدثي إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول أفضل نوع للشق بالنسبة لك.

ماذا يحدث بعد عملية زراعة الصدر؟

بعد اكتمال إجراء زراعة الثدي، سيقوم الطبيب بلف ثدييك بحمالة صدر داعمة خاصة أو شريط ضغط، وسيتوقف عن وضع التخدير في جسمك لإبقائك نائمًا. ستنتقل إلى غرفة الإنعاش، حيث ينتظر مقدمو الرعاية الصحية أن تستيقظ ويراقب صحتك العامة.

بمجرد أن تستيقظي، قد تشعرين بالدوار، وبألم في ثدييك، كذلك قد تشعرين بضيق في صدرك. سيستمر مقدمو الرعاية الصحية في مراقبة صحتك العامة لمدة تصل إلى عدة ساعات.

بمجرد أن يقرروا أنك لم تعدي بحاجة للمراقبة، فسوف يقومون بإخراجك. يجب أن يكون لديك أحد أفراد العائلة أو صديق يقودك إلى المنزل، ويعتني بك خلال الـ 24 ساعة الأولى بعد إجراء زراعة الثدي. في المتوسط، يجب أن يتعافى جسمك تمامًا بين ستة وثمانية أسابيع بعد إجراء زراعة الغرسات.

“اقرأ أيضًا: عملية رفع الحواجب


مخاطر حشوات الثدي

زراعة الثدي
مخاطر زراعة الثدي

قد تتضح اضرار حشوة الثدي بعد إجراء عملية الزرع، وقد تشمل الآتي:

  • ندوب سميكة واضحة.
  • تقلص النسيج الندبي حول الغرسة (انكماش المحفظة).
  • تمزق الغرسة، وقد يتسبب ذلك في ظهور كتل صغيرة مؤلمة، والتي يمكن ملاحظتها فقط في فحوصات الثدي، لذلك يجب إزالة الغرسة.
  • التجاعيد أو الطيات في الزرع.
  • دوران الحشوة داخل الثدي، مما يؤدي إلى شكل غير طبيعي.
  • تموج الغرسة، ويحدث هذا عندما يتم تغطية الزرع فقط بطبقة رقيقة من الأنسجة تلتصق بسطح الغرسة ويصعب معالجتها.
  • مشاكل الأعصاب في الحلمتين، فقد تصبح أكثر حساسية، أو أقل حساسية، أو مخدرة تمامًا، ويمكن أن يكون هذا مؤقتًا أو دائمًا.
  • عدم القدرة على الرضاعة الطبيعية أو إنتاج حليب ثدي أقل بقليل مما كنت ستفعله بدون زراعة.

إن أي نوع من العمليات ينطوي على مخاطر بسيطة، وقد تتمثل في:

  • النزيف والجلطات الدموية، فقد تكون الجلطات الدموية مهددة للحياة.
  • عدوى، وهذا نادر، حيث ستحتاجين إلى العلاج بالمضادات الحيوية.
  • رد فعل تحسسي للأدوية أو المنتجات المستخدمة أثناء الجراحة، مثل المضادات الحيوية أو اللاتكس.

“اقرأ أيضًا: تخطيط كهربية الدماغ


الحصول على حشوات الثدي (Breast implants) هو قرار شخصي، فإذا كنتِ ترغبين في زيادة حجم ثدييك، يمكنك زيارة جراح التجميل لمناقشة الخيارات المتاحة أمامك، وأيضًا للتعرف على المزيد حول النتائج والمخاطر الناتجة عنها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن