نحت الجسم

نحت الجسم

د - عبير سليمان
2021-03-14T15:54:21+04:00
مقالات
د - عبير سليمان18 أكتوبر 202066 مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر

لا شك أن مشكلة السمنة تشكل عائقاً كبيراً بالنسبة للكثير، فكلنا يحلم بالحصول على قوام مثالي رشيق، خالي من الثنيات والثغرات لذا جاءت عملية نحت الجسم Body sculpting كي تخلصنا من هذا الكابوس وتساعدنا على إنقاص الوزن.

ما المقصود بنحت الجسم

هي عملية غير جراحية يتم فيها تشكيل الجسم للحصول على القوام المرغوب. من خلال تكسير الخلايا الدهنية على مدار عدة جلسات، ومن ثم يتم تجميعها في مناطق معينة. تقع غالباً في منطقة الفخذين، وأعلى الذراعين، والوجه، والبطن، وتحت الإبط، والعديد من المناطق المختلفة في الجسم. ثم بعد ذلك يتم التخلص من تلك الدهون بعدة طرق ممكنه.


طرق نحت الجسم بدون جراحة

تشكيل الجسم - إنقاص الوزن
طرق نحت الجسم

توجد إلى الآن عدد من الطرق المتاحة لتشكيل الجسم، ومنها على سبيل المثال:

  • نحت الجسم بالتبريد:

    تعتمد تلك الطريقة على تجميد الدهون المتراكمة عند درجة حرارة -11 درجة مئوية، حتى تتبلور تلك الخلايا الدهنية،ومن ثم يمكن شفطها. هذه التقنية تستخدم أكثر في مناطق الذراعين، والبطن، والوجه، والذقن وغالباً ما تستغرق من نصف ساعة إلى ساعة. لكن لا يفضل استخدامها مع المرضى المصابين بالرينو ( Raynaud’s disease).

  • نحت الجسم بالحرارة :

تعتمد تلك التقنية على تسليط أشعة الليزر على المناطق المرغوبة، تعمل تلك الأشعة على تفتيت بنية الخلايا الدهنية(Fat cells)، ومن ثم يتخلص منها الجسم. لكن تلك التقنية لا تستخدم إلا على المناطق المستوية من الجسم، بمعنى لا تستخدم في مناطق الثنيات. لذا تفضل في مناطق الأفخاذ والمعدة.

  • نحت الجسم باستخدام الموجات فوق الصوتية

تعد تلك التقنية من أكثر التقنيات المستخدمة أيضاً، إذ إنها تستغرق حوالي 60 دقيقة، مقابل نحت الموقع المراد بأكمله في الجلسة الواحدة.تلك الطريقة يدوية تعتمد على استخدام جهاز إهتزاز ديناميكي، يسلط تلك الجهاز على المنطقة المرادة وغالياً يستخدم في منطقة البطن.

  • نحت الجسم باستخدام الترددات اللاسلكية أو ما يعرف بتقنية (RF):

تعتمد تلك التقنية على تسخين جزيئات الماء الموجودة بين الخلايا الدهنية، مما يعمل على تسخين تلك الخلايا وتدميرها في الأخر. كما يراعى أيضاً ترطيب المنطقة المرادة قبل القيام بتلك العملية. تلك العملية فعالة في نحت الجسم بالطريقة المرغوبة، لكن لا تستخدم تلك التقنية مع من يعانون من الجفاف، أو بنقصان مستوى المياه في أجسامهم.

  • استخدام تقنية التدليك:

تتم باستخدام جهاز مثل” الديرما رولر” ، يعمل إلى تنشيط الدورة الدموية والليمفاوية، حتى نسمح للجسم بحرق الدهون. تلك العملية نتائجها لا تظهر في الحال، إنما تستغرق الكثير من الوقت. غالباً تستخدم في شد الجلد والتخلص من السيلوليت بالدرجة الأولى.

  • تقنية الميزوثيرابي:

تعتمد تلك التقنية على حقن بعض الفيتامينات تحت الجلد بالإضافة إلى الإنزيمات للمساعدة في تفتيت الدهون. تظهر النتائج تدريجياً بعد الجلسة الأولى. وقد يتطلب الأمر استخدام كمادات باردة بعد عملية الحقن.

  • استخدام الليزر رباعي الأبعاد:

يتم فيه إدخال أشعة الليزر من خلال فتحات صغيرة بالجسم، للتخلص من الدهون المختلطة، والدهون الملاصقة للعضلات.


مراحل نحت الجسم

نحت رباعي الأبعاد- Four-dimensional carving
  • في البداية يتم تقييم الحالة الصحية، والنفسية للمريض، ومعرفة أنسب الطرق الممكنة معه.
  • تقدم بعض المراكز تقنية تخطيط الجسم للمريض، مع بيان بالصور التوضيحية قبل وبعد القيام بالعملية.
  • يحدد الطبيب المعالج عدد الجلسات المطلوبة، بناءً على حالة المريض.

اقرأ أيضاً: انخفاض درجة حرارة الجسم


أيهما أفضل شفط الدهون أم نحت الجسم؟

يتطلب شفط الدهون القيام بعملية جراحية، والتي قد تكون سبب في العديد من المخاطر، ومنها على سبيل المثال:

  • الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  • تلف أعضاء الجسم الداخلية.
  • مشاكل بالقلب والرئة.
  • احتباس السوائل بالجسم.

أما بالنسبة لنحت الجسم

  • ليس له أي مضاعفات أو أضرار، وذلك لأنه حل غير جراحي.
  • كما أن تكلفته في الغالب أقل من شفط الدهون.
  • لكن يجدر الإشارة إلى أنه أقل فاعلية في التخلص من الدهون وإنقاص الوزن عن عملية شفط الدهون.

مدة جلسات نحت الجسم

تتراوح الجلسات القصيرة من 15 دقيقة إلى 25 دقيقة، بينما تصل الجلسات الطويلة إلى ساعة. وقد تبلغ مدة العلاج بالجلسات من 2 إلى 4 أيام، اعتمادًا على نوع الطريقة المستخدمة في إنقاص الوزن.

 اقرأ ايضاً: مرض السمنة


هل نتائج النحت سريعة؟

تظهر نتائج نحت الجسم رويداً رويداً، فمن الممكن ملاحظة النتائج بعد الجلسة الأولى، لكن النتائج الفعلية غالباً ما تظهر بعد 6 اشهر.


فترة النقاهة المطلوبة بعد القيام بالعملية

تختلف فترات النقاهة تبعاً لنوع التقنية المستخدمة، فعند استخدام تقنية النحت بالتبريد يستطيع المريض القيام بأعماله اليومية في نفس ذات اليوم. في حين باستخدام الحرارة (الليزر) يحتاج المريض فترة من الوقت حتى يبدأ في مزاولة أنشطته اليومية، قد تتراوح تلك الفترة من بضعة أيام إلى أسابيع.


من هم أكثر الفئات المرشحة للقيام بعمليات نحت الجسم؟

يمكن إجراء عملية تحسين القوام للرجال والنساء على حد سواء، ولابد أن يتمتع الشخص بصحة جيدة وقوام مناسب نوعاً ما. في الحقيقة ليس الهدف من القيام بعمليات نحت الجسم (Body sculpting) تناسق الوزن مع الطول ( ضبط كتلة الجسم)، بل تستخدم تلك التقنية لإبراز معالم الجسم أو علاج حالات السمنة الموضعية. وإن كان من البداية يجوز استخدام تلك التقنية، لكن الأطباء ينصحون باتباع نظام غذائي سليم أولاً.

اقرأ أيضاً:مرض السمنة عند الأطفال


الحالات الممنوعة من القيام بعمليات النحت للجسم

لا ينصح بإجراء عمليات نحت الجسم (Body sculpting) بالليزر في الحالات التالية:

أما بالنسبة لنحت الجسم بالتبريد لا ينصح في الحالات التالية:


هل من الممكن أن تدوم النتائج بعد العملية؟

تبدو النتائج مبهرة في البداية لكن دوام شكل الجسم يعتمد على اتباع نظام صحي متوازن من الدرجة الأولى، وممارسة الأنشطة اليومية. لكن إهمال تلك العادات قد يتسبب في ظهور تلك المشكلة من جديد.


الآثار الجانبية المحتملة لنحت الجسم Body sculpting

  • معظم الحالات العلاجية التي يستخدم فيها تقنية النحت بالتبريد او بالحرارة تتسبب في تواجد ألم في المنطقة التي تم تدمير الخلايا الدهنية بها.
  • الشعور بألم أو وخز في الجلد
  • كدمات وتورم في منطقة العلاج.
  • أيضاً من الممكن أن تنمو الخلايا الدهنية أكثر من ذي قبل بشكل مبالغ فيه، لكن هذا نادراً ما يحدث.
  • قد يصاب البعض بإحباط إذا لم تكن النتائج إيجابية.

أسعار نحت الجسم في مصر

في بعض الأحيان تبدأ من 90 دولار أمريكي، أي ما يقرب من 1500 جنيهًا مصري، وأحياناً قد تصل إلى 3000 دولار أمريكي أي ما يقارب 45 ألف جنيهًا مصري.


مقالات ذات صلة:


لذا يتوجب استشارة الطبيب المعالج لمعرفة ما إذا كان من الضروري القيام بعملية نحت الجسم Body sculpting، أم يكفي إتباع نظام غذائي متوازن، مع ممارسة الرياضة المنتظمة.

موقع السوق

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.