معبد السماء بكين؛ سحر التاريخ وجمال المعالم لا تفوت فرصة زيارته

علا خليل
نشرت منذ شهر واحد يوم 29 أبريل, 2024
بواسطة علا خليل
معبد السماء بكين؛ سحر التاريخ وجمال المعالم لا تفوت فرصة زيارته

معبد السماء بكين Beijing Temple of Heaven أو معبد الجنة أو معبد الفردوس يعد من أفضل الأماكن في بكين لاستكشاف الثقافة الملكية التقليدية في الصين القديمة (القرابين)، بالإضافة لكونه مكاناً رائعاً لممارسة النشاطات الترفيهية كالمشي أو الرياضة ومشاهدة المعالم السياحية، وكذلك لاستكشاف الثقافة المحلية الصينية، يمكنك التعرف على موقع معبد السماء بكين في هذا المقال وعلى تاريخ وأهم مواقع الزيارة فيه.

اسم المعلم السياحيمعبد السماء بكين
الدولةالصين
المدينةبكين
النوعموقع تراث عالمي
أفضل مواسم الزيارةفي فصلي الربيع والخريف
ساعات العمل:من أبريل حتى أكتوبر: 06:00 – 20:00، من نوفمبر وحتى مارس: 06:30 – 21:00
مدة الزيارة الموصى بهامن ساعة وحتى ساعتين
العنوانطريق تيانتان، منطقة دونغتشنغ، بكين 100050

نبذة عن معبد السماء بكين

هو واحد من أروع المباني القديمة في الصين، إنه تحفة مذهلة للمباني الإمبراطورية الكلاسيكية عبر التاريخ الصيني. لقد تم بناء الموقع لأول مرة في عام 1420 في الصين القديمة، حيث أعطى الأباطرة أهمية كبيرة للتضحية وتقديم القرابين للسماء لأنهم وكما كان يعتقد في الثقافة الصينية القديمة أبناء الجنة، يحكمون المقاطعات نيابة عن آلهة الجنة.

لإظهار احترامهم وامتنانهم للسماء، انتقل أباطرة سلالات مينغ وتشينغ من المدينة المحرمة ليقيموا في معبد السماء مع ظهورهم للعامة مرتين في السنة. المميزات التي يتمتع بها المعبد وما يظهر عليه اليوم بتصميمه وشكله، وما يعكسه عن كيفية تطور الحضارة الصينية، وهي واحدة من أعظم الحضارات في العالم، جعل منظمة الأمم المتحدة اليونسكو في العام 1998، تدرج معبد السماء بكين في قائمة مواقع التراث العالمي مع وصفه بأنه (تحفة معمارية فريدة).

ثقافة عبادة السماء

أقام الإمبراطور يونجل من أسرة مينج، وأباطرة الصين اللاحقين مراسم عبادة الجنة سنوياً، حيث يخضع الحفل لقواعد صارمة من حيث إعداده ومكانه وزمانه وطقوسه وموسيقاه ورقصه، كما كان يعتقد أن أصغر خطأ سيجلب الحظ السيئ لكامل الأمة في السنوات القادمة. هذه الممارسات والطقوس الاحتفالية تؤكد كما كان يعتقد الحق الإلهي للإمبراطور، والاعتقاد الديني للشعب الصيني القديم.

موقع معبد الجنة بكين

يقع معبد السماء الصيني (تيانتان بالصينية) في منطقة دونغتشنغ في بكين، حيث تعد هذه المنطقة هي مركز بكين وأهم نقطة جذب سياحي فيها، لا تبعد عنها المدينة المحرمة وميدان تيانانمين كثيراً فهما إلى الشمال الغربي من معبد السماء ويمكن الوصول لهما سيراً على الأقدام بسهولة.

المعلم السياحي القريبالبعد عن معبد السماء (كم)
المدينة المحرمة6
القصر الصيفي21
سور الصين العظيم75
حديقة جينغشان6.5
ميدان تيان آن من5

المواصلات والنقل إلى معبد السماء الصيني

تستغرق زيارة Temple of Heaven من ساعة إلى ساعتين، ويمكن جعلها ضمن جولة يوم كامل في معالم بكين المحيطة بالمعبد، ويمكنك استخدام المواصلات التالية:

  • مترو الأنفاق: حيث يمكن ركوب مترو الأنفاق الخط 5، والنزول بمحطة Tiantan Dongmen التي لا تبعد سوى بضع دقائق سيراً على الأقدام عن البوابة الشرقية لمعبد السماء.
  • الحافلات العامة التي تمر بالمنتزه.

تاريخ معبد السماء الصيني

معبد السماء بكين هو التحفة الأكبر والأكثر تعبيراً عن المباني الخاصة بتقديم القرابين في الصين القديمة، وله تاريخ طويل وعريق بدايةً من كونه مكاناً خاصة للعبادة وتقديم القرابين، وصولاً لكونه منتزهاً عاماً يعكس التاريخ والثقافة الصينية القديمة.

  • معبد السماء بكين خلال حكم سلالة مينغ

بني المعبد لأول مرة في العام 1420، وهو العام الثامن عشر من عهد الإمبراطور يونغلي من أسرة مينغ (1368 – 1644). بالإمكان اختصار المراحل التي مر بها معبد السماء في الفترة التي حكمت فيها سلالة مينغ كالتالي:

    • بنى الإمبراطور الأول من سلالة مينغ معبد السماء والأرض على جبل تشونغشان، حيث كانت العاصمة وقتها هي نانجينغ.
    • في العام 1447، نقل الإمبراطور يونغلي العاصمة إلى بكين، وبنى معبد السماء والأرض في جنوب شرق المدينة المحرمة.
    • اتبع يونغلي تقليد التضحية للسماء والأرض معاً بنفس الموقع (جناح داسي)، الذي كان المبنى الرئيسي لمعبد السماء والأرض.
    • استمر تقليد تقديم القرابين لأكثر من 160 عام وكسره إمبراطور جياجينغ.
    • عمد إمبراطور جياجينغ إلى بناء أربعة مواقع بشكل منفصل وهي معبد السماء ومعبد الأرض ومعبد الشمس ومعبد القمر في القرن السادس عشر.
    • تم الحفاظ على الهيكل الذي وضع في عهد إمبراطور جياجينغ، من قبل الأباطرة التاليين.
  • معبد الجنة الصيني خلال حكم سلالة تشينغ

في عام 1644، تأسست أسرة تشينغ التي اتبعت كذلك تقليد التضحية وتقليد القرابين الموروث عن سلالة مينغ، وجعلت من معبد السماء المكان المخصص للتضحية، وحدثت تطورات على المعبد فيما بعد، ففي عهد الإمبراطور تشيان لونغ ( 1736 ~ 1795)، تم:

    • إجراء ترميم وتوسيع بشكل كبير.
    • تجديد القصور القديمة والأجنحة، والأبراج والممرات.
    • إطلاق العديد من المباني الجديدة مثل جدار الصدى الشهير.
    • زراعة آلاف الأشجار المتنوعة حول معبد السماء في بكين.
  • الدمار الذي تعرض له معبد السماء في بكين

عانى معبد السماء من أضرار جسيمة خلال فترات الحروب. ففي أغسطس من عام 1900، غزت جيوش تحالف الدول الثماني بكين، واحتلت معبد السماء، ثم حدثت الحروب الأهلية، هذه الحروب دمرت العديد من الآثار، وأجزاء كثيرة من معبد السماء، ولكن تم ترميم وتجديد المعبد، بعد إنشاء جمهورية الصين الشعبية في العام 1949.

  • معبد السماء بكين منتزه عام وموقع سياحي تاريخي

بعد كل ما تعرض له معبد الجنة الصيني من كوارث وحروب، افتتح أخيراً بعد ترميمه  للجمهور كمتنزه عام يعرض الفلسفة الصينية القديمة والتاريخ والدين. وهو اليوم أصبح بمثابة موقع تاريخي عالمي، وكذلك حديقة عامة يزورها الآلاف من السياح في كل عام.

بناء معبد الجنة الصيني والتصميم المعماري

يغطي معبد السماء بكين مساحة (2700000 متر مربع) أي أكثر من ( 267 هكتار)، في بكين وبهذا يكون أكبر من المدينة المحرمة، مع وجود جدارين يقسمان معبد السماء إلى جزأين داخلي وخارجي. حيث تقع المباني الرئيسية في الطرف الجنوبي والشمالي للمحور الأوسط للجزء الداخلي.

أما بالنسبة للتخطيط المعماري والتصميم فلقد أعتقد الصينيون القدماء بأن الأباطرة هم أبناء الجنة، فتم منعهم من بناء مساكن أرضية خاصة لأنفسهم، وبنيت لهم مساكن سماوية. هذه المساكن جسدت في تصميمها الاعتقادات الصينية القديمة التي تقول بأن الجنة عبارة عن دائرة والأرض مربعة.

مميزات بناء معبد السماء بكين

  • معبد السماء بكين محاط بجدار طويل، تم بناء الجدار الخارجي الجنوبي على شكل نصف دائري يمثل الجنة، والجدار الشمالي أقصر ومستطيل الشكل.
  • الجزء الشمالي من المعبد داخل الجدار نصف دائري يرمز إلى السماوات والجزء الجنوبي مربع يرمز إلى الأرض.
  • الجزء الشمالي أكثر علواً من الجزء الجنوبي كرمز إلى أن السماء مرتفعة والأرض منخفضة.
  • بنية المعبد دقيقة جداً، وهي ذات تصميم غريب ومدهش.
  • يحيط بمجمع المعبد طائرتان طويلتان رسميتان من الجدار.
  • مذبح Huanqiu ومذبح Qigu في المعبد لهما تصميم مستدير، ويقفان على ياردتين مربعتين.

مواقع الزيارة في معبد السماء الصيني

هناك مواقع عديدة للتعرف عليها وزيارتها في معبد السماء بكين من قصور ومبانٍ ومذابح لتقديم القرابين، وهي:

مذبح التلة الدائرية (هوانكيو)

يقع هذا المذبح في الجزء الجنوبي من معبد السماء بكين، وهو المعبد الذي كانت تقدم فيه الأضاحي للسماء من قبل الأباطرة في عهد أسرتي مينغ وتشينغ، عندما يحدث الانقلاب الشتوي سنوياً. المذبح بشكل منصة دائرية الشكل وفارغة بثلاثة مستويات من الرخام، وتم نحت تنانين حية على هذه الحجارة ممثلة الأباطرة. ستلاحظ أيضاً خلال زيارتك هذا القسم وجود درابزينات وخطوات، تشير إما للرقم المقدس تسعة أو إلى رقم من مضاعفاته، فالرقم تسعة كان يعتبر رمزاً مقدساً يرمز إلى القوة وإلى سلطة الأباطرة في الصين القديمة. ومن أهم مباني المذبح الشهيرة هي:

  • بوابات Lingxing.
  • قطب مشاهدة الفانوس.
  • تراس Worshiping Heaven.
  • حجر Heaven Heart.
  • موقد الحطب (مكان إحراق القرابين والتضحية).
  • فناء Divine Kitchen.

قبو السماء الإمبراطوري

على طول المحور الأوسط من مذبح التل الدائري إلى جهة الشمال، سترى القبو المسمى بقبو السماء الإمبراطوري. إنه المكان الذي يحتوي على الأقراص الإلهية (ألواح عبادة الآلهة) المستخدمة في حفل عبادة السماء. يوجد داخل القاعة أعمدة مزينة بلوحات ومنحوتات فنية جميلة. خارج القبو عبارة عن جدار دائري (جدار الصدى) الذي يمكنه نقل الأصوات لمسافات طويلة. يضم أهم المباني السياحية التي تتميز باستخدام نظرية الموجات الصوتية وتردد الصدى وهي:

  • جدار إيشو.
  • صخور إيشو الثلاثة Three Echo Stones.
  •  Dialogue Stone.

جسر دانبي

يُطلق عليه أيضًا جسر Vermilion Steps، ويربط جسر دانبي بين الجزء الشمالي والجزء الجنوبي. الطرف الجنوبي للجسر منخفض عن الطرف الشمالي، وصمم هكذا بناءً على اعتقاد من الأباطرة بأنه يمكنهم العبور إلى الجنة من خلال هذا الجسر، ومن هنا جاء اسمه (الطريق المقدس). يوجد للطريق المقدس طرق ثلاثة وهي:

  • الطريق المركزي هو الطريق الإمبراطوري الذي يستخدمه الإمبراطور فقط.
  • طريق الأمراء إلى جانب الطريق المركزي.
  • طريق مخصص على الجانب الآخر من الطريق المركزي لكبار الشخصيات والمسؤولين في الإمبراطورية.

مذبح الصلاة للحصاد الوفير

يمكنك مروراً بجسر دانبي الوصول إلى القاعة المخصصة للصلاة من أجل محصول جيد ووفير. هذا البناء هو قصر كبير بسقف دائري مع طبقات ثلاث، أقام الإمبراطور فيه طقوس العبادة وتقديم القربان من أجل طقس جيد ووفرة في المحاصيل الزراعية. ويعد أقدم وأجمل مبنى في معبد السماء في بكين، من مميزاته:

  • تصميم دائري خشبي ثلاثي الجملون يبلغ ارتفاعه 38 متراً مع قاعدة حجرية رخامية من ثلاثة مستويات.
  • يوجد 28 دعامة تدعم القاعة.
  • تتميز الأعمدة الأربعة الداخلية بأنها كبيرة جداً تمثل الفصول الأربعة.
  • تمثل الأعمدة الوسطى وعددها 12 عمود اثنا عشر شهراً في العام.
  • تشير الأعمدة الخارجية وعددها 12 عمود إلى 12 فترة في اليوم.

يتألف المذبح من الأبنية التالية:

  • قاعة الصلاة للحصاد الوفير.
  • مذبح صلاة الحبوب.

قصر العفة

يقع هذا القصر في الجنوب الغربي من مذبح الصلاة من أجل الحصاد الوفير، حيث كان الإمبراطور يصوم قبل البدء بمراسم عبادة السماء. يوجد فيه العديد من المباني مثل:

  • Beamless Hall.
  • Rest Palace.
  • Belfry.

إدارة الموسيقى الإلهية

يقع هذا البناء التاريخي في الجنوب الغربي من قصر العفة، وهو واحد من المباني الخمسة الرئيسية في هذه المنطقة يتميز بمناظره الخلابة. كان هذا الموقع قديماً هو موقع الهيئة الإدارية للآلات الموسيقية الخاصة بالاحتفالات، بالإضافة لكونه المكان الذي تم فيه ابتكار طقوس العبادة وتقديم الأضاحي والتدرب عليها. تعد هذه القاعة أهم أكاديمية موسيقية في عهد سلالتي مينغ وتشينغ.

خطة مقترحة للتجول في Beijing Temple of Heaven

هناك أربعة أبواب للدخول والخروج من معبد السماء بكين، يمكنك للحصول على زيارة ممتعة وسلسة لمواقع المعبد، أن تجرب هذه الخطة المقترحة:

  1. البدء من البوابة الجنوبية.
  2. زيارة مذبح هوانكيو ومحيطه، مثل جدار الصدى، ومطبخ التضحي، إلخ.
  3. المشي عبر جسر دانبي، للوصول إلى قاعة تشينيان، واستكشاف المواقع المحيطة.
  4. متابعة الرحلة لغرب مذبح Qigu لمشاهدة حديقة الزهور التي أقام الإمبراطور فيها أثناء احتفالات القرابين.
  5. زيارة قصر العفة إلى الجنوب من الحديقة.
  6. المغادرة من البوابة الغربية بعد زيارة المعالم الأثرية.

حديقة معبد الفردوس بكين والمجتمع المحلي

ينقسم معبد السماء بكين اليوم إلى قسمين رئيسيين هما الحديقة العامة والمنطقة السياحية الأثرية؛ حيث يوجد أكثر من (60000) نوع من الأشجار المختلفة في حديقة معبد الجنة، أشهرها شجرة الجد، وهي شجرة سرو عمرها حوالي 500 عام ولها 9 فروع مثل تسعة تنانين ملتفة حول بعضها البعض. تخلق هذه الأشجار بيئة هادئة ومثالية للسكان المحليين لممارسة التمارين الصباحية الرياضية والتأملية. حيث يحظى السكان الذين يعيشون بالقرب من هذا المكان بالعديد من الأنشطة داخله مثل:

  • الركض.
  • ركوب الدراجات.
  • الغناء والرقص.
  • لعب الشطرنج والطائرات الورقية.

ملاحظة: يمكن للسائحين المشاركة في هذه الأنشطة المختلفة، والاندماج مع المجتمع المحلي من خلال تجربة العديد من النشاطات الترفيهية برفقة السكان.

طريقة الوصول إلى Beijing Temple of Heaven

هنالك العديد من طرق المواصلات ستقلك من وإلى معبد السماء بكين بيسر وسهولة منها:

الحافلات

حيث توجد حافلات مخصصة لكل بوابة من بوابات معبد السماء بكين وهي:

البوابةالحافلاتالنزول
الجنوبية36، 53، 122، 525، 958، Te 3 ،Te  Te11 ،Te 12 ، أو Yuntong 102محطة  تيان آن من
الغربيةالحافلة 2 ، 17 ، 20 ، 36 ، 53 ، 71 ، 72، 93، 120، 622، Brt 1 أو Te 11النزول في محطة تيانتان اكسمن
الشماليةالحافلة رقم 6، 34، 35، 36، 72، 106، 110محطة تيانتان بيمن

المترو

يمكن أن تسلك خط مترو الأنفاق (subway) رقم 5 وصولاً إلى محطة تيانتان دونغمين، ثم غادر من المخرج A، وستجد عندها البوابة الشرقية لحديقة معبد السماء بكين العامة.

أسعار الدخول إلى معبد الفردوس بكين

نوع التذكرةالرسم (أبريل – أكتوبر) يوان صينيالرسم (نوفمبر – مارس) يوان صيني
مذبح التل الدائري وجدار الصدى1510
المذبح الخاص بالحصاد الجيد2020
تذكرة كومبو3428
إدارة الموسيقى الإلهية1010

يلاحظ توفر دليل عند مداخل وبوابات المعبد يتحدث اللغات التالية:

  • الكانتونية.
  • الإنجليزية.
  • اليابانية والكورية.
  • الفرنسية.
  • الألمانية.
  • الإسبانية.

وقت توفر الدليل: 8:00 – 17:00
سعر تأجير الدليل: 40 يوان صيني، 100 يوان صيني (وديعة).

كم تكلف زيارة معبد السماء في الصين؟

رسوم تذكرة الدخول إلى معبد الجنة الصيني حوالي 15 يوان صيني في الفترة ما بين (أبريل – نوفمبر)، و10 يوان صيني في الفترة ما بين (ديسمبر-مارس).

ما هي النشاطات التي يمكن ممارستها عند زيارة معبد الفردوس بكين؟

يمكن ممارسة العديد من النشاطات لدى زيارة معبد السماء بكين منها:

  • الدخول إلى المنتزه.
  • مشاهدة السكان المحليين يقومون بالتمارين الصباحية والعزف والغناء.
  • التعرف إلى المباني التاريخية العديدة.

ما الذي يجعل من معبد السماء مشهوراً؟

معبد السماء الصيني، اكتسب شهرته العالمية باعتباره أكبر مجمع يضم المباني الدينية التاريخية في إمبراطورية بكين والتي تعكس ثقافة تقديم القرابين للآلهة قديماً، وكذلك ما يملكه من فرادة في التصميم الرمزي، والديكور المذهل.

أخيراً نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات المتعلقة بمعبد السماء بكين أو معبد الجنة الصيني أو معبد الفردوس، من حيث تاريخ بناء المعبد وأهم مبانيه التاريخية، ومواعيد وأسعار الزيارة، وبالمقارنة مع جميع مواقع القرابين الأخرى في العالم، نجد أن معبد السماء هو أكبرهم ولكن ليس فقط بالحجم، وإنما في التقاليد وحجم الثقافة القديمة. إنه ببساطة يجمع سحر التاريخ وجمال المعالم لا تفوت فرصة زيارته أبداً.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة