معالجة الحبوب في البشرة الدهنية

Prevention of Pimples in Oily Skin

السبب الرئيسي لظهور الحبوب في البشرة الدهنية هو فرط نشاط الغدد الدهنية وزيادة افرازها، فما هي طرق الوقاية والعلاج؟ و ما هي الأطعمة الواجب تجنبها؟

كتابة: Zafer Maklad | آخر تحديث: 10 مايو 2020 | تدقيق: أميرة حامد
معالجة الحبوب في البشرة الدهنية

يعاني الأشخاص ذوي البشرة الدهنية خاصة في فصل الصيف من ظهور الحبوب و انتشارها في الوجه، التي قد تترك خلفها الندبات أو العلامات السوداء المزعجة. في الواقع لا توجد طريقة مؤكدة لمنعها، بالرغم من ذلك تتوفر العديد من الأساليب المساعدة للتقليل من شدتها و إبقائها تحت السيطرة دون تطورها.

السبب الرئيسي لظهور الحبوب في البشرة الدهنية

تحدث الحبوب في البشرة الدهنية عندما تكون وظيفة الغدد الدهنية في حالة فرط نشاط بحيث تصبح حتى مسام الجلد ملتهبة، بالإضافة إلى الدور الفعال والضار لبعض أنواع بكتريا الجلد التي تزيد الأمر سوءًا.

كما أن زيادة الإفرازات الدهنية الناتجة عن فرط عمل الغدد في البشرة يؤدي إلى انسداد المسامات في الجلد و يسبب انتشار الحبوب بشكل أكبر، من الصعوبة السيطرة عليها بشكل جيد ومحكم نظراََ لارتباط ظهورها ببعض العوامل مثل: عامل الوراثة و العامل الهرموني بشكل رئيسي هرمونات الأندروجين.


الطرق الأساسية لتقليل ظهور الحبوب في البشرة الدهنية

المحافظة على نظافة الوجه بالشكل الصحيح

للمساعدة في منع الحبوب من الظهور، يجب إزالة الزيت الزائد و الأوساخ يومياََ من البشرة، باستعمال المنظفات الملائمة و الخالية من الكحول. كما أنه لا يجب غسل الوجه بالمنظفات القوية المسببة لجفاف البشرة.

ملاحظة: غسل الوجه أكثر من مرتين قد يجعل الحبوب أسوء حالاََ وصعبة التدبير و المعالجة.

يجب غسل الوجه بالماء الدافئ و ليس الساخن باستعمال منظف خفيف وخالي من الكحول وباستخدام أصابع اليد دون المنشفة ثم الشطف الجيد بالماء الدافئ والانتظار حتى تجف البشرة بشكل كامل.

معرفة طبيعة البشرة

يمكن لأي شخص أن يعاني من الحبوب بغض النظر عن طبيعة البشرة لديه. البشرة الدهنية هي الأكثر عرضة لظهور الحبوب بسبب الإفراز المفرط من الزهم الدهني الناتج عن الغدد الدهنية.

كما يوجد طبيعة أخرى من البشرة تدعى البشرة المختلطة تحتوي مناطق جافة ومناطق أخرى دهنية. بحيث تكون المناطق الدهنية الجبهة والأنف و الذقن لذلك تدعى المنطقة T.

معرفة نوع البشرة وطبيعتها يساعد على اختيار المنتجات المناسبة للعناية بالبشرة. في البشرة الدهنية من المهم جدا عدم استخدام منتجات تحتوي على مواد سادة ومغلقة لمسام البشرة.

ما هو الترطيب المناسب للبشرة الدهنية

تكمن الوقاية من تطور الحبوب في البشرة الدهنية باستعمال المركبات المرطبة للجلد الخالية من الزيوت أو أي مركبات أخرى قد تهيج البشرة و تساعد في ظهورها، كما يجب غسل الوجه و الانتظار حتى تجف البشرة بشكل جيد ثم يتم استخدام المرطبات المناسبة الخالية من العطور و المواد المالئة للمسام.

يجب المحافظة على رطوبة الجسم بشكلٍ عام، فيجب شرب ثمانية أكواب من الماء على الأقل يومياً. كما يجب زيادة كمية ماء الشرب بعد التمارين وبعد بذل أي مجهود إضافي أو في حالة التواجد في بيئة حارة ورطبة، كذلك الأمر بالنسبة للحامل والمرضعة.

ملاحظة: عندما يعاني جسم الإنسان من الجفاف، يقوم الجسم عندها بالإيعاز للغدد الدهنية في البشرة لإنتاج المزيد من الزيت بغرض الترطيب، لكن ذلك يزيد الأمر سوأََ بتعزيزه لحدوث الالتهابات في الحبوب في البشرة الدهنية.

″اقرأ أيضا: فوائد شرب الماء للبشرة الدهنية

الحذر من استخدام الماكياج

قد يسبب استخدام مواد التجميل للتغطية على الحبوب في البشرة الدهنية إلى انسداد مسامات البشرة و بالتالي تفشي المرض. إذ يجب تجنب الأساس الدهني، و استخدام منتجات خفيفة شفافة وخالية من العطور غير مسببة للالتهاب.

لذلك يجب اختيار المنتجات الصحية غير المسرطنة، و أن تكون خالية من الكحول و الزيوت أو أي مركبات قد تسبب تهيج البشرة و تفاقم ظهور الحبوب.

يجب عدم ملامسة اليدين للوجه

تتعرض اليدين للأوساخ و البكتريا طوال اليوم فقد تنتقل بعض تلك الشوائب و الجراثيم إلى الوجه و تسبب التهاب جلد معين في البشرة، قد يكون صعب التدبير. من المهم جداََ غسل اليدين باستمرار بشكل جيد و الحد من ملامسة الوجه باليدين بأقل قدر ممكن.

كما يجب عدم الضغط على هذه الحبوب و محاولة إفراغها. قد يسبب ذلك نزيفاً أو ندوباََ شديدة قد تكون مشوها للوجه بالإضافة إلى حدوث الالتهاب والعدوى، مما يجعل مشكلة الحبوب أكثر تعقيداً.

الحد من التعرض لأشعة الشمس

يسبب التعرض المتكرر أو المديد لأشعة الشمس إلى جفاف الجلد، مما يؤدي إلى إنتاج المزيد من الزيت و بالتالي إغلاق المسام و حدوث الالتهاب في البشرة المتعرضة لأشعة الشمسية. من المهم جداً استعمال واقٍ شمسي خال من الزيوت، والحذر فالعديد من الواقيات الشمسية تحتوي على زيوت.

ملاحظة: الواقي الشمسي هام استعماله  لتخفيف من ظهور الحبوب في البشرة الدهنية والوقاية من سرطان الجلد أيضاً.

تجنب بعض أنواع الطعام

  • الأطعمة و المشروبات التي تحوي على نسبة عالية من السكر مثل: رقائق البطاطس و المخبوزات المصنوعة من الطحين الأبيض.
  • المشروبات الغازية فهي ترفع مستوى سكر الدم.
  • تناول بعض أنواع منتجات الألبان قد يسبب ظهور الحبوب.
  • الوجبات الجاهزة.

ما هي المركبات الدوائية و النباتية الفعالة في المعالجة؟

  • المعالجات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية

يحتوي معظمها على بيروكسيد البنزويل أو حمض السالي سيليك أو الكبريت. جميعها جيدة في التخلص من الحبوب بسرعة أو منعها من التطور بشكل عام. كما يمكن استخدامها كنظام صيانة للسيطرة على تفشي المرض. فهو يساعد في منع الآثار الجانبيه من الحدوث مثل: الاحمرار و التهيج و الجفاف و منع تشكل الندبات.

″اقرأ ايضا: علاج البشرة الدهنية

  • المضادات الحيوية لمعالجة الحبوب في البشرة الدهنية

تساعد المضادات الحيوية على تقليل الالتهابات و البكتريا على الجلد بشكلٍ جيد. غالباً ما توصف موضعياً على الجلد أو عن طريق الفم. ففي الحالات الشديدة من الحبوب المعندة غير المستجيبة للمعلاجات الموضعية يجب تناول المضادات الحيوية عن طريق الفم فغالباً ما يكون هو الملاذ الأخير.

ملاحظة: يزيد استخدام المضادات الحيوية على المدى الطويل من خطر حدوث المقاومة الدوائية.

″اقرأ أيضاََ: كيف تعمل المضادات الحيوية

  •  زيت شجرة الشاي لمعالجة الحبوب في البشرة الدهنية

إن زيت شجرة الشاي يقلل من عدد الآفات الملتهبة و غير الملتهبة. فهو علاج شعبي شهير في معالجة الحبوب في البشرة الدهنية.

طريقة الاستعمال:

قبل الاستخدام على الوجه يجب إجراء اختبار اللصاقة لمعرفة مدى ملائمته للبشرة. و ذلك من خلال أخذ بعض القطرات خلف الأذن أو الساعد و الانتظار لعدة ساعات، في حال حدوث تهيج البشرة عندها يجب تخفيف تركيز الزيت إلى النصف. بحيث توضع قطرتين من الزيت على المنطقة الملتهبة، كما يمكن وضع بضع القطرات إلى منظف الوجه أو المرطب اليومي.

”اقرأ ايضاً: فوائد زيت شجرة الشاي

  • تطبيق الطين الأخضر الفرنسي

هو طين ماص غني جداً بالمعادن له خصائص قوية مضادة للبكتريا. كما يساعد على استخلاص الشوائب وتقليل الالتهابات وامتصاص الزيت الزائد الذي يسبب ظهور الحبوب في البشرة الدهنية. يتوفر الطين الأخضر الفرنسي بشكل مسحوق يمزج بالماء ويصنع منه قناع للوجه، و يمكن اضافة مكونات اخرى مهدئة للبشرة.


مهما كانت خطة الوقاية من الحبوب في البشرة الدهنية، فان الصبر و المواظبة هما المفتاح الرئيسي في الحفاظ على الاستقرار في الحالة الصحية للبشرة و الحيلولة دون تطور الحبوب في الوجه. لأن معظم المعالجات تستغرق عدة أسابيع لتحقيق النتائج الأفضل.

405 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق