زراعة فاكهة الأقية؛ أهم 9 خطوات لغرسها في التربة الرملية

سالم العليتعديل Howayda Sayed9 أبريل 2024آخر تحديث :
زراعة فاكهة الأقية؛ أهم 9 خطوات لغرسها في التربة الرملية

تعد زراعة فاكهة الأقية (Ackee fruit cultivation) زراعة جميلة متكيفة مع المناطق ذات المناخ الحار والاستوائي، ويمكن أن تزرع بدءًا من مستوى سطح البحر وحتى ارتفاع 900 مترًا. ورغم جمال مظهرها لكن معظم ثمارها غير صالحة للأكل، ولا يؤكل إلا اللب من الفاكهة الناضجة بصورة مناسبة، لنتعرف أكثر إلى زراعة فاكهة الأقية، وشروطها، وأهم خطوات للتمتع بها.


نبذة عن نبات ackee fruit

تأتي أشجار آقية بحجم متوسط إلى ضخم، ويصل طولها إلى 9-23 مترًا بمظلة دائرية إلى بيضاوية. اسمه العلمي (Blighiasapida) وهو نبات دائم الخضرة وأوراقه ريشية الشكل متناوبة (مركبة حيث تجتمع 6- 8 وريقات قصيرة الساق). تنمو الأزهار المذكرة والمؤنثة في عناقيد بسيطة بنفس التوقيت، ويبلغ طولها 7.5- 17.5 سم. وقد تزهر الأشجار 2- 3 مرات في السنة، أما الإزهار الأضخم فيكون في فصل الربيع.

تكون الثمار على شكل كبسولات بثلاثة فصوص شبيهة بالإجاص، قشرها جلدي أصفر اللون إلى أحمر براق، يتراوح طولها بين 7- 10سم. تتحول بالعموم إلى اللون الأحمر بعد النضوج، وعند النضوج تنقسم الكبسولة طوليًا مظهرة 3 بذرات ضخمة سوداء ناعمة صلبة وبراقة، مغروزة في لب لحمي لامع بلون كريمي.

يتمتع نبات آكي أيضًا بخواص طبية، ففي البرازيل:  توصف جرعات صغيرة متكررة من مستخلص مائي من البذور للتخلص من الطفيليات، ويتبع العلاج بمحلول مالح أو مطهر زيتي. أما في في كوبا، فيمزج اللب الناضج بالسكر والقرفة ويؤخذ الخليط كملطف للحمى، وعلاج للزحار، بينما في ساحل العاج يخلط اللحاء مع توابل حارة ليشكل مرهمًا يدهن لتخفيف الألم، كما تدهن الأوراق المسحوقة حديثُا على الجبين لتقليل الصداع الشديد، في حين يستخدم عصير الأوراق كقطرات للعين. أما في كولومبيا، ينظر للأوراق واللحاء كعلاج للمعدة، ويصنع منها علاجات مختلفة للحمى الصفراء والصرع.

رغم جمال أوراق الآكي وثمارها الحمراء، لا ينصح غير المعتادين على هذا النوع من الفاكهة بزراعتها في المنزل، كما ينصح الأطفال والبالغين الغريبين عنها بعدم استهلاكها خاصة أثناء قطفها مصادفة في مرحلة نمو غير مناسبة.

أهم أماكن زراعة أشجار الآكي

تعود أصول نبات الآكية إلى ساحل العاج والساحل الذهبي في إفريقيا الغربية الاستوائية، وينتشر في:

  • عدة دول في الخليج الكاريبي (جامايكا، الباهاماس، هايتي، ترينيداد).
  • أمريكا الوسطى: (كوستاريكا، بنما، وغواتيمالا).
  • أمريكا الجنوبية: البرازيل، فنزويلا، سورينام، كولومبيا، والإكوادور.
  • الولايات المتحدة الأمريكية: فلوريدا.
  • أستراليا.
  • وصلت فاكهة الأقية إلى جامايكا عام 1793م بوساطة الكابتن بليغ، وقد تأقلمت فيها وتنمو بشكل طبيعي في مختلف أرجائها اليوم. وتستخدم في الطبخ بالمنزل والمطاعم، وكمكون رئيسي لطبق البلاد التقليدي.

تعد زراعة فاكهة الأقية زراعة متكيفة مع المناطق ذات المناخ الحار والاستوائي، ويمكن أن تزرع بدءًا من مستوى سطح البحر وحتى ارتفاع 900 مترًا.

  • تتحمل الأشجار البرودة باعتدال، وتصمد أمام تدني درجات الحرارة حتى -3.3 مئوية لفترة قصيرة.
  • تستطيع الأشجار عند تأسيسها بصورة جيدة أن تقاوم حالة التربة الجافة، رغم إمكانية تأثر إنتاج الثمار بشكل سلبي.
  • غير مقاومة للفيضانات، ويمكن أن يموت في حالة التربة الفيضية.
  • تتحمل الرياح بصورة معتدلة.
تتولى الحشرات عملية تلقيح أشجار أكي.

الحرارة والتربة المطلوبة لزراعة فاكهة الآقية

لأفضل إنتاج من نبات اقية ينبغي زراعته تحت أشعة الشمس الكاملة، لذلك ينبغي اختيار جزء من الحديقة بعيد 7 أمتار على الأقل عن أي أشجار وأبنية ومنشآت مجاورة وخطوط الكهرباء. فأشجار آقية القريبة من غيرها عادة قد لا تنمو أو تنتج الكثير من الفاكهة بسبب الظل. مع الانتباه إلى أن هذه الأشجار قد تكبر كثيرًا في حال عدم تقليمها بما يلائم حجم حاويتها.

  • اختيار البقعة الأكثر دفئًا في الحديقة التي لا تتعرض للفيضان (ولا تظل رطبة) بعد الأمطار الصيفية الاعتيادية.
  • قبل الحفر، ينبغي التواصل مع الجهات المحلية لتجنب خطوط الكهرباء، وتمديدات المياه وغيرها.
بالنسبة للتربة؛ يفضل زراعة الأكية في التربة الخصبة جيدة التصريف، كما يمكن زراعتها في التربة غير الخصبة كالرملية والحجر الجيري.

السماد المناسب لزراعة فاكهة آكية

عند زراعة فاكهة الأقية في المناطق الشبيهة بفلوريدا الأمريكية ينبغي:

  • تسميد أشجار الأقية كل 2-1 شهرًا خلال السنة الأولى. والبداية بكمية تبلغ 114 غرامًا من السماد، ثم زيادتها إلى 454 غرامًا لكل شجرة، يطبق بعد ذلك 3 أو 4 مرات سنويًا بكميات مناسبة لزيادة حجم الشجرة بشكل كاف، على ألا يتجاوز 9 كغ (20 باوندًا) لكل شجرة في السنة.
  • ينبغي أن يحتوي مزيج السماد على 10- 6% من النتروجين، و10- 6% من حمض الفوسفوريك، و6- 10%من المغنيزيوم، وذلك بهدف الحصول على أفضل النتائج من الأشجار الفتية.
  • بالنسبة لأشجار آقية الناضجة ينبغي زيادة نسبة البوتاس بين 15 -9%وتقليل حمض الفوسفوريك إلى 4- 2%.
  • ينبغي رش الأشجار من الربيع حتى الصيف 3- 2 مرة سنويًا ببخاخ طبيعي من النحاس والزنك والمنغنيز والبورون خلال 4 أو 5 سنوات الأولى.
  • أشجار فاكهة الأقية معرضة لنقص الحديد في حالة التربة القلوية أو ذات مستوى الحموضة العالي.

أيضًا يساعد تزويد أشجار آقية بالمهاد في الحفاظ على رطوبة التربة، وتقليل مشكلات الأعشاب الضارة وتحسين التربة قرب السطح.

  • توضع طبقة من المهاد حول قاعدة الشجرة بنحو 15- 5 سم، والتي تتكون من رقائق الخشب، واللحاء أو مواد مشابهة.
  • إبعاد طبقة المهاد عن الجذع بمقدار 30 -20 سم.

الري الملائم في زراعة أشجار آقية

ينبغي ري نباتات الأقية الفتية عند زراعتها، وكل يومين خلال الأسبوع الأول، ثم 2-1 مرة أسبوعيًا خلال أول شهرين، وخلال فترات الجفاف الممتدة (5 أيام أو أكثر بأمطار قليلة أو منعدمة).

  • ينبغي ري أشجار آقية المزروعة حديثًا والفتية، بصورة جيدة، مرتين أسبوعيًا.
  • يقلل الري أو يتوقف عندما يحل موسم الأمطار.
  • عندما يصل عمر الشجرة إلى 4 سنوات أو أكثر، يجب أن يكون الري مفيدًا لنمو النبات وغلة المحصول خلال فترات الجفاف الطويلة، حيث لا يمكن تحديد متطلبات المياه الخاصة للأشجار الناضجة.
  • الفترة الممتدة من الإزهار وتطور الثمار هامة جدًا، ويجب تجنب إجهاد الجفاف خلالها، مع الري بصورة دورية.

إن لب فاكهة الأقية مصدرًا معتدلًا للكالسيوم والحديد والبوتاسيوم وحمض الأسكوربيك. كما تحتوي على كمية قليلة من مضادات الأكسدة.

زراعة أشجار الأكية

تعد الزراعة بصورة مناسبة واحدة من أهم خطوات التأسيس الناجح والنمو القوي والشجر المنتج، وتتمثل الخطوة الأولى باختيار شجرة الأقية المطعمة السليمة، التي تنمو عادة في حاويات سعة (10 لتر). مع تجنب شراء أشجار الكبيرة في الحاويات الأصغر حجمًا بسبب إمكانية أن يكون نظامها الجذري ملتفًا، قد لا تنمو الأنظمة الجذرية الملتفة بصورة مناسبة عند زرعها في الأرض. وينصح بفحص الشجرة والتأكد من عدم إصابتها بالآفات والحشرات، وتفقد الجذر للتحقق من خلوه من الجروح.

يمكن أيضًا زراعة فاكهة الأقية من البذور، ولأن حياة هذه البذور قصيرة، ينبغي زراعتها فورًا خلال بضعة أيام فقط من استخراجها من الثمار. وتتطلب بين 2- 3 شهور لتنبت، بينما تبدأ في إتيان الثمار خلال 3- 4 سنوات.

خطوات زراعة فاكهة الأقية في التربة الرملية

في حال كانت تربة المنطقة التي ننوي زراعة فاكهة الأقية فيها رملية (كما في معظم مناطق ولاية فلوريدا الأمريكية)، ينصح باتباع أهم 9 خطوات لغرسها في التربة الرملية:

  1. إزالة حلقة قطرها نحو 90 سم حتى 3 أمتار من العشب.
  2. حفر حفرة يبلغ قطرها 3 أو 4 أضعاف قطر الحاوية، ويصل عمقها لحوالي 3 أضعاف عمق الحاوية التي جاءت فيها شجرة الأقية، حيث يساعد صنع حفرة كبيرة في تحرير وإرخاء التربة المجاورة للشجرة الجديدة، ما يسهل على الجذور التمدد إليها.
  3. من الضروري وضع سماد كيميائي أو سماد عضوي، مثل الكومبست (Compost)، وتربة علوية في الحفرة.
  4. ليس من المستحب وضع تربة علوية أو السماد العضوي في الحفرة أولًا ثم الزراعة فوقها، لكن يفضل عند الرغبة بإضافتهما إلى التربة الأصلية، خلطهما مع التربة المزالة من الحفرة بنسبة 50 إلى 50.
  5. تملأ الحفرة بالقليل من التراب المزال منها.
  6. إخراج الشجرة من الحاوية، ووضعها في الحفرة بحيث يكون مستوى سطح تربة الحاوية على مستوى التربة المحيطة أو أعلى قليلًا.
  7. وضع التراب حول جذور الشجرة وضغطها بلطف للتخلص من الجيوب الهوائية؟
  8. ري التربة حول الشجرة مباشرة.
  9. سند الشجرة بوتد خشبي أمر اختياري، لكن دون استخدام حبال نايلون أو أسلاك لربط الشجرة بالوتد لأنها قد تؤذي الجذع أثناء النمو، وينصح باستخدام خيوط بألياف طبيعية أو قطنية والتي ستتحلل ببطء.

أسئلة شائعة حول زراعة فاكهة الأقية

زراعة فاكهة الأقية (Ackee fruit cultivation) من الزراعات التي تتطلب الكثير من الانتباه والحرص، خاصة من قبل غير المعتادين عليها، فأي خطأ قد يؤدي إلى التسمم، ومن الأسئلة المتداولة حول هذا النبات:

متى موعد حصاد فاكهة الأقية؟

يحين موعد جني ثمار اكية بعد أن تنقسم بشكل طولي. وتكون الفاكهة التي تجنى قبل الانقسام أو المنقسمة منذ فترة طويلة، سامة. أيضًا تكون الفاكهة التي لا تنفتح بصورة طبيعية أو يكون لبها طريًا أو بلا لون، شديدة السمية.

متى تبدأ أشجار فاكهة الأقية بإنتاج الثمار؟

تبدأ الأشجار بحمل الفاكهة بعمر 4- 3 سنوات من عند زراعتها من البذور، وبعمر 2-1 سنة عبر التكاثر الخضري vegetative propagation.

هل هناك استخدامات أخرى لفاكهة الأكية؟

نعم، يمكن الاستفادة من أشجار الأقية بمختلف أجزاءها في كثير من المجالات، مثلًا تستخدم في الطبخ في جامايكا، وتعد الطبق الوطني لها، كما يصنع من بذورها حبر للوشم.

كم تبلغ إنتاجية أشجار آقية؟

حسب بعض الملاحظات؛ تنتج أشجار آقية الناضجة بين 45- 68 كغ سنويًا، بينما قد تنتج في بعض المناطق (حول جامايكا) على مدار العام، أو تعطي محصولًا متميزًا أو اثنين سنويًا حسب مكان نموها.

اقرأ المزيد:

ختامًا؛ يمكن زراعة فاكهة الأقية (Ackee fruit cultivation) الجميلة والتمتع بثمارها الحمراء بهية المنظر في حديقة المنزل والاستفادة من خواصها الطبية وفوائدها الصحية، باتباع الشروط المناسبة، وبشرط توخي الحذر وعدم السماح للغرباء أو الأطفال بالاقتراب من ثمارها، التي قد تكون سمية عند قطفها في مراحل غير مناسبة.

التعليقات

عذراً التعليقات مغلقة