العالم الفرنسي لوك مونتانييه يعلن “وباء كورونا ناجم عن خطأ مخبري”

Luc Montagnier, claims coronavirus originated in lab

جدل واسع في الأوساط العلمية والصحفية بعد إعلان عالم الفيروسات والطبيب الفرنسي، لوك مونتانييه أن فيروس كورونا المستجد نشأ عن خطأ مخبري في ووهان.

كتابة: إسراء أحمد | آخر تحديث: 19 أبريل 2020 | تدقيق: غادة أحمد
العالم الفرنسي لوك مونتانييه يعلن “وباء كورونا ناجم عن خطأ مخبري”

ادعى البروفيسور الفرنسي لوك مونتانييه الحائز على جائزة نوبل، في مقابلة أجراها مع القناة الفرنسية CNews، أن فيروس كورونا المستجد ناجم عن خطأ مخبري في مختبر علمي في ووهان، وشكك مونتانييه في إمكانية نشأة الفيروس بشكل طبيعي.


هل نشأ فيروس كورونا المستجد نتيجة خطأ مخبري؟

أثار العالم الفرنسي والطبيب الحائز على جائزة نوبل لوك مونتانييه جدلاً جديداً بشأن فيروس كورونا المستجد.

في مقابلة أجراها مونتينيبه مع القناة الإخبارية الفرنسية CNews، أثار مونتانييه شكوكاً حول إمكانية نمو الفيروس التاجي المسبب للوباء العالمي COVID-19، نتيجة خطأ مخبري في أحد المختبرات العلمية في مدينة ووهان بالصين، أثناء تصنيع لقاح لفيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز”.

وأشار العالم الفرنسي في حديثه إلى وجود بعض من خصائص فيروس الإيدز وجراثيم الملاريا في جينوم الفيروس التاجي، وهو الأمر المثير للشكوك. واستبعد مونتينييه أن تحور الفيروس كان بشكل طبيعي.

كما زعم لوك مونتانييه أن الأمر حدث نتيجة وقوع حادث مخبري في مختبر ووهان الوطني للسلامة البيولوجية. وأضاف، أن مختبر ووهان تخصص في هذه الفيروسات التاجية منذ أوائل العقد الأول من القرن الحالي، ولديهم خبرة في هذا المجال.

أثار ادعاء مونتانييه جدلاً كبيراً، وتعرض لانتقادات حتى من زملائه.

عالمة الفيروسات الفرنسية الأخرى إتيان سيمون لوريير، نفت ادعاءات لوك مونتانيبه قائلة، بأنها ادعاءات لا معنى لها. وقالت إتيان لوكالة فرانس برس: “هذه عناصر صغيرة جداً يمكن أن نجدها في فيروسات أخرى من نفس العائلة”.

لكن، رغم الانتقادات التي تعرض لها العالم الفرنسي، لم يكن هو الوحيد الذي ادعى أن كورونا من صنع الإنسان.

“اقرأ أيضًا: مرض الشريان التاجي


الولايات المتحدة تحقق في حقيقة انتشار الفيروس

لم يكن لوك مونتانييه الوحيد الذي ادعى هذا الأمر، فقد جاء ادعاءه في وقت بدأت فيه الولايات المتحدة تحقيقاً في حقيقة تسرب فيروس كورونا المستجد، وعما إذا كان الفيروس التاجي نتيجة خطأ مخبري في الصين.

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام قليلة، أن مسؤولي المخابرات الأمريكية، يحققون فيما إذا كان الفيروس التاجي، قد بدأ في الانتشار بعد وقوع حادث قي مختبر طبي حيوي في الصين. لكن، لم يقدم ترامب أي دليل يدعم هذا السيناريو.

يزعم أحد السيناريوهات المتداولة، أن فيروس كورونا المستجد كان من صنع الإنسان، وارتبط ببرنامج صيني للحرب البيولوجية. ولكن هذه الفكرة رفضها الخبراء والنقاد على نطاق واسع، باعتبارها نظرية مؤامرة.

يؤكد سيناريو آخر، أن الفيروس أثناء الاحتفاظ به في المختبر، تسرب عن طريق الخطأ، نتيجة خلل في بروتوكولات السلامة المتبعة.

“اقرأ أيضًا: دواء نت لوك


تعددت الادعاءات حول حقيقة انتشار الوباء العالمي كوفيد-19. ومع ذلك، دحضت الصين المزاعم التي تقول بأن الفيروس التاجي قد نشأ في مختبر ووهان.

ونقل المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان، عن رئيس منظمة الصحة العالمية وخبراء طبيين آخرين قولهم، أنه لا يوجد دليل على أن انتقال المرض بدأ من المختبر، ولا يوجد أساس علمي لمثل هذه الادعاءات.

713 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق