الطفل العنيد .. 6 طرق فعالة للتعامل معه

The Stubborn child .. 6 effective ways to deal with him

أيهما أفضل: هل التعامل مع الطفل العنيد أم المطيع؟، من هو الطفل العنيد، أهمية صفة العند لدى الطفل، مقترحات وحلول للتعامل مع الطفل العنيد.

كتابة: إيمان عبد الحميد | آخر تحديث: 27 أبريل 2020 | تدقيق: غادة أحمد
الطفل العنيد .. 6 طرق فعالة للتعامل معه

من خلال تجاربي الشخصية، فإن التعامل مع الطفل العنيد أفضل ألف مرة من التعامل مع الشخصيات الانطوائية والشخصيات المطيعة لأوامر والديها ولمن حولها بشكل سلبي.

 

من هو الطفل العنيد

هناك مجموعة من الأوامر المعتادة التي نجدها في كل بيت، مثل أن يطلب أحد الوالدين أن يفعل الطفل أيًا من هذه الأشياء:

  • يترك اللعب الآن.
  • يخفض صوت الهاتف.
  • يحضر شيئا من الغرفة.
  • يكف عن الصراخ.
  • يكف عن ضرب إخوته.
  • يكف عن الشجار.
  • يكتب الواجب.
  • يذهب للنوم.
  • يذهب للاستحمام.
  • وغير ذلك.

ولكن الطفل العنيد ربما لا يستجيب بسهولة لكل ما طلب منه، لأنه عنيد أي أنه يخالف أو يتمرد على هذه الأوامر، هذه هي صفة العند: وهي أن يخالف طفلك بعض أوامرك أو طلباتك، بل ربما يتأخر في إنجازها. بل وربما يود أن يفعلها بطريقته هو ولا يريد أن يأمره أحد.

وصفة العند ضرورية لأنها تدل على أن هذا الطفل قوي الشخصية، بل إذا غابت صفة العند في الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة ونصف إلى سنتين ونصف، فإن ذلك يعطي إشارة إلى الخوف من أن يضبح هذا الطفل ذا شخصية ضعيفة.


التعامل الخاطئ مع الطفل يجعله عنيدًا

من المؤسف قوله، أن بعض الأمهات تتعامل بطريقة غير سليمة بالمرة مع طفلها، وتنسى تمامًا أنه بشر وأنه قادر على تسجيل وتقليد كل التصرفات التي تقوم بها أمامه.

ولهذا وجب على الوالدين الانتباه جيدًا لتصرفاتهما أمام الطفل، وعدم الإصرار على الرأي الخاطئ أمامه، ولابد أن يحاولا أالتعامل بطريقة الحوار والمناقشة والإقناع، واحترام الرأي، وتقبل النقد البناء، وهذا كله يقوى علاقة الأسرة بأطفالها.

ووجب التنويه على أن المعلومات النظرية شيء وتطبيقها على أرض الواقع شيئًا آخرًا، ولهذا أهيب بكل أم وأب وكل ولي أمر، بأن يراقب تصرفات الطفل جيدًا، لكي يتعرف على طبيعته وصفاته وما يحب وما يكره ويتعرف على الأطباع التي تغلب عليه، ومن خلالها يستطيع المربي أن يختار حلًا مناسبًا للتعامل مع الطفل.

وهذا أفضل بكثير من أن نقلد كل ما نقرأ ونسمع، ونتعامل بأسلوب موحد مع الأطفال، وبالطبع فإن التعامل بطريقة ثابتة مع الطفل يعتبر خطًأ فادحًا في حقه، وفيه إهانة لشخصيتة الفريدة.

“اقرأ أيضًا: 15 وسيلة لجعل طفلي واثقًا من نفسه


أنواع العناد

هناك نوعان من العناد:

  • نوع محمود: يجب دعمه وتشجيع الطفل عليه، مثل أن يكون الطفل مصرًا على إصلاح اللعبة أو اختراع شيئًا جديدًا، وهنا علينا دعم الطفل.
  • نوع مذموم: كأن نجد الطفل مصرًا على شراء لعبة جديدة صباح يوم السبت مثلًا، وهنا علينا أن نتصرف تصرفًا مناسبًا للموقف دون عنفٍ أو إهانةٍ.
صفة العند
أسباب ظهور صفة العند

أسباب ظهور صفة العند لدى الأطفال

قد تكون الأسرة هي المنشئ للطفل العنيد، وذلك عندما تتعامل الأسرة بسلوك غير تربوي مع الطفل مثل:

  • أن يطلبوا منه تنفيذ أمر والطفل غير قادر عليه.
  • إجبار الطفل على التحدث وهو في الأصل انطوائي بطبعه.
  • أن نجبره على القيام من أمام التلفاز أثناء مشاهدة كرتونة المفضل.

ومن أسباب العند أيضًا:

  • رغبة الطفل في التعبير عن شخصيته.
  • ربما بدافع الغيرة من أخوه الصغير.
  • يلجأ الطفل للعند عندما يشعر بالإهانة.
  • احتياج الطفل لحنان أبويه.
  • الدلال الزائد عن حده له دور كبير في ظهور صفة العند.

“اقرأ أيضًا: 10 أنشطة مفيدة لطفلك واستغلال الحجر المنزلي


طرق مفيدة للتعامل مع الطفل العنيد

طرق مفيدة
طرق مفيدة للتعامل مع الطفل العنيد

ذكرنا آنفًا أن الأطفال مختلفون عن بعضهم البعض، ومن المفيد في علاج صفة العند أن تفهمي طبيعة طفلك جيدًا، لكي تتمكني من اختيار الأسلوب الأفضل في المعاملة، وهناك طرق عديدة للتعامل مع الطفل العنيد، يكمن أولها في أن تعاملي بطفلك بحب، وتبدأي في توجيهه ونصحه بصدق، لا أن تلومي نفسك وتقارني طفلك بغيره.

ويمكنك الآن أن تختاري من هذه المقترحات:

اطلب الضد

لقد قمت باستخدام أسلوب معين مع بعض الأطفال الذي تظهر فيهم صفة العند، وبدأت بأن أعكس الرغبات، فعلى سبيل المثال:

إذا أردت منهم أن يتركوا اللعبة، فكنت أطلب منهم ألا يتركوها، ومباشرة كنت أجدهم يتركونها، وكأن العند لديهم هو رغبة ويريدون إشباعها فقط دون أي وعي، وهذا يدل على أن الطفل يحتاج إلى توجيه صادق لكي يتخلص من أي مشكلة سلوكية.

تواصل مع طفلك للتقليل من صفة العند

علينا أن نفهم أن النفس البشرية لا تقبل الأمر، وأطفالك ليسوا دمى خشبية تطلب منهم ما تشاء وقتما تشاء، بل كن معهم وتواصل بطريقة الحوار والمناقشة، وهذا فيه تقدير لشخصية الطفل، وتجعله يزيد ثقته بنفسه.

كن واقعيًا في طلباتك مع الطفل العنيد

هكذا قالوا “إذا أردت أن تُطاع فأمر بالمستطاع” ربما لا يستطيع طفلك تنفذي كل ما طلبته منه، وهذا يجعله مضطرًا للعناد، ولهذا ننصح بأن تقوم باختيار طلبات مناسبة لعمر الطفل، لكي يستطيع القيام بها.

طريقة الاختيار من متعدد

عندما تتحدثي مع طفلك، ربما يمكنك التصرف هكذا:

  • هل تريد أن تأكل الآن أم بعد نصف ساعة؟
  • هل ترغب في مذاكرة اللغة العربية أم الرياضيات؟
  • ما رأيك أن تذهب إلى النوم الآن أم بعد ساعة؟
  • هل تريد البطاطس شرائح أو أصابع؟
  • هل تريد أن ترتدي هذا الثوب أم هذا؟

وهي طريقة للحوار من أجل توصيل شعور معين لدى الطفل العنيد، وهو شعور الاهتمام والثقة بالنفس وأنه صاحب القرار، وتساعد هذه الطريقة في التقليل من صفة العند، وهي مفيدة عندما يكون هناك متسعًا من الوقت، أو أن الموقف مناسبًا لأن هناك بعض الأطفال يرغبون بارتداء ملابس الشتاء في فصل الصيف، وهذا بالطبع قد يسبب لك الكثير من الإزعاج، وعليكِ أن تحسني التصرف، وتتحلي بالصبر.

“اقرأ أيضًا: مواقع ومصادر مفيدة للأطفال

اتسم بالهدوء أثناء التعامل مع الطفل العنيد

إذا تعاملتِ بشدة وعصبية مع طفلك، فمن سيكون حنونًا عليه؟ وإذا شعرت بالضيق والضجر من أقل تصرفاته، فأين يتعامل الطفل على طبيعته؟ ربما تحتاجين إلى الهدوء أو عدم الرد عند التعامل مع الطفل العنيد ؛ لأنه قد يعاند ويصدر تصرفات غير لائقة، فتحلي بالهدوء والصبر.

استخدم نظام الجداول مع الطفل العنيد

ما رأيك أن تحضري ورقة كبيرة، وتضعي فيها نظامًا لأطفالك، من يفعل كذا سيأخذ هدية أو مكافأة، ومن يتأخر في إنجاز شيء أو لم يفعله فإنه سيحرم من كذا، وبالطبع انتبهي لطبيعة طفلك، وما يناسبهم، وحسب الإمكانيات المتاحة.

 

كانت هذه 6 طرق مفية في التعامل مع الطفل العنيد ، ولعلكِ بحاجة إلى بعض الكتب والمصادر التي توضح لك كيفية التعامل مع الأطفال بصفة عامة، مثل كتب الدكتور مصطفى أبو سعد، والدكتور ياسر نصر، والدكتور جاسم المطوع، فالمعرفة وقاية والوقاية خير من العلاج.

830 مشاهدة

ساهم باثراء المحتوى من خلال اضافة تعليق