صعوبات الولادة

صعوبات الولادة تحدث أثناء ولادتك ولكن يجب قبل الولادة زيارة الطبيب ليعطيك نصائح لتجنب تعسر الولادة، فما هي وما طرق علاجها وما أسبابها؟

0 14

صعوبات الولادة أو تعسر الولادة تحدث حينما تهمل الأم في صحتها وصحة الجنين لذا يجب على الأم الاهتمام بالطعام الصحي للحفاظ على صحتها وصحة طفلها ولتسهيل الولادة.

ما هي صعوبات الولادة؟

 

من المعروف أن الأم التي تتمتع بصحة جيدة وتهتم بالجنين والحمل سوف تواجه صعوبة أقل عند عملية الولادة إذا أهتمت بأكلها الصحي، وذلك بالعكس من الأم التي لا تهتم بصحتها وصحة الجنين أثناء فترة الحمل أو من تعاني من مرض مزمن أو حدث لها مضاعفات حمل من قبل.

لذلك يجب المتابعة مع طبيب لمتابعة صحة الجنين والأم وتناول الفيتامينات المناسبة التي تعطي صحة للأم وللجنين وبالتالي تجنب صعوبات الولادة.

اقرأ أيضاً: أسباب تأخر الحمل


أسباب صعوبة الولادة

الضائقة الجنينة

الضائقة الجنينة وهي تعتبر حالة تشير إلى عدم استقرار صحة الجنين، ومن الممكن أن تحدث في الأسبوع 42 من الحمل أو أكثر وفي هذه الحالة يجب اللجوء الي الولادة القيصرية وذلك لأن الجنين من الممكن أن يعاني من:

  • عدم انتظام في نبضات قلب الجنين.
  • إذا كان الطفل مصاب بالضائقة الجينية فسوف يواجه مشاكل في الحركة والعضلات.
  • قلة السائل الأمينوسي حول الجنين من الممكن أن بتسبب في الولادة المبكرة.

أسباب الضائقة الجنينية

  • عدم وصل القدر الكافي من الاكسجين للطفل.
  • إذا كانت الأم مصابة بفقر الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم لدى الأم وذلك يكون ناتج عن الحمل.
  • تأخر الطفل في النمو داخل الرحم.

علاج الضائقة الجنينية

  • ترطيب جسم الأم بالكثير من السوائل والماء.
  • الحفاظ على نسبة الأكسجين في جسم الأم لتصل للجنين جبالقدر الكافي.
  • حقن الأم ببعض السوائل الخاصة والتي يتم حقنها في السائل الأمينوسي أو السائل السلوي لتخفيف الضغط على الحبل السري.

الاختناق الوليدي

طفل يعاني من الاختناق الوليدي

الاختناق الوليدي أيضاً من صعوبات الولادة وهو عبارة عن فشل الجنين بعد الولادة أو أثنائها في التنفس، ومن الممكن حدوث هذه الحالة بعد أو أثناء أو قبل الولادة وذلك بسبب عدم وصول الأكسجين بالقدر الكافي ومن الممكن أن تظهر. مشاكل للطفل بسبب نقص الأكسجين ومنها:

  • انخفاض مستوى الأكسجين في جسم الطفل.
  • إذا لم يصل للطفل الكمية الكافية من الاكسجين فسوف يزيد مستوي ثاني أكسيد الكربون في جسم الطفل.
  • ارتفاع حامضية الدم لدى الطفل.
  • ظهور مشاكل في القلب والأوعية الدموية.
  • انخفاض في قلوية الدم وانخفاض ضربات القلب لدى الجنين ويشير ذلك إلى ارتفاع الحموضة في الدم.
  • شحوب لون البشرة لدى الطفل.
  • ضعف العضلات.
  • ظهور صعوبة في التنفس أثناء تنفس الطفل.

علاج الاختناق الوليدي

من الممكن علاج الاختناق الوليدي عن طريق إمداد الجسم بكمية الأكسجين الكافية للأم قبل عملية الولادة أو يمكننا إجراء عملية الولادة القيصرية.

عسر ولادة الكتف

يعتبر هذا النوع من صعوبات الولادة غير منتشر فهو نوع نادر الحدوث ولكن لا يمنع ذلك من حدوثه لعدد من النساء ولكنه قليل وهؤلاء النساء لم يسبق لهم الإنجاب من قبل ويؤدي هذا النوع من أنواع تعسر الولادة إلى الولادة القيصرية.

إذا يرجع حدوث عسر ولادة الكتف نتيجة للولادة المهبلية وخروج الدماغ فقط ولكن يظل الكتفين داخل رحم الأم.

علاج عسر ولادة الكتف

ذلك إذا حاول الطبيب أن يغير وضع أكتاف الطفل يدوياً وذلك أثناء الولادة وقد يكون هناك تدخل جراحي لتوسيع المهبل ليتسع للكتفين وتلك الجروح من الممكن علاجها بعد الولادة، ونتيجة لعسر ولادة الكتفين تظهر بعض المشاكل مثل:

  • إصابة الضفيرة العضدية، وذلك يكون عن طريق إصابة العصب والتي تؤثر على الكتف واليد والذراعين ولكن لا تظل لمدة طويله وتلتئم.
  • كسر الجنين، ويحدث ذلك إذا تم كسر الترقوة أثناء الولادة وهي لا تظل مكسورة ولكنها تلتئم في وقت سريع.

نقص الأكسجين في الجسم

نقص الأكسجين في الجسم وذلك يؤدي إلى نقص الأكسجين وعدم وصوله إلى الدماغ وتلك الحالات نادرة، من الممكن أن تؤدي إلى تلف في الدماغ أو قد تؤدي إلى وفاة الطفل وذلك إذا لم يتم علاجها في الوقت المناسب.

اقرأ أيضاً: ما هي متلازمة تكيس المبايض؟


أشكال أخري تدل على صعوبات الولادة

إذا كان هناك أكثر من جنين يحدث تعسر في الولادة
  • إذا حدث نزيف شديد أثناء عملية الولادة.
  • حدوث تمزق في المهبل.
  • إذا كان مخرج المهبل لدى الأم صغير على رأس الجنين.
  • المشيمة المنزاحة.
  • وضع الجنين الخاطئ في بطن الأم.
  • إذا كان هناك توأم أو أكثر وأحدهم في وضع غير طبيعي.

مضاعفات صعوبات الولادة

سيدة تعاني من صعوبة في الولادة
  • حدوث تمزق في المهبل.
  • من الممكن حدوث نزيف في الرحم.
  • إذا كان هناك صعوبة في الولادة أثناء ولادتك فمن المحتمل الإصابة بالبواسير البولية والشرجية.
  • إذا حدث تعسر أثناء الولادة من الممكن اللجوء في بعض الحالات إلى استئصال الرحم.
  • من الممكن أثناء الولادة وفاة الأم أو وفاة الطفل.
  • إذا حدث صعوبة أثناء الولادة وانقطاع الأكسجين عن الطفل من الممكن أن يصاب بإعاقة.

اقرأ أيضاً: فقر الدم أثناء الحمل


علاج صعوبات الولادة

في الكثير من حالات صعوبات الولادة يتم اللجوء إلى الولادة القيصرية وذلك لتجنب المخاطر التي تصيب الطفل والتي تسبب للطفل العديد من المشاكل ولكن يستعمل الأطباء مادة تسمى الإكستوتسني لتنظيم الإنقباضات والتقلصات الناتجة عن صعوبات الولادة ولتخفيفها لزيادة فرص الولادة الطبيعية أما إذا استمرت التقلصات ولم تحل المشكلة سيتم إجراء عملية قيصرية.


صعوبات الولادة من المشاكل التي تواجه السيدات ومن الممكن أن تؤدي إلى موت الجنين أو حدوث مضاعفات أخرى لذا يجب استشارة الطبيب لإجراء بعض الإجراءات لتجنب تلك الصعوبات.

اترك رد